Wednesday, February 06, 2008

الشيعة و السنة , اختلاف الثقافة و ثقافة الاختلاف - 2

قبل الدخول في غمار هذا الموضوع المعقد أحتاج الى مقدمة بسيطة

ليس الهدف من كتابة هذا الموضوع حل الخلاف بين السنة و الشيعة , فالخلاف ليس له حل و لن يحل لا في الكويت أو في غيرها من الدول , الهدف الرئيسي من كتابة هذا الموضوع هو معرفة العناصر الحقيقية و الحجم الحقيقي لهذا الخلاف و كيفية التعامل معه , خصوصا و أننا نعيش في مجتمع متخالط – مذهبيا – و في زمن يستحيل فيه التقوقع داخل كهف الخلافات القديمة

هذا الموضوع لن يصلح لمن يبحث عن منو صح و منو غلط , أو من يريد أن يوضح للآخرين من هو الصح و من الغلط , أنا هنا لا أريد هداية أحد , فمن يكتب هذا الموضوع شخص ارتقى بنفسه فوق هذه الخلافات ليعيش في زمنه و ليس زمن من سبقه , من يكتب هذا الموضوع هو ابن للانسان , و يتصرف مع الآخرين أيضا كونهم أبناء للانسان , لهم أخطاؤهم و اصاباتهم , لهم غريزة تغريهم و مباديء تحكم تصرفاتهم , انسان خليط من الخير و الشر, الحكمة و التهور , لذلك فليسمح لي من يعتقد أنه كاشف الغطاء و هو الصح و غيره الخطأ بأن لا أنشر تعليقاته , ليس حجرا على الآراء , و لكن حفظا للنظام و تسيير الأمور بالطريق الذي سيصل بنا الى بر الأمان

رغم أن الخلافات بين الشيعة و السنة كثيرة على مر السنين الا أنها تتمركز حول أربع مناسبات تاريخية لا نستطيع تجاهلها , سأحاول هنا ذكر الحادثة التاريخية و اتباعها بالكيفية التي ينظر بها كلا المذهبين نحو هذه الحادثة التاريخية و تبعاتها , سيلاحظ القاريء - الباحث - اختصاري للأحداث و تبسيطي المتعمد لها مما قد يجعله يعتقد أني أحاول اخفاء بعض التفاصيل , لكن الحقيقة هي أني أود قدر الامكان ذكر الأحداث المتفق عليها بين الفريقين و عدم تفضيل نسخة أي فريق على الآخر , الحدث الأول

غدير خم
بعد الانتهاء من أداء حجة الوداع , وقف الرسول صلى الله عليه و سلم في مكان يدعى غدير خم , و هناك صلى عليه السلام بالمسلمين ثم وقف فأمسك بيد الامام علي بن أبي طالب و قال

ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا بلى

فقال

ألست أولى بكل مؤمن من نفسه؟ قالوا بلى

فقال

فهذا ولي من أنا مولاه , اللهم وال من والاه و عاد من عاداه

النظرة الشيعية
يعتقد الشيعة بأن الرسول – ص – قد مهّد لخلافة الامام علي عليه السلام في الكثير من المناسبات و أهمها حديث يوم الغدير , فالشيعة يعتبرون هذا الحديث علامة واضحة من الرسول للمسلمين بأن علي بن أبي طالب هو الخليفة من بعده و قد ذكرت الروايات الشيعية أن الصحابة بايعوا الامام علي بعد القاء الرسول هذه الخطبة , و من هنا يحتفل الشيعة بهذا اليوم و يعتبرونه عيد الاعلان الرسمي لخلافة علي بن أبي طالب

النظرة السنية
لا ينكر السنة هذا الحديث , الا أنهم لا يرون فيه علامة حسم مسألة الخلافة و يعتقدون أن الرسول أراد به فقط اظهار حبه للامام علي و تحبيب المسلمين به

سقيفة بني ساعدة
عند اشتداد مرض الموت على رسول الله صلى الله عليه و سلم قرر كبار الصحابة من الأنصار الاجتماع في سقيفة بني ساعدة لاختيار الخليفة , و يذكر أن كبار الصحابة المهاجرين كأبو بكر الصديق و عمر بن الخطاب سمعوا بهذا الخبر فلحقوا بهم . و في السقيفة بدأ النقاش حول من هو أولى الناس بخلافة رسول الله , هل هم المهاجرين السابقين في الاسلام و الذين تحملوا الظلم و القهر و التهجير في سبيله؟ أم أنهم الأنصار الذين فتحوا بيوتهم و قلوبهم للمهاجرين و أعزوا الاسلام و رسوله حتى أصبح قوة لا يستهان بها ؟

