Friday, March 21, 2008

هنغري وطنية


كتبت هذا المقال قبل أيام من استقالة الحكومة
.
أنشره لكم الى حين تسخين مكينة الانتخابات
.

أحاول دائما التركيز على الظواهر السلبية و الايجابية التي تبرز على السطح في أوقات الأزمات و المصائب , و بالرغم من كم السلبيات الهائل لأزمة التأبين الحالية الا أنها فتحت أمامي أوسع أبواب التحليل و التفكير في تصرفات هذا المخلوق الغريب الملقب باسم المواطن الكويتي

و من أبرز ما لفت نظري خلال هذه الأزمة هو طريقة تعامل و فهم المواطن الكويتي لمفهوم الوطنية أو المواطنة و الجنسية , فقد سمع الجميع هذا الكم الهائل من أصوات المواطنين – الشرفاء – المنادين باسقاط – أو سحب – الجنسية الكويتية عن المؤبنين

لن أحاول هنا الدفاع عن المؤبنين او انتقاد الحكومة – بصير عاجل – فهذا الأمر لا يعنيني كثيرا و لكني سأحاول الابحار في أعماق عقل المواطن الكويتي و البحث في أسباب فهمه و تعامله الهش مع موضوع الجنسية و الوطنية

أشعر بالبؤس و الشفقة كلما مررت على مقالة يصرخ فيها الكاتب – من قمة راسه – بسحب الجنسية من المؤبنين و كأنه يحاول أن يشبع جوعه أو يعوض نقصه الشديد في الاحساس بالوطنية , فكثيرا ما أفكر في السبب الذي يدفع شخص الى المطالبة المتكررة – حنّة و لبحة – لسحب الجنسية من شخص آخر فقط لأنه قام بعمل لا يتفق مع مفهومه الشخصي لمعنى الولاء و الوطنية , أنا هنا لا احاول أن أقسو بالانتقاد و لكني بالفعل أحاول التفكير و البحث عن هذه الأسباب؟

أعتقد شخصيا بأن هناك شعور عميق ترسب في عقول أغلب المواطنين الكويتيين بأن الجنسية الكويتية هي هدية أو منحة أعطيت لهم مقابل شيء ما , قد يكون هذا الشيء هو تأييدهم للحكومة الشرعية في الغزو أو عمل مشرف آخر قاموا به في فترة من فترات حياتهم و أصبحوا يعتقدون أن احتفاظهم – أو استمرار تشريفهم – بالجنسية الكويتية هو ثمن لهذا الموقف المشرف أو ذاك

و للأسف تجد أن هؤلاء المواطنين يربطون – لا شعوريا – بين عدم الحصول على الجنسية و الاحساس بالعار أو الخطيئة المرتكبة من شخص ما فتجدهم يسارعون بتبرأة أنفسهم من أي شخص يقوم بفعل لا يتوافق مع المفهوم التقليدي للوطنية خوفا من أن يعتقد المجتمع بأنهم يشاركون أو يوافقون هذا الشخص في أفعاله الشاذة , بل أنك تراهم يبالغون في نهش لحم هذا الشخص و التنكيل به فقط لاثبات استحقاقهم للجنسية أمام الآخرين و أنهم من ضمن الفئة المنزهة و الغير مشكوك في ولاءها

و السؤال الذي يطرح نفسه هو, هل الحصول على الجنسية الكويتية عند بلوغ الثامنة عشر مكافأة أو هدية تهديها الحكومة – و فوقها الليسن – للمواطن الناجح و تحجبها عن المواطن الراسب بالولاء ؟ هل هناك اختبار بأشعة الانفرا رد لقياس مدى ولاء هذا المواطن أو ذاك ؟ أذكر جيدا يوم استلامي للجنسية عند بلوغي الثامنة عشر و أذكر جيدا أنني كنت انسان بطّالي عطّالي أنحاش من البيت بأنصاص الليالي للهياته مع الربع عند مطعم كبوريا في شارع المطاعم أو للتفرج على الهدّات في صبحان و لا أعتقد أن هذه الأفعال – الوطنية – تستحق أن تكافئني الحكومة بالجنسية عليها لأكشخ بها على الراسبين في اختبارات الولاء و الوطنية

و هنا اكتشفت بأن الجنسية في الواقع هي مجرد شهادة لمن يهمه الأمر تشهد بأن أجداد هذا الانسان كانوا – لحسن الحظ – موجودين في الكويت قبل اجراء الاحصاء الأول في بداية الستينات , بما يعني أن الجنسية الموجودة بحوزتي الآن ليس لها أي علاقة بولائي للكويت أو مقياس وطنيتي , هي فقط تثبت وجود جدي أو والد جدي – الله يرحمهم – في الكويت قبل سنة ستّين , هي ورث انتقل لي من من كان قبلي سواء كنت شخص ذو ولاء و وطنية أم شخص فاسد و تتسبب تصرفاته بايذاء هذا البلد و أهله

