Saturday, October 20, 2007

حكم الصباح...الى أين؟ - 3

حاولنا في المقالة السابقة توضيح خطورة ترك الأمور في ملعب الأقدار تتلاعب بها كيفما تشاء, يحدث ذلك في ظل وجود حالة مستمرة من التنافس السلبي بين من يعتقد بأنه مرشح لاستلام مقاليد الحكم في البلاد , و السؤال المطروح هنا هو, هل أنا و أنت و محمد عبدالقادر الجاسم العباقرة الوحيدين في الكويت من خلال استشعارنا لهذه المشكلة ؟ هل جميع أفراد الأسرة الحاكمة نائمون في العسل و لا يرون خطورة في هذا الوضع؟ و ان كانوا مثلنا يشعرون بالخطر فمالذي ينتظرونه؟ لماذا لا يبادرون الى اصلاح و ترتيب شؤون بيتنا و بيتهم؟

أعتقد شخصيا بأن كبار الأسرة على دراية و استيعاب كامل للمشكلة , خاصة و أن أحداث أزمة الحكم لا تزال حية ترزق في الذاكرة , و آمل أن لا أكون مخطئا بأنهم جميعا مستاؤون مما حصل و هم يتمنون عدم تكرار هذه الأزمة مع الانتقالات القادمة لمحكم الامارة , و رغم هذه الأمنيات و النوايا الا أن الجرح لم يلتئم بعد و هم عاجزون عن الاجماع على توحيد الكلمة و نسيان الماضي للتركيز و التخطيط للمستقبل , فكل طرف لا زال متربصا بالأطراف الأخرى مع وجود عوامل كثيرة تجعلهم يفضلون التأجيل في حسم الأمور على على التعجيل فيها

معادلة الفروع

رغم أني لا اؤمن بنظرية فرع السالم و فرع الأحمد الا أن هناك من نجح في ترويج هذه النظرية و اصباغ الصفة الرسمية عليها , و قد شاءت الأقدار أن يكون الشيخ جابر الأحمد و الشيخ صباح الأحمد و الشيخ نواف الأحمد من فرع الأحمد مما يولد ضغط شديد عليهم للتنازل عن المنصب لفرع السالم بعد الشيخ نواف كي يعود التوازن للمعادلة و لا يتهم أبناء الأحمد بالاستئثار في السلطة و حصرها في ذرية الأحمد بعد ان كانت في
ذرية الشيخ مبارك الكبير

و المشكلة تكمن هنا في ضعف التواجد و الحضور السياسي و الاجتماعي لأبناء فرع السالم مقارنة بأبناء الأحمد مما سيسلبهم نفوذهم و شعبيتهم تدريجيا حين الوصول الى مرحلة ما بعد الشيخ نواف أطال الله في عمره

أعتقد أن كبار الأسرة – من الفرعين - على استيعاب تام لهذه النقطة الا أن الفجوة الحاصلة تجعلهم مترددين في طرح الموضوع للنقاش المباشر و محاولة الوصول الى حلول وسطى ترضي جميع الأطراف , و هنا لا أنسى ذكر ازدياد تعقيد المعادلة بدخول فرع الحمد و العبدالله على خط التنافس

التاريخ

يلجأ الانسان عادة – شعوريا أو لا شعوريا - للذاكرة و المخزون التاريخي عندما يتعرض الى موقف يحتاج الى اتخاذ قرار عاجل في شأنه , و من خلال استعراض التاريخ القريب و البعيد للأسرة الحاكمة فاننا نجدها دائما تفضل ترك الأمور للأقدار حرصا على تقليل الخسائر الآنية – القصيرة المدى - على اتخاذ القرارات الحاسمة و المبادرة للسيطرة على خسائر المدى البعيد و التي تكون عادة أكثر كلفة من الخسائر الآنية

