Sunday, February 10, 2008

الشيعة و السنة , اختلاف الثقافة و ثقافة الاختلاف - 4

ناقشنا في المقالات السابقة أهم الأحداث التاريخية التي شكلّت ملامح التاريخ الاسلامي الثقافي للشيعة و السنة , و قد انتهينا الى سؤال مهم و ملح و هو كيف نتعايش بأمن و سلام مع موروثنا التاريخي المتوتر؟ خصوصا و أننا نمر من خلاله على الكثير من المناطق المتفجرة , فالخلافات المتراكمة كثيرة , و روح العلاقة اللطيفة الودودة شبه مفقودة

للاجابة على هذا السؤال علينا الاتفاق على بعض النقاط الجوهرية

أولا , علينا الاعتراف بأن من يعيش اليوم من المسلمين ليس له ذنب في خلافات الماضي , فمعتقداتنا اليوم نتاج لما حدث من خلافات سابقة , و من أشخاص لا يعيشون اليوم بيننا رغم حماسنا الشديد لهم و لانجازاتهم الجبارة

ثانيا , يجب علينا التخلي عن النظرة الساذجة للفئة الأخرى و الاعتقاد بأن كل من يدين بهذا الدين أو ذاك المذهب هو شيطان شرير يتربص بنا , خصوصا عندما تكون هذه النظرة شاملة و مستندة على الجهل

ثالثا يجب , علينا الاتفاق بأن الفرقة و التنافر بين الشيعة و السنة لا يخدم الاسلام و المسلمين , بل أنه يساهم و بشكل واضح في اضعاف الاسلام و تشتيت المسلمين , لذلك فنحن مطالبين اليوم بالوقوف وقفة فارس شجاع للاقرار بأن هذه الفرقة لن تخدمنا و يجب علينا العمل على التقارب و تجميع الكلمة بين أتباع الدين الاسلامي

هنا قد يتساءل البعض عن مدى قدرتنا – الفعلية - على تجاهل هذا الارث من الخلافات و التركيز على التقارب؟

لو كنت أعيش في غير هذا الزمان و غير هذا المكان لحاولت الاجابة عن هذا السؤال باسلوب مايع و ملتف , الا أنني اليوم أعيش في الكويت و في عام 2008 و لا أرى أمامي أي طريق مفتوح غير طريق واحد و هو التفكير الايجابي للعمل على تقليل المسافة بين المذاهب الاسلامية , و الجميع مسيّر في استعمال هذا الطريق و ليس مخيّر

فأنا أعلم أن الشيعة يعشقون أهل البيت و أعلم أن علاقة السنة بالصحابة أقرب من حبل الوريد و لكني لا أرى أي قيمة حقيقية لعشق أهل البيت و الهيام بحب الصحابة ان كانت ستتوج على عرش خراب العلاقة بين المسلمين و دق اسفين الفتنة بينهم

فما قيمة حبك للامام علي و أنت تجرح مشاعر زميلك في العمل بتوجيه الاهانات الى من يحترم و يحب ؟ و ما قيمة حبك لأبي بكر و أنت تطعن في معتقدات جارك و تخرجه من الملة ؟ ألم يعيش أهل البيت و الصحابة جنبا الى جنب – رغم بعض الخلافات – منذ وفاة الرسول الى وفاة عثمان حفظا للاسلام من الفرقة و التشتت؟

نعم يا عزيزي السني و يا عزيزي الشيعي , العيب ليس في التاريخ الاسلامي و ليس في أهل البيت أو في الصحابة , فهم عاشوا و تعايشوا مع زمانهم و مقتضيات حياتهم اليومية بما فيها من شد و جذب , صلح و خلاف , سلم و حرب , بطريقة رغم ما فيها من لا مثالية الا أنها نجحت بايصال الاسلام و المسلمين الى أعظم المراكز و الدرجات

العيب اليوم هو عيبنا نحن

أصحاب النفوس المريضة المتلذذة بايذاء الآخرين و التقليل من شأنهم

عيبنا نحن

أصحاب هامة الحاضر المنكسر , المتفاخرين بأمجاد أهل الماضي الغابر

عيبنا نحن

المهلوسين بخلافات الأموات , العاجزين عن حرث كروم المستقبل

نحن أصحاب هذا الزمن , و نحن أهل بيته

نحن من نحدد لقلوبنا كيف تحب و من تحب

نحن من نحدد لعقولنا كيف تفكر و كيف تتصرف

كتب التاريخ مليئة بالأحداث المتنوعة , فان أردت أن تكون سنيا ستجد ما يجعلك سنيا , و ان أردت أن تصبح شيعيا فالتاريخ لن يبخل عليك بما يجعلك شيعيا , ان أردت أن تحب عمرو فستجد ما يجعلك تحبه , و ان أردت أن تكره زيد فلا تعتقد بأن التاريخ لا يحتوي على ما يعزز كراهيتك له , التاريخ كتاب مفتوح , فيه تتجاور قصص الحق بروايات الباطل , الواقع بالخيال , الحقيقة بالكذب , الغث بالسمين , و أنت تختار ما تحتاجه

أنت تختار ما يعينك على العيش بلطف بين الكرماء , أو ما يجعلك تعيش غريبا ذميما بين الجهلاء

الزمن زمنك

و المكان مكانك

و العقل عقلك

فاختر ما يرفعك , و لا تختر ما ينزلك

اختر ما ينفعك , و لا تختر ما يضرك و من حولك

اختر ما يعينك على البناء , و لا تكن معول هدم و دمار
.
يقول تعالى
.
تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ

انتهى

47 comments:

ButterFlier said...

