Wednesday, November 26, 2008

على هامش الحطام

.

أتمنى أن لا أكون صادقا و أن لا تتحول الكويت في القريب العاجل الى حطام دولة فتيّة عاشت لفترة تاريخية بسيطة و تألقت في فترة زمنية أقصر , لا أقول قولي هذا و أنا أبتسم أو غاضب و لكني للأسف أكتب ما أكتب و أنا واقع تحت سيطرة الشعور بالخوف من المستقبل و الأسى على الحاضر

قبل الدخول في صلب الصلب أود أن أعبر عن شكري و امتناني
لفرسان الاستجواب الثلاثة و خاصة النائبين الفاضلين محمد هايف و الدكتور وليد الطبطبائي , أيضا أود أن أعتذر لكما عن كل إساءة أو تشكيك في ذمتكم أو محاولات التقليل من شأنكم , فأنتم بالنسبة لي أشرف النواب ذمة و أنظفهم ضميرا

نعم أيها المنصدمون , أنا ليبرالي و شيعي و لكني لا أشك للحظة بصدق و نظافة يد هايف و طبطبائي , فهم على الأقل أصحاب أهداف معلنة و معروفة و قد انتخبهم الناس على هذا الأساس و من أجل هذا الهدف , و هذا بالضبط ما قاموا به , حاربوا بشراسة لحماية عرض رسول الله و الدفاع عن الصحابة و لو كان ثمن هذا الدفاع الشرس هو جر الكويت الى فتنة طائفية و فوضى سياسية تدخل الجميع في نفق لا تنيره حتى كشافات
ستاد جابر الدولي

بعد الاشادة بالمستجوبين أود أن أتوجه بالعتب اللطيف للنائب الفاضل حسين القلاف على طرحه اللا عقلاني و اثارته للعديد من علامات الاستفهام على نقل تصريح الأمير السبعتعش و على مطالباته العشوائية بحل المجلس حل غير دستوري كما أسماه , أيضا نتوجه بالعتب اللطيف لخمطة القنوات الفضائحية بقيادة قناة سكوب تي في على الانحطاط الواضح في اسلوب التعامل مع هذا الاستجواب بطريقة أساءت لرئيس مجلس الوزراء و أثارت الشكوك حوله أكثر من اساءتها للمستجوبين الأفاضل

بعد الاشادة و العتب, أتوجه بالحديث الى أهم أطراف الاستجواب و هو حكومة دولة – أو حطام دولة – الكويت الرشيدة برئاسة
الشيخ ناصر المحمد الصباح , هذا الرجل المؤدب المهذب المحترم و الذي و بالرغم من أخطائه الكثيرة الا أنني لم أجد حتى الآن كويتي واحد يكرهه أو لا يحترمه على المستوى الشخصي , و نحن نقولها بصدق و بدون تزلف لسنا بحاجة اليه

يا سمو الرئيس , أسعد الله أيامك و أعانك على حفظ الأمانة , خصوصا و أن أمانتك عزيزة و حبيبة على قلوبنا جميعا و هي دولتنا الكويت و مصالح شعبها المخلص , أعرف يا سمو الرئيس أنك تعرف ما لا نعرف و ترى ما لا نرى من الأحداث المؤثرة التي تسعى أنت و رجالك الأفاضل على حجزها خلف الستار و عدم كشفها أمام العوام حتى لا تعم الفوضى أو يتسرب اليأس الى العروق

لكن يا سيدي الكريم أنا اليوم مضطر الى مصارحتك , رغم معرفتي بعدم تفضيلك اسلوب المصارحة و المكاشفة الذي من أجله رفضت لأكثر من مرة الدفاع عن وجهة نظرك و تركت الساحة لخصومك برفع رايات النصر المؤزر عليك حتى و ان كان الحق في مخباتك و الباطل على رؤوسهم

