Wednesday, February 08, 2006

السلام عليك يا أبا عبدالله الحسين


For those who are sick and tired of the Crown Prince/Prime Minister subject, please be my guests and take this break.
________________________________________________________
في وسط هذه الحالة التعيسة من الهرج و المرج التي تسود العالم اليوم تمر علينا ذكرى عاشوراء الخالدة. و عاشوراء يعتبر اليوم العاشر من شهر المحرم أول أشهر السنة الهجرية. و يعرف أو يذكر هذا اليوم المشهود لعدة أحداث منها أنه اليوم الذي نصر به الله بني اسرائيل بقيادة نبي الله موسى عليه السلام بأن شق لهم البحر و من ثم أنزله على فرعون و جيشه ليغرقهم و يجعلهم عبرة لكل من يطغى عبر التاريخ. الحدث الأهم و الخالد في عاشوراء هو حادثة الطف التي أسدلت ستارها الأسود الملطخ بالدماء على حياة الامام الحسين بن فاطمة الزهراء بنت النبي محمد صلى الله عليه و على آله و سلم.

و قد اعتاد المسلمين الشيعة على احياء ذكرى عاشوراء هذه بالقيام بأعمال و طقوس مميزة في كل عام, مثل الذهاب الى الحسينيات و توزيع المشروبات – الفيمتو - في الشوارع و ارسال الطعام الى البيوت و القيام باللطم و التطبير عند البعض. و من غير المستغرب أن تثير هذه الأعمال و الطقوس استغراب الأخوة السنة مما يجعل البعض يستهجن هذه المظاهر و البعض يسخر و البعض يود السؤال و لكنه يستحي و يفضل عدم الاكتراث و الدخول في نقاش بيزنطي ليس له نهاية.

شخصيا, أرى بأن هذه المواقف و المشاعر مبررة و أحاول في هذه المقالة تبسيط الأمور للجميع و شرح ما يمكن شرحه حتى تتضح الصورة و نستطيع التفريق بين ما هو أساس عقائدي و ما يندرج تحت اطار العادات و التقاليد. و ستنقسم المقالة الى قسمين, القسم الأول هو ما حصل بيوم عاشوراء للامام الحسين. و القسم الثاني هو ما نراه اليوم من طقوس و ما علاقتها بالذي حصل في يوم عاشوراء.

تبدأ قصتنا في سنة ستون للهجرة, في تلك السنة كان معاوية بن أبي سفيان هو حاكم الدولة الاسلامية و قد كانت عاصمته في بلاد الشام. في نفس ذلك الزمان كان الامام الحسين بن علي بن أبي طالب يعيش في مسقط رأسه في المدينة المنورة و قد كان يقوم بدوره الطبيعي بوراثة جده رسول الله في الدعوة الى الاسلام الحقيقي و نشر تعليمه و أخلاقه بين الناس للمحافظة عليه. في ذلك العام توفي الخليفة معاوية بن أبي سفيان و قد أوصى بالخلافة لولده يزيد من بعده.

كان يزيد بن معاوية بعيدا جدا عن الاسلام و تعاليمه, مما جعله انسان غير مؤهل في نظر الكثير من الناس لقيادة الدولة الاسلامية. و قد كان يزيد حريصا على أن يعزز حكمه و صبغه بالشرعية الكاملة من خلال اكتساب بيعة الامام الحسين بن علي لما له من وجاهة و مصداقية عند جميع المسلمين. و من هنا بدأت المراسلات و الدعوات تنهال على الامام الحسين في المدينة لمبايعة يزيد و تأييده في حكمه. طبعا الامام الحسين عليه السلام لم يكن ليقبل بحكم يزيد لدولة الاسلام, و في هذه الأثناء بدأت الرسائل المناهضة ليزيد بالوصول الى الامام الحسين من الكوفة في العراق – عاصمة حكم الامام علي بن أبي طالب عليه السلام والد الامام الحسين – تدعوه للسفر الي العراق حتي يبايعه أهل العراق على حكم الدولة الاسلامية و من ثم ازاحة يزيد و من معه عن الحكم.

