Thursday, September 04, 2008

إسرائيل

.
.

86 comments:

Free_Moi said...

مع التطبيع


لانه لو كنا ضده ماراح يتغير شي بالعالم ولا راح يتاثر

Don Juan said...

ضد أي نوع من أنواع التطبيع :)

أنا مع القضية ,, و هذا كيان مغتصب :)

و البيت لنا و القدس لنا ,, لاهي حق أبو مازن ولا اهي حق باراك :)

q8mirror said...

وليش حددت سؤالك بالتطبيع التدريجي؟؟؟
انا ضد التطبيع بحد ذاته...

صج آخر زمن!!!؟

q8mirror said...

معنى طرح السؤال في مدونة طاخ طيخ هو:

الترويج لمسألة التطبيع

Sowhat said...

ضد التطبيع
حتى و ان لم اكن عروبيا او اسلاميا في تفكيري فبكل بساطة ماذا سيفيديني التطبيع ؟؟؟

شخبار بوسلمى :) شلطاري الصور ؟

iNoor said...

המוות לישראל.

Bo Jaij said...

ضد التطبيع مع اليهود ..بالتدريج أو غيره

و مع مقاطعة كل بضائعهم و محاربة كل الدول التى تدعمهم

و مؤيد بقوة لأى إعلان حرب عليهم حتى لو كان إعلان شفهى

و مثلى الأعلى العم ناصر الخرافى

راعي تنكر said...

مع

mowa6en said...

ضد ..
لاني ضد

حسام بن ضرار said...

انا مع التطبيع الاقتصادي

شنو قاعد يضر الكويت من اليهود؟

و قضية القدس موقف سياسي

فشنو يمنع التبادل الاقتصادي؟

why me said...

ضد

Bavaud said...

أنا مع التطبيع الكامل مع إسرائيل

فإسرائيل أصبحت واقع لا يمكن تجاهله

والدعوة لمسحها من المنطقة حلم جميل يتهنى به القوميين لعقود لكنها غير معقولة

الحل الوحيد للشرق الأوسط هو استيعاب و تقبل دولة يهودية علمانية بيننا

مكان للعبث said...

لا اقبل التطبيع مع الصهاينه نهائيا. لكن انا مع التعامل مع المجموعات والافراد الذين يريدون حل عادل (دولة علمانية واحدة لجميع مواطنيها مع حق العودة لللاجئين). اذ هناك مجموعات وافراد جد محترمين يكتبون ويكشفون جرائم الكيان الصهيوني ويعملون في جمعيات ومنظمات حقوقية محترمه، هؤلاء احترمهم لانهم يواجهون ظلم مجتمعاتهم. من منا يستطيع يفعل ذلك ويواجه ويفضح ظلم مجتمعه بصراحه؟

iDip said...

أنا ضد التطبيع
واحتاج حلقات مطولة مثل سلسلتي الرمضانية عشاون أجاوبك ليش


iNoor,
اللي كتبتيه بالعبري: هَموت لِيِسرائيل

معناه: الموت لإسرائيل
وبالفارسي
مَرگ بر اسرائيل

جبهة التهييس الشعبية said...

انا ضد كلمة استخدام كلمة التطبيع
لانها بتفترض ان العلاقات السياسية والاقتصادية والدبلوماسية مع اسرائيل يمكن ان يطلع عليها مصطلح "علاقات طبيعية" والعلاقة مع كيان مش طبيعي عمرها ما تبقى علاقة طبيعية

مافيش بلد اسمها اسرائيل

اسرائيل ده اسم نبي كلنا بنحبه وبنحترمه ونجله

اسمه الكيان الصهيوني

وهو مبني بالاساس على فكر عنصري
والفكر العنصري فاسد لانه بيفترض ان فيه نقاء عرقي وده كلام مش علمي
ثانيا بيفترض ان هذا العرق النقي المزعوم هو قومية بذاتها وهو افضل من بقية الاعراق

وده كلام فوق انه برضه مش علمي
منحط وحقير
واي حد بيفترض انه احسن من بقية الناس يبقى هو اسوأ الناس

وانا ارفض كل كيان عنصري

iNoor said...

iDip

شكرا عالترجمة

جنك تدري أني قبل لا أكتبها بالعبري كتبتها بالفارسي :)

5ayrhaa said...

مع ... ما ننكر انه ممكن نستفيد منهم و انصير احسن منهم
لازم ما نخلي العاطفه تتحكم بأفكارنا
و بعدين التطبيع يعني سلام للفلسطينين مما يخليهم يبنون نفسهم مره ثانيه علشان يصيرون اقوى

مُحَسّدْ said...

انا مع التطبيع التدريجي معها

ليس هناك ما يدعو لمعاداة اسرائيل

Hasan.B said...

With it! They never harmed us. We have to grow um and move on. Israel has the best democracy in the middle east!

عبدالرحمن said...

ضد

بعيدا عن السبب الديني مع ان سببي الرئيسي ديني

لكن عشان محد يسميني متخلف من فطاحله السياسه اللي يشاركون بالتعليق


السبب بسيط وواضح
ان اسرائيل احتلت فلسطين

ونحن ككويتيين ذقنا مرارة الاحتلال


ولو ما اخرج العراقيين من الكويت وضلت محتلة

راح يقولون العراق اصبح واقع في الكويت ولازم نتعايش معاه ؟

The Lazy Bears said...

أنور السادات أدخل العرب في حقبة جديدة تشع بالسلام بعد توقيع المعاهدة الاسرائيلية كامب ديفيد

فاحتلال اسرائيل لفلسطين شأن داخلي وليس شأن قومي ,

نتعاطف معهم , نعم , ونتعاطف مع الاسرائيليين أيضا , لهذا السبب نريد معاهدة سلام


أعزائي العرب

انتم أصلاً لاتعلمون عن هوى دار فلسطين , وهذه الشعارات الرنانة ناتجة من عقلكم الباطن لتعويض مشاعر الغضب والحقد على الغرب المتحضر فصببتم جام غضبكم على اسرائيل تحت ذريعة التعاطف مع فلسطين !

ارفقوا بحالكم !

, التفتوا واشفقوا على حالكم

:)

أين كنتم يا ذوي المشاعر القومية العربية الاسلامية الرقيقة والمرهفة عن كيماوي حلبجة !

أين كنتم عن الحرب الايرانية العراقية !


لماذا اسرائيل بالذّات ؟

ما أجمل الصدق مع الذّات

:)

جبهة التهييس الشعبية said...

يا نهار مدوحس!!! ايه ده؟
جدر البطاطا اللي كان السبب يا ضنايا

The Lazy Bears said...

بالمناسبة اسرائيل تهنئكم بمناسبة الشهر الفضيل

على هذا الرابط

http://www.altawasul.com/MFAAR/miscellaneous/ramadan+greeting.htm


:)

جبهة التهييس الشعبية said...

طب ما تهاجر اسرائيل يا كابتن

يا حوستي يا ناس
يا خيبتي التقيلة
يادي ميلة البخت

kila ma6goog said...