أيضا ساهمت المزايا المادية الكثيرة التي يتمتع بها كل من يحمل الجنسية الكويتية – بيت و قرض و مداخيل اضافية – في تحويل مفهوم بعض المواطنين للجنسية من الوطنية المعنوية الى الوطنية المادية البحته , فتجدهم يتعاملون مع الجنسية و كأنها وسيلة للحصول على الأموال السهلة و هم حين يطالبون باسقاطها عن شخص ما فانهم بالحقيقة يحاولون – لا شعوريا – معاقبته ماديا عبر حرمانه من فرصة الحصول على هذه المزايا المالية

و على الجانب الآخر من مفهوم الجنسية و الولاء الهش برزت على الساحة أصوات تخاطب المؤبنين بمنطق غريب جدا و هو لو كنتوا مسوين التأبين بالسعودية جان شصار فيكم؟ لو كنتوا مسوين التأبين بايران جان شصار فيكم ؟ لو كنتوا مسوين التأبين في مقديشو جان شصار فيكم ؟ للأسف هذه الأصوات أظهرت لي الفجوة العميقة في مفهوم المواطن لأبسط حقوقه و واجباته الوطنية , فأصحاب هذه الأصوات – النشاز – يوجهون رسالة غير مباشرة للحكومة بأن مساحة الحرية الموجودة في الكويت مقاسها وسيع على الشعب و أننا شعب مو كفو هالحرية و هالحكومة الطيبة المتسامحة مع عيالها الشياطين , أيضا و كأن الحكومة هي من تصدقت عليهم بهامش الحرية الموجود بالرغم من أن الوضع الطبيعي – في مخيلتهم – هو أن تتعامل الحكومة معهم بالفلقة و خيازرين ساحة الصفاة , ألم يسمعوا بدستور الكويت و مواده التي تقدس – أكرر تقدس – حرية الانسان – أكرر انسان – سواء المواطن أو المقيم؟

أخي المواطن الكويتي , أختي المواطنة الكويتية , استرخوا و اطمئنوا

الجنسية جنسيتكم بالوراثة , و دور الحكومة مقصور فقط على طباعة هذه الجنسية و تغليفها بالجلد الأسود و تسليمها لكم عند بلوغ الثامنة عشر , أيضا أخواني اطمئنوا , فحرية التعبير بالكويت أصل متأصل كفله لكم دستور الكويت الأصلي و لم تتكرم به الحكومة عليكم , لا أحد يستطيع أخذ ما لم يعطيه لكم و لا أحد يستطيع محاكمتكم حسب القوانين السعودية أو الايرانية أو حتى الموزمبيقية

34 comments:

bo bader said...

بو سلمى ، شلونك

أنا الحين قاعد أقرأ كلامك في دبي وبنتي عمرها ١٥ سنة وتسألني ؟
وين الاماراتيين ، ما شفت أحد منهم ؟

ولما قريت بوستك الحين غصبا عني ربطته بسؤال بنتي أمس عن أهل البلد هني .

الحين أقول لنفسي الف الحمد لله إنا كويتيين وعندنا وطن حقيقي .

ما أدري ليش بس أحس ان الامارات دولة بدون أهلها ومو حقيقية :
Fictional

مثل ديزني لاند !

لازم نحافظ على بلدنا ولازم نفهم حقوقنا الدستورية لأن الدستور هو اللي سوانا دولة محترمة !

وفعلا هو الخط الأحمر اللي لا يمكن نرضى بتجاوزه ..

حافظك الله عزيزي

LiL ALiEN said...

!!صدقت


المشكلة يا صديقي بالعقلية الطماعه والحسوده


في المكان اللي انا اشتغل فيه اشوف الحضر يتطنزون على البدو .. ويتهمونهم بعدم الولاء .. واحتوائهم على "تابعيه" لدولة قريبه .. وانه ليس كويتي كويتي .. انما كويتي "ميد إن تشاينا" .. وبنهاية النقاش تسمح منهم الجمله الشهيره "والله حرام فيكم الجنسيه"


وايضا السني يعاير الشيعي بعدم الولاء وولائه للدوله اللي ياي منها "بعبّاره" وطق وضغاط .. وهم بالأخير تسمع نفس العبارة الشهيره "والله حرام فيكم الجنسيه"


وهالأيام في موضه يديده طالعه .. الواحد قام يعاير الثاني بمادة الجنسية .. أي بما معناه "انا جنسية اولى بالتأسيس .. وانت جنسية سابعه ملزوق بتفال"


وانت تتكلم عن اللي يطالبون بسحب جنسية المؤبنيين .. يمعود هذي اهون .. راجع اي موضوع في اي مدونه او في اي منتدى يتكلم عن اسقاط القروض .. راح تشوف هذي الجمله متكرره كل مكان "شوية طراروه وحوش .. الشرهه على اللي عطاهم الجنسيه" !!! .. شكو الجنسية بالموضووووع؟؟؟


في ناس قلبهم اسود .. حقودين .. عندهم المفروض محد ياخذ الجنسية غيرهم وإلا فكأنك تقلل من مستواهم .. وهذا الشي اللي مو راضين يتقبلونه

Maximilian said...

