Tuesday, August 07, 2007

كويت اصلاح كومباني - 6

حاولنا في الخمس حلقات السابقة شرح المعضلة التي تمر بها الكويت من عدة جوانب, أعرف تماما انكم زهقتوا عمركم من ذبذباتي السلبية المبعثرة على سطورالمواضيع السابقة

سأحاول في هذه المقالة وضع نظارة الايجابية على عيني و تصور الدور المثالي لكل عنصر من عناصر المعادلة الكويتية الصعبة – أو كويت اصلاح كومباني

البداية بطبيعة الحال ستكون مع سمو الأمير أو رئيس مجلس الادارة, ما هو الدور المطلوب منه في المرحلة القادمة؟

قمت بالعديد من المحاولات لاختراع الدور المناسب لسمو أمير البلاد فلم أجد أفضل من نص القسم الدستوري للتعبير عن واجبات سمو الامير و هو كالتالي

أقسم بالله العظيم أن أحترم الدستور و قوانين الدولة , و أذود عن حريات الشعب و مصالحه و أمواله , و أصون استقلال الوطن و سلامة أراضيه

أضف الى هذه الواجبات مهمة اضافية و هي اختيار الرجل المناسب لولاية العهد و الرجل المناسب لمنصب رئيس الوزراء

أما الدور المطلوب من سمو رئيس الوزراء فهو دور في غاية الأهمية و الحساسية , فالمطلوب منه أن يقف أمام خريطة العالم و يمعن النظر في موقع الكويت على هذه الخريطة , ثم ينتقل منها الى بقية دول العالم و يحاول أن يتخيل طبيعة كل دولة بعد عشرين سنة من الآن, و عند الانتهاء من هذه الجولة عليه العودة الى الكويت و تخيل شكلها بعد عشرين عاما, كيف ستكون الكويت؟ ما هي مصادر الدخل؟ هل سيحتفظ النفط بقيمته الحالية ؟ ام أن مصادر طاقة جديدة ستحل مكانه؟ هل ستبقى دول الجوار كما هي؟ هل سيظل أصدقاؤنا أصدقاء؟ هل ستستطيع الكويت الاستمرار مع تراكمات هذا الكم الهائل من الفساد و الفوضى ؟ الى أين نتجه؟ هل نحن على درب التقدم كبقية دول الجوار كالامارات الشقيقة و قطر؟ أم أننا على درب التخلف التي ستوصلنا الى حال دول أفريقيا السوداء كالصومال و السودان؟

نعم يا سيدي يا رئيس الوزراء , دورك اليوم بهذه الأهمية ,أنت فنان يحدد لهذه اللوحة قيمتها , فبيدك أن تجعلها لوحة لا تقدر بثمن كلوحات ليوناردو دافنشي , و بيدك أن تجعلها لوحة مرمية على أرصفة الشوارع منتظرة من يشتريها بأبخس الأثمان

نعم يا سيدي أنت اليوم أمام قرارات مفصلية في تاريخ الكويت , منذ بداية الثمانينات الى اليوم و نحن نعيش حالة شد و جذب و مشاكل داخلية و ضغوطات خارجية مما جعلنا نهلك البلد في الأحداث الفرعية و المشاكل اليومية متجاهلين القرارات المصيرية

كنا على أمل أن يهدأ العالم من حولنا و تهدأ معه الأمور ليسعفك الوقت في التخطيط و التفكير لمستقبل البلد الا أن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن و علينا اليوم أن نقف وقفة جادة مع النفس و نحدد بكل صراحة و وضوح ماذا نريد؟ هل نريد للكويت أن تصبح مركز مالي؟ سياحي؟ صناعي؟ ديني؟ زراعي؟ أم أننا نريد أن نترك المركب سماري و وين ما تودينا المايه رايحين؟

أعجبت كثيرا بعنوان كتاب الشيخ محمد بن راشد و هو رؤيتي , نعم , بن راشد لم يحاول ارضاء الجميع و لم يدعي ما لم يفعل , هو فقط وضع الرؤية و جعل البقية ينفذون هذه الرؤية