سلام

مع
ضد
مع
ضد

هو ده الكلام و الا بلاش

ملاحظات

ملاحظة 1: الرجاء الجواب على السؤال و التعبير عن رأيك باسلوب راقي و جميل يليق بمقامك الرفيع قبل أن يليق بالموقع

ملاحظة 2 : أرجو من الأخوة عدم ممارسة عملية الارهاب الفكري من خلال المزايدة على أصحاب الرأي الآخر

ملاحظة 3 : التعليق على الموضوع و ليس التعليق على تعليقات الآخرين بشكل ساخر , كلنا صايمين - اتمنى - و ما نبي نخرب صيامنا بالنجرة و الهواش , السؤال واضح و اختلاف الآراء فيه أيضا واضح و علينا احترام الجميع


الأخ كويت ميرور
أنا سألت و انت ابديت رأيك , ماله داعي اتهامي باللا اتهامات

سو وات
هو انت لسه عايش؟ وينك مختفي؟

آيدب
أولا شكرا على الترجمة

ثانيا , يا ريت تكتب أسبابك بشكل مختصر , يعني بولت بوينتس

جبهة التهييس الشعبية
الرجاء عدم التحرش و مداحرة الأخوة المعلقين , كما عبرتي عن رأيك بدون مضايقة دعي الآخرين يعبرون عن رأيهم بدون كضايقة

شكرا لكم جميعا على التعاون مع ادارة الموقع

رئيس مجلس الادارة و العضو المنتدب

مطقوق

someone_q8 said...

السلام عليكم
اللي يقره التاريخ عدل وخصوصا السيرة النبوية وكم عانى رسولنا الكريم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه من اليهود يعرف ان اليهود مو أهل للثقة ولا للتطبيع , وانت قاري التاريخ بوسلمى واتعرف اشلون نستخلص العبر منه وخير دليل الارشيف الممتاز للصحف , فما بالك بأحداث حدثت ايام الرسول الكريم واتخذ معاهم كل التدابير اللي يستحقونها اليهود , فما بالك بالصهاينة !

اقتصاد الديرة مو واقف على اسرائيل لان البدائل كثيرة و متنوعه
امن البلد ما راح يهتز اذا ما تم التطبيع مع اسرائيل
التعليم ما راح يوصل للأسود اذا ما ودينا عيالنا يدرسون في اسرائيل
لك مني كل التحية بوسلمى

MaCHBoS said...

مع

لتطورهم التكنولوجي و تطور الطب لديهم انهم ثاني دولة متطوره بالطب و نحن نحتاج الى ذلك
اما المشكله السياسيه اقول لك بالفم المليان

اسرائيل قبل فلسطين و مذكور بعدت ديانات (بنو اسرائيل)

Traveleer said...

ضدضدضدضدضد
الاسرائليون مغتصبون لأرض الغير و من العار اعنتهم على هذا الشيئ و كذلك هم المستفيدين من التطبيع و أما نحن ماذا نستفيد (غير رضا ماما أمريكا)؟ يمكن سيصلنا الحمص الاسرائيلي الممزوج بالدم الفلسطيني؟؟

Hassan said...

ضد التطبيع

لأن وببساطة المسألة مسألة مبدأ وعقيدة نابعة من القرآن الكريم كوني مسلم

Noor said...

ضد فى الوقت الحالى لأن اسرائيل ما تبى سلام

مع اذا اسرائيل كانت جاده فعلا فى عمليه السلام

وسلامتك:)

sherbaka said...

مع السلام
ضد التطبيع

m$n said...

بغض النظر عن الجانب الدينى الذى أنا أؤمن بة

ماذا أستفادت مصر من اسرائيل ؟

وماذا استفادت الاردن ايضاً بالرغم أن غالبية الاستثمارات هى خليجية وكويتية بالتحديد

بالنسبة للطب هى كذبة صدقها الجميع ، معروف على مستوى العالم بأن التقدم الطبى بيد الالمان والكنديين

والتقدم التكنولوجى بيد الاسيوين بالتحديد الهنود واليابانيين ولكوريين

ما هى المميزات الاخرى ؟

ضد التطبيع

قــــرار said...

ضد التطبيع بكل أشكاله ومجالاته

سيدة التنبيب said...

السلام عليكم
شكرا على السؤال الذي يتيح لنا الحديث عن هذا الموضوع الشائك
أولا لا يوجد شيء اسمه أسرائيل أما إن كان القصد الكيان الصهيوني فأنا
ضد أي علاقة معهم
و أقول
لكل من يدعي أن لليهود حق في فلسطين مثل العرب أو أنه واقع و لابد أن نتعايش معه أن الكثير من الناس في العالم الغربي من غير المسلمين و العرب بدأوا يفهمون القضية و يتعاطفون مع العرب و المسلمين ف ( عيب ) علينا و الله أن نتجاهل الحق العربي الإسلامي في القدس

Ω Tranquility Ω said...
This comment has been removed by the author.
ساحبة سايد said...

مع التطبيع التدريجي

خصوصاً في بعض المجالات طبعاً
بات وجود اسرائيل امر لا مفر منه

بالاقتصاد وبالرياضة وبالعلوم

فالفلسطينيين نفسهم عايشين معاهم
وان كانوا مضطرين ولكنهم بينهم وبين الاسرائيليين مشاركة حتى بالأكل !

Ω Tranquility Ω said...

انا مع التطبع وذلك يرجع الى عده اسباب الا وهي
1- ماسوولنا شي عشان نكرهم
2- كلنا انسان و في الزين و في الزين مانعمم

3- تطور في كل الخدمات الصحيه العمرانيه الاقتصادية

نعم نعطف على الشعب الفلسطيني هاذي قضيه اب ايد افلسطنين يقدرون يحلونهم و يعرفون خلاصهم

لي متى الحقد والكراهية

تقبلوا تحياتي

iDip said...

لأنها دولة فصل عنصري
أكرر... فصل، يعني
Apartheid

وهالسبب في أمثلة عليه
google it and see for yourself

جبهة التهييس الشعبية said...

m$n

لا فض فوك
لا فض فوك
لا فض فوك

صحيح احنا نعرف اكتر الناس
اكلنا اتسرطن وماءنا تلوث وثرواتنا اتباعت لاسرائيل بالرخيص
ولم نستفد شيئا ابدا

جزاك الله خيرا على كلامك الحق

مطعم باكه said...

التطبيع متى .. وضح بوسلمى ؟

هل تقصد ان نطبع الآن ..؟
قبل الدول العربية التي لم تطبع ؟
موقفي السياسي :
ارفضه .. لأن الكويت ليست
مستفيدة من مقاطعة اسرائيل وليست متضررة ايضا ..
واما التكنلوجيا فيوجد بدائل كثيرة .. حتى ممكن نصنع تكنلوجيتنا بروحنا :) ..

اما موقفي الإنساني :

ارفض التطبيع ايضا .. لأن اسرائيل ليست دولة سلام .. وما تفعله بالأطفال والمساكين هو اكبر دليل ..

