Wednesday, April 26, 2006

من الخيزرانه الى الدينار -2

ربما يعتقد الكثيرين بأنني على عداوة شخصية مع الشيخ أحمد الفهد, لكنني أطمنكم بأن ليس بيني و بينه أي عداء شخصي. على العكس من ذلك فأنا انسان متولع بالرياضة و الكرة, و أذكر أنني كنت أقفز كالقرد فرحا لمصافحة بو فهد بعد نهائي كأس الخليج سنة 96 في عمان

أكتب عن الشيخ أحمد الفهد لعاملين اثنين

العامل الأول هو نجاح نموذج الشيخ أحمد الفهد في الانتقال من مجرد رئيس اتحاد كرة تتراوح أولوياته ما بين الفوز في مباراة و عزل المدرب عند الخسارة و كسب تعاطف الجماهير, الى قمة الهرم السياسي و مركز اتخاذ القرارات المصيرية على مستوى الدولة

الأسوأ من ذلك هو أنه استطاع أن يحقق نجاحا باهرا باسلوب المفروض أن يكون فاشلا. يعني الرجل ما عنده أي مؤهلات حقيقية من الناحية العلمية و المهنية و الشخصية, علاوة على تاريخه المحمل بكمية ضخمة من القرارات الخاطئة و الفضائح المالية المخجلة, مع كل ذلك فقد نجح في الوصول للقمة و البقاء بها

السبب الثاني للكتابة هو عجبي و حيرتي الكبيرة اتجاه طريقة تفكير أحمد الفهد و مواقفه السياسية المثيرة للجدل, كموقفه الحالي ضد تعديل الدوائر و تدخله الواضح في انتخابات مجلس الأمة و الأندية الرياضية و الجمعيات التعاونية و جمعية الصحفيين و المجلس البلدي و حتى مجلس الطلبة في روضة صقر قريش

لماذا كل هذه الذبحة و اللبحة على التدخل و السيطرة على كل صندوق اقتراع يقع داخل الحدود البرية و البحرية لدولة الكويت؟ ما هي المصلحة المرجوة من ذلك؟ هل هي رغبة في ثراء لا محدود؟ أم هو خوف من كشف المستور؟ أم الاثنان معا؟

هل يريد أحمد الفهد فوز أحد فداوييه لايمانه الشديد بعبقريتهم و مشاركاتهم القيّمة في التخطيط لمستقبل البلد؟ أم أنه يريدهم ليضمن تصويتهم لمصالحه و عدم جرأتهم على محاسبة راعي نعمتهم؟ و لو كانت مشاريع و اقتراحات أحمد الفهد تصب في مصلحة الكويت فالمفروض أن تصويت الأعضاء معها يكون ايجابيا بالفطرة, فلماذا كل هذا المجهود التضبيطي للتحكم في الانتخابات؟

وجهة نظري الشخصية هي أن الشيخ أحمد الفهد يسعى لشراء ولاء أكبر عدد ممكن من الناس لشخصه, مع العلم انه لا يكلف نفسه دفع ثمن شراء هذه الولاءات, فوزارة الطاقة و شركاتها التابعة موجودة و خيرها مكفي و موفي

هو يعيّن, و يخدم, و يشتري, و ينقل أصوات, و يقر كادر لكسب الولاء عبر ربط مصالح الناس اليومية بمصالحه الشخصية و وجوده في السلطة. فاليوم الأطباء و موظفي قطاع البترول و الماء و الكهرباء و أعضاء الاتحادات و جمعيات النفع العام و نواب الفساد في المجلس البلدي و الأمة و الوزراء يحرصون على بقاء و ازدياد سلطات أحمد الفهد لأن مصالحهم مرتبطة بوجوده