سمو الرئيس , حط ايدك بايدي و خلنا نرجع كم سنة للخلف , هل تتذكر سالفة الجلد الصحراوي ؟ خل نعديها و نتذكر الأحداث الارهابية لأسود الجزيرة ؟ مو مقتنع؟ طيب نعديها و نسترجع ذكريات أجمل الأحداث الارهابية من تفجير فيلكا الى درازن الشباب الكويتي اليافع المسافر الى تورا بورا و الرمادي لمحاربة الكفار , لنترك هؤلاء البؤساء و نسترجع ذكرى تأسيس تجمع ثوابت الأمة , و قيامه أشكره عشكرة بمراقبة الحسينيات , لنسترجع معا مظاهرات شباب الصحوة لمنع مقابلات سوبر ستار و ستار أكاديمي , ألم تكن هذه المؤشرات كافية للفت نظرك ؟ أو استجلاب اهتمامك بأن هناك مرض يحتاج الى علاج ؟

الم يتضح لك يا سمو الرئيس أن هناك فئة متنامية من أبناء الشعب لا تؤمن أو تلتزم بالدستور و القانون الكويتي؟ بل هي تؤمن و تلتزم بفهمها الخاص للشريعة الاسلامية – من حقها - و الأسوأ من ذلك أن أفراد هذه الفئة بدؤا منذ وقت طويل بممارسة – حقهم – في تطبيق فهمهم للشريعة على الآخرين سواء كان ذلك تحت مظلة القانون أو فوق القانون

فهل تستطيع أن تعلن لنا عن طريقة معالجتك لهذه المشكلة ؟ و الواضح هنا للأسف أنك و حكومتك و وزرائك وقفتم كالمتفرج على ممارسات هذه الفئة و لم تبذلوا الجهد المطلوب لإيقافها عند حدها و منعها من التمادي في إيذاء الآخرين , بل الأسوأ من ذلك قيامكم بوضع البلد و حقوق مواطنيه على طبق من فضة لتقديمه الى هذه الفئة التي مارست بلطجتها و تعدياتها بلا رادع أو وازع , و أنتم تختبؤون خلف ستار الحياء و الخجل خوفا من المواجهة المحتومة , و لله الحمد فقد أتى اليوم الذي شبعت فيه بطونهم من لحوم المواطنين ليكشّروا عن أنيابهم اتجاهك أنت و حكومتك , و يسيل لعابهم على الرغبة في أخذك أخذ عزيز مقتدر

و جاءت ساعة الحسم و استبشر الناس خيرا باضطرارك أخيرا الى مواجهة هذه الفئة و استعادة كرامة القانون الا أنك و للأسف فضلت ممارسة عادتك الغير حميدة بالصمت و الهرب مرة أخرى و لم تستطع مواجهتهم بل أنك رفعت راية الاستسلام أمامهم و علقت على صدورهم نياشين النصر العظيم و فتحت أمامهم الضوء الأخضر لممارسة المزيد و المزيد من الانتهاكات و التعديات على الآخرين

سمو الرئيس , مع كل حبي و تقديري لك , و اعتزازي بك , كفيت و وفيت , و مسامحينك على القصور و العطور و البخور , الكويت اليوم ليست بحاجة لك , فهي بحاجة الى فارس مغوار و عقل جبار , يقاتل بشراسة في سبيل تطبيق القانون و حفظ كرامة الوطن و الدفاع عن حقوق المواطنين , و أنت يا سيدي كنت سيد المتنازلين , تنازلت عن حقك في الدفاع عن نفسك , و حقك في قيادة البلد و تطبيق القانون , و حقك في الاستحواذ على ثقة و حب شعبك , أنصحك
سيدي بالانسحاب و ترك الساحة لتعيس آخر يجرب حظه في اعادة الروح الى هذا الحطام

33 comments:

حـمد said...

اتذكر بأن للرئيس بعض المحاولات ولكنها لا تغطي حاجة البلد

الرجل اجتهد ورأينا ذلك في الفرعيات وفي شراء الاصوات ورأيناه ايضا عندما سند الوزيرة الصبيح ولم يستبعدها استجابة لتلك الجماعة , ورأيناه يبعد المعتوق الذي كان يتمسك بالكرسي بأسنانه , الرئيس لم يتنازل امام ضغوطات الخرافي لاعادة توزير الفهد بل رد على الخرافي وفضح ممارساته وسعدنا بتلك المحاولات .

