Wednesday, May 13, 2009

برافو شباب حدس

.
في البداية أود التوجه - بالنيابة عن أسيل العوضي – بالشكر الجزيل و الامتنان الوفير للأخوة المدونين الحدسيين على جهودهم الواضحة في الدعاية و الاعلان و صناعة أكشن للحملة الانتخابية للدكتورة أسيل , فقد بدأ الموسم الانتخابي باردا و مليقا الى أن ظهرت لنا قصة اعتقالات أمن الدولة للطاحوس و بو رمية لتتوجه الأضواء عليهم مهملةً بقية المرشحين الى أن جاء أبطال حدس ليعيدوا تسليط الأضواء على مرشحتنا التي لم تكن تحلم بهذه التغطية الاعلامية الكثيفة

و بالرغم من استمتاع صالح الملا ببعض الأضواء الحدسية الا أن بقية المرشحين الليبراليين لم يحالفهم الحظ في تغطية حدسية مماثلة , فالكل يتساءل اليوم شخبار العبدالجادر؟ و وين النيباري؟ و شعلوم العنجري ؟ ليش مالهم حس ؟ ليش مو متأكشنين ؟ ليش هالجفاء الحدسي في التعامل معهم ؟ معقولة مو لاقين لهم فضيحة مني أو بلوتوث مناك ؟ صدق من قال أرزاق

في الحقيقة كنت قد قررت أن لا أكتب موضوع اضافي يتعلق بأسيل العوضي و لكن – والله مو بيدي – تفاجأت اليوم – أمس - بمصيبة جديدة لأسيل يطرحها علينا المدون الصديق بو سند , و بما أني معجب فلسفياً بالأخ بو سند فقد قررت قراءة موضوعه بتمعن لأحدد موقفي من هذه الفضيحة الجديدة

و بالفعل المصيبة كانت تستحق الاشارة , و هي أن الشباب الحدسي المؤمن صكّوا على أجدع جهاز مخابرات محلي أو عالمي و توصلوا عبر الأنترنت لولاية تكساس الأمريكية , و دخلوا جامعة أوستن , ثم ذهبوا الى قسم الفلسفة , و هناك قرأوا رسالة الدكتوراه التي قدمتها أسيل العوضي ليأتوا لنا بخلاصة هذه الرسالة , أو هذه المصيبة كما أسماها الأخ بو سند

يا جماعة الخير اللي اشوفه صج و الا كذب ؟ حقيقة و الا خيال ؟ علم و الا حلم ؟ شنو سر هالاهتمام العجيب الغريب بالمرشحة أسيل ؟ هديتوا 200 مرشح و مرشحة و ماسكين طفولة أسيل , لدغة أسيل , شلون تتكلم , شنو تاكل ؟ عالعموم , كثر الله خيركم على هذا الجهد و انشاءالله في ميزان حسناتكم , و الآن ندخل في الموضوع

السؤال الأول لماذا أكتب موضوع جديد عن أسيل ؟

الجواب أنا هنا لا أكتب عن أسيل , و لكنكم تعلمون عشقي للمصارعة الفكرية – بدون عنف - و أنا الآن أرى أغلب نقاط الخلاف بين الشباب الحدساوي و أسيل هي نقاط خلاف فكري , و تشاء الأقدار أن تكون هذه النقاط أساسية بالنسبة لي

السؤال الثاني لماذا حدس ؟ قد يكون خصوم أسيل من أي تجمع فكري أو سياسي آخر ؟


الجواب أنا لم أتهم حدس كحركة بنشر اليوتيوب و غيرها من التهم , و لكني على معرفة – و صداقة – مع المدونين الشباب المنتمين الى حدس , و بالرغم من عدم اتهامي لهم بوضع اليوتيوب , الا أنهم الأكثر تحمسا لنشره و استخدام مواده للهجوم على أسيل بطريقة أقل ما يقال عنها غير موضوعية


السؤال الثالث أين عدم الموضوعية في مواضيع الطارق و بو سند ؟


الجواب لن أتكلم هنا عن مواضيع الأخ الطارق , و لكني سأركز على موضوع الأخ بو سند , لا لشيء الا كونه شخص أكاديمي – ماجستيرر فلسفة – و كنت أتمنى أن أقرأ في موضوعه القليل من الموضوعية , فالأخ بو سند عرض ملخص رسالة دكتوراه الدكتورة أسيل , و التي كان موضوعها عن الاسلام الليبرالي , اذا نحن هنا نتكلم عن بحث أكاديمي علمي , و لا نتكلم عن حملة انتخابية و مجلس أمة