تسلم يدك

شرح حلو و سلسله مرتبه

da Vinci said...

زمن
مكان
عقل
نعم لكن نحتاج الي عزيمة قوية و اشخاص يكونون قدوة لنا من الطرفين تبدأ بحملة لا تكلف 16 مليون بل تبدأ بالحب ومبادرة كل فريق الفريق الآخر التحية باحسن منها لان العدوي في الخير ممتازة و تنتشر بسرعة
بارك الله فيك و كثر من امثالك
فأهل الفكر هم من يقودون المجتمعات

تحياتي

مُحَسّدْ said...

لا استطيع والله ان اخفي اعجابي بك وبطريقة تفكيرك المنطقية السليمة
صدقني اخي مطقوق .. لو كان الجميع يفكر مثلما انت كذلك او على الاقل الغالبية لكنا في راحة من كثبر من الامور التي تعكر صفو العلاقة التاريخية بين الفريقين

والخطأ يكمن في تكوين صورة خاطئة مسبقة عن المخالف , فيما لم يكلف احد الطرفين نفسه بعناء البحث عن الحقيقة والتأكد منها ... وتأكد عزيزي ان لا احد يحتكر الحقيقة المطلقة فكل لديه شيء من الحق والباطل ... وقل من ينظر لمواضع الخلاف بصورة منصفة

و وفقت بالاستشهاد بالآية الكريمة
لك جزيل الشكر وعظيم التحية

MQ said...

منطق جميل و تعاطي راقي مع الموضوع

Hasan.B said...

Kalam 7elow bes wain ele yesma3. Mashkor 3l majhod el 6ayib

Bad-Ran said...

شكرا مجهودك الكبير لأنك بينت الفرق بين الطائفتين بشكل محايد و بسيط و دقيق بنفس الوقت

EXzombie said...

ضيعتني......!!!؟

اكتب لك بالجزء الاول ترد علي بالجزء الثاني.....!!!؟

و بعدين انا اشوف انه الاسئلة الي طرحتها لها كل العلاقة بموضوعك، و كنت ابي اعرف رايك فيها، فهل انت ترى بان الامام علي كان خواف او استحى يقول كلمة الحق عند سلطان جائر...؟!؟

عموما انا ما حبيت ازيد بالطرح مو علشان شي لكن لأني لا اتبع اي من الفئتين، و لا يعنيني التخلف المذهبي للطرفين، و لا اظن بان هنالك فائدة تذكر من الدخول في هذه المهاترات

تحياتي

Bo Jaij said...

ختام قوى للسلسلة و نتمنى إنشوف ختام بنفس القوة الليلة لكأس الأمم الأفريقية

معلش بس كل ما ذكرته بالمقالات السابقة من قصص و أحداث تتفق عليها المذاهب أم لا تتفق...تبقى قصص و (حزايات) لا نملك أى دليل (إطلاقا) على حدوثها أو صحتها

نعم هناك جماعات متفقة على حدوث شئ معين بزمن معين...و لكن نحن نعلم أن الإنسان مخلوق ذو خيال جامع و سريع التصديق و يميل إلى الكذب فى أغلب الأحيان للتفوق على أقرانه

فقط علينا أن نتذكر كيف تدافع العرب و المسلمون فى مختلف أقطار العالم على الإيمان بآلة صدام الإعلامية و التصديق الكامل بأن تحرير القدس يبدأ من .....غزو الكويت

نحن نتكلم عن زمن الساتلايت و الإنترنت ...فما بالك بزمن مضاجعة الغلمان و الجاريات و عبادة النار؟؟

أجزم بأننا لا نعرف حتى أبسط تفاصيل تاريخ الصحابة و أحداث ما بعد وفاة الرسول (ص)
و كل ما نقرأه بالكتب اليوم عبارة عن قصص تم تأليفها من قبل الأطراف المتصارعة لتمرير أجنداتهم فى ذلك الوقت
و تم توارث هذه القصص و الأساطير و إضافة الكثير من (البهارات السياسية) عليها جيل بعد جيل حتى أصبح لدينا قصص خيالية تقارع روائع أفلام الخيال مثل (سيد الخواتم) و (حرب النجوم)...

مثل ما تفضلت....لماذا حتى نهتم بما حدث (بعد) وفاة الرسول الأعظم من أحداث؟

و هل الإسلام كدين تغير بعد وفاة الرسول حتى نركز على الحروب إللى صارت؟

كل ما نحتاجه من معلومات عن الإسلام و عباداته تركها لنا الرسول كاملة فلماذا النبش فى ماذا حدث بعد وفاته؟

التركيز على ما فعله الصحابة و أهل البيت بعد رحيل الرسول فيه إجحاف كبير لتاريخ الرسول الأعظم و دوره العظيم كخاتم الرسل و الأنبياء

و لا أتصور بأن هناك خطيئة أكبر يمكن أن يقترفها أى مسلم بحق دينه بحجم خطيئة النيل من مكانة الرسول (ص) ...و آسف للإطالة

Fashionated said...

thank u 3ala ur effort i wish more ppl thought this way bas el meshkela ena every1 wants to be right which blinds them to more important issues..i hope ppl get enlightened by ur post

Bu Jassem said...

تسلم ايدك وكيبوردك
نو كومنت

koko said...

اسمح لى اسجل فائق احترامى و تقديرى لجهدك المحمود و افكارك الموضوعية و طرحك السلس لموضوع قوى

فتى الجبل said...

اتفق معاك تماما
العيب فينا ومو بالموروث التاريخي
ولازم نتذكر ان رغم كل الخلافات اللي كانت موجودة الا ان الصحابة وآل البيت تعالوا عليها وعاشوا مع بعض وصنعوا خير دولة في ذاك الزمن

حمد said...

