Thursday, June 15, 2006

حماس اليهال أمام تخاذل الرجال

سنة 2006 ستكون الأكثر تأثيرا على مستقبل الكويت للعشرين سنة القادمة

أحداث ألفين و سته لا تقل اهمية و اثارة عن أحداث عام تسعين و نقاط التحول التي حصلت من خلالها

سنة تسعين شهدت أبشع أنواع الخراب و التمزيق لثوب الكويت و كانت بداية الانتكاسة العنيفة التي حصلت عند أفراد الشعب , أقول بداية الانتكاسة و ليس النكسة لأن النكسة ابتدأت منذ أول الثمانينات مع أحداث سوق المناخ و ما تبعها من هزة للبلد الى الوصول لحل مجلس الأمة و ما تبعه من احداث مثيرة كان آخرها غزو الكويت

من سنة تسعين بدأ الاحباط و اليأس الشديد بالتسلل الى نفوس أهل الكويت بجميع فئاتهم, شيوخ و تجار و ذوي الدخل المحدود , الكل كان منحبط و يائس و الأهم من ذلك تولد شعور قوي جدا بعدم الأمان لدي الجميع. أعتقد ان هذا الشعور هو أحد الأسباب الرئيسية لتجاوب الناس مع الفساد و ترحيبهم لدخوله حينا, و مواجهته بروح انهزامية في أوقات أخرى

الاحساس بعدم الامان و هوس تأمين المستقبل انتقل الى جميع فئات الشعب و كلن على حجمه, فالوزير و العضو يأمن مستقبل عياله بالمناقصات الملايينية, و المواطن البسيط يأمن مستقبله عبر البربسة بالبورصة و الاستفادة القصوى من جنسيته عبر تجارة الاقامات و غيرها من الوسائل الفاسدة للحصول على المال و تأمين مستقبل العيال

و مع كل قصة أو اشاعة عن بوقة كبيرة أو مناقصة مشبوه يهبط مستوى الشعور بالهيبة لدى المواطنين. لذلك بدأنا نشوف تجار بلونيرية و شيوخ يملكون السلطة لكنهم بدون هيبة, الناس أمامهم تخاف منهم لارتباط المصالح لكن من الداخل الناس تكرههم و لا تحترمهم و الامثلة كثيرة

الآن , ما علاقة هذا السرد الممل بما يحصل اليوم؟

العلاقة باختصار هي أن يهال عام تسعين هم رجال عام ألفين و سته, بكل ما يحملونه من ذكريات و تراكمات و صدمات ترسبت في عقولهم عن ما يحصل حولهم

يهال تسعين تربوا على ان الكذب حرام و المنافق بالدرك الأسفل من النار و لعن الله الراشي و المرتشي , الا أن كل هذه المفاهيم انعكست اليوم و أصبحوا يرون الكذاب بليونير و المنافق وزير و الراشي ممثل للأمة. و مع ازدياد و وضوح الفساد وانعكاس المفاهيم ,تولّدت صدمة عنيفة لهؤلاء اليهال مما جعلهم يقفون اليوم امام مفترق طرق

أعتقد أن فترة وفاة صاحب السمو الشيخ جابر رحمه الله و ما صاحبه من أزمة حكم سقطت فيها اقنعة الرزانة و الدبلوماسية عن كبار القوم و اتضحت للشعب الصورة الحقيقية لرموز البلد و الى أي مدى هابط ممكن أن تصل أفعالهم فجّر صدمة كبيرة لجميع فئات الشعب و من ضمنهم هؤلاء اليهال

و من بعدها أتت أزمة الدوائر و موقف الحكومة المشبوه لتفجر صدمة أخرى و تبلور للمواطنين الصورة الحقيقية لمن يتحكم بمصيرهم, فالصورة الآن واضحة تماما للجميع, لن يصل الى موقع اتخاذ القرار الا شخص فاسد أو شخص مستعد أن يتعاون مع الفاسدين و يفسد للبقاء في مركزه. هذه الحقيقة المرة جعلت الشباب ينقسمون الى قسمين

اما أن يفعلوا كما فعل الرجال فيستسلموا للأمر الواقع و يتعاملوا مع الفساد بذل و هوان تحت شعار الكل فاسد و ماكو أحد نظيف

أو أن يقفوا بشموخ في مواجهة الفساد ليغيروا شروط اللعبة و يفرضوا اسلوبهم و جرأتهم على واقعهم المر طمعا في تغييره للأفضل

الفريق الأول هو من يبيع صوته بثمن بخس و مستعد يكون كالخادم لسيده الفاسد من أجل الحصول على بعض المكاسب, هذا النوع من الناس تجده لا يستحي و لا يخجل مما يفعل و هو دائما يشعر بالسعادة كلما زاد الفساد و المشاركين به لأن ذلك يعزز نظريته و هي ان الجميع فاسد و الجميع مرتشي و الجميع حرامي و الجميع منافق