يجب ان لا نحرم الفلسطينيين من اضعف الإيمان وهو البقاء على الحياد .. لأننا لو طبعنا .. سوف نقوم بإرسال جيوشنا لتأديب كل فلسطيني ثائر ..

الجوري said...

مع التطبيع لانه اليهود شئنا ام ابينا ان نقر بحقيقة تاريخية مؤكدة هم اصحاب الارض بعدين الفلسطن باعوا اراضيهم لليهود في بداية الامر

ادري انه بعدين انغصبوا ان يهدون الارض بس اليهود هم لهم حق
اقروا التاريخ
وبعدين لمن نصير متطورين وكفو بعدين نيي نتدلع ونقول نصالح ما نصالح
اهي اسراييل موجودة وقاعدة تتطور بدون تطبيع
الاعتراف بالحق فضيلة
وبعدين لو الفلسن كانوااحنا واحنا كنا اهمه
ترا ما سالواعن هوا دارنا وطبعوا
وموقف الغزو اكبر دليل
اهم واليمن وسودان وغيرهم

LiFe DRaMa said...

ضد التطبيع

هذولا مو اوادم .. مافي احساس و ضمير

وما ضاع حق وراه مطالب والفلسطينيين(الشرفاء) لازالوا يقتلون وهذا ان دل فانه يدل على ان المطالبة مستمرة

وللظالم جولة و لنا باذن الله دولة عاجلا غير آجل يا رب

تحياتي

HalfCup.net said...

بالسابق كنت ضد ..

الحين مع التطبيع ..

تكفه سنوات و أجيال تتعذب من الصوبين و بالأخير محد مستفيد .. كل يوم أخبار و مشاكل هناك بس لازم الناس ترتاح و تفكر بالمستقبل

جبهة التهييس الشعبية said...

الاستاذ صاحب المدونة

ارجو منك المساعدة لتوضيح بعض الحقائق التاريخية الملتبسة عليهم وانصحك بتحميل كتاب شخصية مصر للراحل دكتور جمال حمدان

والرجوع للمراجع التاريخية لانه يبدو ان هناك لبس ما

الحقيقة ان سكان المنطقة اقصد منطقة الشرق الاوسط من قبل النبي ابراهيم وهم يختلطون اختلاطا شديدا لما تمتعت به منطقة الشرق الاوسط من انفتاح اقتصادي وثقافي

وان احفاد ابراهيم من نسل يعقوب كانوا موجودين مع وجود الكنعانيين والعدنانيين والاراميين والسيريان
وحدث اختلاط اجناس شديد بينهم وهو ثابت بنصوص العهد القديم - التوراة - اما يهود اوروبا فهو ثابت انثروبولوجيا وتاريخيا انهم متهودون وليس لهم اي علاقة بيعقوب او ابراهيم لا من قريب ولا بعيد

والثابت تاريخيا ان اليهود من نسل ابراهيم كانوا لا يخرجون الى اوروبا او اي منطقة اخرى بسبب الاضطهاد الذي كان يتعرض له اليهود في اوروبا بل ان المتهودون الاوروبيون كانوا يهاجرون للدول الاسلامية ليتمتعوا بحرية العقيدة في ظل الحكم الاسلامي

ولم يحدث في التاريخ ان استقل اليهود بوصفهم عرق مستقل بحكم فلسطين كما ان فلسطين هي فلسطين من قبل مولد النبي ابراهيم عليه السلام

بل انه لم يحدث في التاريخ انه كان هناك ما يسمى بالدولة اليهودية ابدا

والملك داوود والملك سليمان كانوا حكاما لبعض المناطق التي يسكن فيها الجميع

اما حروب الكنعانيين وبني اسرائيل فانها كانت حروبا قبلية وليست حروب دولة

ثم مرة اخرى حدث اختلاط كبير بين يهود المنطقة وبين الكنعانيون والاراميون والسريان

ثم جاء الرومان واستعبدوا سكان المنطقة ثم نزلت دعوة السيد المسيح واعتنق الكثير من اليهود ومن غير اليهود المسيحية واختلطوا مرة اخرى ثم جاء الاسلام واعتنق الكثير من سكان المنطقة من اصول يهودية مختلطة ومن غيرها الاسلام

وعليه فقد ثبت علميا ان سكان المنطقة يحملون في جيناتهم جينات بني اسرائيل وغيرها من الجينات

اما اليهود الاوروبيين فهم من المتهودون وليس لهم اي حق تاريخي في المنطقة

وهذا هو السبب الذي جعل حكومة دولة الكيان الصهيوني ترفض عرض ناتورا كارتا باجراء ابحاث دي ان ايه على السكان لمعرفة حقيقتهم

وشكرا

جبهة التهييس الشعبية said...

آه
ارجو منك ايضا تحميل الموسوعة الصهيونية للدكتور عبد الوهاب المسيري وارجو من الاخوة قراءتها او على الاقل قراءة المقدمة

وشكرا

جبهة التهييس الشعبية said...

كما انني اريد ان اوجه الشكر مرة اخرى للاخ
m$n
واسأل الاخوة الاعزاء الذين لا يمانعون في التطبيع: لماذا لا يتعجبون من ان اكثر المعارضين للتطبيع في العالم العربي هم من مصر اولا ثم من الاردن بالرغم من ان الحكومتين من اكثر الحكومات تعاونا مع اسرائيل؟

عندنا في مصر يقولوا: اسأل مجرب ولا تسأل طبيب

وعندنا ايضا يقولوا: الحداءة لا تحدف كتاكيت

نحن عشنا 30 سنة في سلام مع اسرائيل

ولو كنا عشناهم تحت القصف لما خسرنا ما خسرناه

وتفضلوا بقبول محبتي واحترامي

سيدة التنبيب said...

لم أتوقع وجود من يقبل بالتطبيع مع
(العدو الصهيوني )
الحقيقة صدمت بهذه الآراء عن إمكانية التعايش مع مجموعة المجرمين و القتلة التي تحتل القدس منذ 60 عاما و فقط أوجه لهم سؤالا واحدا : هل ترضون أن تطردوا من منازلكم و تشردوا في الأرض بلا ذنب ؟ ليس لليهود حق في فلسطين و لسنا مسئولين عن مذابح اليهود و تهجيرهم منذ مئات السنين نحن مسئولون عن إخواننا المظلومين في القدس فماذا عسانا نفعل من أجلهم؟ كل ما نستطيع هو رفض الوجود الصهيوني و تأييد الحق العربي

أنا وزوجتي said...

ضد وضد وضد
والأخوة ما قصروا في ذكر الأسباب
بس إقرأ تاريخهم ما قبل زمن نبينا موسى (ع) إلى يومنا الحاضر
والقرآن الكريم خير مصدر نستنبط منه أطباعهم وغاياتهم ومصير التطبع معهم
ولا تنسوا القرآن الكريم نزل لكل زمان ومكان ولم يختص بزمن النبي (ص) فقط
والسلام
ملاحظة: ما في شي إسمه دولة إسرائيل!!! ولكن فلسطين المحتلة, "القدس" المحتل
فقط لا غير
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ"
المائدة آية 51

"وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى "
المائدة آية 18

just to give comments said...