و قد كان الترجيح لكفة المهاجرين فتمت بيعة أبو بكر الصديق في السقيفة و من ثم تتابعت المبايعات في الأيام اللاحقة

النظرة الشيعية
ينظر الشيعة الى ما حدث في السقيفة بارتياب شديد و يعتقدون أنها مؤامرة لاقصاء علي بن أبي طالب من الخلافة و توجيهها الى أبو بكر الصديق , خصوصا و أن بعض كبار الصحابة لم يبادروا لمبايعة الخليفة الجديد و ظهرت بعض الأصوات المنادية بمبايعة الامام علي

و يعتبر الشيعة هذه المرحلة كأساس لبداية الخلاف بين أهل بيت الرسول بقيادة الامام علي بن ابي طالب و بين الصحابة بقيادة أبو بكر و عمر , و تحتفظ كتب الشيعة بالكثير من تفاصيل هذه الخلافات التي وصلت حدتها الى ارغام علي على المبايعة و سلب حق فاطمة الزهراء بارثها من النبي عليه السلام

و أهم أدلة الشيعة على وجود هذا الخلاف و قوته هو أسباب موت فاطمة الزهراء و هي في سن الشباب , أيضا عدم معرفة مكان دفنها يعتبر علامة من علامات هذا الخلاف

النظرة السنية
لا تنكر كتب السنة حدوث بعض التجاذبات حول مسألة الخلافة الا أنهم لا يعتقدون بوجود مواجهات جدية بين أهل البيت و الصحابة , فهم يستشهدون على طيب العلاقة بين الطرفين بوجود الامام علي بن أبي طالب كعنصر أساسي بجانب الخلفاء الراشدين أثناء حكمهم , أيضا يستند السنة الى استمرار علاقات النسب المتبادلة بين أهل البيت و الصحابة كعلامة للعلاقة الطيبة و الوطيدة التي جمعت الطرفين بعد وفاة الرسول

أيضا يعتقد السنة بأن أحداث السقيفة ترسخ مفهوم الشورى في الآية الكريمة – و أمرهم شورى بينهم

صفين و الجمل
بعد مقتل الخليفة عثمان بن عفان تمت مبايعة الامام علي بن أبي طالب على الخلافة , الا أن عدم اقتصاص الامام علي من قتلة عثمان مباشرة – لعدة أسباب – كان عذرا أمام معاوية بن أبي سفيان لعدم المبايعة و الانفصال بالشام عن دولة الخلافة الاسلامية الرئيسية , و قد أدى هذا الانفصال لقيام حرب صفين بين معاوية و الامام علي و انتهت بحادثة رفع القرءان المشهورة

أيضا و لنفس السبب قام مجموعة من الصحابة بقيادة طلحة بن عبيد الله و الزبير بن العوام و أم المؤمنين السيدة عائشة بحرب الامام علي في معركة الجمل , و قد انتصر جيش علي على الآخرين و قتل طلحة في هذه المعركة بينما بادر الامام علي باعادة أم المؤمنين عائشة الى المدينة معززة مكرمة

النظرة الشيعية
يعتبر الشيعة معركة صفين و الجمل نقطة مركزية في اثبات الخلاف بين بعض الصحابة و أهل البيت بقيادة الامام علي , و من هنا نجد أن النظرة الشيعية السلبية للصحابة تبلورت بشكل واضح بعد هاتين المعركتين

النظرة السنية
أعتقد أن معركة صفين و الجمل تعتبر نقطة اضطراب شديد للنسخة السنية من التاريخ الاسلامي , خصوصا و أن المذهب السني ينظر الى الصحابة بصورة ايجابية تزينها أحاديث التبشير بالجنة و بعض المواقف البطولية في بداية الاسلام , فعائشة هي أم المؤمنين و أحب أزواج النبي الى قلبه , و معاوية هو كاتب الوحي و الفاتح البطل السياسي الداهية , و الامام علي هو من كرم الله وجهه , و طلحة و الزبير لهم تاريخ بطولي لا ينكره أحد