على الطرف الآخر فالشيخ أحمد و غيره من الشيوخ قد استوعبوا دور الشعب و مجلس الأمة عند نشوء النزاع على منصب امارة الدولة, و هو يستثمر في شراء الولاءات استعدادا لذلك اليوم المرتقب. هو يعلم أن طريقه لكرسي الحكم لن يكون مفروشا بالورد, فشعبيته بين شباب الأسرة الحاكمة قليلة جدا , و وقوفهم بجانبه في يوم الحسم – الجزء الثاني - مستبعد, لذلك فقد أصبح مضطرا لتضبيط الأطراف الخارجية المهمة كمجلس الأمة و بقية الفعاليات الشعبية

شخصيا, لا أتمنى أن يكون الشيخ أحمد الفهد حاكم الكويت اللاحق, فسيّآته أكثر بكثير من حسناته , لكن المشكلة أن المنافسة ضعيفة أو شبه غائبة. نصيحتي لمن يطمح في منافسة الشيخ أحمد الفهد ( ناصر صباح الأحمد, محمد صباح السالم, علي سالم العلي) بالاكثار من الظهور الاعلامي عبر التصريحات و طرح الأفكار حتى يعرفهم الناس و يذوب ثليج الريبة و التوجس اتجاههم. عليهم الحرص على استلام وزارات لها احتكاك مباشرمع أكبر قدر ممكن من المواطنين حتى يكسبون الشعبية و الولاء الكافي لمنافسة أحمد الفهد

على سبيل المثال فالدكتور محمد صباح السالم وزير خارجية ,و احتكاكه اليومي بالمواطنين محدود جدا, لذا فشعبية محمد ضيف الله شرار تتعدى بمراحل شعبية الدكتور, و هذا الكلام ينطبق على البقية للأسف

محبة الناس و ارتباط المصالح و الوجود المؤثر هي مفاتيح السيطرة و النفوذ في لعبة السياسة القذرة, و على من يريد الحكم ان يبدأ بالاستثمار من الآن حتى يأتي هذا الاستثمار بثماره في وقت الحاجة

في النهاية احب أن أكرر بأن ما اكتبه رأي شخصي بحت لكنني لا أكتبه لمصالح شخصية, فالوطن يأتي أولا و مصالحي من وراؤه

وطني الكويت سلمت للمجد


13 comments:

da Vinci said...

حمدالله علي السلامة

و علي جبينك طالع السعد

احلي جملة تفاؤل لازم نحرص علي تكرارها كل يوم لان التكرار يعلم الشطار

تحياتي

الحجيه said...

السلام عليكم جميعا

الواحد أحتار شلون يفهم ألي قاعد يصير كل شيئ يصير على البركة والشاطر (الخبيث) يستغل ويضبط نفسه , والي قلبه محروق على البلد وخايف عليه يحارب بكل الطرق , بس ليمتى استمرار الحال على ماهو عليه , أهلنا علمونا أن الحق والصح أهم أقوى
يعني لابد بيجي يوم وينكشفون فيه أصحاب الأقنعة الملونة , بهمة الشرفاء الحريصين على البلد, لابد البحث وتجميع المستندات و المعلومات التي تكشفهم وتُسقط الأقنعة عن وجوهم , الكلام بدون جهد صادق للأصلاح مثل جسد بدون روح , لابد أن نبداء الأصلاح بأنفسنا بكل شيئ لازم نجعل القانون هو السيد وليس الاشخاص , ونتعلم ان نقول - لا والف لا للخط – وانشالله بتكون بداية شروق الأصلاح

Mowgli said...

As interesting and as "real" as the subject matter is... cool it dude :-P if one day a white van comes for you or a black grand marquise pulls up in your drive way… well buddy… there will be room for a couple of relatives. :-P

Think of your daughters future…

Then again…. Pheeeeeeh… What kind of future would they have if people like your noble self kept quiet.

So screw it… I think the good people in this country slept long enough.

Wake’em up kila ma6goog.

And incase I never see you again :-P I’ll tell my kids of you... lol I might even name one after you… after their crazy uncle LOOOOOOL.

DashMet3awir said...