يعطيك العافية

بس

حلاته لو كان هالموضوع بعز الازمة :)

كـــويــــتـــي said...

اخي العزيز
موضوع سحب الجنسيه اعتقد انه خطأ كبير
من يفعل جريمه بحق هذا البلد اصدر عليه حكم ولو كان حكما غيابيا
مهما كان الحكم بالسجن او الاعدام
سبق وان طالب بعض الاشخاص من اصحاب العقول الصغيره بسحب جنسية مي الفرج
ونفس الشي حدث مع المؤبنين
انا ضد التصرف الذي قاما به عبدالصمد ولاري ومن معهم
ولكن ليس الحل بسحب الجنسيه
ولكن هل تعلم لماذا يطالب البعض بسحب الجنسيه عنهما
لان الجنسيه سحبت من بوغيث
وهي الخطأ الأكبر الذي وقعت به حكومتنا الرشيده
اذا كانت رشيده
احنا بلد عايش على البركه نسوي التصرف ومانفكر في ابعاده
للاسف

Bad-Ran said...

اذا انا سبقتك للكويت يعني انا لي الحق اني امن عليك بالجنسية .. منطق غريب

bunaz said...

هناك شباب يكتبون مواضيع جيدة ،وبأسلوب جذاب يجعل القارىء يندمج معاهم، لكن مو شرط يتفق معاهم دائما . أرجو أن أقرأ لمثل هؤلاء في صحفنا اللي للأسف تعطي المجال لكل من يفك الخط ويكتب مواضيع تذكرني بحصص الإنشاء مالت اول، أو بس مهنتهم يطنطنون حق فلان وعلنتان.
مطقوق، انت من الفريق الأول، يعني مَنّك نوميني ، بس بسك تلوين كلمات

ZwaiZ said...

mafey wa7ed yekhtelif ena eli sawouh 3abd esamad o lari ghala6 bas el-mawthou3 akbar men chethi esalfa feyha nas wayed et6abil o menziman etdawer ay shay 3ala hal athnain o la7ad egouli hatha enqilab 3ala siyasat dawla ya3ni mako al3an men eli abban saddam!? eli 3afas deeratna foug ta7at wenas eli etgoul lazim nis7ab jensiyatHoum ana 3endi lihoum soua`al wa7ed bas (enta shino sawait 7ag deertik 3ashan enkhali jinseetik 3endik?) sa7b el-jensiya hatha shay beed el-Amir mo eb kaif ay wa7ed feena .. sa7b jensiyat boghaith kilina 3arfeen laish o latdakhloun salfa eb salfa .. ya36eek el-3afya again o na6reen methil hal mowathee3

Bo Jaij said...

شقيقى


إذا راح نمشى كدولة على مبدأ إسقاط الجنسية (كعقوبة) تأديبية


من الاسماء إللى ستسقط أو المفروض سقطت جناسيهم بشكل مؤكد


العم الدكتور أحمد الخطيب

العم جاسم القطامى

الراحل الكبير أحمد الربعى

العم أحمد السعدون

الكاتب الكبير عبد اللطيف الدعيج

و العشرات الآخرون من قاموا بأعمال قد يفسرها (البعض) بأنها ضد الدولة و الحكم و تصنف حتى (كإرهاب)...و هنا تأتى الخطورة بتداول فكرة إسقاط الجنسية بهذه العشوائية كما حصل مع عبد الصمد و من قبله سليمان بوغيث


الكويتى يبقى كويتى مهما إقترف من جرائم بنظر البعض أو الكل..و لا يمكن لأى شخص أو جهة أن تلغى (هويته) الكويتية

سليمان بو غيث ما يزال مواطن كويتى و عائلته كويتية بنظر الكل و إن تم سحب الإعتراف به...بشكل صورى فقط

مثل ما ذكرت هناك خلط و سوء فهم عند البعض عن مفهوم (المواطنة) و الجنسية و مصدر هذا هو حصول الكثيرين على الجنسية مؤخرا (كهدايا) من خلال واسطات نواب مجلس الأمة و غيرها و بأجور مدفوعة أيضا

و من حصل على الجنسية بطرق ملتوية و غير طبيعية...بالتأكيد سيعتقد بأن من (السهل) سحبها أو إلغائها كعقوبة على أى جريمة أو مشكلة يكون طرف فيها

حالها حال الإقامة أو (كرت الزيارة) ...عند المقيمين بالبلد

Bo Jaij said...