و من هذه الحادثة بدأ تركيز السنة على مبدأ اجتهاد الحاكم المنقول عن حديث الرسول صلى الله عليه و سلم

عاشوراء
أعتقد أن الجميع يعرف حيثيات و أسباب حادثة الطف الشهيرة , كانت الشرارة الأولى بخلافة يزيد لوالده معاوية بن ابي سفيان في حكم الدولة الاسلامية , و هذا ما أدى الى رفض الامام الحسين بن علي للمبايعة , و من هنا حدثت الكارثة في كربلاء و قتل فيها الامام الحسين و من معه من أهل بيته و أصحابه اضافة الى أسر من معه من النساء

النظرة الشيعية
لا أحتاج أن اقول بأن لعاشوراء دور محوري في تشكيل الثقافة الاسلامية الشيعية و هم ينظرون لها كنتاج طبيعي لكل ما سبقها من أحداث اضطهاد و عداء لأهل البيت عليهم السلام , فالشيعة لا يفصلون بين السقيفة و صفين و الجمل و الطف , هم ينظرون لها كسلسلة مستمرة من الأحداث التي انتجت بعضها بعضا لابعاد أهل البيت عن الخلافة و القيادة , طبعا الأحداث المستقبلية تؤيد هذا التوجه خصوصا و أن الأئمة التسعة من أبناء الحسين تعرضوا الى مصير مشابه لما حدث لأبيهم

النقطة المحورية الأخرى هي أن أحداث التاريخ الواضحة أعطت للشيعة مجالا أوسع في لعن يزيد بن معاوية كونه المتهم الرئيسي في قتل الحسين , خصوصا و أنه سجله يفتقر للانجازات الاسلامية المشرفة كما كان الأمر مع والده و من سبقه من الصحابة

النظرة السنية
ينقسم السنة الى قسمين في التعامل مع عاشوراء , فهناك من يؤيد نظرة الشيعة ليزيد و يعتقدون بأنه مجرم و رئيس عصابة كما أسماه الشيخ محمد العوضي , و هناك من السنة من يبريء يزيد من هذه الجريمة كونه لم يأمر مباشرة بقتل الحسين و انما أمر بأخذ البيعة منه , و يعتمد السنة في هذه النظرة على بعض الروايات التي تذكر حزن يزيد على الحسين و معاقبته لمن تسبب في هذه الجريمة

الا أن التاريخ لا يرحم , و جرائم يزيد استمرت الى ما بعد الحسين
>





>




حاولت في هذه المقالة توضيح تطورات أهم الأحداث التاريخية التي اختلف الشيعة في تحليلها عن السنة , و سأركز في المقالة القادمة على كيفية انتقال هذا الخلاف في التفسير و التحليل الى اختلاف جذري في اسلوب المعالجة التاريخية الثقافية

يتبع

29 comments:

iNoor said...

يا ماما يقولووون وآله وسلم

تعبنا واحنا نعلم

:P

مُحَسّدْ said...

عزيزي مطقوق

حقيقة أحيي فيك حياديتك في نقل الأحداث وسردها بالنسبة للفريقين

حسبنا زميلي الفاضل مطقوق ان نردم هوة الخلاف ونجعل كل فريق ينظر بإيجابية للآخر وان كل منهما هو مكمل للآخر
واستبعاد الغلاة من الطرفين صدقني كفيل بتعزيز هذه العلاقة وتنميتها ايضا

وكوني قارئ للتاريخ ولا سيما الاسلامي وكوني سنيا ايضا ارى ان يزيد فاسق ومجرم وارتكب من الجرائم بحق المسلمين الكثير ويكفي وقعة الحرة واباحته المدينة 3 ايام وقع فيها من القتل والسلب والنهب الكثير وهذه بشهادة علماء متقدمين من السنة

اما معاوية فقد وجد الفرصة سانحة لإعادة الحكم والشرف لبني امية بعد ان اطاح باسرته وزعامتها الاسلام
وكونه اسلم متأخرا ايضا هو وابوه
اراد ان يدرك من سبقوه وكونه كاتبا للوحي لا يعطيه ميزة على غيره ولا يجعله معصوما وقد وجد ذلك بتوريث ابنه يزيد الخلافة وكان يوجد من الصحابة من هو اولى بالخلافة منه ومن ابيه وجده كما يقول الذهبي في تاريخه

وكوني سنيا لا يجعلني اقرأ التاريخ قراءة عاطفية بحتة
بل قراءة قائمة على العقل والمنطق مسنودة بالاحداث التاريخية الثابتة
وعلى كل حال حسبنا الآن كما قلت سابقا ان نردم الهوة ونعيد اللحمة الضائعة الى مكانها الصحيح

اعتذر عن الاطالة وان كان في الجعبة الكثير

شكرا لك

Salah said...