أما الفريق الآخر من الشباب فهم لا زالوا يحلمون بعودة نسبية للقيم السليمة التي تربوا عليها كالصدق و الأمانة و الاعتزاز بالنفس و الكرامة لذلك تجدهم رغم ما يواجهونه من مظاهر فاسدة فهم متمسكين بمبادئهم و تجد في عيونهم شعلة اصرار لا تنطفىء الى أن يحققوا هدفهم

تيار الفساد اليوم يسعى لتلويث الجميع بطمقة الفساد, و هذا ما دأبت عليه جريدة الوطن و توابعها من خلال المحاولات المستمرة لتلويث سمعة الجميع حتى تترسخ في أذهان الناس الصورة الآتيه

ترى الكل فاسد و الكل حرامي و اللي احنا سويناه شي طبيعي و أي واحد في موقعنا راح يسوي اللي سويناه

دعوتي اليوم لكم يا شباب, عمره الغبي ما يحكم الذكي, حكومتنا اليوم غبية و فاسدة لذلك هي لن تستمر, هم يسيطرون على الأغبياء أمثالهم لكنهم لن يسيطروا على من يوجد عقل في رأسه, و قلم في يده , و حب الكويت في قلبه

حكومة الفساد اليوم محتاره و متوهقة ما تدري شلون تتصرف مع هالثورة الشبابية, يحاولون يزورون الانتخابات عبر افساد الذمم و مذلة الناس مقابل خدماتهم العفنة لكنهم لا يعلمون أن الضغط يولد الانفجار و الاضطهاد وقود الثورة و انتخابات 29 يونيو أيا كانت نتيجتها فهي ليست آخر المطاف. لن نسكت و لن نستسلم و لن ننسحب و لن نمل و لن نجاريكم و لن نجاملكم و لن تقمعوننا فنحن أبناء الكويت

نحن من حيا العلم كل يوم و لن تستطيعوا بفسادكم نزع ولاء هذا العلم من قلوبنا و مسح تحيته من ذاكرتنا

سنستمر من أجل الكويت

سنحارب فسادكم من أجل الكويت

تحيا الكويت

14 comments:

ORACLE said...

حماس اليهال
أمام تخاذل الرجال

تخاذل الرجال ..... وايد محبط لجيل الشباب
خاصة اذا كان هذا التخاذل لرجل بمستوى جاسم القطامي بالمقر الانتخابي لجاسم الخرافي

White Wings said...

حماسك رائع أرجو أن يستمر ابدا
أحيانا يكون الاحباط قوي جدا خصوصا مع قوة الروائح العفنة، لكن العفونة بطبيعتها لا تستمر، ورائحتها تنسى مع الوقت، أما روائح الزهر فتبقى في انوفنا مدى الدهر
اوراكل
جاسم القطامي له تاريخ يغفر موقفه الذي لا يمكن أن نحسبه بقوة عليه لأسباب كثيرة، انظر داخل نفسك وستجد أنك تغفر موقفه هذا

ORACLE said...

مطقوق

بك وبأمثالك من الشباب الكويتي الطيب تسمو الكويت وتتعافى فوق جراحها
فعلا ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

White Wings
أتفق معك أن جاسم القطامي بتاريخه العريق يعتبر رمزا وطنيا صلبا لنا معشر الشباب . ولكنه بتأييده للخرافي أصبح مؤيدا لاستمرار أحد رموز الفساد والعتب على قدر المحبه

bazoon said...

وطني الكويت سلمت للمجد
وعلى جبينك طالع السعد

وتحيا الكويت

بك وبأمثالك أخوي مطقوق الله ينصرنا على كل المفسدين _

Q8Maverick said...

great analysis, and yes we the generation of the invasion can take on anybody after we've seen what Saddam did to us.

WE FEAR NO ONE (except Allah)

Bring on 3+1

DashMet3awir said...

kalam jameel o man6eqi '7oy ma6goog,

zeed 3ala hatha qerb entehaa2 e7teya6i enaf6 wenkeshaf larqam el9ijya, o 3ala ta7leel enaibari be6alee3a egolick 20 sena w sharekaaat enaf6 blq8 tbe3 matha'7at-ha bsoog el7araay.

Hatha elwaqe3 raa7 yshakel jasha3 w fawtha (la7eg / mat'la7eg) sareqa o boog, traje3na lee wara zyada 3al 10 sneen 20 sena etha mo akthar. lazm kel shababna e7e6oon hal ta9awor bras'hom, etha mate7arakna al7een gool 3ala edenya esalam. I just hope it's not too late.