على فكرة


أداء جيد جدا للأزرق اليوم


أحرج فيه المنتخب العراقى - بطل آسيا


و هذه من (بركات) حل المجلس ايضا

Black Honey said...

أتفق معك في مسألة سحب الجنسية ، و أعتقد أنه يجب أن يكون هناك قانون يحسم مسألة سحب الجنسية هذه بأن يمنعها أو يقيدها بأضيق الحدود

Amethyst said...

Ma fahamt eltitle;\

I totally agree with you though.

Q8i Blogger said...

كلامك حلو وصحيح

بس ليش بوغيث يعني !!

حسافتج يا كويت said...

قانون جنسيتنا معيب ومتروك لمزاج الوزير

فريج سعود said...

اعتقد احنا الدولة الوحيدة بالعالم الي تسحب جناسي ابنائها وتسفرهم
ولا اكو ديرة بالعالم تسفر رعاياها
السبب يكمن في ان الحكومة تؤمن بان منح الجنسية هبة كما قلت انت

نور الليل said...

العيب بقانون الجنسية ،و لو أن أهل الكويت وقفوا صف واحد ضد سحب جنسية بو غيث - التي هي بالتأسيس على فكرة - لما رأيت ما يحدث الآن من تهديد بالسحب ، مع العلم أن حق المواطنة حق إنساني قبل أن يكون ولائي ، ولكن أين العقول التي تعقل ؟؟؟

Maximilian said...

http://uk.youtube.com/watch?v=bDe65-nF3FQ
تتوقع لو هذا كويتي .. وتكلم بنفس هالحدة عن السياسة الكويتية جان شسووا فيه جماعة الربع؟

مُحَسّدْ said...

ارجو ان لا تحاول ربط ردي عليك بموضوع التأبين ولكنه محاولة لمناقشة
المبدأ الذي طرحته لا اكثر وهو اسقاط الجنسية او الانتساب لبلد ما عن شخص ما

ذكرت في البداية انه كان كمّا هائلا من الاشخاص .. اذن لم يكن مفهوما
شخصيا كما قلت بعد ذلك

ثم لماذا تحصر ردة فعل المواطنين على قضية التأبين وتبررها وتفسرها على
انها اثبات لإستحقاقهم الجنسية امام الآخرين وانهم ضمن الفئة المنزهة ؟!!

لماذا لم تصنفه على انه غيرة على الوطن وحمية له ولأميره الراحل ؟
او انه ردة فعل طبيعية على التأبين الاستفزازي ؟!!

اخيرا هناك الكثير من الاشخاص على مر التاريخ من سحبت ارواحهم وليس
جنسياتهم فحسب نتيجة الخيانة للوطن وعدم الولاء له ولو كانت هناك عقوبة
اقسى من الاعدام لما تردد الناس في انزالها بهم

اكرر ارجو ان لا تربط تعقيبي هذا بقضية التأبين

تحياتي عزيزي بو سلمى

feelingstalk said...

حسيت الامور متلخبطه شوي هني
صح الجنسيه تاخذها بالوراثه .. والوراثه هني علشان الدوله تتأكد من نسبك وانك مواطن صجي .. ولكن الولاء واضح لما شخص يوقف ويأبن انسان غلط على ديرته وين الولاء
في فرق بين حرية الشغب اللي الحكومه الحمدالله كافلتهه لنا .. وبين الولاء لدوله ولشخص غير دولتك
انا مع تنفيذ اشد حكم على كل شخص ليس له ولاء للدوله

kila ma6goog said...

سلام

هلا بالشباب

بو بدر
ترد بالسلامة يالحبيب , يالله هذا وقتك

ليل
هو بالضبط فهم خاطيء للجنسية و اعطاءها أكبر من حجمها , لكن للأسف بالكويت الناس تستخدمها كسلاح يجعلهم فوق بقية خلق الله

ماكس
جان صار ضرب

كويتي
نعم نعم , انا هني مو بس اتكلم عن التأبين و لكن التأبين ابرزت امامي هذه المفاهيم الخاطئة

و لكن اثرها موجود في كثير من المناطق

بوناز
نبي نكتب بجريدة بس بدنا مصاري

بدران
اي والله

زويز
نعم نختلف مع المؤبنين و لكننا أيضا نختلف مع الطريقة التي تعامل فيها البعض مع الموضوع

شقيق
لامست منطقة خفت اقرب صوبها

بلاك
ما اعتقد ان خلال تاريخ الكويت الحديث فيه اكثر من عشر حالات سحب جنسية و كلها قضايا معروفة