للامانة الرئيس حاول , ولكن محاولاته لا تكفي , فالبلد محتاجة للانقاذ ولا تتحمل الاخطاء ولن تتحمل ضياع الوقت , والناس تبحث عن مسؤولين تحملهم اخطاءهم واخطاء سابقيهم وهذا ماكان على المحمد ان يعيه قبل القبول بالمنصب .

الاخطاء كانت افدح ولذلك على الشيخ المحمد الرحيل .

Bavaud said...

جد مطقوق
عورت قلوبنا

مادري شقول

Um il sa3af wil leef said...

لقطة حطام جميله جدا..ولكن كلمة حطام مؤثره جدا

Hasan.B said...

There is a misconcecption here. You are respcecting a person who is not allowing people including myslef to say what we want when ever we want. Its up to me to read the histroy and understand it. If a person is considered as a sahaby to one group then that does not necessary mean that he is one to me and I should have my freedom to express that. I am in no way encouraging people to cuss some of the public figures. I am just simply saying that some people who are considered angles to some are not to me (e.g. moaweya bin abu sefyan). I should respect it but not be quiet about it just because it may hurt other peoples feelings.

So in no way do I respect them. Cause they used my or perhaps our constitution, which emphesizes on the importance of freedom of speech, to their own benefits. They are basically stealing our rights.

ma6goog said...

صديقي حسن

انا احترمهم لأنهم يقاتلون بشراسة من اجل تحقيق اهدافهم حتى لو كانت اهدافهم معاكسة لأهدافي و نصرهم يعني هزيمتي

و احترامي لهم لا يعني باي شكل من الاشكال اتفاي معهم او مع معتقداتهم

لكن حماية القانون هي ليست مسؤولية من وصل بالفرعية , حماية القانون هي مسؤولية الحكومة

و هذا ما عجز عنه رئيس الحكومة

شكرا

Salah said...

تعقيبا على تعقيبك على تعقيب حسن!

كلمة احترام قوية شوي!

حتى لو عندي يقين ان هتلر كان متمسك بمبادئه ما أقدر أقول اني أحترمه لأنه تسبب بحروب وبابادة بشرية.

لا أستطيع أن أحترم من يفجر نفسه بين الاطفال والنساء. ولا أستطيع أن أحترم من فجر برجي التجارة في نيويورك.

لا أحترمهم بيني وبين نفسي، والأولى أني لا أعبر عن احترامي لهم أمام الملأ لكي لا أؤذي مشاعر المستمع.

غير جذيه... كلامك كله عجبني.

abu eldestor said...

مع اتفاقي في معظم ماجاء بالبوست
الا انني اتحفظ على تحميل الرئيس أخطاء
كلنا نتحملها
من رئيس و مرؤوس
لكن لاتجعلون سبب استجواب ناصر المحمد ديني

يبا لاتغشون نفسكم موضوع الفالي شماعة
الكل يبي ناصر المحمد واذا عداها الحين غيره ماراح يطوف الرئيس على خير

وانت قلتها مسامحينه بس خل يسلم الجواز والتلفون ويتوكل على الله

Megaman said...

المشكلة مو في الشيخ ناصر المحمد

المشكلة في اختيار الشعب لنوعيه النواب

كم تمنيت ان يحل المجلس لدور عجله التنمية بدون معوقات

Eng_Q8 said...

اول شي مبروك

اخيرا بطلت من بوستاتك الي هاب فيها شكيت لوهله انك تبي اتصير مدرس

على العموم

رئيس الوزراء مسامحينه بس ليتنحى خلاص نبي الديره تمشي

بس السؤال الاهم منو الي عقبه ؟

ابو لطيف said...