كان وضع الامام الحسين حرجا في تلك الأثناء و قد وضع في مفترق طرق. فقد نصحه كبار المدينة بعدم تلبية دعوة أهل العراق و المكوث في المدينة بين محبيه من ناحية, و من الناحية الأخرى استمرت رسائل العراق في الهطول عليه متوجتا بتواقيع المبايعين له تحثه على السفر للالتقاء بجيش مزعوم لتخليص الاسلام من حكم
يزيد
يتبع

20 comments:

Temetwir said...

ما تم .. لولاك ما تم الفرض يا حسين

Anonymous said...

انا سني و لدي جار شيعي عزيز على. ماذا يمكن ان افعل لمشاركتة هذة المناسبة؟ هل ارسل له طعام، ام ماذا؟ و ماذا اقول له فى هذة المناسبة؟ يرجى الإفادة

شكرا

متفرغ said...

يعطيك العافية على هالمعلومات و الطرح المفيد.... عندنا في البحرين الاخوان من الطائفة الشيعية الكريمة يمارسون شعائرهم بكل حرية و بجانب الشعائر الدينية يسوون بعض الانشطة الثقافية مثل المرسم الحسيني و بعض الانشطة الخيرية مثل حملات التبرع بالدم.... و هم نفس الشي عندنا في لندن في ماربل ارش العام اتذكر العام ناس طلعت يوم عاشر في العزه

meo said...

يزيد بن معاوية بعيدا جدا عن الاسلام

لو كان كذلك لما اوصى به معاوية بمنصب امير المؤمنين

اخي العزيز ان كنت تريد المحايده فاجمع جميع اطراف الرواية

kila ma6goog said...

مشكورين جميعا اخواني على المشاركة

أخ أنونمس
حبيبي ماله داعي تقوله أو تسويله أي شي انشالله راح أنزل الجزء الثاني و الثالث و فيهم التفاصيل

الأخ ميو
مشكور أخوي عالنصيحة و انا جميع مصادري من الطرفين تذكر بان يزيد لم يكن الرجل المناسب و لا أريد الدخول في نقاش ليس له نهاية في هذا الموضوع, لك مصادرك التي تثق بها و انا أحترمها و لي مصادري التي أثق بها و أنقل عنها

و صدقني لم أكتب هذا الموضوع بهدف الشق و التنازع و لكني أحببت تبيان الوضع و تقريب وجهات النظر

و الشكر موصول لكم جميعا مرة أخرى

Anonymous said...

why didnt u leave 4 two weeks as u said? :D

ezain_kilah said...

أووووووووووه! يعني شلون يعني؟ الله يهدانا وياك كله مطقوق, بالوقت اللي الواحد يندمج بالسالفة تحط يتبع؟

Shurouq said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Shurouq said...

(ما أدري شفيني اليوم مو عارفة أحط تعليق مثل الأوادم)

كله مطقوق
صار لي يومين ودي آخذ كاميرتي وأصور مظاهر الاحتفال في الجابرية.. بس الكسل وما أدراك ما الكسل

ScarlO said...

Excellent post. Waiting for the rest to come ..

kila ma6goog said...

الشكر الجزيل للجميع

أنونمس والله أخي أنا و الأقرع الآن في لندن و لكن لي متسع من الوقت باليل أكتب

الزين كله
والله اختي المقالة الثانية خالصة من يومين بس حبيت أعطي كل مقالة وقت كافي عشان الناس تقرأ و انشالله اليوم باليل أنزل الثانية

شروق
أهم شي دوار مستشفى هادي لوللو, على فكرة أنا أيضا من أبناء الجابرية

سكارلو
ثانك يو

Anonymous said...