متابع

وبانتظار البقية

شكرا

Dawn™ said...

9IJ 9IJ
ya36eek il 3afya 3ala hal mwthoo3
waied 3jbni,

cant wait to read the rest .

vancouver said...

انا ما ادري مطقوق
بالضبط شنو هدفك من الموضوع

صح كل طرف يتكلم لغة ثانيه

الشيعة يؤمنون بان مقتل فاطمة الزهراء تم بيد عمر ان الخطاب
وقتل جنينها كذلك
ناهيك عن سلب ابوبكر لمالها
!!

السنه يؤمنون بان كلا الخليفتين هما خلفاء راشدون مبشرون بالجنه واصحاب الرسول عليه الصلاةوالسلام واصهاره
!!


كيف بالله عليك سيحل الامر



لااااااااااااا توجد لغة مشتركة
:\
ولا حتى لهجه
!!!

السنه

Bu Jassem said...

الله يعطيك العافيه
تحليل سلس وحلو
وزين سويت انك ما فتحت الباب للتعليقات ولا جان صارت حرب :)
يا حلو المصريين يعجبوني ما عندهم سنة وشيعه
وهم احلا شي في الشيعه انه ما فيهم مصاروه ولا جان صارت علووووم

Kwaitiyya said...

ليش النظرة الشيعية باللون الأخضر؟؟ والنظرة السنية باللون الأصفر؟؟؟؟

فتى الجبل said...

من 1400 سنة واحنا مو متفقين
صكينا حتى على حرب داحس والغبرا
من 1400 سنة شب الخلاف ولي الحين ننجوي بنيران هالخلاف
آآآآآآآه يا قلبي
متى نتذكر ان احنا اخوان

Fashionated said...

thank u for this post..i didn't realize how little i knew of the history..can't wait for the next part

MaNaYeR said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا قريت هالبحث بس حدي خايفه اعلق عليه اول وحده

لان يبيله ناس مفكره عندها خبره بهالمواضيع

بس على حسب خبرتي ومعلوماتي البسيطه .. انا اشوف ان الرسول صلى الله عليج وسلم قال قال لا فرق بين عربي ولا اعجمي

اذا كانو مسلمين خلاص الفرق بينهم التقوى على الانسان ان يعبد ربه ويلتزم بشرع الله ويميز الحلال والحرام ويرتقي بعلمه

انا مسائل الشيعه والسنه ماحب ادش فيها

لاني ماعرف فيها

هذا الي عندي
شكرا:)

bo bader said...

ليش حاط الشيعة بالأخضر والسنة بالأصفر؟

شنو ؟

العربي والقادسية !!

جنون إحساس said...

القضية هذي وايد شاغلتني
ووايد أسأل بعض صديقاتي الشيعة عن بعض المعتقدات, وما يعقد الموضوع الأكثر أن الشيعة تنقسم إلى
12 طائفة

مما يشتت الآراء والمعتقدات
حول كثير من الشيعة

--
بالنسبة لحادثة الجمل
النظرة الشيعية هنيه
خذت منطلقها من خلال البعض القلّة
وطبقته إلى هذا اليوم
مما يترك انعكاس خاطئ لدى الكثيرين
.
.
حادثة عاشوراء
كتبنا تقول, بما أن الفتنة كانت شديدة
في ذلك الوقت كان من الضروري انغماس المنافقين في كلا الطائفتين لإشعال الفتن
ومن هذا الانتشار الوبائي لأصحاب الفتنة حدث قتل الحسين رضي الله عنه
وطبعاً من هنا ومن هنا
إلى أن حصل التلفيق
.
.
ما أدري هل يؤمن الشيعة بهذا
الشي أم لا؟
.
.
وبالنهاية أشكرك على هذا الطرح الراقي, لكن أتمنى أن تأتي بروابط أفضل وأعمق من موسوعة ويكيبيديا
لأن وايد شغلات فيها أعتقد ببطلانها
بالإضافة إلى وجود أدّله في غير موضعها الصحيح

..
ربما لا يحصل توافق ما بين
السنّه والشيعة في الآراء لكن اللي اتمناه الإحساس بإن هناك كلمة تربطنا برباط واحد مقدس

كل الشكر

乂♥Not.ViRGo♥乂 said...