Yabeela movie e9awer wath3na b3d may'7ale9 enaf6, mn feqer w mo3ana lee fawtha o ta'7alof (worst case scenario).. ymken te97a ethamayer shway.

6awwalt 3aleek.. mn 7ar mafe galbi

Alia said...

الحماس هذا اهوه اللي راح يقود ديرتنا حق بر الأمان ان شاء الله

Brava Valentia said...

انا بالنسبة لي الرؤية غير واضحة

مااقدر اقول اني متفائلة .. لان معظم اللي يطبون بالحكومة و مسوين لنا ضجة ..مضبطين شغلهم من تحت لي تحت ...يعني ياتصوت حق حرامية عيني عينك والا تصوت حق حرامية من تحت لي تحت

الله يوفق كل واحد نيته صافية لهالديرة

والله يستر من 29-6

الكويتي الحر said...

مطقوق

مشكور على المجهود الكبير اللي تسويه مع انك توك جايتك بنوته حلوه .. ويمكن اتفق مع اللي كتبته بس اسمح لي اختلف معاك بجزئية ازمة الحكم واللي صار ..انا ما ادري شنو تقصد بسقوط الاقنعة وغيره ! يعني انت رايك ضد تنحية الامير الوالد الله يشفيه وضد تولية الشيخ صباح للامارة ؟ وموافق لتولية الشيخ سعد للامارة مع العلم بمرضه وعدم ادراكه لكثير من الامور واختطاف ارادته من اقرب اقربائه ؟ وما يمكن ان يترتب على ذلك من نتائج ؟
ارجو ان تبين رايك بهالجزئية

kila ma6goog said...

السلام عليكم

أوراكل
مشكور حبيبي على التشجيع, كل واحد يكمل الثاني

وايت ونجز
أشكرك و الحماس ربما يمرض لكنه لا يموت , و والله هم بأفعالهم الشينة يشيشونا

بزون
مشكور و يعطيك العافية

مافرك
بالضبط, هم يلعبون مع الناس الغلط

داش
حبيبي والله صراحة ما أبي أفكر بهالكابوس اللي تتكلم عنه, احنا متفائلين و عموما قريبا الكبار راح يكشون اليهال الصجيين و هذا شي متوقع بقوة

عليا
الحماس على الحق و بعقل, لازم الواحد يحكم عقله مرات, عضلات بدون مخ ما يمشي

مذر
تفاألوا بالخير تجدوه, هذي ديرة خير و انشاءالله للأفضل

الحر
اخوي الكويتي أوضحلك

أنا شخصيا و لو ترجع للمقالات تشوف اني ألف بالمية معاك في ان الشيخ صباحهو المفروض يكون امير

لكن لمن أقول الأقنعة سسقطت هي أحداث الاسبوعين اللي تمت فيهما عملية التنحية و أفعال و الاعيب البعض هي التي صدمتنا , النتيجة الكل كان راضي و مقتنع فيها لكن الطريقة اللي صارت صدمتنا

يعني كان ممكن تكون الامور أفضل و يتم كل شيء برضا الأطراف

مو بلوتوث و ابتزاز و بوس أيادي و مبايعات و هالسوالف و اشاعات

هذا اللي صدمنا بس النتيجة كنا مقتنعين فيها

و شكرا

ولاّدة said...

برافو

أملنا معقود عليكم شباب الياسمين فقد نفختم الروح في جسد الحركة الوطنية الموميائي

سيروا ونحن من ورائكم
مؤمنون بكم
واثقون بنزاهتكم
فخورون بصدقكم
نحبكم في الله

Anonymous said...

I have worked with so many groups in the 90’s to get the right people to the parliament. However, in each year I saw people falling to corruption around me..! I have survived and I knew that there will be a better future; in the 2000 I could not handle it any more. I felt sick from the system and finally I migrated to the US…
I returned to Kuwait last year, I tried to avoid newspapers and political thoughts… BUT (and I SAY it very loud), until I saw the young men and women who raised the orange flags all over…. They lifted my spirit, and now I’m more active than any one else…. I’m back, I’m a live and I love KUWAIT
THANK YOU FOR BRINGING ME BACK……..
THAAAAAAAAAAAAANK UUUUUUUUUUUUUU…..

شرياص said...

كله مطقوق،

مدونة مميزة.

من حقنا أن تثور الحمية في الراس, أهم عنصر من اقتصاد البلد له عمر تقديري لايزيد على عشرين سنة. آباؤنا عاشوا في نعمة النفط التي قيل لهم بأنها نعمة دائمة. فترفوا. وعلينا أن نتقشف. وبما أنها نعمة قصيرة العمر فسيزداد الفساد و ستزداد رقابتنا على المال العام.

Q80 Liberal said...

Ma6gog
Your words brought tears to my eyes.
Thank you