القانون واضح , خيانة عظما او المشاركة في جيش دولة عدوة

أمثست
hungry wataneya

بلوجر
و منو قال اني انا مع سحب جنسية بو غيث

و السؤال اللي يطرح نفسه , خنشوف شنو خسر بو غيث من سحب الجنسية ؟

هل فعلا هو غير كويتي الآن ؟

هل اهله ازدادوا وطنية و حبا في الكويت أم انهم ناقمين عليها؟

حسافتج
مزاج , نعم مزاج

فريج
ما اعتقد ان من حق الحكومة تسفير احد

نور
اعتقد ان الكثيرين ناقمين على سحب جنسية بو غيث و لكن يمكن ايامها و مع سبتمبر الفن الناس نفسيا ما كانت قادرة تعترض من هول الحدث و كون أمريكا متضررة و الكل يدري ان حكومتنا ليست في وضع ازعاج امريكا ايامها

محسد
أكيد ما راح اربط تعليقك بالتأبين و لكني أرجوك أيضا ان لا تربط موضوعي بالتأبين , فأنا هنا أعلق على الظواهر اللي في اعتقادي سلبية و لاحظتها على هامش التأبين

و هالظاهرة هني هي هشاشة مفهومنا للوطنية و الولاء , أعتقد انا معاك ممكن نطلع بأكثر من حل او طريقة عقاب أكثر تأثيرا لو فكرنا مرة أخرى بالموضوع

شكرا جزيلا لك أخي

فيلنج
و انا معك في اشد العقوبة لمن ليس له ولاء

لكن من له الحق في قياس الولاء؟ و تحديد الولاء؟

ممكن نتعمق أكثر في هالنقطة

شكرا للجميع و انا اليوم امام خيار جدا صعب امامي , بالي مو معاي آسف

mantovani said...

مطقوق

يعجبني تحليلك المنطقي

في عز سالفة التأبين كنت في نقاش مع مجموعة ودهم ان جناسي المؤبنين تنسجب

استنادا على نص بالقانون الكويتي
يقر بأسقاط الجنسية الكويتية في حال الالتحاق في صفوف حزب اجنبي

لكن حجتي عليهم ان سحب و اسقاط الجنسية عن ايا كان راح يقلل من
قيمة الجنسية الكويتية نفسها

و يخليها مثل الاجازة و الدفتر
و تنسحب من اي شاصي واقف على
اردى تفتيش بالشارع

===

اما بخصوص قانون الجنسية و تصنيفات
الكويتيين تأسيس و اولى و سابعةبصفة اصلية

اغلبنا يعرف شنو صار في الستينات من واسطات بصورة بدائية و مزاجية لجنة التجنيس

واللي ما يدري يسأل الشياب

خرابيط يا معود

بو محمد said...

أخي العزيز الغالي مطقوق
اسمح لي بكلمتين مستأذننا منك أخي الفاضل
نحن نعيش في مجتمع مدني من المفروض أنه ينظمه قانون و محكوم بدستور و كلاهما من المفروض أن يحددا حقوق و واجبات كل مواطن و هما من يحاسبان، محمد يزليد على الثاني
تكفون بس، أرجوكم و أتوسل إليكم، رجاء حار، بس والله العظيم بس قلوبنا ذابت و ما بقى فينا حيل و الله، مو تقولون قضاءنا عادل، خلاص، خلو العدل ياخذ مجراه، الجرايد تجدح، و المدونات تجدح، وين نولي يا يبه؟
طالعوا جدام، شوفوا المستقبل
دمت و الجميع بحفظ الله

ORACLE911 said...

مطقوق

بانتظار ترشيحك عن الدائرة الأولى

زهب جنسيتك والخمسين دينار

وتوكل على الله

انزل مستقل

: )

AyyA said...

مطقوق
الطائفيه موجوده في المجتمع الكويتي. مو من الحين، من سنين الطواعين. لكن الفرق بين اهلنا اول و الحين ان الاسلام السياسي (للطائفتين) انتشر بين الناس في هذا الزمن. و ما حادثه التآبين الا الحطب اللي غذي الطائفيه اللي موجوده اصلا. السياسيين من مصلحتهم انهم يآججون الطائفيه لاغراض انتخابيه بحته. و لحسن الحظ اننا الان في عصر الكمبيوتر . و مع الاسماء المستعاره اصبح الناس يظهرون الخافي من الامور و اعتقد انها مرحله صحيه لابد منها حتي يصحي الشعب و لا ينجرف تحت شعاراتهم.
و قد يآخد ذلك فتره حتي تتصافي النفوس، و لكن بإعتقادي ان المواجهه افضل من اخفاء الكراهيه التي يستغلها السياسيون سواء في الحسينيات او في مساجد السنه. طبعا هذا الكلام لا ينطبق علي كل الشيعه و لا كل السنه. ولكن ذلك ليس معناه ان الطائفيه غير موجوده و ان هنالك من يحاول استغلالها. و لا تنسي قانون ال"ثم" الذي يقول ان ٢٠ في المئه من الناس يقومون بعمل ٨٠ في المئه من العمل. هذا ايضا يطبق علي الاعمال التخريبيه.
اما عن الجنسيه و التهديد بسحبها، فما هي الا اداه ارهاب، فالمواطنه لا تشترط وجود الجنسيه او عدم وجودها. فمن المواطنين من تم سحب جنسياتهم قبل الغزو ثم اعيدت اليهم بعدها فهل كانوا اقل مواطنه عند سحب جنسياتهم؟ طبعا لا، فمنهم من رجع خلال الغزو و دافع عن سياده بلده حتي بدون الجنسيه. و في النهايه ارجو ان يكون الكويتيون قد تعلموا درسا من هذه الحادثه ليستفيقوا من غيبوبتهم و لا ينجرفوا للسياسين