الحلو في مقالك إني ماعرفت إنت مع منو
:))

kila ma6goog said...

السلام

حسن
أشكرك حبيبي على الملاحظات و آسف لعدم نشر تعليقك الكريم

:)
تم عمل اللازم

ماكس
أيضا تم عمل اللازم و ضبطنا اللنكات و هم ما راح انشر تعليقك و اعذرني

بالنسبة للتعليق الثاني أعتقد انه يعود الى بعض المشاكل المادية و التفكك الأسري

احمد ربك

نور
و آله و سلم

و لا تزعلين

محسد
والله يا أخي اتفق معك بكل ما قلته و هدفنا واحد , حبيت هني بس أبين أساس الخلاف و انه بالرغم من حجمه المخيف الآن الا ان ما نشاهده اليوم ما له علاقة بالخلاف الحقيقي و اللي احنا مالنا ذنب فيه

انتظر حتى النهاية و انشاءالله تعجبك المقالة

صلاح
مشكور حبيبي

داون
مشكور قلبي

فانكوفر
ما قلت اني بحل الخلاف و انا ذاكر بالبداية

فالخلاف ليس له حل و لن يحل لا في الكويت أو في غيرها من الدول , الهدف الرئيسي من كتابة هذا الموضوع هو معرفة العناصر الحقيقية و الحجم الحقيقي لهذا الخلاف و كيفية التعامل معه

ما قلت اني بحل الخلاف

بو جاسم
لول

لو فاتح باب التعليق جان ما خلصنا

كويتية
اذا ما خاب ظني اول مرة تعلقين عندنا

لو عاكس الألوان جان ضاعت مصداقية الموضوع

فتى
للأسف هذا اللي حاصل

بس فكر منو المستفيد

فاشونيتد
مشكورة و تابعي البقية

مناير
ممتاز و هذا المطلوب , اللي معلوماته على قد حاله المفروض ان يتابع و يتعلم بدون لا يفتي

:)

اكزومبي
شكرا على التعليق بس ماني فاهم شنو علاقتي بالسالفة؟

احنا ننقل فكر الطرفين بحيادية

بو بدر
بعد شتبي ؟ مضبط السنة

طاقينا 2-1

:)

بالدورة التنشيطية طبعا

جنون احساس
عزيزتي انا حاط مواقع الوايكبيديا كونها الأسهل انترنتيا

لكني عندما كتبت الموضوع مستعين بمصادر أخرى غير الانترنت و تقريبا كل ما كتبته أحداث متفق عليها عند الجميع

ممكن التحليل يختلف س التاريخ المذكور متفق عليه

نوت فيرجو
لأني فعلا مو مع أحد

:)

طعم السُكَر said...

شكرا لطرحك الحيادي
في إنتظار المقالة الثالثه
:)

lipitor said...

غريب موضوعك. بموضوع سابق اتهمت الجيش المعادي لموقف علي بن ابي طالب او احد ابناءه بانه جيش من ابناء الزنا.
وهو اتهام يرسم في عقلية القارئ مستوى تفكيرك الحقيقي.
ويبين ان اى كلام عن ارضية مشتركة بين السنة والشيعة خصوصا اذا واحد نفسك طرحها هو كلام لايعكس حقيقة رايه صاحبه.
بعد اتهامات الزنا الجماعية حضرتك في موضوع ثاني تحاول تؤسس لعقلنة الدين وحطيت لنا امثلة عن الحسنات وعددها ورفضت الفكرة باكملها.
وبعدها تتكلم عن ارضية مشتركة بينا و"بينكم"؟

آل اي آل زنا جماعي. مادري مسويلهم دي ان ايه حضرتك ولاتحيليل دم؟

Anon said...

أتمنى أنك تذكر دور إيران السياسي في تأجيج هذا الخلاف

Mishari said...