سمو رئيس الوزراء , نحتاج الى رؤية , و قرار

مجلس الأمة

تكلمت في المقالة السابقة عن مشاكل مجلس الأمة فلا جدوى من تكرارها هنا , و المشكلة الأكبر أن أعضاء المجلس يأتون بانتخابات شعبية مما يجعلهم انعكاس مباشر لرأي الشعب و رغباته , نتمنى صراحة في أن يساهم نظام الدوائر الخمس على ايصال نواب أفضل مما نراه حاليا, حتى و ان لم تتغير الأسماء فالعشم أن تساهم الدوائر الخمس في اجبار النائب على تغيير تصرفاته و طريقة تفكيره

فالنائب لن يتمكن من الاختباء خلف تخليص معاملاته و اقتراحاته الضيقة من طقة انشاء جسر مشاة و وضع مطبة امام المدرسة , أيضا لن يحتمي النائب بقبيلته او مذهبه كونهم لن يكونوا أغلبية في الدوائر الجديدة , و من هنا يأتي تفاؤلنا بنظام الخمس دوائر الذي سيعطي للنائب ثقل اضافي في مواجهة مهامه الرقابية و التشريعية

الشعب الكويتي

الشعب الكويتي مظلوم , قد يستغرب البعض لهذه الكلمة و لكني أصر عليها , شعبنا اليوم كالطفل الذي تعمد والداه الافراط في تدليله و تربيته تربية استهلاكية قاتلة للابداع الى أن وصل الى مرحلة الرجولة ليطلب منه الجميع ان يتصرف كرجل

منذ الستينات و الحكومة تبيعه الكهرباء بأسعار زهيدة و لا تطالبه بالدفع و اليوم تأتي ماما حكومة – الشريفة – لتطلب منه دفع ما عليه و الترشيد, كبار القوم يسرقون و ينهبون الملايين و المليارات ثم يعايرون الموظف المسكين على رشوة يشتري فيها دراجة لابنه التعيس,يتعاملون مع القانون كالنصيحة الغير ملزمة ثم يطالبون الناس بالالتزام بالقانون و الويل و الثبور ان كسروه, هم من دللوا المواطن و سطّحوا تفكيره و حولوه الى قط سمين ليس له طاقة للنهوض من على كرسيه ثم يطلبون منه فجأة ان يجري كالفهد و يصلح كل ما افسده تحت وصايتهم

نعم , انا عاجزعن تسديد النصائح – الماصخة – للمواطن , فغياب القدوة الحكومية يشكل احراجا كبيرا لأي شخص يجرب ممارسة هواية تسديد النصائح , كل ما أستطيع أن أقوله للمواطن هو اختيار نواب وطنيين و شرفاء لتمثيلك في مجلس الأمة و حاول أن تحب وطنك في كل تصرافتك الكبيرة و الصغيرة

زبدة المقالة أن من واجبنا جميعا المشاركة في رفعة الكويت و اعادتها الى مصاف الدول المتقدمة في المنطقة , لكن الاصلاح – الفعلي – يبدأ من عند رئيس الوزراء, و من الصعب التفاؤل بالشيخ ناصر المحمد و غيره من الشيوخ البارزين الآن , نحتاج الى دماء جديدة جادة في التغيير

المقالة الأخيرة ستكون مقترح واقعي لترقيع الوضع
يتبع

21 comments:

Brava Valentia said...

off topic

حنظلة؟ شالطاري؟

freekuwait said...

المشكلة يااستاذ مطقوق .. هي الأولويات .. فعندما نرى الحكم متخبط بقراراته و لا نراه محترما الدستور وقوانين الدولة و نراه غير مبالي لحريات الشعب ومصالحه .. عندما نرى كل هذا فهو ليس بسبب الاهمال او عدم الاهتمام بل بسبب اختلاف الاوليات بين ما يراه المواطن وبين ما يريده الحكم .. فالمواطن يرى بانه من الطبيعي ان تكون اولويات الحكم هي السعي لنهضه الدولة وعندما لا يرا الدولة تنهض فانه سوف يفسر الامر على انه مجرد اهمال .. ولكن الواقع هو ان نهضه الدولة ليست من اولويات الحكم .. فمن بعد وفاة عبدالله السالم لم يكن للحكم سوى مهمة واحدة وهي التخلص من النظام الدستوري .. فلا الامير صباح السالم اوفى بالقسم ولا جابر الاحمد فكلاهما قام بحل المجلس حلا لا يحترم الدستور و قوانين الدولة .. ويبدو ان صباح الاحمد على الطريق كذلك

فهل اقتراحاتك يا سيد مطقوق نابعه من طيب نيه و اعتقاد بان الحكم مهمل ليس إلا ؟ بينما هو نشيط و متفاني بعمله ويسعى لتحقيق اهدافه التي لا يندرج فيها نهضة وتنمية الوطن

....................