مطقوق

بصراحه انا وايد فشلان من جاري لأن زوجتي مسيحية و في الكريسماس بعثوا لنا حلويات و انا الحين متوهق و ما ادري شسوي لأن محد علمني. طاف اليوم و ما سويت شيئ على قولتك و الحين اشعر بالذنب

kila ma6goog said...

mr anon
as i told u , you do not need to do anything, about the food they send...its food in the honor of imam husain o most likely they cooked it in husainia so it has baraka or carma when u eat it...

but the most u can do is say 3athama allah ajrek..for him

o i guess its 3athama allah ajerna kelna cause the imam was the grandson of our beloved propht mohamad P

7asoon said...

فخرجن ربات الخدور عوابراً.. و غدا لها حول الحسين عويل
الله ما حال العليل و قد رأى... تلك المدامع للفراق تسيل
فغدا يقوم ثم يكبو تارة... و عراه من ذكر الوداع نحول
و غدا ينادي و الدموع بوادر... هل للوصول إلى الحسين سبيل
هذا أبي الضيم ينعى نفسه... ياليتني دون الأبي قتيل

كل أرض كربلا و كل يوم عاشورا
ماجور أخوي

Anonymous said...

انا معاك في كل الي قلته, خارج الموضوع برأيك لماذا لم يحزن المسليمين على الرسول صلى الله علسه و سلم كما يحزن الشعيه على الحسين عليه السلام؟ ولا اقصد اي شيء من سؤالي شكرا .

Temetwir said...

استاذي انونيمس الي فوقي
أحييك على هذا السؤال الي جدا في محله

الحقيقة هي ان الشيعة لا يحزنون على الحسين فقط.. فتلقى المجالس تعقد في وفاة كل من ال البيت عليهم السلام.. وطبعا اولهم اكرم الخلق خاتم النبيين رسولنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام

ليس هذا فحسب.. فأيضا نشاركهم بالاعياد والافراح

لكن المشكلة, وهي بنظري فعلا مشكلة, ان الناس لا تعلم بذلك.. بل حتى عدد كبير من الشيعة لا يدركون ذلك أو للأسف لا يعيرون الامر اية اهمية

ولك على سبيل المثال شهر محرم الحرام.. تلقى الجمع الغفير في اول 10 ايام من المحرم متواجدين في الحسينية.. لكن يخف بعد ذلك العدد بما لا تتصور

وهذا شي للأمانة, مع انه يضايقني, الا انني لا استغربه

فأنا ايام ما كنت بالكويت كنت احضر مجالس وفاة (أو استشهاد) الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وكنت اشهد ان العدد بسيط مقارنة بحضور الناس مجالس شهر محرم

بل ايضا لك ان ترى في ليالي رمضان المباركة.. تعقد المجالس وتلقى المحاضرات لكن الاقبال ليس كما تشهده في محرم

مع العلم بأن استشهاد الامام علي عليه السلام في شهر رمضان

فهل يعني ذلك ان احترام الشيعة اكبر للحسين والعياذ بالله؟ لا والله لكن كل ما في الامر عدم الادراك أو اللامبالاة من قبل اخواني الشيعة

ولكن لا ننسى ايضا التغطية, ان صح التعبير, التغطية من قبل اخواننا ابناء العامة.. فهم ايضا لا يعلمون بحقيقة الامر (ان شيعة اهل البيت يشاركونهم في السراء والضراء)

فترى ان التشديد هو في محرم فقط وليس بنفس الدرجة في رمضان او صفر او اي شهر اخر فيه مناسبات حزينة كانت ام سعيدة

المختصر يا استاذي هو ان الشيعة يحزنون لأكرم الخلق كما يحزنون لسبطه
ولكن تختلف المسألة في امرين:
1. ان عديد كبير من ابناء المذهب الشيعي لا يعلمون بذلك, او لا يرون الضرورة

2. ان بعض المذاهب المنتسبة الى احبتنا ابناء العامة يسلطون الضوء فقط على قضية شهر محرم.. فهم ايضا اشك في درايتهم ووعيهم الى ماهية هذه المشاركة بالاصل وانها تمتد الى نبينا وسيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام

استمحيك عذرا على الاطالة لكن سؤالك جدا عجبني لأنه مهم جدا ويبين قضايا اهم

kila ma6goog said...