بو سلمي
بما أني توني ياي من الجزيرة وتوني متمرغد بالبحر
الا ان الموضوع خلاني انفض الغبار واقعد اقري
بو سلمي لا نختلف علي ما قلت أن لا يوجد حل نهائي
ولكن حبيب قلبي
أنت رجل عاقل وما تقوله عقلاني في نقل وجهتين النظر
اليوم انت قلت كلمة انني يجب أن نعيش عمرنا وليس سنين غيرنا
لذلك هذا اللى الناس مو راضية تستوعبه
زائد ان العلاقة بين الناس اللى بتلك الفترة وايد أرقي من أحنا ناس مليئين بالاخطاء نأتي ونحكم على اشخاص هم أعلي منا منزلة وشرف
فلذلك لا مانع من رؤية وجهة النظر ولكن ما بالك باللي ما يتقبل

مشكور وما تقصر

someone_q8 said...

السلام عليكم

الله يعطيك العافية بوسلمى تحليل موضوعي واضح
قواك الله

سدرة العشـــاق said...

يعطيك العافية يا صديق الغربة

كلامك محايد

و حلو

و منطقي

و ناطرين الباجي

وعسى الله يوفقك

:)

happy mardi gras

Ms. Baker said...

It never ceases to amaze me how brilliantly and genuinely intellectually fearless you are in confronting some of the delicate topics we regard as "taboo" and try to dance around and not talk about openly. And you do it with such grace and purity of intent. I admire and respect you, Mr. Ma6goog. I admire your brain and what you show us here of its mechanics and engine. I truly do.

On the subject: I don't know what comments the previous commentators have left here, and I imagine in view of what was written and the inflamed passions this topic can cause to arise, you felt it would be prudent not to reveal them. And in light of what your post sought to explain, I agree. Not everyone will appreciate your intent in carefully writing your informative, sensitive, enlightened and thoughtful discourse on the subject, and your efforts to portray the different interpretations of the historical events behind the "split".

In my opinion, an intelligent person would be wise to realize that the interpretation of historical events is a very subjective and emotional matter, any events at all, and ESPECIALLY religiously significant ones. Even writing down on a piece of paper what that event was and the facts surrounding it, is also subjective in that the words the writer chose to describe the details are a product of his perspective and viewpoint and therefore color the facts with his own human opinion no matter what . Therefore, there will always be different details and different perspectives on anything - which are all true in their own way- on all cold hard fact, if cold hard fact really exists in the world of humans.

One of these facts obviously as you have so carefully shown us by explaining your views on the two viewpoints of the historical events that are the basis for the cleavage in views between sunna and shiaa, is that the split is based on the usual pain in the neck human conflicts and drama that arises during the chaotic politics of inheritance and changes in the leadership powers of any dynasty or political/governing system. This is still what happens today too, isn't it?

What did the Prophet PBUH intend? What did he mean when he said this and that, and did this or that? Who gets to carry the torch and be the big boss now? The same human political questions through the eons repeated over and over.

Questions and conflicts that are all too human and which have absolutely nothing to do with the true meaning of God or religion, if you ask me. It's all about who gets to be boss and sit in the nice big shiny golden throne and eat lovely little fancy cakes and have everyone tell you that you are awesome. Yes, even when it comes to religion and how we carry about our religion, this is too true.

(Going to Haj made me think about and see things with greater freedom from guilt, because I feel like I now know GOD - Allah - better than I did before and know he won't be mad at me for saying such things aloud)

My personal viewpoint and the way I see things - and what my religious sect is does not matter - is that human beings will always get carried away emotionally even to the point of hysteria by the concept of who is right and going to heaven, and who is wrong and is going to hell. Everyone wants to be one of the "chosen people" (sorry - but I think that's true).

I think you once mentioned that you are the offspring of a Shiaa and a Sunna parent, and grew up exposed to both cultures and their traditions and beliefs. In my mind, no one is more qualified to confront and discuss this topic than you. You can teach much - and are with your posts- to those of us who did not have the privilege of being reared in as rich and multifaceted an environment as yours.

Thank you for teaching me something about this.

P.S. Be sure you moderate my comment too if you think I went too far... but aaaaaaaaah well, no one is going to read it or care about what I said because its far too long anyway ;P

kila ma6goog said...