انا من رايي انا ضد التطبيق...
لان الوطن لا يتحرر الا ببذل الدماء...
لن تنفع المعاهدات...
ولن تنفع الاتفاقات...
خصوصا مع اليهود...
فاليهود قد كانوا و مازالو كالثعالب...
يفضلون نفسهم على الناس...
و يكرهون غيرهم...
فيجب عدم تطبيق اي معاهدة سلام معهم ...
و ان اردنا تحرير فلسطين المحتله من ايدي الوحوش...
علينا بالفداء بها بالدماء و الروح ...
لا بالاوراق و المعاهدات...

رحـّــال said...

أخي العزيز

أثرت في سؤالك وردود الأفعال التي وردت أعلاه نقاطاً عدة تسترعي النظر والتأمل والمراجعة.. وفي ردي هذا سأحاول شرح وجهة نظري من خلال العناوين التالية:

أولاً
مفهوم التطبيع

في اللغة أن تطبع شخصاً ما على شيء فهو أن تعوده عليه.. أما اصطلاحاً ففي نظري أن مصطلح التطبيع هو إحدى المصطلحات التي قد يفسرها كلٌ على طريقته.. فهو في ذلك كمصطلحات الإرهاب والسلام والحريات.. فطالما كانت مصطلحاً دون تعريفٍ ثابتٍ متفقٍ عليه، سيسخدمها كلٌ على لحن هواه ومصالحه

أما إذا كان الاصطلاح يرمز إلى المعنى اللغوي الحرفي، فإن التطبيع أي تعويدنا على وجود كيان عنصري، خَلَقَ أكبر سجن بشري في التاريخ، ويقتل نساء وأطفال وشيوخ كل يوم، ويدعي أنه دولة ولكن ليست له حدود دولية معرفة منذ نشوئه، يعني تعويد شعوب المنطقة على القبول بما يتنافى مع أبسط البديهيات وحقوق الانسان وتساوي البشر.. وبقبولنا بقيام دولة تدعي بأنها دينية عنصرية فما المانع إذن -منحيث المبدأ- من قيام دولة سلفية أو شيعية بحتة؟

أما إذا كان التطبيع هو فتح باب العلاقات مع هذا الكيان، علينا أن نحدد أية علاقات تلك، وهل ستكون بمنطق التكافؤ أم بمنطق (عندي نووي يا البدوي)؟ أو منطق فرض شرط إما أن تكون معنا ١٠٠٪ أو أن تكون ضدنا ونحاربك ومن وراءنا ماما كوندي وبابا بويشو وعدة وعتاد أمريكا؟

خلاصة الكلام أنني ضد المصطلح


ثانياً
وإذا سمحت لي أخي كله مطقوق في تدوين بعض الملاحظات على بعض الردود.. ومن خلال هذه الملاحظات أبين رأيي في مسألة التقريب وفتح العلاقات مع الكيان الغاصب

١- أن الأرض هي لليهود

إذا على زعمهم أن الفلسطينيين يوماٍ باعوا هذه الأراضي لليهود.. ما قولكم في البيوت والمزارع التي يتم استئصالها كل يوم وزرع مستوطنين يهود محلها.. هي أراضي فلسطينية يتم انزاعها عنوة.. ويتم سلب أصحابها من حقوقهم.. أين أبسط حقوق الإنسان؟

وإن كانت الأرض ملكهم قبل آلاف السنين، واليوم جاؤا يأخذون حقهم.. أتعلمون أن في التوراة يُذكر عن الأرض المقدسة أن يجب على اليهود أن لا يرجعوا لها إلا عند ظهور الماشيح وقد نهوا عن المحاولة بالتعجيل بظهور الماشيح بالرجوع قبل ظهوره: (ولا ترجعوا ولا ترغموا الإله).. هذا متفقٌ عليه عند اليهود جميعاً وبن غوريون (مؤسس الكيان الغاصب) بنفسه يعترف بذلك ولكنه بتهم التوراة في ذلك ببث الكسل والخمول في صفوف اليهود.. ومداخلات اليهوة الأرثوذكس ومعارضاتهم للصهيونية في هذه النقطة معروفة لكل قارئ في شؤون الصهيونية واليهودية.. فإذن إن كنا نقول أنها أصلاً ملك لليهود فهذا ليس وقت استرداد ملكهم.. وعلى هذا الأسا فليس لهم الحق في هذه الأرض -الآن على الأقل-،،

أما إن قلنا آنها أصلاً ملك العِرق اليهودي وأبناء اليهود الذين كانوا يسكنون هذه الأرض، وعلى هذا الأساس لهم الحق في استرجاع أرض أجدادهم متى شاؤوا، فليس هناك أي دليل على تتابع نسل يهود اليوم لثلاثة آلالف سنة حتى يبلغون للسكان في العهد القديم.. وعلى هذا الأساس فهذا إدعاء خاطئ لا أساس له إلا الدعايات الصهيونية

وزيادةً على كل ذلك اليهود نفسهم يختلفون فيما بينهم في تعريف اليهودي وتختلف ممارساتهم وطقوسهم وشعائرهم الدينية.. فاليهود القادمون من الهند يختلفون ١٠٠٪ في عبادتهم عن يهود أفريقيا،، فعليهم أولاً قبل أن يدعوا بملكية الأرض لليهود أن يعرفوا من هو اليهودي وما هي اليهودية بالضبط..

٢- أن الصهيونية لم تضر بلدان الخليج

حين نتحدث عن الصهيونية في ضررها ونفعها، فإننا نتحدث عن أهداف الصهيونية ومخططاتها، وحين نتحدث عن أهدافها وخططها يجب علينا أن نسترجع كيفية قيام هذا الكيان.. ومن ثم تصريحات قادته وساسته

أما عن كيفية قيامه.. فهو قد رسم على الخريطة نفسها (بالقلم الرصاص) الذي به (وبالمسطرة) قسم الستعمار وقطع أوصال الوطن العربي وسلمه لنخب لا تمثل الشعوب في أعمها الأغلب.. فهي وليدة الاستعمار.. ولم تُرسم في قلب العالم العربي بمحض الصدفة أو من أجل عيون اليهود المساكين.. بل كان في موقعها غرضٌ وهدف

أما عن تصريحات ساسته، فمن مشروع إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات والذي تغنى به الصهاينة يوماً، والذي سقط بفعل كل المقاومين من كل الديانات والتيارات والانتماءات، إلي المشروع البديل.. إسرائيل العظمى.. التي تسيطر على ثرواث ومقدرات شعوب المنطقة، وتعد ليفني-والتي تطمح للوصول لمنصب رئيس الوزراء- من أشد المتعصبين لمشروع إسرائيل العظمى،، و(يزيد الطين بلة) فوق ذلك كله عشاق الصهيوينة من المحافظين الجدد الذين نشروا الخريطة المثالية الجديدة للشرق الأوسط بعد أول اسبوع من حرب تموز ٢٠٠٦.. وفيها تُمحى الكويت وتحل محلها دولة شيعية تمتد من جنوب العراق إلى الكويت ومن ثم الساحل الشمالي للسعودية وتنتهي في البحرين.. وتجاورها من الشمال الإمارة الاسلامية السلفية.. وبعد هذا كله نقول أنها لا تسبب لنا ضرر؟



عموماً أعتذر أن كنت قد أطلت في مراجعتي هنا وأسهبت

:)

Y.M said...