علاوة على ما قلته خوي مطقوق أتوق أن "الدون" أحمد الفهديوني يصرف مجهود عن نفسه واخوانه وعياله "خوض ابنه فهد لانتخابات نادي القادسية" ليتغلغل في "ذا سو كولد" النظام السياسي في الكويت والله يستر من الياي ومو بعيده على هل المنوال يصير الحكم من نسل الشهيد فهد الأحمد إذا ما استلم الحبيب الحكم.

ودمتم...

....... وعلى جبينك طالع السعد

kila ma6goog said...

السلام عليكم

دافنشي
الله يسلمك أخي الكريم
تفاألوا بالخير تجدوه

الحجية
يا حجية اهم مكشوفين و خالصين الكويت و بره الكويت يدرون عن فسادهم, لكن المشكلة ان احنا كشعب أيضا غايصين بالفساد عشان جذي راضين و عندنا كل شي يصير عادي للأسف

و أنا أولكم عشان لحد يزعل

الأقرع
لوول

أفهم من كلامك انك ودك ترجع للكتابة؟؟

داش متأور
على طاري هالسالفة

بقولك هالقصة و ما كتبتها بالبوست الأصلي لعدم الاطالة بس أكتبها اهني

أيام ما كان الشيخ فهد جونير بالابتدائي قررت مدرسته تأسيس مجلس الآباء للطلبة

و بعد انتخاب عشرة من الآباء توهقت الادارة لأنهم نسوا أحمد الفهد

عاد قالوا ماكو الا نحط الشيخ رئيس مجلس الآباء و بالفعل حصل ذلك

لمن ياه وقت عيد العلم عقدوا جلسة لمناقشة الهدايا و عدد المتفوقين

جان يقوم الشيخ و يقول كم عدد طلبة المدرسة؟ قالوله ليش كل الطلبة احنا بس نكرم المتفوقين

قالهم مالكم شغل متفوقين و مو متفوقين, كم عدد الطلبة؟؟؟ قالوله 500 مثلا

قال أوكيه أنا أييبلكم خمسمية هدية حق كل الطلبة احنا ما نفرق بين متفوق و غير متفوق

طبعا الهدايا اندفعت من الاتحاد الكويتي لكرة القدم

بعدها بكم يوم ياهم بو فهد جان يقول يا جماعة , أنا هذا خباب بن الأرت (اسم المدرسة )
ما أعرفه, ليش ما تغيرون اسم المدرسة لمدرسة الشهيد فهد الأحمد؟

قالوله ما نقدر يا بو فلان, هذا قرار وزاري

طبعا هالقصة أنا سامعها من أحد من كانوا بقلب الحدث, و أطمنكم بالنهاية, فهد جونير نسخة من ابوه

و السلام عليكم

nothing personal:P

AyyA said...

sa7 ilsanik

mutar said...

لا تتحرش بالعمام ياخوي

بعدين شنو انت تشتغل بالبنك المركزي

هذا الينار تراة موجود فعلا واهو عملة تذكارية يعني مايسوي شيء يعني ما تقدر تشتري فية اي شيء حت اللى يوصل اغراضك للسيارة ما يقبل ياخدة اكرامية

زورني
اي شيئ

الدودكي

Shurouq said...

نقطة الظهور الإعلامي مهمة وللأسف أبناء الأسرة العقلاء غافلين عنها أو مترفعين عنها عن قناعة

والله أعلم

كله مطقوق.. الله يخليلك بناتك ويخليك لهم


الأقرع، مكانك خالي

الحجيه said...

السلام عليكم جميعا
الاخ : كل مطقوق كلامك كل صح وهذا الواقع بس انا كنت اقول ومازلت اقول خن نبداء الاصلاح بانفسنا باتباع القانون ولو بأبسط الاشياء مثل مواقف السيارات او الدور بالمستوصف ونرسخ هذا في اولادنا ونعلمهم احترام القانون واتباعه , المشكله الواحد موعارف اشلون يبداء بس ياخوي مو الكل غايص بس خن نقول الاغلبيه في حديث قدسي حلو لوعرفه الغايص بالفساد شان هدى اللعب اشوي