و هذا ما يجعلنا لا نستغرب لجوء القيادة الحالية الى اسلوب تأجيل الحسم كونها لا تجد في مخزونها التاريخي اسلوبا آخر لحل الأمور و حسم المواقف الحرجة , و أبلغ مثال يذكر في هذه النقطة هو عدم حسم السلطة للأمور قبل الغزو العراقي الغاشم مما تسبب في تقديم الكويت لقمة شهية هنية الى الطاغية المجرم صدام حسين رغم كل التحذيرات و الاعلام الحمراء التي رفعها الأمريكان و قادة الجيش الكويتي للسلطة آن ذاك

التوازنات الشعبية

للشعب الكويتي دور أساسي و مؤثر جدا في عملية ترجيح كفة طرف على الآخر , أنا هنا لا أروج احترام السلطة الدائم لرغبات الشعب الا أن الشعب الكويتي نجح تاريخيا في فرض رأيه و الدخول كرقم صعب في معادلة اختيار الحاكم , نذكر من هذه المواقف تأثير الشعب من خلال البرلمان في تنصيب الشيخ صباح الأحمد أميرا للبلاد عام الفين و سته



و من هنا فان كبار الأسرة اليوم يرصدون بحذر شديد ردود الأفعال الشعبية اتجاه جيل الشباب من أبناء الأسرة – المرشحين للحكم – و ربما تأتي عملية تأجيل الاعلان عن المرشحين انتظارا لتلقي اشارات شعبية واضحة تتفق على اسم أو أسماء معينة , أو أن تكون السلطة مستقرة على اختيار أسماء لا تحظى بالشعبية – حاليا - مما يجعلها تتريث في اعلان اختياراتها الى أن يجتهد المرشح في كسب الموافقة و الاجماع الشعبي – شهد شهر رمضان المبارك منافسة قوية في اقامة الغبقات السياسية للتدليل على الشعبية التي يحظى بها المرشحين للسلطة

الأوضاع الدولية و التدخلات الخارجية

لا أملك الدليل القاطع على وجود تدخلات خارجية في عملية اختيار الحاكم الا أن من قرأ مذكرات الدكتور أحمد الخطيب و ردود الدكتورة سعاد الصباح عليه يستنتج قوة تأثير الأطراف الخارجية في عملية اختيار الحاكم و أقتبس من الدكتورة سعاد هذه الجملة

و الخلاصة , أن الشيخ عبدالله المبارك لم يكن الشخص الذي يرتاح الانكليز له, لاستقلاله برأيه و اعتزازه بنفسه , لذلك فقد حرصوا على ابعاده عن السلطة قبل حصول الكويت على الاستقلال
.

و من خلال هذه الجملة و غيرها الكثير من الأحداث نكتشف أن اهتمام الدول العظمى كان كبيرا في عملية اختيار حاكم الكويت, رغم أننا هنا نتكلم عن فترة الستينات و الخمسينات و نحن نعرف أن دور الكويت اليوم أهم بكثير من دورها في تلك الفترة خصوصا و أنها تمتلك الموقع الاستراتيجي و ثاني أكبر احتياط نفط في العالم الذي تزداد حاجته للبترول يوما بعد يوم

لذلك فنحن نتوقع ضرورة حصول المرشح للحكم على القبول الدولي و الدعم الاقليمي , و أنا لا أتوقع وجود معارضة دولية على أي من الأسماء المطروحة

عدم تفوق أي مرشح

نأتي هنا على آخر أسباب تأجيل حسم الأسرة لمسألة الحكم و هي الغياب الواضح للمرشح الأمثل و انحسار صفة الكفاءة العملية عن جميع المرشحين لهذا المنصب, فبالرغم من وجود الأسماء و استيفائها للشروط العامة للحكم الا أن الجميع يعرف أن هذه الأسماء تفتقر للسجل المشرف عمليا للتأهل لهذا المنصب

هناك من يملك العقل و لكنه يفتقر للشجاعة و هناك من يمتلك الشجاعة لكنه يفتقر للذمة و هناك من يملك الذمة و لكنه يفتقر لللسان و هناك من يمتلك اللسان و لكنه يفتقر للعقل الخ الخ الخ

باختصار شديد , المشكلة ليست في الكمية و لكنها في النوعية , الأسماء موجودة و متوفرة , لكن النوعيات – المجربة – رديئة و لا تبشر بالخير

المقالة القادمة , طيّب و شنو الحل؟

يتبع

30 comments:

بوصالح said...