سلام

انا سعيد الصراحة

سكر
شكرا عزيزتي

ليبيتور
يا أخي اقرأ الموضوع بتجرد بعيدا عن شنو كتبت و شنو قلت

هذا الموضوع أمامك ان وجدت به أخطاء فصحح أخطائي و انا مستعد أغير الموضوع كما غيرته من ملاحظات الأخ حسن بي و الأخ ماكس

أما ان كنت ياي تكلمني عن مواضيع أخرى فالرجاء تحديد النقاط بالضبط اللي انت معترض عليها و توضحلي سبب اعتراضك ؟

و سالفة ابناء زنا ؟ هذي اللي مزعلتك؟ اني قلت عن من قتل الحسين ابناء زنا؟

ليش ؟ انت متوقع انهم كانوا انبياء او ملائكة؟

أنون
فيد و استفيد

ممكن انت تشرحلنا شنو دور ايران بتأجيج الخلاف؟

و ليش؟

مشاري
انت طمرت على الحلقة الرابعة بكلامك , اعتقد ان هناك تقارب فكري بينا

نطره و شوفه

سوم ون
مشكور حبيبي و من خلال الكتب اللي تقراها انا فاهم سر تفاهمنا النسبي

سدرة
مشكورة عزيزتي و أجمعين

مس بيكر
اول شي شكرا شكرا شكرا على المدح المحرج الصراحة

ذكرتي نقطة مهمة و هي تكرر مشاكل ذاك الوقت مع مشاكلنا الحالية , و لو الواحد يقرأ التاريخ من أيام ملوك الفرس و الاسكندر و قيصر روما و اليهود و الفراعنة و المسيح و غيرهم و غيرهم سيتأكد من حقيقة واحدة لا اختلاف عليها , و هي اننا بشر

و كما ذكرت في بداية هذه المقالة نحن ابناء الانسان , و الانسان - كل انسان - يشترك مع الآخرين بغرائزه الأساسية كالطمع و الانانية و حب النفس و غيرها من الامور

لذلك سنجد نفس القصص و المشاكل تتكرر بنسخ مختلفة في زمن من سبق و من هو حاضر و أهل المستقبل

بالنسبة للنقطة الأخيرة فللأسف انا مو مهجن الأبوين , امي و ابوي شيعة و لكن حمدالله ما تربينا على معاداة الآخرين و الانتقاص من شأنهم , أحمد ربي على ذلك

يمكن معلوماتي عن الطرفين أتت من حبي للاطلاع و الاستماع للطرفين و مو بس طرفين الاسلام , ايضا انا مطلع بشكل لا بأس به على الأديان الأخرى و اللا دينيين و الفلاسفة و لذلك قلت ان الخلاف بين الشيعة و السنة صغير جدا اذا ما قورن بالخلاف مع بقية الأديان و المعتقدات

أكرر شكري لك و أكرر اني لا انسى انك صاحبة اول تعليق في طخ طيخ

شكرا للجميع

MaNaYeR said...

امبيه انا شقلت

لووول ليكون افتيت؟؟

مرات اخورها انا


الله يهداك وين تعلييييقي بشوفه



.. صراحه اشكر جهودك في هذا البحث ..واشكر نصيحتك بقعد اشوف واتعلم

Amethyst said...

Wow. This is really interesting. I'm learning a lot!

حمد said...

المقدمة تقول انك كبير يا مطقوق

بانتظار استكمال اجزاء الموضوع للتعليق

مع التحية

حمد said...

المقدمة تقول انك كبير يا مطقوق

بانتظار استكمال اجزاء الموضوع للتعليق

مع التحية

kila ma6goog said...

سلام

مناير
قصدتها بمدح و ليس زف

أمثست
شكرا

kila ma6goog said...

مشكور يا حمد

يسلم راسك

lipitor said...

عقلية تفشل. الناس مايكونون الا ابناء زنا او ابناء ملائكة؟
من قتل الحسين من ابناء البشر!

وانت توصفهم بانهم ابناء زنا فهذا يوضح نظرتك لاى واحد مختلف عنك دينيا.
اليوم تصرح ان من قتل الحسين من ابناء الزنا بكره تصرح بماتقوله "كتبكم" من كلام بذئ عن ابوبكر وبنته الطاهره المطهره بمنطوق السماء وصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم.
فهمنا كيف تحاول توجد ارضية مشتركة وان تسيئ للجيل الاول من المسلمين؟
الجيل الناقل لنا اخبار الرسول وسنته المطهره؟ وهو ايا كان اعتقادكم عنه فهو جيل له احترام لدينا وله اسبقية دينيه: ففيه المبشرين بالجنة وفيه امهات المؤمنين عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيه


تصفصف الحجي الحلو سهل لكن مشكلة لو كان كلام ماوراه منطق ويتعارض مع ثوابت الى يقوله