ضد طبعا :)
لكويتيين الي قالو واقع لابد ان نتعايش معه اقولهم لو استمر الغزو العراقي بتقولون واقع لا بد نتعايش معاه ؟
عن نفسي كويتي محب لوطنه ما تطلع مني هل جمله بحق وطني

طالعو الفيديو للاخير وتخيلو عراقيه تقول حق اهلكم هيك ايام الغزو العراقي

http://www.youtube.com/watch?v=TTBcpE5GJu8

ماتوقع بتردون تقولون واقع لازم نتعايش معاه :)

kuwaitya_7saweya said...
This comment has been removed by the author.
يعقووبوو said...

مع التطبيع

ليش اكون ضد.
الشي الطبيعي بين البشرية التبادل التجاري

Bavaud said...

نعم
إسرائيل واقع لا بد من قبوله

حالة الغزو تختلف، احتلت أراضينا
أراضينا نحن... أهل الكويت

أما فلسطين، إحنا شكو فيها؟
أرضكم؟ أهلكم؟
و رجاء ترا تعبنا و ملينا من الدندنة و الرقص على العروبة و الإسلام
شوفولكم عذر ثاني، ترا محد كلى على أفاه من العروبة و الإسلام ألا إحنا

إحنا ما راح ندفع فاتورة من خانوا أراضيهم
مو بس أراضيهم، أي دولة يطبونها الفلسطن تتبهدل، الإردن، لبنان، الكويت، و غيرها
أهم ما عندهم دولة و يتذابحون بين فتح وحماس... الله العالم شبيصير لي صار عندهم دولة!

إسرائيل دولة مستقلة، أما فلسطين فهي ليست دولة معترف فيها من قبل الأمم المتحدة
اللي يبي يمشي على الدين، خله يخترع آلة الزمان... و يدخل سنة 800 ميلادي، و يطق انتر... و يروح هناك

Noor said...
This comment has been removed by the author.
Noor said...

استوقفتنى الردود ولى تعقيب:


المشكله مو فى اليهوديه وله فى الاسلام وله الاصول العرقيه والتاريخيه المشكله فى الانسان نفسه واشلون وظف الدين علشان يحقق مطامعه على حساب غيره

لان الاديان الى انزلها الله سبحانه وتعالى ما امرت بالاستيلاء على الاراضى وله العنصريه وله تشريد شعب كامل وابادتهم بدم بارد

لكن للأسف توظف الاديان على هالاساس وتغذيه مشاعر الناس على انهم هم الافضل وهم شعب الله المختار وانه باقى الشعوب ماهم اله عبيد لهم



وفتح وحماس والسياسه الاسرائليه وجهين لعمله وحده

فتح وحماس حاربوابسبب الطمع وقتلو ابناء وطنهم بحجه الخيانه

وكل همهم الاستيلاء على الحكم وظفوا
الدين لنواياهم

وحماس وفتح تودى شعبها للهلاك بحجه الاسلام والعروبيه شعارات رنانه تودى فى داهيه مثل توظيف شباب بعمر الورد ان يكونو قنابل انتحاريه والتاريخ ايعلمنا عمرها ماكانت العمليه الانتحاريه الحل لتحرير البلد

بالعكس تزيد المشكله واتخلى العدو اشد ضراوه

واسرائيل بجبروتها مافى شى يردعها عن التشريد وقتل الابرياء



الطرفين ما يبون السلام

لانهم رافضين يعترفون بالاخر كدوله اسرائيل اصبحت دوله لها كيانهاالكامل من حكومه ومسؤسسات والعرب ايفكرون انه هالكيان لازم ينهدم
وهالشى صعب جدا

كأنك تقول لامريكا خل يردون الارض للهنود الحمر وخل يرجعون جنوب افريقيا للسود وخل يرجعون استراليا لشعبهم

اسرائيل لا تشبع وتبى تستولى على مزيد من الاراضى وتبى تلغى فلسطين من الخارطه قمه وهذا الشى احنا مانرضاه

الحل الوحـيد ايكونون الطرفين جادين فى عمليه السلام ويعترفون بدوله فلسطين وبالدوله الاسرائيليه لان الانسان فى النهايه هوالى راح يخسر اهم شى فى الحياه الامان


وانا ضد التطبيع لان اسرائيل فى الوقت الحالى ماتبى السلام

ومعاها اذا كانت جاده فعلا فى عمليه السلام

عبدالرحمن said...

بعض الاخوان اللي يوافون على التطبيع ويشوفون اسرائيل واقع وماعندهم مانع من القبول بها والاعتراف بوجودها و التعاون معها


في مدوناتهم يصيحون باعلى صوتهم بعدم التفرقه والليبراليه الصحيحه المعدومه بالعالم العربي

والان يعترفون باسرائيل وهي دوله عنصريه اساسها ديني وتأسست لجمع اليهود فقط اليهود من جميع دول العالم
لكي يكون لهم وطن لوحدهم

واليهوديه مثل العرق يتوارث الانتماء لهذا الدين مو مثل الديانات الاخرى ممكن تعتنقه
لازم امك يهوديه ولا مايصير

اكثر من جذي عنصريه شتبون !!

Soud said...

مع ايها الصديق

ورمضان مبارك عليك وعلى اسرتك الكريمة

kila ma6goog said...

سلام

ملاحظة بسيطة للأخوة اللي قالوا نحن ضد التطبيع قطعيا

هل الوضع الحالي و الاستمرار فيه جيد للقضية الفلسطينية ؟ هل ترون بصيص أمل في حل القضية بالطريقة التي تطمحون لها؟

سيفوه said...

جربنا المقاطعة منذ 1948 ولم تتحر فلسطين، لماذا لا نجرب التطبيع؟ مصر، الاردن، قطر، موريتانيا مادري الصومال، دول طبعت مع اسرائيل ولديها علاقات اقتصادية، وهذا الأمر يعطي العرب قوة في أي مفاوضات مع اسرائيل.

mantovani said...

بسم الله الرحمن الرحيم

العزة لله و الله اكبر


بالنسبة للتطبيع موافق

لان الرسول محمد صلى الله عليه و على اله و سلم مات و درعه مرهون لدى يهودي

مما يعطي جانب شرعي يبيح التعامل مع اليهود

مع بعض المحاذير لان اليهود اصحاب دهاء مالي و من الممكن ان يبلعون اقتصاديات قائمة و هم يضحكون

====

مع التطبيع الثقافي و الموسيقي
و ذلك لان لغة الثقافة و الموسيقى هي
التي ستمهد و تمدد جسور و طرق السلام

و شالوم عليكم




مانتوفاني

LiFe DRaMa said...