أنا أعرف الحل

أحرقه على القراْ ؟

Bashar said...

مرحبا

السعودية عرفت الحل، وشكلت هيئة فاعلة للمبايعة وترتيب شؤون الأسرة المالكة بعيدا عن المجاملات والعلاقات الداخلية، فالمسألة بالنسبة لهم قبل أن تكون "الدولة" هي بقاءهم، وضريبة البقاء أحيانا تكون التضحيات ..

تحياتي

ButterFlier said...

نحتاج لبطل شعبي

و مخلص يحب تراب هذا البلد

و أتحنطر درقن درقن

Bad-Ran said...

رديئة جدا جدا

على نفسها جنت براقش said...

اظن ان الحل تبقى الشيخة رمزية و تدار الدولة من الحكومة ممثلة بشعب الكويت

فريج سعود said...

بالنسبة الى انتقال السلطة بين فرعي الاحمد و السالم هذا الامر لم يكن نظرية بل كان عرفا على مدى سنوات طويلة و بعض الاعراف تصبح اقوى من مواد الدستور وتسمى مواد عرفية بالدستور
ولكن زوال هذا العرف كان للاسباب التي تفضلت بها وهي عدم وجود مرشحين اقوياء في احد هذين الفرعين
ومثلما قلت لك في تعليقي على المقال السابق انه من الصعب ترتيب الامر لمرحلة ما بعد ولي العهد وهذه الصعوبة لست انا من يجدها ولكن يجدها رموز الحكم لعدة اعتبارات منها االمدرسة الفكرية التي ينتمي لها افراد الحكم بحكم السن
وهذه المدرسة الفكرية غالبا ما يسيطر عليها رد الفعل وليس الفعل
اما خلو المخزون الفكري للحكم من الحلول او لنقل الاستراتيجيات يرجع سببه الى طول فترة الحكم التي قضاها الراحل الشيخ جابر الاحمد فبالتالي لا توجد امثلة معاصرة عاصرها الجيل الحالي
لكي يطالب بتنفيذها الان
اما اهم النقاط التي اثرتها فهي تعرض بعض الشيوخ ممن يعتبرون ولو دستوريا مرشحين للامارة الى النقد واحيانا التجريح مما يصعب عمليا اعتلائهم مسند الامارة

Maximelian said...

يعطيك العافية .. متابعين بصمت :]

بس اكو شغله مولانا اتخص احتياطي النفط .. المعروف ان العراق يمتلك ثاني اكبر احتياطي نفط بالعالم .. تليه ايران وربما الامارات بعد ايران.. هذا حسب ما نقل عن احصائيات اوبك لعام 2006

13 ® /stupIdi(O)ty Still Legal ! said...

نأتي هنا على آخر أسباب تأجيل حسم الأسرة لمسألة الحكم و هي الغياب الواضح للمرشح الأمثل و انحسار صفة الكفاءة العملية عن جميع المرشحين لهذا المنصب, فبالرغم من وجود الأسماء و استيفائها للشروط العامة للحكم الا أن الجميع يعرف أن هذه الأسماء تفتقر" للسجل المشرف" !! عمليا للتأهل لهذا المنصب

هناك من يملك العقل و لكنه يفتقر للشجاعة و هناك من يمتلك الشجاعة لكنه يفتقر للذمة و هناك من يملك الذمة و لكنه يفتقر لللسان و هناك من يمتلك اللسان و لكنه يفتقر للعقل الخ الخ الخ