اخي الحبيب

لاشك انك تعرف ان حق تعيين رئيس الوزراء هو حق خالص لصاحب السمو الامير حفظه الله

كما انك تعرف اننا لا نملك الا من خلال ممثلينا( اعضاء مجلس الامة )عزل رئيس الوزراء وفقا للمادة 102 من الدستور

اي كلام خلاف ذلك لاشك انه يتعارض مع الدستور الذي طالما ومازلنا ننادي باحترامه

ورغم انه بامكان اي فرد ان يخاطب السلطات العامة كتابة بتوقيعه وفقا للمادة 45 من الدستور

ولكن لا اعتقد ان هذا هو الخطاب المقصود

عموما

سبب الازمات والمشاكل في البلد يتحملها المواطن ( الناخب ) اساسا

على اعتبار ان افرازات هذه الانتخابات تتمثل في كتل فكرية تمثل فئات معينة مختلفة الرؤى
ولكل منها اهدافها الخاصة بها التي قد تتلاقى او تتقاطع او تتعارض فيما بينها

ومن هنا ينشأ الصراع وتكون انعكاساته على الحكومة التي تحوي ممثلي هذه التوجهات والافكار

ولايمكن حل مثل هذه الاشكالية بتشكيل حكومة تكنوقراط لانها عندئذ تكون مكشوفة بالكامل وغير محمية من اي كتلة

وفي خضم هذه الصراعات

تظهر القبلية- مع الاسف - كأقل الفئات سوءا على اعتبار انها لا تتبنى اطرحات فئوية وانما اطروحاتها شعبية يستفيد منها العامة وان كان هدفها القبيلة

الان انه مع -الاسف - ان نتاج القبلية اصبح مستقطبا من التيارات الفكرية ايضا


في هذا المجلس بدأت الحكومة دور الانعقاد الحالي باغلبية مريحة جدا

واعتقد الكثيرون ان هناك اغلبية لتأجيل الاستجواب لمدة طويلة

لكن لفقدان الثقة بين الطرفين
فقد دخلوا في لعبة سيب وانا اسيب

واستمر ذلك حتى يوم الجلسة
التي تبين من خلالها انفراط عقد الاغلبية

لا اعتقد ان الحل يكون بحل مجلس الامة
لان المشكلة ليست في الوجوه وانما في النفوس

فقد تتغير الوجوه وانما تبقى تحمل نفس الافكار والتوجهات

ولا شك ايضا ليس الحل بتغيير الوزراء ولا سمو الرئيس

لان البدلاء سيكونون من الكويت وليسوا من الخارج


والى ان تتغير النفوس ونستطيع الحصول على اغلبية لا تهتم بالحزب وانما بالدولة اولا واخيرا

ليس لدينا الا رفع اكفنا بالدعاء

اللهم اهد قومي فانهم لايعرفون

.......


هذه محاولة بسيطة لقراءة الواقع مع تحييد عامل ( النوايا ) والتدخلات غير الظاهرة

ولاشك انها قراءة قد يراها الاخرين خاطئة ولكنها قد تحتمل الصواب في جانب منها على الاقل


اعتذر عن الاطالة

والله المستعان

حمودي said...

اوكي حلو كلامك
لكن تعتقد ان القوى الرجعية كبرت على غفله والسلطة ماتدري عنها ومامدت لها يد المساعده ؟
تختلف هذه القوى المتاسلمه الرجعيه مع السلطه بعدّت اشياء لكنهم يتفقون على شيء واحد قتل الديمقراطيه مع اختلاف الاسباب فهناك من يراها حرام وهناك من يرا الديره ديرة ابوه الي يابه ومو من حق الشعب مشاركته بها

Safeed said...

كل بذرة بحاجة لماء و تربة حتى تنمو و تتحول لشجرة
فمن كان ماء و تربة هذه البذرة ؟

bo_sale7 said...

الموضوع كله برايي الشخصي المتواضع هو استحقاقات سابقة جاء وقت تسديدها
يعني بالكويتي تكييش خدمات ومواقف علشان جذيه الامور ماراح تنحسم
تحياتي

Mozart said...