صدقني يا عزيزي مطقوق

العامة يحبون بعضهم البعض , السنة والشيعة , و كل يحترم خصوصية الاخر ويتقبل افكاره .

لكن المشكلة الحقيقية تكمن بالفكر السياسي الديني التوسعي , كل دولة اسلامية مذهبية تفكر بالقوة و بالغاء الدولة الاخرى التي ترى بها خطرا محدقا , وبعدها التوسع للقضاء على الملل الاخرى , وهذا الفكر استغل سذاجة الناس ونقل التعصب اليهم .

لا ادري كيف ومتى ستتطهر العقول

تحية لك وجهد قيم وطرح اكثر من رائع

Amethyst said...

Well written. Love it!

It's good you concentrated on the fact that it is us who choose how we want to think and live with other sects.

Thank you:)

kila ma6goog said...

سلام

بتر
مشكور

دفنشي
نقدر نجلها ببلاش بس اذا السالفة فيها 16 مليون ما نقول لا

:)

محسد
أشكرك عزيزي و فعلا أول عدو للانسان هو اعتقاده بأنه على حق مطلق

أم كيو
شكرا

حسن
احنا نسوي اللي علينا و الباجي على الله

بدران
مشكور يالبدري

اكزمبي
ماني فاهم ليش تسألني انا هالسؤال؟

انا حالي من حالك لا عندي تصوير فيديو للأحداث و لا عندي وحي يقولي شنو صار بالضبط , كل ما هو متوفر لي هي مجموعة روايات و كتب فيها الكثير من التناقض

لست هنا لأتكلم عن الامام علي او غيره و اقول فلان خاف و فلان فرض رأيه , ما اقدر افتي بهالسوالف

و ماني شايف ان الفتوى فيها مهمة جدا , أنا من انصار التركيز على الحاضر و محاولة اصلاحه بدل الحكرة في قمقم الماضي

بو جيج
اكيد انا ذكرت القصص المتفق عليها و المتفق عليه لا يعني انه صحيح و لكن ذكرته لأني مالي خلق نجرة الشباب و كل واحد يقولي عندي كتاب و عندي كتاب

و انا ذكرت سابقا ان التاريخ العربي بشكل عام موثق بطريقة بدائية جدا و الكثير من الأحداث ليس لها دليل غير قصيدة فلان و بيت شعر من فلنتان , و انت تدري ذمة الشعراء شوسعها في نقل التاريخ

و نتمنى فوز الفراعنة اليوم

احنا مصر و مصر احنا

فاشونيتد
كل واحد يبدي من نفسه و الموجة تنتقل للآخرين

بو جاسم
حبيبي , يالله قربت الردة

كوكو
مشكور قلبي

فتى
أكيد , يعني وايد من عندنا يقرأ التاريخ و ما يعطي الموضوع حجمه , و هالكلام نشوفه في احداثنا اليومية كثير

أمثست
نعم , انت تختار شنو تبي تكون

حمد
رغم كل التوتر الموجود الا اني أحب الكويت و أحس ان الكويتيين أكثر ناس متسامحين و متوددين لبعض

الكويت تستاهل كل خير

مــعـــارض said...

تحترق القلوب، وتدمع العيون... ولا تزال كويتنا تنزف من غزاة التخلّف!

آن الأوان لنهضة "كويتية" صادقة وأصيلة لردع زمن القردة الذين غزوا الكويت الجميلة بثقافتها وفنها ورياضتها وتعليمها واقتصادها وعاداتها وتقاليدها ودينها وشعبها... وريادتها


الثلاثاء، 6 مساءاً
الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية
الخالدية
لا للوصايه على الحريات، التعليم المشترك حق دستوري

Ali said...

السلام عليكم......
يعطيك العافية أخوي بس الله يهديك لا تهرف بما لا تعرف فأنت أخ شيعي من العوام لم تدرس في حوزة أو في كلية الشريعة. الاختلاف بين السنة و الشيعة كبير جدا. فلا تشكل علي إخوانك و لا تتكلم بما لا تعيه. بعدين مشالله عليك لخصت الامور إن السنة يحبون الصحابة بس, لا حول و لا قوة إلا بالله والله والله إننا نحبهم أكثر من ما تحبونهم و نجلهم . يأخي إتق الله و لا تتكلم بما لا تعرف.
أنا أتفق معاك بأن ننبذ الطائفية و الحقد و الضغينة و لكن لا تأتي و تقول نحن متفقين 99% .لا نحتاج للأتفاق لنتعايش و نحترم الاخر.
صدق رسول الله و نطق الرويبضاء.............

الزرقاء و ندى الجنة said...

السلام عليكم
انا متابعة من اول مقال ..
و صراحة مقالاتك اعجبتني و جهد ملموس.. بارك الله فيك

قد لا اوافقك في بعض النقاط و لكن على
العموم جهد راائع ..
حبيت اعلق على ماذا تعني ان الإختلافات عقدية :

1- اختلاف السنة مع الشيعة ليست فقط على قصص التاريخ و لكن على العقائد و لهذا ترى الامور تصير اعقد و اقعد . و المثال على ذلك :
مصحف فاطمة .. الذي يقوله الشيعة ( اعتقد بعضهم ) و الخلاف على كتب السنة!! فان لم يكن قرآننا و احدا و سنتنا واحدة فاذا الخلاف عميييق ....مع اني اؤمن ان ليس الكل يؤمن ان قرآننا ليس القرآن الكامل و ان مصحف فاطمة هو الاصل . و لكن لا ندخل في هذا الجدل.
2- عصمة الانبياء نحن متفقون عليها و لكن عصمة غير الأنبياء هي من الخلافات العقدية . فالسنة لا يأخذون صفة الوحي من غير النبي . فيما ان الشيعة لان الأئمة ال12 معصومون فيمكن ان يأخذ اوامرهم صفة الوحي.. ( لا ادري ان احسنت التعبير و لكن ارجوا ان قد تكون فهمتني)