باختصار شديد , المشكلة ليست في الكمية و لكنها في النوعية , الأسماء موجودة و متوفرة , لكن النوعيات – المجربة – رديئة و لا تبشر بالخير

[ . . . ]


و تقولي أنا الي أخورها .. وحاسس إني بوديك في داهية ؟ لوووووووووووووووووووووووووووول

يعني تتوقع إيش " المعنى " الي ممكن أفهمه من هالجملة الي فوق ؟

:P

بس أسماء الأفرع الي عندكم مثل الي عندنا . . ستاربكس .. ماكدونالدز .. برغر كينج ... لا وفي فرع اليوسف بعد .. إحممم لوووووول

^ مزحة ولا مو مزحة ؟^

إنزين بعد الحنة والقرقره ..إيش المتلوب ؟؟
حزب الشعب الحاكم ؟؟ لووووول


معليش ماقدرت أمسك " تعليقي " لوول


PS:

Is there comments "editing" in Blogger ? cuz u can keep this but remove the B* words :)
but if u want to delet .. its OK :I

Hasan.B said...

What you are saying is right, But you are only touching the service of the subject. You should talk about certain indiviuals to make it more spicy;P.
And btw, what I also heard is that now you dont have to be part of tha Al-jaber or Al-salem branch, but alo the father of he upcoming amer must himself have become an amer earlier. So for example, fahad salem Al-ali or Ahmed al-fahad will not have a chance.

kila ma6goog said...

سلام

بوصالح
حاسب لا الجمبري يعظك

بشار
ما في اختلاف على ان تضحيات المدى القصير هي السبيل الوحيد للحصول على ثمار المدى الطويل

بتر
موجود
:)

براقش
كلام مطروح و يزداد مروجيه يوما بعد يوم

بدران
عمليا

فريج
التعرض للنقد المعقول عادي جدا و سمو الأمير الشيخ صباح تعرض لنقد الكثيرين و لسنين طويلة و هذا لم يقلل من احترام الشعب له أو يؤثر على صورته كأمير

لكن لا ننسى ان الكبير يحشم نفسه عن بعض المهاترات التي لا تليق بمكانته الحالية و المستقبلية و هذا ما لا يستوعبه - بعض - شيوخ المرحلة الحالية

ماكسم
معلوماتي ربما تكون شوي قديمة و اللي أعرفه ان الكويت ثاني من حيث الاحتياطي , ربما اكون غلطان بالنسبة لكن المعنى واضح و هي ان الكويت تسيطر على جزء مهم من نفط العالم

13
ليش ما تقعدين عاجل؟

يعني ليش ما علقتي على السياق العام للمقالة و الأفكار اللي فيها ؟ ليش دايما تشوفين الأمور السطحية؟

تبيني أزفج و الا كفاية؟

عموما الرجاء وضع رقم هاتفك و عنوانكم في تعليقاتك الجاية عشان الجماعة يوصلون لك مباشرة بدون لا اتبهذل انا بالنص

حسن ب
نعم نعم هناك عرف بأن الأمير يجب ان يكون من نسل أمير و هذا شيء كلنا عارفينه و عارفين أثره

و لكن أمام الفقر الموجود حاليا بين المرشحين لا استبعد ان يستطيع المرشح الأقوى كسر الأعراف و شفنا هالأمور تصير بالدول المجاورة

انقلاب قطر
تغيير سن الرئيس في سوريا
تمديد فترة الرئاسة في لبنان
و الآن باكستان داشين على نفس النهج

الأعراف تكسر أمام الشخص القوي


شكرا

bo9ali7 said...

على نفسها جنت براقش
يسلم فمك

13 ® /stupIdi(O)ty Still Legal ! said...