من قال لك أن الطبطبائي و هايف اهدافهم معلنه ؟

blacklight said...

رغم دوافعهم الطائفيه ورغم مطالبهم الأصوليه المبطنه بالإستجواب الذي أصبح كلمة حق يراد بها باطل.

نظل نطالب أن يستجوب رئيس الحكومه وان يتحمل احد مسؤولية ما يحصل للبلد وإلا تحولت الى حطام وركام .

اكاد اتفق معك بكل كلمه لكن يبقى هؤلاء مجرمين بنظر الدوله المدينه وليسوا فرسانا كما وصفتهم.

عزيزي بدلا من انتظار السلف ليقولوا الحقيقه التي كل خائف من قولها؟ اين أنتم يا مدونين ؟ اين التحالف القريب منكم وولماذا لم يسعى وراء مطلب شعبي مهم كهذا ويبطنه بقضابا ليبراليه متفق عليها كالرقابه والحريات والإنفتاح الثقافي؟

عموما مقال موفق أشكرك عليه

بويوسف said...

الصراحه الجمله التي شدتني واعتقد انها صح مليون على اميه
" الكويت حطام دوله"

صح ألسانك

ناس تحلطم ولا تبي تسوي ِشي






حياكم
http://boyousifwall.blogspot.com/

ma6goog said...

سلام

بــــــــــــــــــــيه

من زمـــــــــــــان مو راد على التعليقات

راح أرد بس على اللي براسه شر

صلاح
في فرق كبير بين ما قام به الثلاثي السلفي و افعال هتلر و الانتحاريين


بو الدستور
تشديدي على ان ذمة هايف نظيفة كان القصد منها تأكيدي على ان الريال مو مدزوز او مدفوع له , الريال ماشي على اعتقاده و فهمه اللي بالنسبة لي أعوج

ميجا مان
حل المجلس لن يهز شعرة من شعرات الحجية تنمية

بشمهندز
لا اعلم , و لا تفرق معاي , كون الباكج معروف

ابو اللطف
الموضوع اللي احاول اتكلم عنه ما له علاقة كبيرة بالاستجواب

انا اتكلم عن فئة المتشددين اللي من زمان يعتدون عالناس و محد قادر يوقفهم

وين الحكومة ؟

حمودي
تقريبا

سفيد
سؤالك ملغوم

بو صالح
محد مودرنا الا هالاستحقاقات

موزارت
هم اللي قالولي من خلال ندواتهم و طرحهم العام في المجلس

هذي قضيتهم

اما بالنسبة للهدن اجيندا فقراءة ما داخل الصدور ليس من اختصاصاتي


بلاك
لا تعول كثيرا على التيارات السياسية فشبكة المصالح اكبر من ان يخترقها فلان و علان

بو يوسف
مستوحيها من قذلة ليناردو دي كابريو

EXzombie said...

ايا الطائفي

اول شي الاصلاحي استقال، و انقبلت استقالته و ردوه مرة ثانية للوزارة، ليش ما ادري؟

ثانيا الكويت لم و لن تكون حطاما

شوية تفاؤل في وسط الازمة افضل من تشاؤم

الايام الاخيرة كشفت لنا من دون استثناء ان النواب ما عندهم شي يقولونه و انه سلق البيض انتهى

المحمد ما يحتاج منا مجاملات، المحمد ما يحتاج منا ان نطبطب على ظهره و نقول له عفية عليك يا بطل

هو ليس اهلا لتحمل مسئولية ادارة البلد، لا نقول العيب فينا او في النواب، لو اهو كان قوي جان عرف شلون كل واحد يشتغل بسكات، و لا قمنا نسمع اصوات النشاز تتبارى في ما بينها بالسب في قاعة عبدالله السالم

القلاف انا رافع عنه القلم و لا اود ان استزيد او اشرح فما شفته يصارخ الا في قضايا الشيعة هم طرف فيها، و دائما يلعب على وتر المظلومية