ثالثا في اكثر من مرة لمحت الى ان الشيعة مع الجهاد او الثوار و السنة يطيعون أولياء الأمور بشكل ( سمعا و طاعة 100%)
و هذا ليس صحيحا ..
صحيح السنة لا يؤيدون اشغال الفتنة و الحروب و الخروح على ولي الامر و لكن هذا لا يعني ان يكونوا إمعة
فأساس السنة القرأن و السنة و ليس ولاة الامور
و خير شاهد على ذلك خطاب عمر رضي الله

عنه عندما تولى الخلافة
قال :

" أطيعوني ما أطعت الله ورسوله فيكم فإن وجدتم فيّ اعوجاجا قوموني ,
فقام رجل فقال:
والله يا عمر لو وجدنا فيك اعوجاجا لقومناك بسيوفنا ، فقال رضي الله عنه الحمد لله
الذي أوجد في أمة محمد من يقوم اعوجاج عمر بحد السيف , وحمد الله على أن في الأمة ثباتا ."

و ان كنت لا ترى حماسا للسنة كحماس الشيعة لخطاب نصر الله ..
فان تعمقت النظر ترى نفس الحماس ان لم يكن اكثر لرموز السنة من الثوار ( المجاهدين) و لكن انصحك ان لا تقيس كل السنة بالسنة في الدول العربية .. اما في بعض الدول ممنوعين عن تصريح والابداء عن رايهم.. او مشغولين في ملذات الحياة ) طبعا الا من رحم ربي و لكن نظر الى ماليزيا او باكستان او ببريطانيا عن اي خطاب جهادي .. سواء كان من حماس او اي جهة اخرى ..


اعتذر عن الإطالة
و لم يكن القصد غير التوضيح.
و نعم لا لجرح الاخر ..
و نعم للتعايش مع من لا يسبنا في وجهنا :)
و لا للحكم على الاخر بمجر انه شيعي او سني
ان كنا نتعايش مع المسيحيين و اليهود لما لا نتعايش مع بعض؟

و يعطيك العافية

kila ma6goog said...

معارض
شكرا

علي
نعم انا من العوام و انت غير ملزوم بكلامي , هذا مجرد رأي شخصي و اوضحت ذلك في بداية الموضوع

زرقاء
بالنسبة لمصحف فاطمة و غيره ممكن تذكريلي من أي مصدر شيعي يايبة هالكلام؟ كوني شخصيا لم أره او اسمع عنه فعليا

ثانيا انا قلت ان اصل الخلاف تاريخي و كررت هالمعنى الف مرة , هذه الأحداث هي أصل الخلاف و بعدها جاءت أشياء اخرى كثيرة

بالنسبة لنقطة ميل الشيعة للثورة , لم اقصد بأي شكل من الأشكال ان السنة لا يثورون , فالثورة لها معادلة معروفة و انشاءالله نناقشها في موضوع قادم

لكن اللي قلته ان الشيعة لهم قابلية أكبر على الثورة كون ثورة الحسين جزء أساسي من ثقافتهم و عمقهم الفكري , و أيضا لأنهم لا يعيرون مبدأ طاعة ولي الأمر - الأمير او الملك - أهمية كبيرة

شكرا للجميع

Fahad Al Askr said...

عنيد وراسك يابس

azoori said...

ما شاء الله عليك
ماعندي كلام اقوله
نوكومينت

الاختلاف التارخي بمعنيين
كما هو مبين في عنوان المقاله
اختلاف الثقافه و ثقافة الاختلاف

bo bader said...

بوسلمى شلونك ؟

عارف شو المشكلة بالخلاف - أي خلاف مو بس السن والشيعة ؟

الخلاف يبدأ مثل الزاوية الحادة الصغيرة جداً ، ١٠ درجات مثلاً !

لكن الضلعين كل ما امتدوا أكثر كل ما ابتعدوا عن بعض أكثر ، وهندسياً ماكو مجال يلتقون لأنهم مع امتدادهم يبتعدون أكثر وأكثر عن بعض .

مقالاتك ممتازة وجهدك مشكور ..

وكالعادة أتفق معاك وايد ..

AyyA said...