أنا عاقل يا حليلي ..بس الحال مينون ..
أقول حجي مكفوخ .. ليش انت وربعك تكتبون في ورقة الي " بالضبط " تبغونه يصير في البلد ..ها ؟ يعني منتهى الشفافيه و التحديد ..إحممم و تلبسون بشوتكم وإشحلاتكم وتروحون عند الأمير ومن معه من كبار عائلة " الحكم " وتقدمونه له ونشوف ردة فعله
أنا أتوقع ردة فعل العائلة بيكون مثل ما سوى حسين في درب الزلق حق أخوه و خاله و عم بو صالح ! في المستشفى .. " المشهد الشهير إياه " لوووووووووووووووووووووووول

أقول جاكم غيم ولا بعد ؟؟ لووول

وليش التنغز عن كوكوتاون ؟ ها ؟

بدينا ؟ >:I
قال إنقلاب قال .. وين عايشين في السلفادور ؟؟ لووول
السالفة غيرررررر بس أنا ما أقدرشي أئولها .. لها علاقة بطرف ثالث
........

و كيف "الأعراف تكسر أمام الشخص القوي" ؟؟ بشار .. لا مو ذاك .. أقصد الأسد ..قوي ؟

ملحوظة :
شفت الفيديوهات .. السؤال من الي ممكن يكون عملها ؟ يعني منو ؟؟ لأن مشاكل العائلة في كل بلد خليجي تظل داخلية نعرفها أوكيه بس يكون لنا فيها رأيي نووو لأنها شأن خاص مو عام ولو يتعلق بمصير البلد ..!! في الآخر قبول ومبايعة والكل يبغي يسلم على الأمير الجديد ..
عاد بتسوون مظاهرات .. بتمشون مفاصيخ في الشارع .. ولا حد بيهتم ..

صباح الخير ومساء النور :)

على نفسها جنت براقش said...

كلام مطروح ويزداد مروجية!؟
اظن هذى الفكرة ترضى جميع الاطراف شيوخنا على العين و الراس و الديرة تحتاج ادارة من جيل واعى وفاهم بعيد عن الاسلوب الارشيفى القديم المستوحى من جمهورية مصر
و ما اظن مروجين هذا الفكر يبون صالحهم الشخصى

rwatan said...

همم

مادري شقول... عموما المسأله أتوقع إنها شبه محسومه و القرار تم إتخاذه من فتره. لكن يظل عنصر المفاجأه قائم ;)

Noor said...

وهذا الى كنت بقوله طيب شنو الحل؟

بالانتظار الجزء الرابع

Amethyst said...

First, I think they do realize the negative competition within their family over the ruling. There's rotten apples everywhere. For example, if a class wanted to increase the consequences for cheating, there has to be people who refuse to play along. Without unity, this conflict won't be settled.
Also, there are lots of examples on foreign influences. Starting early in Kuwait's history, there have been foreign intrusions with the acceptance of the Kuwaiti government to solve foreign affairs.
La et6awel 3alaina, nabi el7al:)

حمد said...

إبعاد الكفاءة , إبعاد الكفاءة هذا هو سبب التأجيل , هل تتذكرون ماذا حصل مع سعود الناصر وكيف ابعد عن دائرة الترشح لكرسي الحكم ؟

ولا اريد الخوض في موضوع ازمة الحكم 2006 لكي لا ازعل احدا واكتفي بالقول بأن الشعب في ذاك الوقت كان همه اغلاق الموضوع والانتهاء منه قبل ان تتطور الامور , نعم هذا ما خشينا منه ولذلك اردنا ( تلبيق الموضوع ) بغض النظر عن الفائز ان كان هو الذي يستحق او ان كان هو الاكفأ من بين الاخرين .

فرعي السالم والاحمد

ماذا لو تحققت امانيهم والتي تبدأ عند الحل الغير دستوري وتنتهي الى احتكار الحكم من قبل احد الافرع .

لا اريد ان ازيد وليس لي ( مود ) الوقوع في المحظور ولكن يجب ان نتذكر بأن الكثير والكثير من الاحداث التي اثبتت اختيار السلطة العليا للمقربين دون ان تنظر بمعيار الكفاءة .

Unbreakable Girl said...

في انتظار الحل

Mr Moody said...