المحمد على كلام القلاف الامير 17، و انا اقول كدينا خير اذا اهو بيصير اميرنا، امير محروق كرته السياسي و عليه علامات استفهام بخصوص تجاوزات مالية؟

امير له علاقات مشبوهة و يوثر فيه بو خضور و ربعه، و حيدر يتحرك بمشورته علشان ينفذ المخططات

شراء القنوات الشعبية الدايخة له سبب، و علامة خطرة، فالسيطرة على القنوات الاعلامية و توحيد ملاكها معناه سيطرة على الرأي العام لتوجيهه، و هذا مؤشر خطر لما سيحدث لو استمر المحمد بمنصبه، و هاهو سيبقى بمنصبه كما وصلنا

خديعة هي كل ما لدي لأقوله عن ما يحدث

رئيس وزراء يتخبط سنتين و اكثر، و يدفع البلد دفعا للتأزيم و الفساد، و يكون بعيدا كل البعد عن الاصلاح

ازمات تلو الازمات التي تستعر كل مرة و كل ما تصرف و تعامل معاها زادت سعيرا و انتشر ضررها

رئيس وزراء ما عنده القدرة يدعم وزراءه الي اهو وهقهم، وزير زرع الطائفية و الطبقية و القبلية زرعا في الناس حتى وصل لنظام المحاصصة اللبناني علشان يختار وزراءه، و هذا اكبر غلط

رئيس وزراء خاف من الاستجواب، و قدم استقالته باسم نائبه، و بعد ما قدموا فيه استجواب ثاني و قدم استقالته بايده، يعني قال للأمير انا ما اقدر اتحمل مسئوليات البلد مرتين

لما رئيس وزراء ياكل الخضر و اليابس و يتوسط و ما يبقى شي يسويه علشان يطلع البابطين الي مسكوه بايران و يطلعه بيوم واحد، لكن حسين الفضالة الي اكيد راح تمر السنة و ماله حس و لا خبر الظاهر ماله رئيس وزراء، ناصر المحمد رئيس وزراء كويت التجار، و لا الكويت كلها؟

بالنهاية، المحمد ما يحتاج منا مجاملات، و اذا رد كل النواب الي كانو معاه راح يقلبون عليه، و بدال الاستجوابين الي قثيتونا فيهم راح يصيرون 50 استجواب

و ازمها

تحياتي

Salah said...

الشاهد: التزام الانسان بمبدأ ما ليس كافيا لاحترمه!

Zaydoun said...

تعقيباً على الزميل بلاك لايت
Blacklight

هل فكر يوماً أي من النواب الليبراليين باستجواب رئيس الوزراء أو أي وزير غيره على انتهاك الحريات؟؟

http://www.kuwait-unplugged.com/2008/11/blog-post_27.html

بويوسف said...

زيدون ما عندنا نواب الشقله الى قلته
في اشباه وقاعدين يلاحقون "سراق المال العام "

مطقوق
شكو دكابريو بالموضوع ترى ما أرضى عليه تراه نيدي

بس
باتهامك لي تارك حطتمتني و ضيقت خلقي
موضوعي ماكان عليك

alsaronah said...

اوووووووخ


الله يستر :(

13/أم البحر و النخل said...

أنا أقول يحلوا مجلس الأمة و يخلوهم على مجلس الوزراء لأن تركيبة الدولة في المنطقة قائمة على قرارات فردية غالبا و تنفيذ لها دون إعطاء للمجموع الأكبر ألا وهو الشعب الغلبان بحق الإختيار خاصة و إن من وجهة نظر نظام (!)الحكم الخليجي نصف شعب كل دولة يحكمونها أساساً مالهم داعي

من غير لوووول :I

مرات أتعجب مواصلتكم و عنادكم !! و لا كأنكم عارفين هالسالفة ؟

:I


وعلى قولة إخوانا المصريين , أهو كلوه شغل همبكه

:I


مو عاجبني منظر الحطام على البحر


:I

kuwaiti_cool said...

