Monday, April 14, 2008

لا أعرف .. لا أعرف .. لا أعرف



من أهم مميزات الكاتب و المحلل الناجح هو قدرته الخارقة على تحليل الأوضاع و تفسيرها للقاريء بشكل سهل و مبسط , لكني اعتقد بأن الميزة الأهم للكاتب الناجح هي قدرته على الاعتراف بعدم علمه و معرفته بكل شيء و رحم الله امرء عرف قدر نفسه

منذ بداية قضية تأبين مغنية و أنا أتعرض لضغط ذاتي عنيف يدفعني للكتابة و التعبير عن رأيي اتجاه ما يحدث الا أن عقلي يصاب بداء التسبه و الشلل التام حال ما أقوم بفتح برنامج الوورد للكتابة , و قد استمر هذا الداء معي الى هذه اللحظة

فتطورات الأحداث السياسية في الكويت تحرق فيوزات أقدعها عقلية سياسية في العالم , مع كل حدث يرسل العقل ذبذباته في اتجاه محدد يتصرف على أساسه الانسان , و لكن الأحداث لا تلبث و تتغير بسرعة البرق الى اتجاه آخر فيسرع العقل في تحويل ذبذباته نحوها لتتغير بعدها الأحداث مرة أخرى و هلم جر . الواحد قام يخاف ينطق بكلمة أو يكتب مقال اتجاه حدث معين لأنه لا يضمن ما الذي سيحدث في الأربعة و عشرين ساعة التالية و يجعل من موقفه او مقالته اضحوكة للجميع

أعترف اليوم أمامكم بأني أعجز عن تحديد موقف واضح أمام أغلب القضايا السياسية الأخيرة , فعقلي يدفعني دفعا نحو تشجيع الحكومة على بعض تحركاتها الأخيرة و خصوصا تطبيق القانون و اعادة احترامه – و هيبته - الى المواطنين , و لكني في نفس الوقت أتألم عندما أرى هذه الحكومة و أجهزتها تلفق التهم للبعض و تستخبث لتمرير بعض القوانين المناهضة للحريات كقانون التجمعات بالنيو لوك و قانون الاعلام الانتخابي المبهم

و على الجانب الآخر أقف متعجبا من أفعال البعض و تصرفاتهم الخارجة عن مظلة القانون و لكني في نفس الوقت أتعاطف معهم كوني أراهم مجرد ضحايا لم يتعلموا التصرف بطريقة أفضل خصوصا و أنهم رضعوا مخالفة القانون و التسيب اتجاه الدولة من ثدي ماما حكومة منذ نعومة أظفارهم

هل أقف مع من قام بتأبين ليس له هدف ؟ أم مع من لفق له تهمة قلب النظام؟

هل أقف مع من رفض تسليم نفسه للنيابة ؟ أم مع مطاردات نسور الدائري الخامس ؟

هل أقف مع حكومة تفتقر أبسط آليات الحكم ؟ أم مع مجلس تجاوز نوابه حد الأدب ؟

هل أقف مع المعتدين على أملاك الدولة ؟ أم أقف مع من يجاملهم و يعشمهم في ما يصير الا الخير؟

هل أقف مع من يقيم الفرعيات جهارا نهارا فوق رؤوس الأشهاد ؟ أم أقف مع رميهم بالرصاص المطاطي ؟

هل أقف مع حرية الاعلام الساعي للفتنة ؟ أم أقف مع قوانين وزارة اعلام مستشفى الامراض العقلية ؟

هل أقف مع كل التجمعات أي كان الهدف منها ؟ أم أقف مع قانون الحجاج بن يوسف الثقفي للتجمعات؟

نعم يا سادتي القراء , أقف اليوم أمامكم عاجزا عن تحديد مواقف واضحة و صريحة اتجاه ما يحدث في بلدي من احداث و تناقضات يشيب لها الرأس , و يتساقط أمامها الشعر , و يحدودب لها الظهر

أقولها بكل شجاعة , لا اعرف , لا أعرف , لا أعرف

47 comments:

Q8i Blogger said...