ما بين السقوط و النهظة

Real dilemma

يقول البارئ في محكم التنزيل: (يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِن تُطِيعُواْ فَرِيقاً مِّنَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْكِتَابَ يَرُدُّوكُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ(١٠٠) وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ ٱللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم بِٱللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ(١٠١) آل عمران

و تتكرر الآيات الكريمة في: ( يَا أَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِن تُطِيعُواْ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ يَرُدُّوكُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ فَتَنقَلِبُواْ خَاسِرِينَ(149) بَلِ ٱللَّهُ مَوْلاَكُمْ وَهُوَ خَيْرُ ٱلنَّاصِرِينَ(150) آل عمران

أكرر رفض التطبيع و أتمنى ن لا نفكر به مع مثل هؤلاء وليكن لنا عظة و عبرة ما فعلة الصمود اللبناني بجنوب لبنان

انا لله و انا الية راجعون

حـمد said...

قضية التطبيع من عدمه ليست بتلك الاهمية , اسرائيل لها اهداف توسعية وبالتالي السلام معها شبه مستحيل و بالمقابل هي من مصلحتها استمرار ما يسمى بالمقاومة التي تساعد على بتزعزع الاستقرار وبذلك فهي تقدم خدمة جيدة لاسرائيل .

اعتقد بأن حل مشكلة فلسطين ممكن في حال لو تغيرت دول المنطقة وتحولت الى دول متقدمة ومتماسكة برابط المصالح .

سيدة التنبيب said...

ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة
و في كل حروب العرب مع الصهاينة لم تكن هناك حرب اكتملت للنهاية
دائما يتدخل المجتمع الدولي لصالح الاحتلال
( يعني اللي يقول حاربنا 60 شنة و مارجعت القدس خل نطبع أحسن ) كلامه مو صحيح و المقاومة لازم تستمر
حتى تاريخيا الصليبيين احتلوا القدس 70 سنة و بالأخير تحررت

سيدة التنبيب said...

و ردا على قصة درع الرسول (ص) المرهونة عند اليهودي فهذا ليس دليل شرعي على جواز التعامل مع اليهود لأن الموقف هنا مختلف فاليهود يحتلون بلدا اسلاميا و يقتلون أهله أما يهود المدينة في زمن الرسول ( ص) فينطبق عليهم حكم أهل الذمة و ليسوا أعداء

جبهة التهييس الشعبية said...

يا اخوتي الاعزاء
هي المشكلة مع اسرائيل انهم يهود؟
اذا حتى مسلمين واعتدوا على اراضي الغير يبقى حلال؟
يعني ما العراق مسلمين والكويت مسلمين
هل لاننا مسلمين زي بعض يبقى احتلال العراق للكويت جائز؟ ولو لا قدر الله كان الاحتلال استمر ولم يخرج وظل النظام العراقي يستعبد الكويتين هل كان الاخوة الكويتين يقبلون بان يقبل بقية العالم العربي هذا الوضع بل ويقيمون علاقات مع السلطة المحتلة؟

الاحتلال احتلال
والعنصرية عنصرية
بصرف النظر عن الدين او العرق

AyyA said...

مع التطبيع و ضد العنصريه سواء الجنسيه او الدينيه
اولا فلسطين لم تكن دوله عربيه او اسلاميه، و جميع الديانات الثلاثه تطالب بحقها فيها و ستظل بؤره الخلافات الي الابد حتي يصل اليوم الذي يستطيع فيه الديانات الثلاثه التعايش مع بعضها. و من يحاول ان يقارن ذلك باحتلال الكويت فهو قصير النظر، فشتان ما بين و بين. لا انكر ان الشعب الفلسطيني ظلم و استغل من قبل العرب اكثر من غيرهم، و لهم الحق في الحياه الكريمه كغيرهم، و لكن بالعقل و المعايشه السلميه، و بالمعاهدات العالميه السلميه و التي رفضوها بمسانده العرب و لا زالوا، و ليس بالحروب و الدمار و الذي لم يجلب لهم غير الفقر و العازه و التشرد٠
التطبع يعني التعايش السلمي بالنسبه لي، يعني نسيان الماضي و الحث علي فتح صفحه جديده، و لا يعني الخنوع، بل المطالبه بالحقوق بمسانده المجتمع المدني٠

سيدة التنبيب said...

التطبيع معناه نسيان الدماء التي ما زالت تسيل من 60 سنة و هذه الدماء برقبة الصهاينة و كل من ساندهم لاحتلال القدس
هم من بدأ المجازر و التشريد و ليس العرب
و كل بقاع الأرض تحتوي الديانات الثلاث
( يعني اليهود لهم حق في يثرب بعد؟ )
فضلا عن أن الجميع يعلمون أن الصهاينة استغلوا الدين اليهودي لاحتلال القدس و تأسيس دولتهم الغاصبة
و حتى داخل إسرائيل توجد عنصرية بين يهود الشرق و الغرب حسب أصولهم
و نحن نجلس في بيوتنا و نتناقش بالانترنت بينما الأخوة في فلسطين يعانون فأبسط شيء أن نساندهم و لو معنويا برفض الوجود الصهيوني

Ali Mzannar said...

أنا ضد التطبيع مع الكيان الغاصب لأسباب عديدة تم ذكر ما يكفي منها.

الوضع الحالي سيء جدا وقتال الفلسطينيين بعضهم البعض يقود الأمور إلى الأسوء.

بصيص الأمل:

نعم، الأمل موجود في خيار المقاومة، ويأتي هذا الأمل بعد القراءة والمطالعة في تاريخ الاحتلالات والاستعمارات على مدى العصور، وكيف كانت المقاومة الشعبية "المخلصة" تنتصر في نهاية المطاف.

يأتي هذا الأمل أيضا بعد قراءة تجربة المقاومة في لبنان على مدى ثمانية عشر عاما، وانتهائها بتحرير غالبية الأراضي اللبنانية عم ألفين.

فما يؤخذ بالقوة، لايسترد إلى بالقوة، أو بالخضوع وتلقي الشروط. ومع كل هذا قد لا يسترد.

القدس والموقف

وجهة نظري أننا سنسأل عن القدس يوم الدبن، وماذا فعلنا لأجلها؟ هل نصرناها أم كنا من الخاذليين؟

أنا لا أدعوا إلى الذهاب إلى القدس وحمل السلاح، ولكن الموقف بحد ذاته سلاح.

عبدالرحمن said...

التطبيع مع اسرائيل معناه الاعتراف بها !!

فكيف نعترف بها ومن ثم نطالب بالحقوق المغتصبه !!