سؤال: على اي اساس تختار تلوين الكلمة باللون الاحمر او الازرق او الاخضر ؟

وسامحنا على الاطاله
مع التحفظ على وصفك المشين للوحة الكوبرا

ButterFlier said...

تسلم بدك يا بوسلمى

Mishari said...

بوسلمي عزيزى

الفكر الاستهلاكي او العقلية الاستهلاكية كانت قبل الغزو غير موجودة وكانت قوة الدينار تجعل من المنتجات اليومية سهلة ولكن النمط الاستهلاكي غزى البلد بعد الغزو العراقي حيث تحولنا دولة رأسمالية بحت اختفت فيها الطبقة المتوسطة التى كانت تعيش فى السواد الاعظم
اغلب مشكلة الكويتين اليوم انهم يعيشون على الدين (واقصد فيه الاستدانة سواء قرض او بطاقات ائتمان(
وهذا خلق لدي الشعب طلبات اكثر من
اداءهم لواجباتهم
ناهيك عن التقاعس الحكومي لمساندة المجتمع بعد ان ترك البنوك تعمل وتسرح على كيفها
النقطة الثانية مع الاسف الدور اللى ذكرته لرئيس الوزراء لا يستطيع القيام به حيث وجود رئيس الوزراء احسه صوري وليس دور فاعل والدور الاساسي ما زال فى يد سمو الامير
فهو الذي يدير الحكومة بنظري

الشعب الكويتي انظلم واتفق معاك بشكل كبير ضمن حكومه شجعته على الاستهلاك وفجأة تقوله
ما فى اقتراض
والبيوت اسعارها ترتفع 15 الى 20 بالمئة بالسنة
دون حسيب او رقيب
والبلد عايمة بالمظاهر حتى السفر الناس قامت تسافر اقساط

اعتذر بوسلمى على الاطالة ولكن مقالتك غنية وتحتاج جلسات نقاش

Bo Jaij said...

أدرى إنى صاحب نظرية التفاؤل لحد الجنون

و لكن الواقع يقول أن رئيس الوزراء مهمته الحالية هى المحافظة على القارب - المتهالك - من الغرق ...و بس

يعنى لا شراع و لا دفة و لا بوصلة ولا خريطة و لا كابتن جاك سبارو

شوية حطب مربوطين بحبال و طافين على البحر و كل إللى بالمركب متقضبين ببرميل نفط...ينطرونه يخلص علشان يستعملونه كطفّاحية

إى و هذا أنا اليوم بقمة تفاؤلى

الأوضاع لن تتحسن إلا بعد وقوع كارثة

للأسف هذا هو حافزنا الوحيد ...حكومة و شعبا

Maximelian said...

وين النظرة الايجابية بالموضوع ؟؟؟ :]

{ 13 }/طاطعش said...

إنت ولوحاتك :I

خلاص ولا تزعل يا الحبوب ..اعرضها في متحف اللوفر في أبوظبي أأأأأووووو

وبعدين لماقريت كالفهد ..عبالي حبيب قلبك ..يعني من جد حاط لنا صورة فهد ؟؟ :I

كتاب رؤيتي ؟؟ تعرف صورة "مو " - اسم الدلع لمحمد المكتوم عندهم - تذكرني بالصورة الي في مسرحية المتزوجون لسمير غانم الي على الي حيطه لما يقوله سموره " ياعم إنته باصص فين بس " لووووووووووووووووووووووول
قال رؤيتي قااااااااال
والعاقل الي يعرف الي يحصل في دبي والخليج عموماً
ماعلينا

{ 13 }/طاطعش said...

إيه
ما ذكرت صورة القطو المتين ..
بما إن .إحممم.. أنا متينه
:I
والموضوع حساس :(

بس ما أعتقد فيه سوء نية من ناحيتك ..لناحيتي ..مو انت ماشفتني ولأنه نص ربعك قطاوة متينه لووووووووووووووول
xD))

Krakatoa said...