حكم ضميرك يا حكم
حكم ضميييرك

واختار الكويت دايم أول اجابه

بو محمد said...

أخي العزيز بو سلمى

بداية، إن السبب في تشتت عقل أي متابع للمتغيرات السياسية في الكويت هو طبيعة هذه المتغيرات الفاقدة للمنهجية العقلية تماما، فكلها و جلها هوائي بحت، و لو لاحظت أو تمعنت بدقة لرأيت و بصورة واضحة أن تسديدها دوما موصب تجاه عواطف البشر لا عقولهم لأن إثارة العواطف أسرع ما تكون و أسهل ما تكون، لا تبني رأي دون دراسة تحليلية مسبقة يخضع لها صاحب القرار بطبيعته و من ثم قراره و الغاية المرجوة منه و طريقة تطبيقه و مقارنتها بالبدائل التي غالبا ما تعطي ثمارا أفضل، لا تكن حكما في كل الأمور الساسية في الكويت لأنها أصلا محكومة بالمصالح و حكمك فيها يكون أكثر عرضة للخطأ لأن مجرياتها فاقدة لأسس العدالة و متلبسة لأثواب الإنتقائية غالبا، قيم متلقي رأيك قبل أن تبديه له، قد يخضع رأيك للمعالجة فهل انت تتقبلها منه/منها، أو قد تكون عقليتة غير حاضنة لرأيك فيسفهه، أو قد يكون رأيك فاقد لأهلية النمو في بيئته العقلية فترفضه بعنف، تمام كما هي الأمصال حين يتم حقنها في الأبدان، من الأبدان ما يتقبلها و منها ما يرفضه و عادة تكون عملية الرفض ذات أعراض مخيفة، لقد كانت هذه بعض آرارئي فتقبلها من أخيك و خذ ما تراه فيها ذا طبيعة ايحابية، نهاية، موضوعك و الله يحتاج نقاش و عرض مفصل و الله و بمعزل عن البعد الوقتي فالكلام فيه يطول، المسامحة على الإطالة
دمت و الجميع بأحسن الأحوال إن شاء الله

what an ugly set of teeth that ostridge had! :-)

مُحَسّدْ said...

كون المرء يصدر حكمه بعدم المعرفة

خير له من اصدار حكم تبعا لأحكام غيره

قليل من يمتلك شجاعة " اللا أعرف "

مُحَسّدْ said...

مطقوق

الصورة شكو :)

nEo said...

مطقوق

ما يصح الا الصحيح

الموضوع عند القضاء خله الحين

احكام الولاء و خيانة الوطن كبيرة

و فضيحة ان اتت من حرامي

همه الوحيد شق وحدة الصف

سو اللي تبيه

و قول اللي تبيه

اعرف عجزك و حيرتك بين الصواب و بين ان تتهم بالخيانة و بين ان هل ما تراه و تسمعه صحيحا


حكم عقلك و اعلم ان ما يصح الا الصحيح

nEo said...

بمعنى آخر


اشتر راحتك

Bad-Ran said...

لا توقف مع أحد .. لأن الكل مخطأ

اللي قاعد تسويه هو الصح

شـقـــــران said...

العزيز كله مطقوق
صبحك الله بالخير

فيه بيت شعر يقول

الوضع يبغاله دراسة وترتيب
مليت أنا من رتم السياسة المملة

فيا أخي
في ظل هذا التناغم المُــصدر للأصوات النشاز...فبالله عليك من أين يأتي الأختيار الموفق..فما بين الاشكاليات التي طرحتها

حكومة تدعم الفرعيات منذ أكثر من ربع قرن...والآن تقمعها بسيف التعسف...فكيف تحارب ثقافة تأصلت في المجتمع بالقانون فقط!؟