عزيزي مطقوق
لم اكن اود ان ادخل في مناقشات واهيه. و خصوصا انني ادرك تماما عقليه الاغلبيه المبرمجه للحكم علي صاحب التعليق حتي قبل قرائته لما كتب. و لكن ذلك لا يهمني. فانا بصراحه كنت سعيده جدا بانك بدات الكتابه عن التابوه. و لكني اصبت بخيبه امل عندما صولت و جولت في مقالك لتخرج بنتيجه اننا طيبين و حلوين و كل شي ماكو. لا يا مطقوق، انا لم اتعود منك هذه السطحيه في الطرح. و اسفه علي ردي الهجومي . فانا احبك و احب كل كويتي عاش علي هده الارض الطيبه. لذلك اخاف عليها. و لاني اخاف عليها لازم اطروحاتي تكون عميقه و ليست سطحيه. تدري انك ذكرتني ب سام هريس صاحب كتاب " رساله الي الامه المسيحيه" عندما قال: يسلمون علي بعض و يقولون لا اختلاف بيننا. و لسان حال كل منهم يقول ستذهب الي الجحيم لان انا علي حق. المجتمع الكويتي عزيزي مجتمع محب لبعضه. هذا ما يبي له كلام و لا تآكيد. كما ان المجتمع العراقي من سنه و شيعه كان ايضا محبا لبعضه قبل افول نجم سئ الذكر صدام.
لا اريد الاطاله كثيرا و لذا سادخل بالمختصر الشديد في الموضوع، اولا بغض النظر عن الاختلافات الاوليه التي ذكرتها، و الاختلافات الشرعيه و العقائديه، بل و الاصوليه التي لم تذكرها ففي النهايه اعتقد ان الجميع لا يشك في انها كلها فلوكلورات ورثناها من الغث و السمين حتي اختلط علينا الحابل بالنابل. و من اجل هذا الفلوكلور يتم يوميا قتل الالاف المؤلفه من الابرياء في العراق و تلحقها فلسطين و لبنان المستضعفتان. اليوم نحن لا نعيش بمعزل عن العالم. اليوم نحن العالم. و ما يحدث في العراق لا يمكن ان يمر علي المنطقه بدون تاثير ،اضنك لا تشك في ذلك. لدي سؤال بريء: ما هو السبب الرئيسي في احياء عاشوراء كل سنه؟ هل هو تذكر ملحمه الحسين؟ ما احنا عرفناها و حفظناها. و بعدين؟ يجب ان يكون لدينا القليل من بعد نظر و مصداقيه عندما نريد الاجابه علي هذا السؤال. فلقد علمني الاحتلال البغيض ان لا اثق كل الثقه بمن حولي. فانا بين يوم و ليله فقدت كل ما املك .فقدت وطن
و لمن يعتقد ان بتعليقي هذا اخدم الطائفيه اكثر فليقبل اعتذاري. فانا نظرتي للامور تختلف عنكم. انا اعتقد ان التابوهات يجب ان ترفع الي السطح و تناقش عقليا و تؤخذ القناعات الجماعيه بشانها. و هذا ما يقرب الاطراف المعنيه. و يبعد شر الطائفيه. اعلم ستقول لي ان لا حل للطائفيه. انا اقول لا يوجد مستحيل

AyyA said...

و علي فكره: هذا السؤال ليس موجه لمطقوق فقط. و لا للشيعي دون السني. انا فعلا احب ان اعرف ما هي افكاركم

kila ma6goog said...

سلام

عسكر
عقرب , مو بيدي

أزوري
نعم

بو بدر
نظرية الزاوية متازة سأستعيرها منك في المستقبل

آيا
عزيزتي آيا , صراحة انا بعد صلت و جلت في تعليقك و ماني فاهم شنو النقطة الأساسية فيه؟

انا ما قلت ان كلنا طيبين

و ما قلت اني سأحلل المذاهب الاسلامية و خلافاتها بتعمق

ارجعي الى المقالة الأولى و ستشاهدين اني ذكرت اني سأتعمد عدم الدخول في بعض التفاصيل لأذكر الأحداث المتفق عليها عند السنة و الشيعة

نعم هناك بلايين التفاصيل لكن مو متفق عليها و سهل جدا الواحد يقولك هالشي ما حصل

بالنسبة لاحياء عاشوراء , ما ادري والله شنو الأسباب - الخفية - وراء الاصرار على احياءها و لكنها موجودة و مستمرة من أكثر من الف سنة

انتي قوليلي شنو تحليلج؟

شكرا

Mohammed said...

مقالات رائعة ومجهود تشكر عليه. ولكني أود التنويه فقط بأنك لم تذكر قضايا تاريخية وعقائدية أساسية تسببت وبشكل مباشر بتفاقم الخلاق ما بين السنة والشيعة. والخلاف لم يكن يقتصر على عهد الخلفاء أو تأسيس الدولة الأموية بل إمتد في زمن الفتنة وحتى إنهيار الدولة العباسية.

وإن كنت أختلف معك أيضا بأننا (كسنة وشيعة) متفقين من حيث العقيدة، لكني وبالإشارة إلى مقالاتك السابقة حول الدولة الإسلامية أود أن أنوه بأن بزوغ أوجه الخلاف هي في الدرجة الأولي حول قضايا السياسة. وإذا ما نظرنا للموضوع من هذا المنطلق فيجدر بنا الإقرار بأن التجاذب بين الأكثرية (وفي هذا الشأن السنة) والأقلية (الشيعة) هو أمر مشروع لا بل وطبيعي للغاية في أي دولة وفي أي عهد، إسلاميا أكان أم مجوسيا

ومع هذا كله فإن ما رويته يتطابق مع خلاصتك وهي خلاصة لها أثر إيجابي خاصة فيما يتعلق بوحدة الصف ولذا فإنني أكرر شكري

White Wings said...

كلام جميل عزيزي
لكن الخلاف الديني اختلط بخلاف سياسي معقد ودموي، لا أدري ان كنا نستطيع تصفيته وان كنت أتمنى هذا من كل قلبي
أعتقد أن المطلوب هو ليس التقبل بقدر ما هو التفهم واحترام الاختلاف
موضوع ممتاز

Organic Kuwait said...

me likey me likey

Salah said...

I raise my hat to you!

Nicely written as usual.

بولمعه said...

سويت اللي عليك والباجي على الله

الحارث بن همّام said...

هذا هو الطرح المتزن المحايد .. ألف شكر لك يا بوسلمى ..

Maximelian said...

توقعتك تركز بالمقالة الاخيرة على اسباب تحول الاختلاف السني الشيعي الى خلالالاف

ولا الاسباب تنحصر في عدم استخدامهم للقبعات الست :p
ينطيك العافية

Eng_Q8 said...

