Monday, October 20, 2008

من المتهم ؟ - 5

و الآن , من أين تبدأ القصة ؟

سأحاول هنا تبسيط الأمور حتى تسهل عملية ربط أجزاء اللغز أمام القاريء
.
.
قبل سنتين تقريبا بدأت أسعار النفط في الارتفاع تدريجيا بسبب زيادة الطلب بنسبة أكبر بكثير من زيادة الانتاج , و بالطبع عاشت الدول المصدرة للنفط و على رأسها الكويت في نشوة بسنا فلوس يا حسين بسنا نتيجة الفوائض المالية المتضخمة في حساباتها , و هذا ما أدى الى زيادة الحكومة في الصرف و ضخ الاموال في الأسواق مع مصاحبة أصوات الموظفين المطالبين بزيادة المعاشات و اقرار الكوادر و صرف البدلات حتى يتشارك الجميع في الاستفادة من زيادة أسعار النفط

و بطبيعة الحال زيادة المعاشات و المداخيل المالية للمواطنين عزّزت قوتهم الشرائية فبدأ المواطنين بصرف ما في الجيب و الاستمتاع بهذه البحبوحة المالية , و كما تعلمنا من دراسة مقرر اقتصاد 101 فإن ارتفاع الطلب بالشراء يؤدي حتما الى ارتفاع الأسعار , و قد ظهرت هذه الارتفاعات بشكل خاص على أسعار العقار , حيث أصبح كل من يملك منزلا في مناطق ما قبل الدائري الرابع مليونيرا رسميا , أيضا شهدت أسعار السلع الاستهلاكية ارتفاعات قياسية و بنسب مرتفعة

بالطبع , ارتفاع الطلب ليس السبب الوحيد لهذه الارتفاعات في الأسعار فهناك سبب مخفي آخر , و هذا السبب هو ارتفاع أسعار المواد المستوردة من الخارج , و التي ارتفعت اسعارها نتيجة لإرتفاع تكاليف تصنيعها الناتجة عن زيادة أسعار النفط , نعم أيها الأصدقاء , زيادة أسعار النفط الى مستوى معيّن قد تسبب أضرارا كبيرة لدولة تعيش على الاستيراد

و من هنا يضطر البنك المركزي لرفع سعر الفائدة حتى يكبح جماح التضخم و زيادة الأسعار مما جعل البنوك ترعص دقمة رفع أسعار فوائد القروض و هو ما جعل عدد لا بأس به من المقترضين و بمصاحبة بعض نواب مجلس الأمة يرفعون شعار عطونا الله يعطيكم , بيت مكة يوديكم , و تعالي يا حكومة و دفعي القروض . طبعا الحكومة رفضت الاعتراف بالمشكلة و صرّح الوزير بدر الحميضي بأننا لا نعاني من أزمة قروض و أن المشكلة تخص فقط 2% من المقترضين
.
.
و بين كلام ضيف الله رامبو و كلام الحميضي تم عقد جلسة أم نظارة ديور و التي لم توافق فيها الحكومة على اسقاط القروض , و لكن الحكومة قامت بتصعيب شروط الاقتراض على المواطنين من خلال خفض النسبة المسموح فيها بالاقتراض من 50 الى 40 بالمئة من المعاش الشهري للمقترض , و بالطبع هذه الخطوة أدت الى انخفاض القروض مما أضر بالبنوك و تجار السيارات بشكل واضح

على الجانب الآخر قامت حكومتنا الموقرة باصدار عدة فرمانات لمنع الشركات من تداول العقار السكني و هذا ما أدى الى انخفاض آخر في أسعار الأراضي السكنية مما جعل تجار العقار يفضلون التمسك بأراضيهم على أن يبيعوها بخسارة , و بالطبع المتضرر الأكبر من ذلك هو البنوك الممولة للمشاريع العقارية و الشركات الأخرى المهتمة بالعقار