فالتوعية وترسيخ القيم الوطنية هي السلاح الأمضى في الحرب على الفرعيات

وفي النهاية
يجب أن تقول رأيك فيما حولك ومايهمك من أحداث، حتى لو عارضناك وعارضك الآخرون...فليس الانسان بكامل...فكلنا يقول ويخطئ وخيرنا من يرجع عن خطإه قولا وفعلا

والآراء والافكار كتب عليها الاختلاف منذ قديم الزمن...فما بالك بحديثه وعصره المنفتح على الجميع...فالرأي المتشدد موجود..والرأي المتسامح موجود...والرأي المتفكر موجود وهلم جرا


وايراد الرأي لازم وليس متعدي...فهو واجب لكل صاحب عقل...يفكر ويتفكر فيما حوله من متغيرات سريعة لايستطيع أن يلحق آخرها ،فما بالك بأولها

والله المستعان



وتقبل مني فائق الاحترام والمودة


المحــــــــــب/

شــقـــــران

Organic Kuwait said...

it is a very confusing situation indeed..
being confused is very healthy right now..
btw : GREAT PROGRAM on nabeeha ta7alof :)

Big Pearls said...

say what u r really believe in o bas..

Mozart said...

تحليل سليم و تساؤلات مشروعة , فالمعضلات التي تواجهها الدوله هي نتيجه ترسبات سنوات عديده و من المستحيل حلها بهذا الاسلوب

Eng_Q8 said...

يبا تعال اوقف يمي واكل بنك ,واذا تبي بوب كون انييبلك وتطمش

Bo Jaij said...

شقيقى

منو قال لازم يكون لك راى أو موقف لكل حدث و قضية و هوشة بالبلد؟

نعم كلنا نهتم بالأحداث المحلية و خاصة السئ منها و لكن بالنهاية هذه سنة الحياة ..لا تتوقع أن تكون خالية من المتغيرات و لا يمكن أن نصبغ كل شئ باللون الأسود أو الأبيض

فالحياة بمجملها رمادية

نعم العقل يحاول بكل قدراته التمييز بين الظالم و المظلوم...بين الشيطان و الملاك...بيت الخيريين و الاشرار...و لكن - بعكس الأفلام الهوليوودية - شخصيات الأحداث الواقعية معقدة جدا و أغلبها لا يمكن تصنيفها لأى فريق...و بالتالى علينا أن لا نشعر بالضيق و لا بالإحباط تجاه ما نراه من أحداث و مشاكل متلاحقة تفشل أمامها مقاييسنا العقلية فى فلترة ما هو إيجابى و ما هو سلبى فيها

لا نعيش فى عالم مثالى...و خاصة فى بلدنا
نحن أبعد ما يكون عن المثالية

و لهذا إبتعد قدر الإمكان عن التصنيف أو محاولة صبغ كل شئ باللون الابيض أو الاسود

Té la mà Maria - Reus said...

very good blog, congratulations
regard from Catalonia Spain
thank you

ahmadh.com said...

عندما تكون مواقفنا وآرائنا كلها ردود أفعال على ما يحدث في الساحة فبالطبع ستكون كلها متذبذبة ومضحكة، الجرائد كلها مضحكة، افتح جريدة الاسبوع الماضي لترى كيف أن القضية التي كانت تصور على أنها محور وجود الإنسان الكويتي أصبحت منسية، هل حلت قضية الأسبوع الماضي؟ لا، لكنها خرجت من دائرة الضوء واختفت وأصبحت غير مهمة.

لكن عندما تكون مواقفنا وآرائنا ومساعينا كلها نابعة من مبادئنا فإنها لن تعاني أبدا من هذا التذبذب ولن تتأثر أبدا بما يحدث في الساحة، وسنجد أنفسنا نسير نحو تحقيق أهدافنا بغض النظر عما يحدث في الساحة، وتصبح تفاعلاتنا مع الساحة مجرد تحركات تكتيكية لحظية الغرض منها تحقيق الهدف السامي والأساسي الذي ليس له أي علاقة بما كتبته أي جريدة اليوم.