أشكركم مرة أخرى أخواني و أخص تمتور على المجهود و الكتابة

بالنسبة لي أخي أنونمس اقول بأن الرسول صلى الله عليه و آله و سلم توفي و هو ملك و هو يحكم المدينة و بين أهله و أصحابه و رعيته, الرسول توفى و هو في عزه معزز مكرم

و ما يحزننا على الامام الحسين أنه هذا الشخص الذي كان الرسول يعشقه و كان يقبله و كان يطول بالسجود عندما يكون فوقه فقط لألا يسقط من على ظهره فيتألم

هذا الامام نفسه نفسه يقتل و يضرب و يشرد أهله و هو عطشان و غريب عن أرضه, هذا الامام حفيد الرسول يطلب الماء و السلام مع المسلمين و هم يستهزئون به و يريدون قتله و نهش لحمه

هذا ما يبكينا على الحسين أخي الكريم, والله انني أكتب هذا الكلام و يقشعر بدني

و حبنا للحسين هو مستمد من حبنا لجده الكريم و أنا متأكد أن الاخوة السنة أيضا يعشقون الرسول و أهل بيته فليس على ذلك خلاف

و الشكر على السؤال و أشكرك تمتور

Anonymous said...

temetwir : شكرا عرفت الكثير من الشيعه ولم اسمع منهم ابدا ان كل هذا يتم في الحسينيه! اقصد المجالس و الدروس في غير محرم! يمكن ان البعض يتجاهل باقي الاشهر مثل ما ينسى البعض الدروس والصلاة في المسجد في غير رمضان.. شكرا كفيت ووفيت

killa ma6gog: هذا ما كنت اقصده ان الكثير ينسوا المناسبات الدينيه المهمه و يركزون على محرم و عاشورا ووفاة الحسين عليه السلام! بصفتهم مسليمين يجب عليهم بالمشاركه في جميع المناسبات الدينيه وربما هذا ما يسبب الحزازات الطائفيه . و الرجاء التوضيح اذا كان هناك سبب لذالك غير الجهل احيانا و التشدد من البعض؟ شكرا و اسف اذا اطلت النقاش جزاك الله خيرا

kila ma6goog said...

أخ أنونمس اسأل و ناقش على كيف كيفك

شخصيا أؤمن بأن المناسبة الي انت ما تتعب عليها و تحييها راح تنقرض و تندثر من نفسها

و هذا شي احنا اليوم لسنا مسؤولين عنه فهذه الأشياء تتراكم عبر مئات السنين من التاريخ

تخيل لو أن المسلمين قبل مية و ميتين و خمسمية سنة كانوا يحيون ذكرى الرسول صلى الله عليه و سلم بتخصيص برامج و أعمال و طقوس لهذه المناسبة فستجد ان هذه الأعمال تتطور و تصل الينا اليوم و نمشي بخطاهم

و هم لم يفعلوا ذلك و لكن الشيعة الاوائل ركزوا و أصروا على احياء عاشوراء و لذلك تطورت المراسم و الأعمال لنصل الى ما تراه اليوم في الكويت و بقية البلدان

شخصيا لا أعلم لماذا أصروا على هذه المناسبة بالذات و ان كانت هناك ظروف سياسية او دينية وراءها و لكن هذا الي حصلناه

عموما أنا أتوقع ان المقارنة بين الرسول و أبنائه الأئمة و سؤال والله شمعنى تزعلون على فلان و ما تزعلون على فلان في غير محلها , فالحسين في النهاية هو حفيد الرسول و امتداد له فهم ذات واحدة و مدرسة واحدة و عشق واحد

و مشكور اخي الكريم

Anonymous said...

يعني الشيعه صح وسنه الرسول غلظ ؟
هل يجوز رسم علي بن ابي طالب ؟ الخ
انا ما ابي اكمل عشان محد يزعل
الشيعه عندهم كعبه غير الي في مكه !!