نحن بحاجه لرئيس جديد يكون صاحب قرار وليس متخبط
نحن بحاجه لحكومه تكنوقراط لا حكومه محاصصه
نحن بحاجه لمن يعمل لإرتقاءوطن لا لمن يريد تكبير كرشه

الكويت ظلمت كثيرا
لذلك الطفوا ببلدكم

مطقوق
مدونه ممتازه
كما اطلق عليها الوشيحي
وأسماها البرنسيسه

kuwaiti_cool said...

نحن بحاجه لرئيس جديد يكون صاحب قرار وليس متخبط
نحن بحاجه لحكومه تكنوقراط لا حكومه محاصصه
نحن بحاجه لمن يعمل لإرتقاءوطن لا لمن يريد تكبير كرشه

الكويت ظلمت كثيرا
لذلك الطفوا ببلدكم

مطقوق
مدونه ممتازه
كما اطلق عليها الوشيحي
وأسماها البرنسيسه

حلم جميل بوطن أفضل said...

http://7ilm.blogspot.com/2008/03/blog-post_10.html

راجع تعليقك

:)

سيدة التنبيب said...

طرح متزن و وضع اليد على الجرح

فهمت من كلمة احترامك لثلاثي الاستجواب معنى هزليا أو دراميا و لا أعتقد أنك تقصد الاحترام بمفهومه المتداول

أيام الدراسة
كان لدينا استشاري كبير في الجراحة يصرح دائما ضد عبارة الموت لإسرائيل متمنيا الموت لحكام العرب الذين لا يدافعون عن قضيتهم كما يدافع الصهاينة عن ما يعتقدون أنه حقهم لكن ذلك كان يتم بأسلوب تهكمي وليس دفاعا عن الصهاينة بل لبيان تقاعس العرب عن قضيتهم..
و أعتقد أنك تحمل نفس الفكرة و لا تقصد فعلا أنك تحترم ( الفتنة ) التي تسببوا بإشعال نارها

مطعم باكه said...

لا تخف عزيزي مطقوق ..
مرحلة انهيار الدولة لم تأت بعد .. طالما ان المدخول المادي مرتفع ..
فأمامنا فرصة كبيرة للتعديل – اقصد من بيدهم القرار والا انا مابيدي شي :) –
ناصر المحمد شخص طيب ومحترم ..
لكن ليس كل رجل محترم قادر على بناء دولة ..
انا شخصيا انظر لشخصية هارون الرشيد بكثير من الإحتقار لشخصه – استنادا لقراءاتي بالتاريخ - ..
لكن ارى ان هارون الرشيد بنى دولة عظيمة ..
فهل سوف يأتي الزمان الذي نتمنى ان يحكمنا فيه هارون الرشيد الكويتي ؟ :)

7amee elDyar said...

اعتقد ان سمو رئيس الوزراء

كان اقل دعم لوزير الداخلية

وزير الداخلية ابدى صلابة وحزم


لكن القبائل انتصرت على الداخلية

ميرامار said...

حرام عليك
حطام دولة
مو لهالدرجة عاد
انت ليش متشائم؟

:(

MARSHAL Q8 said...

اييييه ..

AyyA said...

عزيزي مطقوق
لا داعي للخوف، الوضع الحالي خطأ و لذا التغيير لابد منه، و لا نعلم ما يخبئه الزمن؛ فرب ضاره نافعه٠
Relax man, nothing is worth it. And sing with me; every little thing is gona be all right.
:D

Fankooshy said...

يمكن الشيخ ناصر له نظرة واسلوب في التعامل مع قضايا الوطن.....لكن بالنهاية المشعب بيحاسبه على الانجازات الفعليه مو على النية والرؤية....وانتو شايفين حال البلد من يسئ الى اسوأ في ظل رئاسته للحكومة
شناطر بعد عشان يحس انه لازم يستقيل وانه مو قادر يسوي شي؟؟؟؟؟؟
المفروض انه يستقيل من زمان مو عقب الاستجواب