يفيد أحيانا أن يسأل الإنسان نفسه: كم من جدول اعمالي هذا الاسبوع جاء من ذاتي؟ الحقيقة قد تصدمك إذا عرفت بأن فترة الصباح طوال أيام الاسبوع حددها لك رب عملك ويوم الخميس في الشاليه تقليد حددته لك العائلة وعشاء يوم غد دعاك إليه شخص ما، فتنظر إلى جدول أعمالك لترى بأنها كلها محددة من الآخرين وتجد نفسك غير قادر على أن تضع شيئا فيه، والوقت الذي لم يتصل بك أحد ليخبرك ما تفعل فيه يصبح وقت فراغ وملل، فتجد نفسك تلجأ إلى التلفزيون والجرائد لتبحث عما يريده منك الآخرون.

فتسأل نفسك في النهاية، هل أضفت شيئا للساحة والجماهير أم أنك مجرد تكرار لما يحدث فيها؟

بالطبع أنا لا أقصد بهذا الكلام التجريح بأحد، كلنا خليط من الاثنان، نتأثر أحيانا في الساحة ونحاول في أحيان أخرى أن نأتي بشيء جديد تماما على الساحة، وهدفي من وضع هذا التعليق هنا هو أن فكرة اهمال ما يجري حاليا في الساحة وإعادة كتابة الساحة من جديد من صميم مبادئنا وأهدافنا قد تكون فكرة ممتازة عندما تكون الساحة بهذا الشكل.

وأعتذر عن الاطالة

wonders.me said...
This comment has been removed by the author.
wonders.me said...

يحق لك
بس مو لازم الرد على كل قيل وقال
شتغير برأيك؟

صلب الموضوع يضل القانون وتطبيقه. غلط ان تكون الجرائد محاكمنة، او الديوانية ساحة افتراء وتحريض
ان اختلفنا، نترك الرأي للقانون، لا وزير لا نائب ولا كاتب، بل ادله و شهود وقانون يكون واضح
والمتضرر يقدر ان يتابع القضية الا ان يحتكم بمبادئ الدستور
ان كان القانون ضعيف او ظالم

مستحيل علينا ان نعرف ما حدث بالتفصيل، وما هي دوافع البعض
يظل النقد للمشرع او مطبق القانون، او للقانون نفسة ان كان غلط

فتى الجبل said...

اوقف مع الكويت وبس
شوف شنو اللي بصالح الكويت
شوف شنو اللي يطور الكويت
شوف شنو اللي يحافظ على دستورها وقوانينها وينمي حرياتها واوقف معاه

العرزاله said...

من قال لاادري فقد افتى

emkokas said...
This comment has been removed by the author.
emkokas said...

يالحبيب لا تسأل اشصاير
بديرتي تدور الدواير
بس خذلك مكان و تطمش
ووقف هناك عالعاير
أوقف و خذ طماشه
بديرة مدازز و دفاشه
فيلم يا خوي
والدنيا شاشه
و كل يوم هالشريط داير
يالحبيب لا تسأل أشصاير
الفضايح على حبل الغسيل
و البوق على صواني ستيل
و كم نمله صارت فيل
قهر يا خوي
و الدم فاير
يالحبيب لا تسأل أشصاير
الديره لوحه سيرياليه
مخربطه و ملغمطه موليه
والقوانين فيها زوليه
الكل دايس عليها و ساير
يالحبيب لا تسأل أشصاير

f7ee7eely said...

waggef weyyyyyaaa el wa6an -- waggef weyyya ma9la7at el wa6an ellee lazem etkoon foooog kel shy

Amethyst said...

The pic is scary!

The cure to writer's blog is scribbling until you get yourself to write.. Try it!

The answers to all the questions are not important as long as you know that you are with Kuwait's benefit.

You should be proud of your indecisivenes. It brought something new to your blog:)

someone_q8 said...