لذلك فنحن نتوقع ضرورة حصول المرشح للحكم على القبول الدولي و الدعم الاقليمي , و أنا لا أتوقع وجود معارضة دولية على أي من الأسماء المطروحة

يعني شنهو لازم ديك تشيني يزورونه في بيته الجديد في دبي ويقول لنا منهو يرضى يصير بعد نواف؟؟؟

اذا جذي خلاص خل ياخذونها وحنا انروح مكان ثاني.

الاختيار للكويتيين فقط. ولمصلحة الكويت اولا.

حمودي said...

ناطرك تخلص

Яeema said...

we will wait and see

مو الكل يملك القرار

من عيوب الديمقراطيه
إفرازاتها ؟إللي قاعد تكتب عنها

kila ma6goog said...

سلام

هلا بالحلوين؟ جاهزين للحل المقترح اون مونداي؟

بوصالح
يسلم راسك

13
لا اعلم من الذي قام بعمل الفيديوات و ماني شايف انها مهمة

عموما زين الحين درينا انتي من وين عشان نعرف نتليقف عليج مثل ما تتليقفين علينا

:)


براقش
انا مو ضد فكرتك و قلت انها مطروحا و الكثيرين يروجونها و منهم اطراف في الأسرة , لكن ان بغيت الصج ما اعتقد ان شيوخنا بعقلية مصر اللي تقول عنها مستعدين يتخلون عن وزارات السيادة في هالفترة

و أعتقد أيضا أننا لن نحل المشكلة بشكل كبير في اسم الوزير , المشكلة في نوعية الوزير و ليس اسمه

يعني المحيلبي و عبدالواحد ليسوا من أبناء الأسرة و هم من الشعب , هل حلينا مشكلة ؟ علينا تحسين النوعية و ليس الاسم فقط

رؤية
شاركنا بالانسايدر انفورماشن؟

نور
ركزي معاي بالقادم

أمثست
لكن لا تنسين ان في تاريخ الكويت المبكر كانت الدولة تحت الاستعمار البريطاني و من قبله الوصاية او مادري شسمها العثمانية يعني أكيد كان فيه تأثير خارجي و لكنه اكيد ليس بالقوة بعد الاستقلال

حمد
شكلك معصب يا معود هدي تكفة

السالفة ما تسوى عصبية

لا تكسر
الأثنين انشاءالله

مودي
أوكي أحاول اشرحلك

هم لا يتدخلون , لكن أعتقد انهم يعترضون ان كان الشخص مو عاجبهم لأسباب قوية , مثلا أن يكون الشخص متطرف دينيا او متعصب قوميا يتلمسون منه القيام ببعض المشاكل و الأفعال الصبيانية

و الأمريكان اذا حطوا على شخص يشيلونه سواء بالطيب أو القوة و لنا في صدام و القذافي و ايران الآن و سوريا عبرة لكيفية تدخل الامريكان و قدراتهم

حمودي
الجزء الرابع اهداء لك شخصيا

ريما
نشوف

شكرا لكم

على فكرة عندما كتبت نوعيات رديئة انا لا اقصد الأشخاص و الأسماء لكني أقصد الأعمال و صراحة حاولت افكر بكلمة بديلة و لكني لم اجد غير النوعيات الدايخة او التعبانة و صراحة كلمة رديئة أفضل تعبيرا من البقية

شكرا

Mishari said...

بو سلمي هم معلش فى شغلات غير منطقية ذكرتها
مثلا
رضي الجهات الخارجية على الحكم
راح اعطيك مثال صار خلال ازمة الحكم
وذلك بان احدهم (محبب جدا لدي الامريكين ) وطلب مساعدته باخذ الحكم وفتح لهم ما يريدون وتم رفض الطلب
الوضع تغير سابقا كانت الكويت تحت الانتداب ولازالت العلاقات وطيدة وعميقة ام الان فهناك العديد من افراد الاسرة من لا يديرون بال لما يحدث من طلب امريكي

اما قضية الفروع فهي قضية تم الاتفاق عليها عرفيا لكي يتم خلق توازن ولكن فى السنوات الاخيرة نضب هذا الفرع وقد تدخل النساء منه في الحكم وهذا امر لا استبعده مستقبليا

اجار الدين كشمش said...