التطبيع والاعتراف باسرائيل معناه القضاء على امل استرجاع فلسطين وتحريرها

وبالنظر للتاريخ احتلال فلسطين من الصليبيين وغيرهم كانت على مدى مئات السنين

واسترجعت بعد ذلك

والحق يجب ان يرجع لاهله ولو بعد حين

والاخوان اللي يقولون صارلها اكثر من خمسين سنه ماردت ملينا من المقاطعه ومافي امل

مادري شدعوه ماسكين سلاح وواقفين على الجبهه وملو الوقفه


مادام هناك حق اذن فهناك امل

والامل بايدي اصحاب القضيه من اهل فلسطين والمسلمين والعرب واذا تخاذلو وتخاذلنا الان

باذن الله سوف يأتي من يحيي القضيه بشكل صحيح ويسترجع الحق من المغتصب من الاجال القادمه

فلا نطبع كي لا نقطع الطريق عنهم بسترجاع حقوقهم بعدنا مادمنا متخاذلين

ma6goog said...

سلام

لفت نظري تركيز أكثر من شخص على مقولة

ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة

يا جماعة عن أي قوة تتكلمون؟ انتوا وين عايشين؟

نبي حلول عملية مو بس كلام وحدة العرب و المقاومة المخلصة و مادري شنو

يا جماعة شوفوا أرض الواقع و تعاملوا مع الواقع , العرب ضعفاء , مفككين , خونة , حكامهم عملاء

و الفلسطنيين منقسمين و نصهم مع الصلح

خل نتكلم عن الواقع بعيدا عن المثاليات

شكرا

جبهة التهييس الشعبية said...

مطقوق
طب خلينا نتكلم عن الواقع بقى
المقاومة هزمت اسرائيل مرتين
وتم استرداد جنوب لبنان من غير الاضطرار للجوء الى معاهدة السلام المخزية اللي السادات فرضها علينا
وقبل السادات احنا كنا بنعمل حرب استنزاف شبه حرب العصابات وحققنا فيها نجاحات كبيرة وساعدت في نصر 73 ولولا ان السادات هو اللي متسبب في الثغرة وخاف من المساءلة لما لقى نفسه غلط الغلطة دي ما كناش في حاجة ابدا اننا نعمل سلام
وده اللي بيخلي الحكومات العربية ضد المقاومة في لبنان لانها بتحرجهم وبتثبت فشل نظرية: العرب ضعفاء، احنا ما نقدرش على اسرائيل، خلينا واقعيين

المقاومة مش عايزة نووي
المقاومة عايزة اخلاص وايمان بالحق وسرية
وسلاح السرية اقوى بكتير من السلاح النووي

3abeer said...

مع التطبيع...بما إن المحاولات الاخرى كلها فشلت .. والحرب الدائمةوالأزايه ما كان لها إلا آثار سلبيه على الفلسطينيين أنفسهم وعلى المنطقة ككل

مسألة الرفض هذه ..و التمسك بمثاليات ظلينا نسمعها منذ الطفوله لا فادت ولا راح تفيد.. يجب التعايش مع الوضع القائم والحالي بما أن القضيه الفلسطينيه صار لها عقود ..لكلا الطرفين الحق في هذه الأرض.. ليتم التطبيع .. والتجربه خير برهان بما أن التجارب الأخرى فشلت ! ليعطوا هذا الحل فرصه.. ربما ينجح

lwatan-ajmal said...

اعتقد من المسلم انه فلسطين ما راح ترجع الا باخر الزمن .. يعني التطبيع زين الحين واحنا نبي السلام :)

mantovani said...

بالنسبة لحكاية درع الرسول صلى الله عليه و سلم , حكاية تثبت ان الدين
الاسلامي دين سلام و حقن للدماء
فاليهودي حقن دمه و انضم تحت لواء
الدولة الاسلامية وكان من اهل الذمة

لن تكون هناك حرب عادلة بين
مسلمي اليوم و الصهاينة

السلام و حقن الدماء هو الحل من خلال الاعتراف بدولة اسرائيل و تعهدها بعدم التوسع و اثارة المشاكل

و يجب على المسلمين الجهاد السلمي في
الحفاظ على دولية القدس و احترام
مقدسات جميع الاديان بها

ولتكن مدينة للصلاة فقط
حتى قيام الساعه و ابتداء سيناريو
نصرة الله للمسلمين الذي وعد الله تعالى به


=====================
لا ادافع عن الممارسات الاسرائيلية

ولكن الخطر الواقع على الفلسطينيين
يكمن في بنادق و قنابل فلسطينية

حماس تقتل فتح و فتح تقتل حماس

و تمتلئ جيوب اركان الحرب الفلسطينية

ابو فلان و ابو علان

===

لا اتحدث عن نظرة بعيدة الى ما بعد التطبيع

ولكن لينظر احدكم بعين العقل الى
الفلسطينيين الذين يعيشون في الاراضي الاسرائيلية و يعملون بها

حالهم افضل حال و يعيشون حياة طبيعية
ولهم تمثيل في الكنيست الاسرائيلي !!

مو ارحم من قتل فتح لحماس و حماس لفتح ؟

=========================

اعزائي

اسرائيل دولة معترف فيها دوليا
و لا يمكن ان تنمحي سوى بمعجزة الهية
وعدنا الله بها

حقن الدماء اولى في ظل عدم التكافؤ

مانتوفاني


==

Safeed said...

ضــــد كافة أشكال التطبيع
الموقف سلاح .. و المصافحة اعتراف - كلمة الشهيد الخالد الشيخ راغب حرب

الـبـيـرق said...

بـالـتـأكـيـد ضـد الـتـطـبـيـع
لا للـتـطـبـيـع مـع دولـة لا رحـمـة إنسـانيـة لـديـهـا

قـومـيـتـنـا الـعـربـيـة لا تـسـمـح بـمـد يـد الـتـعـاون مـع مـن سـفـك دمـاء الأبـريـاء الـعـرب بـغـيـر وجـه حـق

!!

Mishari said...

ضد
ضد
ضد

لم تتوقف مذابح الاطفال
ويتوقف التعذيب عن البشر
ويطلق من في السجون
ووتتكافئ كفتي الميزان
ذيك الساع يكون في تفاهم

Mishari said...

شغلة بسيطة من يقول درع الرسول مات وهو مرهون لدي اليهودي

ماشى وصح
ولكن ما هو موقع اليهود في تلك الفترة وما هو موقعهم اليوم

نحن نتكلم عن أطفال وشعب بدمر يوميا

bunaz said...

انا مع استعمال التقية واطبّع ، عادي.
وبعد كم قرن لما استقوي انقلب عليهم واغسل شراعهم.

جبهة التهييس الشعبية said...