جني اقرى كتاب سني وكتاب شيعي واقارن فيهم بمخي

كمواطن كويتي مسلم قدساوي

اقولك تسلم ايدك يا بو سلمى

اتمنى ان الكل يفكر كما تفكر

مااقول الا والله لعلق واصفق

shosho said...

عندي لك بشارة استقيتها من موك

في كراسي


يالله مالك عذر الحين

ABO BANDER said...

شكرا جزيلا على هذه السلسلة الرائعة أخ كلا مطقوق شي مو جديد عليك .

وعوده إلى الاستشكال الذي طرحته في تعليقي على المقال الأول

فضلاً لا أمراً

أتمنى من حضرتكم أن تأتي لي بالركن الأول من الإسلام وهي الشهادتين (خالصة) من كتب الشيعة الأربعة
وهم الكافي للكليني ، من لايحضره الفقيه للقمي ، الإستبصار و تهذيب الأحكام للشيخ الطوسي

في الانتظار

شكرا

ذات عقل خشبيّ said...

عزيزي الأخ الكريم ..

مطقــوق ..


كانت مقالة أو مقالات متسلسلة رائعــة ، فعلاً رائعــة

أحببتُ المبدأ لأنني وبكل صــراحة أؤمن به إيماناً تاماً ,,


والله وأقسم بالله أننا نحتــاج أن نتخطى هذه المرحلة التي لازلنا ندور تحت رحاها


وهي مرحلة فكرية أو ربما أولى ان نسمّيها جهلية !

نحفــر بها ونحفــر ولا ندري أننا نحفــر قبورنا


نحن نحتاج في كل العالم العربي والإسلامي وليس الكويت فقط .. لأن نسمو فوق هذه المرحلة لكي نسعى إلى نشــر الإسلام بالصـورة الأفضــل


أعلم أن هنــاك اختلاف أصلا في الدين نفسـه ولكن الأولى بنــا أن ننشـر فكرة الإسلام عموماً ثم لكلّ الحق في اختيار ما يناسب تفكيره والأقدر على اقناعه ..


وليتنا نسعى لنشــر الإسلام بل أتمنى وقبل هذا أن نسعى للوحدة لكي ننهض بانفسنا قبل أن ننشر من فكرنا !


كثير من الردود أتمنى لو أن لي الحق في الرد عليها ولكن بما أن الأخت آيا أعطتنا الحق في الرد عليهــا فأنا أجيب عليها ..

بأننا يا عزيزتي نحتاج إلى تخطّي هذه الفروقات لأننا نحتاج إلى أن نستمر في هذه المحبّة بين أبناء الكويت ...

أنا أدرس حالياً خارج الكويت وأرى الطائفية ومفعول الطائفية والوحشيّة اللي تخلقها الطائفية ... حتى ما بين أبناء الكويت اللي تربوا على حبّ الكويت من غيــر فروقات ..


وعزيزتي أحبّ ألتفت انتباهج إلى أن
الشعــب العراقي ما كان متفق أثناء بروز نجم بطله صدام عشان يبدأ الاختلاف بعده !

لو أنكِ عشتِ ما عاشه الشعب من كراهية انتشــرت بينهم حدّ استفحالها بين أهل البيت الواحد ما ذكرتِ ما ذكرتِه ..


وعشــان محد يهبّ بويهي .. هالحجي من مصــادر عاشت حياتها بالعراق !


وأما يا عزيزتي عن سؤالكِ البريء

فانا أجيبكِ والله الأعلم بأن براءة جوابي تفوق براءة السؤال :

في أن ألا تؤمنين يا عزيزتي بأنكِ كما حفظتِ هذه الثورة للأجيــال القادمة الحقّ في أن تحفظ الثورة ..؟

وأن تؤمن بالسبب الذي خرج لأجله الحسين وهو الذي قال عليه السلام :

" اني لم اخرج اشراً و لا بطراً و لا مفسداً و لا ضالاً، انما خرجت لطلب الاصلاح في امه جدي " ...

أليس من حقّ الجيل الجديد أن يتعلّم من الثورة الحسينية ...

أم أننا جيلٌ واحد نحفظ هذه الثورة ومن يأتي بعدنا لا حقّ له ...؟


ولو أنكِ ترين أن الثورة الحسينية تتلخص في محاظرة تُعاد في كلّ سنة ..

فاحظري مرةً أخرى وانظري للموضوع بزاوية أوسع ... وسترين كيف أن الثورة في كلّ سنة تجدد فيكِ شيئاً لله ومن الله وإلى الله ...

انا بالطبع لا أنكر أن بعض المجـالس الحسينية لها أهداف أكبر وأوسـع ولكنّ هذا لا يحمّل إحيـاء ذكري الثورة الحسنية ولا كلّ المجــالس مسؤولية هذه الأفكـار !


أنا أعتذر كل الإعتذار إلى الأخ صاحب المقالة ...

والله أنني ما أردتُ إلا أن أعبّر عن إعجابي الشديد بالمنطق الذي تحدّثت عنه وتمنّيتُ من الله أن يرزق الكويت شباباً بمثل هذا النضوج لكي نبني وطناً أعظم وأمةً أسمى .. ولكنّ أجبرني رد الأخت العزيزة خصوصاً وأنها طلبت آرائنا على الرد عليها ...



لكَ تحيّة ...

Anon said...

ماذا عن دور الشيعة الكويتيين بالجنسية ولكن إيرانيين الولاء ؟؟

ماذا عن دور إيران في تأجيج الفتنة في الكويت والخليج ؟؟

kila ma6goog said...