السلام عليكم
اخوي بوسلمى , اكتب بما يرضي ربك اولا ثم بما فيه من مصلحة للكويت ثانيا فقط لا غير
وان لم تعرف فحكم قلبك :)))
تحياتي خيووو

faith said...

إذا الواحد مو مقتنع بموقف أحد الطرفين تماما أعتقد أنه يجب أن يكوّن
رأيه الخاص وفق مبادئه وقناعاته

من المتعب نفسيا أن اجبر نفسي لأي سبب على اتخاذ موقف لا يرضي عقلي وضميري

وتكوين رأي أو موقف ثالث قد يفيد الكل وقد يوضح وجهة نظر معتدلة تقرّب جميع الأطراف وتوصّل إلى قاعدة مشتركة تكون أساس راسخ للبناء

emkokas said...
This comment has been removed by the author.
emkokas said...

أنت لا تعرف

وأنا لا أعرف

واللي يعرف

من خير الديره يغرف

أنت لا تعرف

و أنا لا أعرف

أمور كثيره نجهلها

بس لله الحمد

علمونا أشلون نقبض

و نصرف

أنت لا تعرف

و ليش تبي تعرف؟

ناقصك مرض؟

مشتهي جلطه؟

تبي تهاجر

و تحط قشك بجنطه؟

من الأفضل

أن لا تعرف

وظل على جهلك

لتحافظ على عقلك

صار الجهل نعمه

في بلد عدوه العقل

بلد يختض و يهتز

من طقة طبل

حاول أن لا تعرف

لأنك أذا عرفت

راح تكتشف أنك

طول هالسنين

مثل ال...ار

قاعد تكرف

توتي كويتي said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

اخي العزيز المسألة بسيطه جدا جدا
وانا محتار من سبب حيرتك

انت تقول هل أقف مع من قام بتأبين ليس له هدف ؟ أم مع من لفق له تهمة قلب النظام ؟ الجواب لدى الامام علي بن ابي طالب سلام الله عليه عندما قال عندما اشتدت الفتن بين المسلمين قال - اعرف الحق تعرف أهله - وهذا يعني بأن عليك معرفة الحق اولا لتعرف اهله وليس العكس لذا فالموضوع بسيط جدا ، هل الحق مع من قام بتأبين أحد الشهداء المجاهدين في سبيل الله طوال الخمسة والعشرين سنة الماضية أم مع من كذب طوال سنوات الحرب العراقية الايرانية؟ هل الحق مع من حفل تاريخه بالمواقف الوطنية الشجاعه عند اشتداد الازمات ام مع من سرق المليارات عند اول ازمة تعصف بالبلاد؟
اخي العزيز الجواب بسيط جدا جدا ، الدفاع عن الاسلام ورفع راية الدين هو الحق، تأبين الشيخ الشهيد أحمد ياسين والشهيد المجاهد عماد مغنيةهو الحق هؤلاء ضحوا بأرواحهم في سبيل الدفاع عن قضية المسلمين والعرب والكويت الاولى وهي قضية احتلال اولى القبلتين
لماذا نقول ان تأبين أحد الشهداءالمجاهدين خطأ ؟ هل لأن بعض المجرمين الذين امتلأ تاريخهم بالكذب والبهتان والسرقة والاجرام قال ان التأبين يعتبر خطأ؟
لماذا نحاسب من قام بتأبين الشهيد مغنية؟ مالخطأ في ذلك؟ الذين أثاروا الفتنة الطائفية في البلاد هم انفسهم من أثاروها في الثمانينيات وليس من أبن شهيدا مجاهدا بطلا؟
التأبين شرف لكل مسلم غيور على دينه فالقدس هي اولى القبلتين ومن يستشهد مدافعا عنها يعتبر من الشهداء الابطال ومن يقوم بتأبين الشهيد فهو يجاهد بأبسط الايمان بكلمة حق تقال امام هؤلاء الناس الذين لايريدون سماع كلمة الحق، اما ان نقول بأن التأبين ليس له داعي لأن هؤلاء المجرمين لايريدون ذلك وسيقولون عنا اننا نريد قلب النظام ونشر الفتنة فذلك هو الخطأ بعينه، في الثمانينيات وقف نفس من أبن الشهيد وقالوا - لا لمساعدة صدام حسين - لا لارسال الاموال للمجرم- والجميع قال عنهم انهم خائنون للوطن وللعروبة فهل تعرف لماذا كان لهم ذلك الموقف الشجاع لانهم يمثلون الامة وضمير الامة وهناك الكثير ممن كان يرى بأن صدام فعلا مجرم وليس سيف العرب وهؤلاء يقولون الحق حتى ولو طار من به رؤوسهم...