رؤية واضحة؟؟

البلد وبعد عهد عبدالله السالم اصيبت بالحول..مرات تشرق ومرات تغرب..وتاتي الان وتطلب رؤية قلتها في السابق واقولها الان

البلد تعشق الترقيع والحلول الترقيعية ولا تعمل الا بعد حدوث المشكله وتعالجها بحل ترقيعي غير مدروس وان طلبت دراسته فإن الدراسة تظل حبيسة الادراج

فلا رؤيا ولا هم يحزنون

فلنعش المرحلة القادمة بشعار ابلع العافية واسكت

kila ma6goog said...

سلام

هلا بالشباب , هلا بالحلوين

تفصخنا و قعدنا , لا كمبيوتر و لا سكانر

مذر
والله الزميل ليل الين سوالي صورة و عجبتني فحطيتها و بعدين لاحظت ان فيها كلام ممكن ينفهم غلط ففكرت احط صورة ثانية و يات على بالي حنظلة كوني احب شخصيته و اعتقد ان شخصية مطقوق شبيهة الى حد ما

حلوة؟

فري
شوف اذا بدأنا من النهاية و قررنا بأن الحكم و الحكومة سيئة النية و ما تبي تشتغل و اهي اللي مستفيدة من الوضع الفوضوي اللي عايشين فيه فأقول نسكر البلوج و بلاش نتكلم و بلاش طموحات و تخطيط

لأن باختصار كل هالكلام ما منه فايدة

لذلك انا اليوم مجبر في اني أحسن الظن في الحكم و الحكومة و أتعذرلهم و اقول اهم ودهم يطورون بس مو عارفين شلون يبدون او من وين يبدون

انا مغصوب على التمسك بهذا الأمل لأن بدونه لن استطيع كتابة ما يبقيني خارج السجن او الكويت

بالنسبة للألوان فأختارها على الكلمات اللي أحس ان القاريء يجب ان يركز عليها و أحيانا أختارها كاشارة للتضاد يعني اقول حكومة بالأزرق و فساد بالأزرق معناتها ان الحكومة فاسدة

بتر
انت ما قريت

مشاري
طبعا الاهتمام البالغ فيه بالمظاهر مشكلة عودة و تسببت في كسر شوكة اغلب المواطنين المديونين و أصبحنا نرى راعي بورش طرار

انا شخصيا ضد الاقساط الا في موضوع البيت و العمل , اما حق الكماليات فهذي مصيبة و كنت سأكتب الكثير عن هذه المواضيع لكن خفت ان الرد يكون انت شفهمك ؟ حصلت كل شي بالساهل

بوجيج
سؤال عالرصيف

كارثة داخلية أم خارجية؟

ماكس
ليس كل ما يتمناه المرء يدركه
تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن

هذا حدي يا ولد العم اكثر من جذي ما اقدر اقص عليكم و على نفسي

حاولت و ما قدرت

13
ما كنت ادري انج متينة و آسف ان كان هذا الشي مزعلج

فؤاد الهاشم كاتب اليوم في جهاز سنة 2025 يدخل فيه الواحد و خلال ساعات ينزل وزنه من 150 الى 70 كيلو

نشوفج 2025 انشالله

كراكوتا
شعارين تعلمتهم خلال الفترة السابقة

ابلع العافية و اسكت

و

من صادها عشى عياله

ولكم تو كويت اصلاح كومباني

bo bader said...

مشكور بو سلمى - خوش موضوع

علتنا منا وفينا!!

انت فعلا لامست الجرح!!

رئيس الوزراء منصب له صلاحيات واسعة وقوية جدا بحكم الدستور ولكن هل يقوم بالدور المفترض منه؟

أول خطوة هي اختيار طاقم العمل معه - الوزراء

مع الأسف لا يوجد لدى رئيس الوزراء في الكويت الصلاحية الكاملة في اختيار الوزراء ولا أقصد الشيخ ناصر المحمد فقط بل كل من كان في هذا المنصب أو سيكون فيه مستقبلا.

توازنات الأسرة وضغوط من التيارات السياسية وحتى الخرافي له كم كرسي بالوزارة!!

الخلاصة : ما ينفع إلا أن يكون لرئيس الوزراء - أي رئيس وزراء - الحرية الكاملة باختيار وزرائه حسب الدستور والا ما كو فايدة.

شكرا مرة أخرى

AuThoress said...