CiViL_ENG said...

مع الاسف اليوم مفاهيم الوطنيه والولاء والانتماء صايره مفاهيم شخصيه كل يفصلها ويحددها حسب مزاجه , شخصيا اشوف انه اسقاط الجنسيه بسبب اثبات عدم الولاء للوطن او بمعنى اصح خيانه الوطن هو ابسط رد فعل , لكن من يحدد فعليا ما يقع في باب الخيانه العظمى
ممكن ان نعتبر انفسنا محظوظين ان لدينا دستور يكفل حرية التعبير للمواطن دون التقليل من مواطنته ودرجة ولائه واتفق معاك من الغلط مقارنة الكويت بالسعوديه وايران فنحن على الاقل نملك الحق في التعبير والاختلاف

Amethyst said...

Oh! Okay, yeah.. I get it;p

I thought the first word was an Arabic word. Kent emsa6la;p

JLG said...

الاخ العزيز صاحب المدونة

موضوعك جعلني استبشر خيرا في انك ستتفهم تماما ما سأقوله في الاسطر التاليه

موضوع الجنسيه ذو شجون خصوصا لشخص مثلي عنده الجنسية الكويتيه وفقا للماده السابعة فقرة 3 بصفة اصليه التي ما هي الا عبث تشريعي و اذكاء نار التفرقة المشتعله اصلا بسبب مثلث المذهب و القبيلة و الاسره

المشكلة ليست في مواد قانون الجنسية الكويتيه لكن المشكلة في تطبيقها ، حيث ان الماده الاولى بالتأسيس لمن ثبت وجوده في الكويت قبل عام 1920 و تختلف بقية المواد مثل الماده الخامسه الخدمات الجليله و السابعه و غيرها

لكن عندما نقرأ نص الماده الثانيه نجده الاتي : أن يكون كويتيا كل من ولد لأب كويتي يعني جميع من ولد بعد قانون الجنسيه سنة 1959 و بلغ الثامنة عشرة يصبح كويتيا وفق المادة الثانيه و لو كان والده او جده تجنس وفق الماده الاولى أو بالماده الخامسه او اي ماده كانت

لكن ما يحصل هو تكريس للتفرقة الاجتماعيه بمنح الماده الاولى بالتأسيس للابناء بالوراثه و ابناء من تجنسوا بالماده الثانيه و غيرها بالماده السابعه يعني الجيل الشاب امام تفرقه جديده بعد المذهب و القبيله و الاسره هي تفرقة الجنسية فتخيل شعور ابنك و هو عنده جنسيه سابعة و صديقه اللي يتمتع معاه بنفس الحقوق و عليه نفس الواجبات مادة اولى ؟

اخي العزيز ما اعرف غير الكويت بلد و لا مذهب غير مذهب الديمقراطيه و لا قبيله او اسره غير شعب الكويت لك ان تتخيل الاحراج و الالم الذي اعانيه عندما تكون احدى الاوراق التي اكمل بها معاملاتي هي صورة الجنسيه - و الامر هو كيف سيكون موقف ابنائي مني في المستقبل

لا اريد توحيد مواد الجنسيه ما اريده و اتمناه هو تطبيقها حرفيا و لو تم تطبيقها لما ظهرت هذه التفرقه البغيضه التي هي اسوأ من المذهبيه و القبليه

كويتي و بس

bo3moor said...