اللهم اجعل محياي محيا محمد وآل محمد ومماتي ممات محمد وآل محمد

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

kila ma6goog said...

آسف يا أصدقائي على عدم قدرتي الرد على كل التعليقات و لكن تأكدوا بأني أقرأها و عزيزة علي جدا


المسألة ليست التأبين و غيرها , السالفة ان الأحداث متسارعة و متناقضة , واحد يسوي شي زين ما يمديك تمدحه يقوم يخربها و الناس ماشاءالله ناطرين الشارة

معظمكم قال امش مع ضميرك و مصلحة الكويت , يا جماعة مرات مصلحة الكويت ما تكون واضحة جدامي و ما اقدر اقف مع طرف ضد الآخر لأن الطرفين لهم سلبيات و ايجابيات

عموما هذه كانت صرخة تعبير لما يجول في خاطري هذه الأيام



وندرز مي
وينك يالقاطع؟

مكوكس
صح لسانك

يعقووبوو said...

اول مره اشوف نعامه مفترسة (:
--
--
ياريت تنزلون حلقات المدونات تتكلم لاني ما اطالع تلفجن (:

كـــويــــتـــي said...

المفروض كل كويتي يوقف مع الكويت
ولكن للاسف في اطراف تبي تولع بالكويت
الله اعلم شنو اهدافها
يمكن فرق تسد
الكل مو عاجبه الوضع
والكل يتسائل شنو هدفهم

rwatan said...

مو مهم تعرف.. المهم ان تسعى للمعرفة

حاول و بالنهاية القرار لا يخلوا من الشوائب سواء كنت مع أو ضد في اي قضية... لا تحاتي وايد... و خلك مرتاح من الخيار الأقرب لنفسك و انسى الناس. عندها قد تزول الغمامة و تلبس عمامة و تغير اسمك من محمد إلى سلامة :)

ORACLE911 said...

"وأيضا : أعرف .. لا أعرف .. لا أعرف

الكويت تغيًّر موقع مصفاة النفط الرابعة
كتبت نورة العلبان:

المناقشات بين الكويت والسعودية حول موقع مصفاة النفط الرابعة رست على أن يُبحث عن مكان جديد لها إما «في منطقة الزور ويبعد عن الموقع السعودي بكيلو متر.. وإما في منطقة أخرى يتم التشاور في شأنها».
وذكرت مصادر مطلعة أن «كلفة تغيير الموقع تصل إلى 100 مليون دينار»، موضحة أن «الجانب السعودي تمسك بالموقع الحالي لحاجة شركة شيفرون إلى أرض المصفاة كمخزن خاص لها بالاضافة إلى مشروع آخر تنوي اقامته».

جريدة الوطن : الثلاثاء 15/4/2008

Ra-1 said...

ليش هالصورة :)

يعقووبوو ...
حدهم مفترسين
ما شفت النعامة إلي عظتني :/

3abeer said...

نصيحه.... بغير طابور الجمعيه .. لا توقف

وقد أعذر من بعجر

:P

"because of my badliya history ..I should clarify..
please note that this badliya was intentional" ;)

قلب طفله said...