شعبنا اليوم كالطفل الذي تعمد والداه الافراط في تدليله و تربيته تربية استهلاكية قاتلة للابداع الى أن وصل الى مرحلة الرجولة ليطلب منه الجميع ان يتصرف كرجل

****

أحسنت، وصار يحتاج هالشعب لــ نفضة محترمة عسى يتعدل من كل النواحي، انا مادري شوفة النفس عند الاغلبية على شنو!؟؟

مادري نازلين بــ قفة من الله؟

Bo Jaij said...

شقيقى

داخلية خارجية بورصية نفطية فضائية مو مهم

نحتاج لصعقة كهربائية (بدون ترشيد) لتعيد للجسد الكويتى الروح المفقودة

الشعب لاهى بتوافه الأمور و كل المشاكل سببها المادة...طمع جشع حسد بوق إختلاس غسيل أموال..هم مو مهم

لازم تضع الشعب مع الحكومة أمام الأمر الواقع

تبون هالديرة تستمر و لا إنوقف الحين و كل واحد يشوفله مكان يهاجر له؟

هذا السؤال ماله إختيارات و لا له جواب شفهى

{ 13 }/طاطعش said...

رحت وقريت المقالة ..سالفة " الصرة" عجيبة لووووووووول ..وقاعده أفكر فيها ..
هل كيف يعني انه يكون لهم صرة وهم ما أنولدو ؟ هل كيف بس ؟
ماعليناااا


مع خالص حُبي
كلبوزة مدلعة
لوووووول

أبو إسحق said...

تصدق بوسلمى انه الشعب الكويتي و طبعه الاستهلاكي هو صنيعة الحكومه و سياسة المنح الاميريه بعدما كان الكويتي مثال المواطن الطموح و المنتج خصوصا بعد عودة اول الدفعات الدراسيه من بيروت و القاهره لكن الحكومه ما عجبها هالشي

kila ma6goog said...

سلام

بو بدر
لا اعتقد ان الحرية الكاملة لرئيس الوزراء باختيار الوزراء ستحسن الوضع

حرية بدون فكر ما تسوى شي , و اعتقد شخصيا ان الموجودين على الساحة سواء عطيتهم حرية ام لم تعطيهم حرية فهم هذا سيفوه و هذي خلاجينه

خلاص اذا كنت عايش ستين سنة على وضع معين صعب انك - فجأة - تغيره

الأديبة
لا تلومينهم ترى احنا نتاج سيستم كامل من الاخطاء الداخلية و الخارجية و صعبة جدا الانسان مع توفر المال و السلطة أن يقاوم جنون العظمة

يعني شوفي حياتنا من و احنا يهال نشوف أهلنا يعطونا صلاحية زف الخدم و معاملتهم كالعبيد فماذا تتوقعين من هذا الطفل عندما يكبر؟

تواضع و أدب جم؟

لا اعتقد

باجيج
الشعب لاهى بتوافه الأمور و كل المشاكل سببها المادة...طمع جشع حسد بوق إختلاس غسيل أموال..هم مو مهم


حاس ان سعود صاهود مأثر عليك, شرايك بسالفة تبادل عمارة بساعة ؟ أو قطعة مجوهرات؟

باسحق
تحتاج تسمع محاضرة الربعي الله يشافيه حول هذا الموضوع و كيفية تحول الشعب الكويتي من شعب كادح معظمه فقراء الى شعب مدلل يوصله معاشه لي فراشه

با13
كلبوزة

كلبوزة؟

كلبوزة؟

انصحج تشوفين مطب صناعي

{ 13 }/طاطعش said...
This comment has been removed by the author.
{ 13 }/طاطعش said...

انصحج تشوفين مطب صناعي

^ يعني الحين هذي نكته ؟ :I ^

هاهاهاها :I

هييهيييهيي :I

:I

بعد وحده

:I

bo bader said...

بو سلمى

أنا كنت أقصد أي رئيس وزراء في المستقبل يجب ان يكون له حرية الاختيار

لم أقصد أي رئيس وزراء معين بل كلامي كان عام

بالديسار said...

السؤال الأهم لصناع القرار

هل المواطنين حملة أسهم هذا الوطن
أم هم العمالة في الشركة التي تمتلك الأسرة الحاكمة اسهمها

MANAF said...

يالحبيب

تكفه

ابي اعلق عندك

سولي بوست بعيد عن السياسه

ولهت على تعليقاتي عندك

..

ما صارت

كويت اصلاح كومباني


عشان خاطري

لا تسوي 7

:)