حقنا للدماء؟
الرسول اخطأ اذن لما حارب قريش وكان واجب عليه يحقن الدماء وهو في المدينة مع قلة في مواجهة كل قبائل العرب وكان واجب عليه يحقن الدماء؟

هو مين اللي يريق الدماء عشان تطلبوا منا نحقن الدماء
يا سبحان الله
وكاننا احنا اللي رحنا احتلينا ارضهم وقتلنا اطفالهم وشردناهم وعملنا منهم لاجئين يتسولون الاقامة عند اخوة عرب لا يرعون في مؤمن الا ولا ذمة وخرج الفلسطينيين من دارهم وانقل مقدارهم وكل العرب ايديهم ملطخة بدمائهم

واذا كان واجب علينا نعترف بامر واقع عمره ستين سنة ليه هم ما اعترفوش بامر واقع عمره ثلاثة الاف سنة؟

وليه الاسبان ما اعترفوش بامر واقع في الاندلس عمره ثمانية قرون؟

وايه المعجزة اللي حصلت عشان تخرج المسلمين من الاندلس بعد ثمانية قرون؟

وايه المعجزة اللي حصلت واللي انشأت دولة اسرائيل عشان يبقى اسرائيل لا تمحى الا بمعجزة؟

المعجزة الحقيقية ان يبقى عندنا رجال
بس دي المعجزة اللي احنا في انتظارها
والمشكلة مش في قوة اسرائيل لان اسرائيل ليست بهذه القوة

المشكلة في ضعفنا
وضعفنا مالوش علاقة بالسلاح النووي
ضعفنا في نفوسنا وقلوبنا
والا حد يشرح لي ازاي الاسبان الشماليين قدروا ينتصروا على حضارة من اقوى الحضارات في الاندلس؟
وازاي شوية يهود صيع عرفوا يأسسوا كيان عنصري مصطنع في جسم المنطقة؟

وليه كل الناس عندها عزم وكرامة وايثار وتضحية الا احنا؟

ليه احنا اللي كروشنا سمينة واسمرأنا النعمة ومش عايزين نتحرك؟

ليه مكسلين حتى ناخد حقوقنا لاننا باصين تحت رجلينا؟

بكرة النار تاكلنا كلنا

اما عن اللي بيسأل وايه فايدة المقاطعة

طيب انا من مصر وفيه تطبيع

لو سمحتي قولي لي ايه فايدة التطبيع؟

انا اقول لكوا ايه فايدة التطبيع

عندنا قضية اغذية مسرطنة مغلقة تماما وغير مسموح بفتحها لان اسرائيل حذرت الحكومة المصرية من فتحها

عندنا استثمارات اسرائيلية تدميرية في مصر

عندنا ناس باعت السواحل والحدود وعندنا ناس باعت القطاع العام لمستثمرين اسرائيليين

واذا فجأة لقينا نفسنا برة بلدنا عارفين ومتأكيد ان بقية الاخوة العرب ح يقولوا: يستاهلوا باعوا ارضهم

واحنا ما بعناش ارضنا ولا قبضنا تمنها

ان شالله ما تشوفوا اللي احنا شايفينه

الله يهدي الجميع وينور العقول

الأندلسي said...

أنا ضد التطبيع
الى في حال وجود حكومة وحدة وطنية اصيلة لا ترقيعية وان تعود القدس كما كانت في اول فتحها على يد عمر بن الخطاب.

وكل عام وانت بخير.

ma6goog said...

سلام

في البداية أود أن أشدد على أن الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية

و أعتقد أن النقاش اللي شفناه هني مثالي كونه لم ينتج عن اصابات أو كسور عند أحد , الجميع عبر عن رأيه بالمسألة و دافع عنه بشراسة

أنا شخصيا ليس لي رأي محدد في هذه المسألة , و طريقة تفكيري تعتمد على كلمة "يعتمد" , بمعنى أن لو حصل شرط معين سأفكر بطريقة و لو لم يحصل سأفكر بطريقة أخرى


ما لفت نظري هو طرح الكثيرين لآراء - رغم احترامي لها - غير واقعية و كأنها مقتبسة من حقبة صلاح الدين الأيوبي قبل 900 سنة

عندما تكون هناك قضية بهذا الحجم و ينتج عنها خسائر بالأرواح بشكل يومي فالانسان يبدأ بمراجعة نفسه و اعادة ترتيب أفكاره , أعتقد أن مشكلتنا الأساسية هي الغياب المتعمد أو الغير متعمد للواقع

أضف الى ذلك أننا نعاني من مشكلة عويصة و هي عدم فهم الأمور بالشكل الواقعي الصحيح , أنا هنا أعترف بأني لا أعترف بشيء اسمه العدالة , و لا أعترف بالقوانين الدولية - مع احترامي للأخ آيدب - التاريخ القديم و الحديث علمني أننا نعيش في غابة يأكل فيها القوي الضعيف شئنا أم أبينا

عندما تكون قوي فأنت مجبر على أكل الضعيف لكي تزداد قوتك و عندما تكون ضعيف عليك ان لا تطمع بمنافسة الأقوياء بدون عمل

نستطيع أن نتكلم عن مانديلا و جيفارا و غاندي و الخميني و عبدالناصر و عن الثورة حتى النصر و لكن هذا الكلام ما يوكل خبز للأسف فالواقع مختلف تماما

الواقع يقول أن أغلب الدول العربية الكبرى لها علاقات مع اسرائيل

الواقع يقول أن لا أحد له القدرة فعليا على الدخول في نزاع عسكري مع اسرائيل الا قوات حزب الله و هي ذات قوة محدودة اقليميا و ليس لها طاقة على هزيمة اسرائيل في اسرائيل و هم يعرفون ذلك جيدا

سوريا تعيش في حالة هدنة مع اسرائيل و هي قاب قوسين أو أدنى من الصلح مقابل الجولان

السلطة الفلسطينية بشق فتح و حماس تعيش في حالة تراجيدية و قتلى حروبهما البينية أصبح أكثر من قتل الاسرائيليين

السلطة الفلسطينية تعيش على أوكسجين الاموال القادمة من السعودية و الكويت و الامارات , و متى ما توقفت هذه الدول عن الدفع فستنتهي قصة السلطة الفلسطينية

أمريكا و الأمم المتحدة - فعليا - و الغرب و الشرق يقفون موقف جاد و حازم مع اسرائيل

هذه هي المعطيات الحالية و لا أرى فيها أي بصيص أمل لتحرير لا فلسطين و لا غيرها
رأيي باختصار , الأمور بحاجة الى اعادة نظر , انا شخصيا أتألم من مناظر القتل و الدمار و لا أمانع بالتنازل عن بعض حقوقي من أجل العيش بسلام

شكرا للجميع و بعد شوي أنزلكم سؤال يديد

RADIANT GUY said...

ضد لسبب بسيط و هي ان مشكلتنا بالدين مو بقطعة الارض نفسها.

اهمه يبون البقعة اللي فيها المسيد الاقصى

Om Jaber said...

I DONT CARE

elq8 mo fy 7alat salam ma3a jezer el2aba6or,tashbeeh le2ay balad ma yadry 3anna aw nadry 3anah,?? shno estefadnah aw en`6arrainah min hal3alaqah?? wala shay..

ana `6ed elta6bee3 ma el3raag o el2ordon oo elyemen oo lebyah oo falas6een.. a3daa2nah elwa7edeen

W. said...

Israel is an apartheid state

Discrimination of any kind should not be tolerated.

انا ضد التطبيع