سأعلق على فقرات محدده
الفقره الاولى:
السؤال الذي يطرح نفسه هو, هل الحصول على الجنسية الكويتية عند بلوغ الثامنة عشر مكافأة أو هدية تهديها الحكومة – و فوقها الليسن – للمواطن الناجح و تحجبها عن المواطن الراسب بالولاء ؟

التعليق:
هذا المقطع والاشكاليه من وجهة نظري هي ان الجنسيه الكويتيه تعتبر شيء قابل للأخذ في ايوقت بطريقه بسيطه وهي عرض من وزير الداخليه على الامير ويقوم الامير بسحب الجنسيه بمرسوم

اذا نعم امر سحب الجنسيه مناط بالامير فقط وله الحق بالسحب

الفقره الثانيه:
أشعر بالبؤس و الشفقة كلما مررت على مقالة يصرخ فيها الكاتب – من قمة راسه – بسحب الجنسية من المؤبنين و كأنه يحاول أن يشبع جوعه أو يعوض نقصه الشديد في الاحساس بالوطنية , فكثيرا ما أفكر في السبب الذي يدفع شخص الى المطالبة المتكررة – حنّة و لبحة – لسحب الجنسية من شخص آخر فقط لأنه قام بعمل لا يتفق مع مفهومه الشخصي لمعنى الولاء و الوطنية , أنا هنا لا احاول أن أقسو بالانتقاد و لكني بالفعل أحاول التفكير و البحث عن هذه الأسباب؟

التعليق:
هنا نحن كموطنين نترجى سمو الامير او وزير الداخليه بسحب جنسية المؤبنين لأننا نرى انهم اجرمو شخصيا بأسم الكويت وبانت معادنهم فقط لاغير

الفقره الثالثه:

و على الجانب الآخر من مفهوم الجنسية و الولاء الهش برزت على الساحة أصوات تخاطب المؤبنين بمنطق غريب جدا و هو لو كنتوا مسوين التأبين بالسعودية جان شصار فيكم؟ لو كنتوا مسوين التأبين بايران جان شصار فيكم ؟ لو كنتوا مسوين التأبين في مقديشو جان شصار فيكم ؟ للأسف هذه الأصوات أظهرت لي الفجوة العميقة في مفهوم المواطن لأبسط حقوقه و واجباته الوطنية , فأصحاب هذه الأصوات – النشاز – يوجهون رسالة غير مباشرة للحكومة بأن مساحة الحرية الموجودة في الكويت مقاسها وسيع على الشعب و أننا شعب مو كفو هالحرية و هالحكومة الطيبة المتسامحة مع عيالها الشياطين

التعليق:
نحن هنا نوجه هذا النداء للمؤبنين ونشعرهم بأنهم استخدمو الحريه المكفوله بالدستور (وهي حريه تعتبر من الحقوق وليست هبه) استخدموها استخدام خاطىء وانهم لازم يحمدون ربهم انهم بالكويت مو بالسعوديه

بالنهايه مقاله رائعه وجهد متعوب عليه وتشكرات بوسلمى
تذكر الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضيه

Mozart said...

لا اعلم لماذا اشتم محاولات "مبطنة" من الكاتب الموقر مطقوق للدفاع عن النائب السيء الذكر عدنان عبد الصلد , حتى وان اتفقت مع
المعنى "الظاهري" للموضوع

kila ma6goog said...

مانتو
يا الطيب يالحبيب

شنو أصل كلمة معوّد؟

بو محمد
توبة يا بو محمد والله توبة , ماني كاتب عن الموضوع خلاص

أوركل
منين يا حسرة؟

لو ناطرين كم شهر جان نزلت

آيا
انا شخصيا لا أجد ضررا في نسبة قليلة من الطائفية و العنصرية لأني أعتقد انها طبيعة بشرية و لو غصتي داخل الأسرة الواحدة أيضا ستجدين بينهم و بين بعض بعض التعصبات و الطائفية حتى بين الاخوان

لكن المشكلة عندما تشغل الطائفية أغلب المساحة الفارغة في مخ الانسان و يبدي يشوف العالم من نافذتها و بس

انا موضوعي مو عن الطائفية و لكنه أساسا عن مفهوم المواطنة أو الجنسية الهش عندنا

مهندسة مدنية
اتفق معك

جق
صراحة ما فهمت كل التفاصيل اللي ذكرتها بس اذا كنت متابع ممكن تعطينا شرح عن كم نوع جنسية عندنا بالكويت؟

و شنو الاوبشنز اللي تأتي مع كل نوع؟

يعني هل في جنسية بدون بيت حكومة و تصويت في الانتخابات؟

شخصيا أعتقد أن تعدد الجنسيات مثال واضح على ربط معنى الوطنية و النتماء بالمعيار المادي و لذلك نشوف اليوم اللي يطالب بعدم توحيد الجنسية يشوفها من ناحية مادية و هي كم بيت حكومة لازم نزيد؟ و من هالسوالف

في خلل

أمثست
سلامتك

بو عمور
طبيعي و أكيد اتقبل النقد ولو

التعليق الأول
ما اعتقد انها بهالبساطة فعليا كون هالعملية عادة تصاحبها ردود أفعال شعبية كبيرة و اعلامية تجعل التعامل معها حساس و حذر

التعليق الثاني
رأيكم و مجبر ان احترمه
و لكن هل انتم مستعدين لاحترام من له رأي غير رايكم؟

التعليق الثالث
أكيد أكيد كلنا نحمد ربنا على هذه البلد الطيبة و شعبها المتآلف و اسرتها الحاكمة المحبوبة و هذا شيء ما في عليه خلاف

يمكن انا شفت سالفة المقارنة من زاوية أخرى

شكرا و أكيد مفيش خلاف

موزارت
احتمالين

حاسة الشم عندك مو شغالة تمام يبيلها ماينتينانس

أو

عندك أفكار " مبطنة " عني و مو قادر تغيرها

شكرا للجميع و نراكم قريبا

Ibn-Seena said...