طيّب , أصبحت أمامنا صورة أرباح البنوك نازلة , أرباح الشركات العقارية نازلة , أرباح التجار بشكل عام نازلة , و لم يبقى لاكتمال الصورة الا انضمام شركات البورصة و أرباحها النازلة أيضا , و بما أن الأرباح نازلة , فمن الطبيعي ان تنزل أسعار الأسهم , و من الطبيعي أن يخسر البعض نسبة من أمواله , فكما كان الجميع سعيدا بالمشاركة في الربح , عليهم الآن ارتضاء المشاركة في الخسارة

و بالرغم من أنني شخصيا خسرت جزء من مالي الخاص مع هبوط البورصة الا أنني لم أصرخ على الحكومة للتدخل و انقاذ – ي – السوق , فأنا أعتبر نفسي انسان ناضج و عاقل مسؤول عن تصرفاتي و ادارتي لأموالي الخاصة , سواء ربحت أم خسرت هذه الأموال , أيضا لم نسمع صراخ الشركات المحترمة الواثقة من نفسها و عملياتها التشغيلية تنادي بتدخل الحكومة و اغلاق السوق , و لكننا بالتأكيد استمتعنا بتغريد نواب مجلس الرعاع المنادية باغلاق السوق حماية للصلعان من رؤساء مجالس ادارات الشركات الهلامية و مضاربي الآجل
.
.
نعم يا سادة يا كرام , ليست كل صلعة لامعة تعكس الحكمة و النضوج كصلعة بو شكري , فصلعات الكثير من مدراء الشركات التفريخية لا ينفع في تلميعها أجدعها بوليش من شارع كندادراي , فهم من اختار تأسيس شركات رأس مالها قطعة أرض في الربع الخالي و محفظة أسهم للمضاربة , و هم من اختار اسلوب الفهلوة للحصول على الثراء السوبر سريع , و لا أنسى هنا صحابة جورج سوروس رضي الله عن أسهمهم و أرضاهم , هؤلاء المتهورين المستهترين بأنفسهم أولا , و كرامة أهلهم ثانيا , و بمستقبل أبناءهم ثالثا , فهم من اختار طريق الروليت و البلاك آجل , و هم من مشى على درب الزلق , و يا ماشي في درب الزلق لا تأمن الطيحة
.
.
يتبع

18 comments:

JiBLa CiTY said...

"قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لو أنكم كنتم ‏ ‏ توكلون على الله حق توكله لرزقتم كما يرزق الطير ‏ ‏تغدو ‏ ‏خماصا ‏ ‏وتروح ‏ ‏بطانا ‏
"
سنن الترمذي


وين اللي يتوكلون هالأيام؟
:)

فريج سعود said...

حدد لي واحد بالاسم علشان اسبه ليل نهار

وقار said...

كيفو :)

Wafra said...

The US was in serious recessionary mode when Lehman Brothers was on the verge of failure. Nevertheless, they LET it go down. Why? MORAL HAZARD. In Kuwait, we have serious moral hazard issues! Let's allow businesses fail, investors lose, and gamblers burn in hell! Kuwaitis, stop whining for once! As for u Mr. TakhTeekh, I must applaud "your" acceptance of your personal losses. Again, al motaham here is the serious moral hazard created by our WEAK government.

JooJ o MaJooJ said...

الله يستر من الياي :s

AL7ESIN said...

ـ[[رفع أسعار فوائد القروض و هو ما جعل عدد لا بأس به من المقترضين و بمصاحبة بعض نواب مجلس الأمة يرفعون شعار عطونا الله يعطيكم]]ـ

===

يعني البنك يقدر يغير الفوائد على الشخص بعد مايسلفه وقبل ما يسدد؟

Fashionista said...

هؤلاء المتهورين المستهترين بأنفسهم أولا , و كرامة أهلهم ثانيا , و بمستقبل أبناءهم ثالثا , فهم من اختار طريق الروليت و البلاك آجل , و هم من مشى على درب الزلق , و يا ماشي في درب الزلق لا تأمن الطيحة

تعال فهم عاد
كل من حسباله خبطة وحدة و يصير مليونير

RADIANT GUY said...

أخيراً في أحد يفكر...ناس تحط اللي وراها و اللي جدامها و اللي بالنص في البورصة و لما تطيح البورصة تعالي يا حكومة دفعي.