والله ما عندهم ما عند امي

بالموضوع الي تفكر انت فيه

لو .. يفكرون ب ربع ما تفكر انت

فيه .. احنا بالف خير ؟؟؟؟؟؟؟

وجان ماوصلنا للحوسه
الي احنا فيها ؟؟؟؟؟؟

اذا حزب الامه .. قام ينظر

لكرس الحكم القادم

اشبقى بعد ؟؟

لا تحر نفس يا مطقوووق ؟؟؟
انها مأموووره ؟؟؟؟؟؟؟

فمالله

Q8i_Blogger said...

نبي اسامي كله مطقوق :)

يعني نبي منو قوي في الوقت الحالي ... يفكرون بمنو بالفتره الحاليه !!


ناطرين الحلول

فتى الجبل said...

دايما مواضيعك مشوقة
أبي أسمع الحل وبعدين أعقب

someone_q8 said...

السلام عليكم
مقال وايد حلو
وناطر لما اتخلص عشان اقدر اعلق
الله يعطيك العافية

Mr Moody said...

====
و الأمريكان اذا حطوا على شخص يشيلونه سواء بالطيب أو القوة و لنا في صدام و القذافي و ايران الآن و سوريا عبرة لكيفية تدخل الامريكان و قدراتهم
===

هذولي ظالمين ديارهم. والامريكان صايرين الحين مثلهم وبكل قوة. تبي تقارنا مع ايران والعراق ليبيا و سوريا؟؟

بحيل الله "دا بعدهم" يسوون شيء حق الكويت بدون ما تحوشهم مضرتنا. الكويت دولة محكومة من شعب كامل مجيش لخدمة نظام ونظام مجيش لخدمة شعب.

عشان يسوون شيء في الكويت لازم يسقطون النظام بتجييش ناس من الداخل علينا سواء من الاسرة او من خارجها.

لذلك احنا يجب ان نكون واعين لوطنيتنا ولمن يحاول يضرنا من الداخل او الخارج

kila ma6goog said...

سلام

هلا بالحلوين؟ هلا بالمجكنمين؟

مشاري
بالنسبة للنقطة الأولى أعتقد انك بحاجة الى التعمق بها أكثر من ذلك , اولا الشخص اللي ذكرته مو من ذرية مبارك , ثانيا شنو اللي يحلي الامريكان يوقفون معاه و يضحون بعلاقتهم بالموجودين حاليا؟

هل الموجودين حاليا مضايقين الامريكان بشي عشان يفكرون بالتآمر عليهم؟

ثالثا انا ذكرت الموافقة الدولية و الخارجية كسبب بين خمس أسباب و ليس هو السبب الرئيسي و الوحيد

اجار
مو حار نفسي و لكن هذا واجبي اتجاه بلدي و بالأخير الواحد يقول اللي عنده و التوفيق من الله

بلوجر
تبيها كاش؟

أتوقع مشعل الأحمد
ناصر صباح الأحمد
محمد صباح السالم

أقوى المرشحين

لكن الواحد يتوقع غير المتوقع

عموما انا همي ليس هؤلاء , همي من سيأتي بعدهم

فتى
مشتاقين لك

سوم ون
اليوم الساعة 12 بليل انشاءالله

مودي
كلامك سليم لكن لا تغتر وايد بوطنيتنا

شوف الجرايد و تصريحات النواب و طريقتهم في تسييل البلد و ستعرف الى أي مدى نحن وطنيون

على قولة جاسم بودي وطنيتنا مربوطة ببرقان

للأسف

EXzombie said...

تصحيح.... الكويت لم تكن تحت النفوذ العثماني