قال سبحانه وتعاله

يا إبن آدم لا تخف من ذي سلطان مادام سلطاني وملكي لايزول لاتخف من فوات الرزق مادامت خزائني مملوءة لاتنفذ خلقت الأشياء كلها من أجلك وخلقتك من أجلي فسر في طاعتي يطعك كل شي لي عليك فريضه ولك علي رزق فإن خالفتني في فريضتي لم اخالفك في رزقك إن رضيت بما قسمته لك أرحت قلبك وإن لم ترض بما قسمته لك فوعزتي وجلالي لأسلطن عليك الدنيا تركض فيها كركض الوحوش في البريه ولا ينالك منها إلا ما قسمته لك وكنت عندي مذموما

Bint Ba6inha said...

قاعدة أطمش بس
خليتي أدور و أحوس بهالأخبار

Zaydoun said...

الأسوأ من ذلك هو أنه استطاع أن يحقق نجاحا باهرا باسلوب المفروض أن يكون فاشلا. يعني الرجل ما عنده أي مؤهلات حقيقية من الناحية العلمية و المهنية و الشخصية, علاوة على تاريخه المحمل بكمية ضخمة من القرارات الخاطئة و الفضائح المالية المخجلة, مع كل ذلك فقد نجح في الوصول للقمة و البقاء بها

واذا نظرت إلى الجيوش التي جندها بو فهد لخدمته، تجدهم يملكون نفس المواصفات.. وإذا أراد أن يزيد عددهم ترى الكويت متروسة من هالأشكال للأسف

kila ma6goog said...

السلام

آيا
صح بدنك

دودكي
وسع سدرك وسع سدرك

شروق
الظهور الاعلامي أهم نقطة, سواءا كان سلبي أو ايجابي, و أكبر دليل الشيخة بيبي اليوسف, شوفي شلون صارت أشهر وحدة بالكويت بثلاث أشهر!

الحجية
كلام صحيح و معقول و نحن أيضا ندعوا لاصلاح المواطن , لكن المواطن يفسد و يزعل لمن نقوله لا تفسد, يقول الوزرا و النواب كلهم فاسدين تهدونهم و قاضبيني أنا!

لذلك نحن ندعوا رأس الحكومة للاصلاح و عدم الفساد حتى تكون لهم حجة على المواطن و النائب الفاسد

بنت بطنها
الله يخلي بطنها

زيدون
و هذه هي المشكلة , ربط المصالح و كسب الولاء و تقديم الجميل لغير الجميل

عموما أعتقد والله أعلم أن نهاية مشوار بو فهد السياسي قارب على الانتهاء

شوف البروباجاندا اللي صايرة بأن أحمد الفهد هو رمز الفساد و أعتقد أن الحكومة أو رأس الحكومة هم اللذين يزيدون النار حطب للترويج لهذه الفكرة

تقولي ليش؟

أقولك لأنهم يبون يشيلونه و ينهون مشواره لذلك خلوه يغلط مرة و مرتين و ثلاث و الآن ختموها بسالفة الدوائر و اللي تعطيهم عذر عذر كافي بأنهم يشيلونه لكي يظهروا كمن يريد مصلحة الكويت و هزم رمز الفساد

لعبة عودة حسب اعتقادي الشخصي و الله كريم

الحجيه said...

لسلام عليكم جميعا
ودي اوضح شيئ ارجو من الاخوان الاعزاء عند الانتقاد عدم استعمال بعض الالفاض الغير مناسبه للتعبير حتى يكون حوارنا راقي وديمقراطي ولكم كل الشكر والقدير

اخ كل مطقوق
دائما انا اقول لاولادي لما يعترضون على شيئ معين امنعهم عنه ويجيبون لي مثل شخص معين يسويه اقول لهم قارن نفسك بالافضل دائما ولا تقارن بالسيئ القصد والي ابي اوصله لازم ولابد ان يكون الاصلاح اول واخر فينا احنا الافراد عندها نقدر نجبر الجميع على تطبيق الاصلاح لان ماراح نقدر نسكت عن الخطء