مطقوق

الكل مو عارف

بس المهم نعرف اللي

يرضي الله ثم يرضي طموحنا

بكويت رائعه كما كانت

و اكثر

دمت بود

ABO BANDER said...

وانا بعد


لا اعرف , لا أعرف , لا أعرف

AyyA said...

هذه هي السياسه عزيزي في بلد يدعو الي الديمقراطيه و يفتقد الي ابسط مقوماتها. الداخل فيها ضائع، و الخارج منها مهموم. الكويت تحتاج الي اعاده بناء الانسان قبل ان تطبق الديمقراطيه. و باستمرار الوضع الحالي ليس امامنا الا حصد فشل بعد فشل. و لا الوم الحكومه كل اللوم، بل الوم من سكت عليها كل هذا الوقت،
انت لست الوحيد الذي لا يعرف، فالكل لا يعرف و الكل اما ضائع او امعه يتبع من يبيعه الاوهام
لقد كنت الوم والدي لعدم اشتراكه في الانتخابات، و الوم اربعه من خمس اخوان اتبعوا والدي في سياساته. اما اليوم فانا لا الوم احدا لاني علي الاقل عرفت السبب

blacklight said...

عزيزي مطقوق
التطور الإعلامي الرهيب + الإنترنت كفيلان بهدم عمليات غسيل المخ الإجتماعيه والسياسيه بعالمنا العربي الإسلامي.

انتهى زمن الرؤيه الإحاديه وادعاء الحقيقه المطلقه .

هذا الزمن هو زمن الإنسان الحر , زمن الإنسان الذي يحاسب حكومته ويتابع أنشطتها بظل ديمقراطيه صحيحه .

زمن الإنسان الشجاع القادر على نقد نفسه ومجتمعه ذاتيا ولا تمنعه عادات وثوابت باليه من قول كلمة "لا"

هذا هو زمن العولمه التي تفرض على كل قطر يملك أدنى مقومات التنميه ان يجاري كبرى الدول المتقدمه بالتطور.

لست مطالبا برأي أو موقف عزيزي بل هم من يدير هذه الكيانات التعيسه مطالبين بالإعتراف بخطأهم وعدم اهليتهم.

لست أنت المحتار ولا تحتاج أن تعكر صفو ذهنك هم المحتارين الخائفين من الواقع الجديد ورقابة المجتمع الدولي التي أصبحت تطال الجميع.

مع اطيب تحياتي

Salah said...

ابقى مكانك ولا تقف مع أحد

لانك الان ومن خلال ما كتبت مع المنطق

مع العقل

انتقد طرفي الصراع وبين أخطائه

هذا عين العقل يا مطقوق

هذا ليس عجز

تحياتي

raed said...

هذه من أعراض الحكمة يا عزيزي

وردة حب said...

وانا ايضا

لا أعرف لووووووووول

قواك الله

فريج سعود said...

لام الله من لامك

الأندلسي said...

مو بس أنت يا عزيزي
حكومتك حكومة
لا أعرف
لا تلوم الشعب اذا
ما عرف !
رب سكوت أبلغ من كلام

E7ba6 said...

بو سلمى ..

العارفون يفضلون التفرج على الجاهلون ..

والجاهلون باتوا يديرون اللعبة ..

أما أنت وأنا من اللاعارفين فلا نملك إلا الكلام والتحلطم ..

بو سلمى ..

الطيور طارت بارزاقها وانا خوك .. دورلك حزب يعطيك لكل سؤال جواب وبفصل لك مواقف واطروحات ستصب بالنهاية في جيبك !!

لا تحتار أخي الكربم .. توقف عن الكتابة وابحث عن مستقبل سلمى !!

لم يتبقى الكثير على الـ 30 !!

Zaydoun said...

جبتها عدل يا شقيقي... كلنا متدودهين مو عارفين وين رايحين

والله أصابني صداع نصفي وانا أقرا البوست

wonders.me said...

سلامتك موجود :) بس مو حاضر دائما