البورصة للي ما يفهم فيها نفس القمار يعني لا تتفلسفون و تسوون شي ما تقدرون عليه...

يعطيك العافية مطقوق أفندي

. . . ساخر كويتي said...

كلامك يبرد الجبد
ويُنَفِس عن ما يجول في بالنا من راي

جزاكا لله خيرا على أوضحته
وعلى الله ينقذون ما يمكن انقاذه
وعلى الله يستوعب بعض فئات الشعب الطماعة ان الحكومة ماهي البقرة الحلوب دائما وان ما حدث هو نتيجة سلسلة من الاحداث الاقتصادية
وعلى الله تستوعب الحكومة اخطائها في ادارة اقتصاد البلد واقرار هيئة سوق المال الغير محرفة والملعوب فيها حاليا
كخطوة لانقاذ ما يمكن انقاذه

تحياتي

الأمل said...
This comment has been removed by the author.
الأمل said...

رؤية تحليلية ثاقبة
المشكلة تكمن في مسؤولي الاقتصاد الوطني اللي يصرحون بتصريحات عشوائية تضر بالإقتصاد و خاصة تلك المتعلقة بالتضخم و البورصة
و على الله المستعان

Bo Jaij said...

كل المصاعب ستختفى مع إفتتاح إستاد جابر

khalidQ88 said...

تحليل رائع وشامل، لكن وين الحكومة من الفوائض المالية؟ ليش ما شافت مصدر دخل آخر بديل عن النفط إحترازا من الأوضاع الحالية التي نمر فيها بسبب هبوط سعر البرميل؟ و وين الحكومة بعد ليش زادت الكوادر وحطت كادر حق كل من هب ودب؟ قبل هالزيادات -اللي ما لها معنى- توازن الميزانية كان على سعر 20 دولار للبرميل تقريبا، ألحين إذا نزل عن الـ50 دولار يحوشنا عجز بالميزانية!!

حسبي الله على الشاوي بورمية وخرفانه، هم أيضا سبب رئيسي في مشكلاتنا..

ZooZ "3grbgr" said...

تعليقي مجموعه من النقاط
----
تهقى بن صاهود صار مديونير خلاص؟؟

هذي اللي ورا ام ديور صج عزكم الله تفلت؟؟

منو يتحمل مسؤولية البدليات اللي سمعتها من المذيع مبارك القناعي في الفيديو؟؟ مثال: شهدتها البلادِ - بالكسرة

هل كيف انت تعرف كل خبايا لاس فيغاس
;p



خلني أقولك عى موقف صارلي
كان عندي عميل غير اعتيادي وقاعد يسولف يسولف وانا اسمع واقول هانت هانت يا زوز اكيد الحين بيخلص قرقة مره وحده نط جان يقولي زوووووووز لقيتلج الحل .. انا بققت عيوني جان اقوله بوسالم ليش عندي مشكلة انا؟؟؟ قالي اي اي انتي تتعبين هني وايد وما تاخذين اللي تقدرين تطلعينه بالسوق .. شوفيني انا هديت دوامي والسبة مجابل البورصة من الارباح اللي احصلها قلتله عليك بالعافيه بس حرام تهد دوامك هذا دخل ثابت جان يقول مو هذا اللي بقولج هذا الحل !! سإليني اي حل؟؟ الحل تتركين دوامج .. تسوين بالميت 50 دينار باليوم بخمس ايام بالاسبوع بهذا طلعتي 1000 وانتي بالبيت متكيه!!! عاد هذي كانت اول مره اسمع هالكلمة لووووول

تخيلوا عقلية القمار السائدة عند بعض المضاربين

متابعه اليتبع

اقصوصه said...

والله راسي دار

الاقتصاد ها مثل الاخطبوط

له مية ايد!

Salah said...

عاد الا برميل النفط!

هذا بريء من كل التهم المنسوبة له ومستعد أشهد

كل شي ولا راس المال

BO :: @yman said...

بوست وايد حلو صراحة

كثر من هالتحليلات ، حدها مفيدة وحلوة !!

تشكرات

Mok said...

النفط سيرجع الى الارتفاع وسيكون على الاقل 189 دولار

بس عقب انتهاء الازمة والركود