الدول المتقدمة ما عندها مانع تجنس اللي يكمل شروطها اللي مرات تكون وايد سهلة، و عمليات التجنيس عندها مستمرة.

الكويت أكثر تقدما من امريكا و بريطانيا؟ ولاالجنسية الكويتية للكويتيين مزاياها اكثر من الجنسية البريطانية للبريطانيين مثلا؟

JLG said...
This comment has been removed by the author.
JLG said...

الاخ العزيز مطقوق

في هذا الرابط تجد نصوص قانون الجنسية الكويتي

http://www.gcc-legal.org/MojPortalPublic/DisplayLegislations.aspx?country=1&LawTreeSectionID=3523

حيث تجد ان حملة الجنسية الكويتيه يجميع موادها يتمتعون بالسكن المجاني و العلاج و التعليم و هذا هو الشبه الوحيد بينهم اي في الحقوق لا المميزات

و يختلفون في حق الترشيح و الانتخاب في حين يحق لصاحب الماده الاولى الترشيح و الانتخاب نجد ان الكويتي المجنس وفق المواد 4 و 5 و 7 و 8 لا يحق له التصويت الا بعد مرور عشرين عاما من تجنيسه اما الترشيح فهو محروم منه

و الاختلاف الاخر هو الوظائف الاشرافيه و الاداريه و القضائيه - حيث ان يحق لصاحب الجنسيه الاولى الترشح لمنصب وزير او وكيل وزاره او قاضي او عضو مجلس بلدي معين اما الكويتي المجنس وفق المواد الاخرى فلا (و الجميع يعرف حادثة نائب رئيس المجلس البلدي الحميدان الذي تم تغيير جنسيته من الثانيه الى الاولى لتعيينه في المجلس البلدي)

اساس المشكله اخي العزيز هو عدم تطبيق نص الماده الثانيه من الجنسيه الكويتيه التي لو تم تطبيقها لوضعت جميع ابناء الكويتيين الاصليين منهم و المجنسين في خانه واحده اي كويتيين و كفى لا كويتي ابن كويتي اصيل او كويتي ابن كويتي مجنس و ارجو ان تقرا ما جاء في الرابط ادناه لتفهم تماما المشكله

http://www.majlesalommah.net/run.asp?id=652


فلو تم تطبيق الماده الثانيه من الجنسيه سوف لن نرى المشكله الجديده التي ستشتعل قريبا جدا بعد الطائفيه و القبليه فالحكومه بدلا من جمع ابناء الكويتيين في كفه واحده فرقتهم و ورثتهم مواد جنسية ابائهم كأنها تركة من الاباء للابناء لا جنسية وطن

شكرا و اسف على الاطاله

someone_q8 said...

السلام عليكم
مشكور اخوي بوسلمى على هالطرح
الجنسية شيء مادي يتفاخر فيه الناس
اما الولاء فهو شيء معنوي يبرز في وقت
الازمات ويبين موقفك بشكل واضح
لك مني كل تحية واحترام

tweety said...

أول شي اشلونك مطقوق
اشقت حق سوالفك

كلامك صحيح وواقعي جدا

أعتقد الأغلبية ممن يطالبون بسحب الجنسية ينظرون للموضوع نظرة عاطفية مفادها أن الولاء للوطن ومصلحة الوطن ككل ينبغي أن تتوفر في كل مواطن وتكون هي الغاية والبعض يشعر بظلم إن كان يعتقد أنه يملك من الولاء ما هو أكبر بكثير من مواطن ما أو من مواطن بالتأسيس في حين أنه يفتقد مزايا المواطنة أو أنه مواطن مادة ثانية مثلا
والتجنيس على بند الاعمال الجليلة ساهم في تعزيز هذا النوع من التفكير الذي يجعل الواحد بفكر على شنو هذا عطوه الجنسية ؟
في حين أن التجنيس يستحق بالوراثة واقعيا

عن نفسي أعتقد أن نظام التجنيس في البلد يحتاج إلى تنظيم لأن هناك الكثير ممن ظلم

أما على موضوع سحب الجنسية فالبعض يبرره من مبدأ خيانة الوطن بالإنتماء أو الولاء لجهات معادية
وبس أنا جني ما صدقت أعلق
:)