السلام

محمد
أشكرك عزيزي و انا ذكرت كلمة مهمة في آخر مقالة و هي أن الصحابة و اهل البيت تعاملوا مع ظروف حياتهم اليومية
يعني الخلافات و التجاذبات شي طبيعي كما تفضلت

أم ضاري
يالله شدي حيلج حق بكرة

وايت
مشكورة جدا

صلاح
حبيبي يسلم راسك

بو لمعة
و نعم بالله

الحارث
مشكور حبيبي

ماكس
الزمن كفيل بخلط الأوراق و نفخ المشاكل

مهندس
و النعم فيك يا حلو

شوشو
خبر سعيد و انشاءالله نحضر

بو بندر
أشكرك عزيزي و للأسف هالكتب الأربعة غير متوفرة عندي و ما قرأتها , و اللي أعرفه كشخص - عشان لا افتي - أن اركان الاسلام خمسة و متطابقة بين الفريقين

لكني أتفق معك بأن الولاية شيء أساسي عند الشيعة و لذلك أضافوا جملة أشهد ان عليا ولي الله للأذان

نعم الولاية تحتل مركز مهم عند الشيعة لكن - شخصيا - لا اعتبرها من اركان الاسلام

عقل
أشكرك كثيرا على الرد و الاتفاق و اتمنى لك التوفيق في الغربة

انون
لول

ذبحتني يا أخي من اول موضوع و انت تكرر هالسؤال

و ماذا عنهم؟

انت سولفلنا و قولنا شفيهم؟

فريج سعود said...

مجهود تشكر عليه
هدف نشاركك فيه
طلعت بنهاية السلسلة باقل الاضرار ولكنها موجودة

someone_q8 said...

السلام عليكم
لنجمع حب اهل البيت والصحابه أجمعين هم النبراس الذي ينور قلوبنا
ولنقل كلنا فداء لدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم ولأهل البيت والصحابة
اشكرك جدا بوسلمى على الموضوع الجميل والموضوعي ورأيك الطيب والذي له كل الاحترام

بو محمد said...

الأخ العزيز مطقوق
بعد قراءة مجزية لطرحك المنظم الذي نال من قلوبنا مناله و ورد إلى أذهاننا من صاحبه طيب خصاله، و كما وعدتك أخي الفاضل بأن أعلق على الموضوع إجمالا فإنني هنا أوفي بعهدي و وعدي و لم التأخير مني إلا لإنشغالي غير المتناهي بالدراسه و البرنامج
أقول
يقول الله سبحانه و تعالى في محكم كتابه بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِي رَبّاً وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ
الأنعام الاية : 164

مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً
الإسراء الاية : 15

وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَإِن تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَى حِمْلِهَا لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى إِنَّمَا تُنذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَمَن تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ
فاطر الاية : 18

إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ
الزمر الاية : 7

و من خلال تلك الآيات الكريمة تنجلي الحقيقة الخالدة التي لزمت الخلق منذ بدأته و هي أن الإنسان يأتي إلى الدنيا و هو راحل عنها منذ ظعنه و هو وحيد، يحمل معه وزه فقط، فلا الأحباب و لا الأصحاب بحاملين منه شيءا و الحساب هي سلطة لله عز و جل دون غيره، ومن هنا فإنني أعجب من كل إنسان يحاسب غيره في دينه دون وجه حق و دليل شرعي، و الحق الذي كفله الله للبشر بعدم تحمل أوزار غيرهم ما هم إلا أعظم دليل على محاسبة الغير شرعا، فسياسة فرض الرأي مرفوضة على جميع المستويات و يجب أن يكون النقاش بالدليل دائما و أما بالنسبة لقبوله و رفضه فهو أمر خاص لا يستدعي الكره و الحقد و التشرذم
مشكلتنا اخي الفاضل هي الجهل و الله، و ما عقم نقاش بني على علم

المسألة الأخرى التي ارتأيت التعليق عليها هي الحياة وفق مبدأ التحابب، فكلنا بانهاية مسلمون و الحساب بيد الله، نحن أحجار في بناء شامخ و هو الإسلام، و قد اختاره الله ليكون ميزان التقييم الذي بيده وحده جل شأنه و علا مكانه ضبطه، فإن فقد ذالك البناء ترابطه هلكنا جميعا و بتنا كما الكل يرى الآن كالخراف المبعثرة التي انقض عليها ذئب، حياتنا الإجتناعية أصبحت في أتعس صورها بسبب التشرذم الذي نعيشه، كان يضرب بنا مثال التحابب و صرنا عرضة للنهش و الفرقة، أصبح وصف شيعي و سني جبهتان للبغض لا المحبة حتى نسينا ديننا و الله، نقرأ القرآن و الحديث و لا نعمل إلا بما تهواه أنفسنا و أهواؤنا، و هنا أتكلم بالأسلوب الأعم لا الكل، فلو خليت خربت و الأمثلة على ذالك عديدة،
متى ما خرج المرى منا من بيته و عاد له ثانية و حاسب نفسه على معالملته لغيره و وجد نفسا طائفيا في تصرفاته و وأده عندها نقول نحن فعلا إخوه

فقد أطلت عليك عزيزي و لا يسعني إلا أن أختم بأطهر الكلام عله يطهر القلوب المرضه و أسأله الله العي القدير ان يدخلها
قال تعالى
وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ
الأنفال الاية : 46

وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثاً تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ «92» وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلكِن يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ «93» وَلاَ تَتَّخِذُواْ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وَتَذُوقُواْ الْسُّوءَ بِمَا صَدَدتُّمْ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ
النحل

و أختم بقول المصطفى (ص) لكل الإخوة و الأخوات
ما اصطحب اثنان إلا كان أعظمهما أجرا و أحبهما إلى الله عز و جل أرفقهما بصاحبه

أسأل الله التوفيق لك و لمن أحببت و لكل و جل الإخوة و الأخوات في الدنيا و الآخرة و السلام

kila ma6goog said...

سلام

سعود
ضريبة الكتابة

سوم ون
الشكر لك يا عزيزي على الوقت و طولة البال

بو محمد
ليش تسوي فيني جذي يا بو محمد؟ ليش يا بو محمد ليش؟

يعني بذمتك يبوني أعتبر تعليقك هذا تعليق و تعليقاتهم المسمومة هم تعليق؟

شلون يبون الواحد يرد بنفس النفسية على شخص محترم و يحترم الغير و يتدبر في كتابته و شخص آخر أكلت عقله عثة الجهل و يأتي ليتهم و يرش مبيداته الحشرية و بعدين يطلب مني أرد عليه بحيادية؟

لقد نلت مني منالا يا بو محمد

أشكرك

إيكاروس said...

أخي الكريم : أعتذر أولا عن تأخري بالتعليق على مقالاتك الرائعة و ذلك لانشغالي ببعض الامور

و على الرغم من أهمية السرد و التحليل التاريخي لأصل الخلاف ،إلا أنه لا يعنني بالكثير

لأني على قناعة أنه لو كانت هناك طائفة ما في الكويت ويحملون الجنسية الكويتية ..و كان لهم طقوس معينة ،فمن حق هذه الطائفة ممارسة طقوسها ..شريطة أن لا تؤذي نفسها أو الاخرين ،و أن تمارس طقوسها بأدب و احترام للاخرين

تعذيب النفس و جلدها بالزناجير و ضرب الرؤوس بالسيوف موجود بالحسينيات الكويتية و غيرها على الرغم من تحريمه من بعض المراجع الدينية .به إيذاء للنفس لذلك يجب أن يتوقف و أن يكون للأخوة القائمين على الحسينيات الكويتية وقفة جادة لمنعه و ليس الاكتفاء بتصاريح صحفية

شتم كبار الصحابة و لعنهم أيضا موجود ..إن لم يكن بالتصريح ..كان بالتلميح ..هذا أيضا يجب أن يتوقف

فالكويت أهم بكثير ..من خلافات سياسية تاريخية حدثت منذ مئات السنين

نأتي الآن إلى نقطة شديدة الحساسية .. و أعلم مقدما أن العديد من الأخوة السنة و الشيعة سيرفضونها .. خاصة الحزبيون منهم ،و كل منهم لديه أسبابه و إن شئت الدقة مصالحة الخاصة التي سيدافع عنها برفضه لهذا الرأي


سأتكلم بصراحة واضحة ..العمل الديني الشيعي يجب أن يقنن ..المساجد و الحسينيات و الأوقاف الشيعية يجب أن تكون خاضعة لوزارة الأوقاف و الشؤون الاسلامية بشكل جدي

يجب أن تكون للدولة سلطة على ما يحدث في الحسينيات و المساجد الشيعة و أن تكون مسؤولة على مصاريف صيانتها و رواتب العاملين فيها و الضيوف الذين يتم استضافتهم..حالها حال مساجد أهل السنة
فالدولة يجب أن تمارس دورها برعاية مصالح مواطنيها..

الليراليون ينتقدون بشدة الجمعيات الخيرية الاسلامية حتى التي يترأسها الامير كالهيئة الخيرية الاسلامية

و لكنهم يصمتون صمت القبور ..على الجباية السنوية التي تقوم المرجعيات الدينية الشيعية في قم و النجف من أخماس وصدقات و أوقاف المواطنين الشيعة..التي لانعلم أين تذهب و أين تصرف



بناء الحسينيات و الضيوف الذين يحضرون لإلقاء المواعض يجب أن ينظم من قبل الدولة ، فليس من المعقول استمرار اتخاذ منازل المواطنين لإقامة الشعائر الحسينية ، مما يسبب ذلك من ازعاج للجيران و تعطيل لمصالح الناس..فمن المستحيل دخول مناطق كالدعية و الرميثية في شهر محرم
الحسينيات و المساجد الشيعية يجب أن تؤخذ بالاعتبار عند تصميم الضواحي ..حالها حال المدارس و الجمعيات و المساجد السنية

هذه المطالب يجب أن يحملها النواب الوطنيون ..رغم يقيني أن النواب الشيعة و من يطلقون على انفسهم القاب وكلاء المراجع العظام سيجهضون أي تحرك جاد من أجل هذه المطالب ..ففي ظل الفوضى حالية تنتعش سلطاتهم و آمالهم


تحياتي

kila ma6goog said...

العزيز ايكاروس

شكرا جزيلا على المتابعة و التعليق الجميل

ربما لا اتفق بكل اقتراحاتك و لكني بالتأكيد أتفق بأن العمل تحت اسم الدين سواء شيعي او سني يجب ان يقنن و تهتم به الحكومة بشكل أكبر

لكن للأسف الجميع مرتاح من الوضع الحالي و حالة الفوضى الموجودة لذلك ما اتوقع اي تغيير الا بضغوط خارجية

bo3moor said...

الله عليك يامطقوق
يا بوسلمى انا نضم صوتنا وياك

Mr_CHoCoLaTe said...

كعادتك مبدع في ذكر الحقائق و شرح جميل و تسلسل رائع

يعطيك العافيه

و تسلم ايدك

مع السلامه

Zaydoun said...

آثرت الانتظار حتى آخر حلقة لأعلق

يا ريت نطبع كلامك ونوزعه على كل الجهلاء وقادة الفتنة

أحسنت وأبدعت كعادتك