الموضوعية يا صديقي بو سند هي أن لا تحاول أن تُجيِّر أو تفرض رأيك على القاريء في عنوان الموضوع عند التعليق على بحث علمي أكاديمي , فأنت وضعت كلمة ( مصيبة أخرى ) في عنوان موضوعك , و أعتقد أن هذه محاولة لا تليق بك كباحث أكاديمي في استباق الاستنتاج من القاريء

أيضا يفترض على الباحث الأكاديمي أن يكون محايدا في عرض المادة العلمية , و لكنك يا صديقي عرضت الملخص و النتيجة التي توصلت لها الباحثة من دون أن تعرض لنا النقاط التي استندت عليها صاحبة الرسالة في تكوين رأيها و التوصل الى هذه النتيجة , فأنا لا أعتقد أن مجموعة الأساتذة الذين ناقشوا رسالة أسيل العوضي كانوا سيعطونها لقب دكتورة لو أن رسالتها كانت تحتوي على نتائج بدون أسباب , أو أسباب غير واقعية , إذا من حقنا كقراء أن نقرأ الأسباب و من ثم النتيجة , و ليست النتيجة مبتورة , حتى نحكم على منطق الباحثة بالشكل السليم

النقطة الثالثة هي أنك لم تلتزم بشروط الاقتباس بالدقة المطلوبة , فعرضك للملخص باللغة الانجليزية – و العربية – يحتوي على الكثير من الأخطاء اللغوية , و كان عليك تحري الدقة فيها و فصل الكلمات حتى يقرأها القاريء بشكل سليم كما كتبتها الباحثة الأصلية
.
.
.
و بعد أن قرأنا الملخص كنت أتمنى من الأخ بو سند أن يناقش محتوى هذه الرسالة أو الملخص بطريقة علمية موضوعية و لكن تعليقه للأسف اتسم بإصدار الأحكام و دغدغة العواطف مما يقلل من مصداقية و موضوعية الأخ الكاتب , فقد بدأ تعليقه بـــــ

ماذا أقول بعد أن قرأتم فكر الدكتورة أسيل العوضي، والذي من الواضح فيه الإنسلاخ عن الهوية الإسلامية، بل إنها تحاول أن تجرّد الإسلام من أي صلاحية لهذا العصر

و السؤال الذي أطرحه على الأخ بو سند , كيف حكمت على الدكتورة أسيل بأنها منسلخة عن الهوية الاسلامية ؟ و السؤال الأهم ما هي معايير عدم الانسلاخ عن الهوية الاسلامية ؟ بل ما هو التعريف الأكاديمي لكلمة هوية اسلامية ؟

أنا هنا لن أجاوب الأسئلة بدلا من الدكتورة أسيل , و لكني سأرد على أسئلتك من خلال فهمي الخاص لرسالتها , و التي أعتقد أنها اختلطت على الأخ بو سند

اتفقنا سابقا على أن هذه رسالة علمية أكاديمية عن موضوع الليبرالية الاسلامية أو كما أفهم من الملخص هل نستطيع استخدام الاسلام الليبرالي سياسيا كبديل عن الليبرالية السياسية , و الاستنتاج العلمي الأكاديمي الذي توصلت له الدكتورة أسيل هو أننا لن نستطيع استبدال الليبرالية السياسية بالاسلام الليبرالي لعدة أسباب , أولها أننا لا نملك تعريف واضح للاسلام و للليبرالية , و السبب الثاني هو أننا حتى لو حاولنا تطبيق الليبرالية الاسلامية فإننا سننتهي الى نظام متسلط كبقية الأنظمة الموجودة في الشرق الأوسط
.

و السؤال الذي يطرح نفسه هو هل الوصول الى هذه النتيجة يعني أن الشخص منسلخ عن الهوية الاسلامية ؟ يعني لو أتى شخص و قدم رسالة دكتوراه يستنتج فيها أن الكويت دولة لا تتوفر فيها حرية الرأي ستعتبرونه منسلخ عن هويته الكويتية ؟

ثم أكمل الأخ بو سند تعليقه بالفقرة التالية

لماذا يا دكتورة؟!! لأنها ترى بأن الليبرالية " ترفض أي حد للحرية الفردية بينما الإسلام يفرض خضوعا لأوامر الله المعروفة من خلال تعاليمه"
.
لماذا لا تريدين أي حد للحرية يا دكتورة؟
.
وما الاعتراض على الخضوع لأوامر الله ؟
.
باعتبارك ليبرالية هل تطالبين بالتخلي عن الخضوع لأوامر الله حتى نحقق الليبرالية التي تطالبين بها ؟
.
.
يا أخ بو سند , ممكن نعرف من أين استنتجت بأن أسيل العوضي شخصيا لا تريد أي حد للحرية ؟ و أين اعترضت شخصيا على الخضوع لأوامر الله ؟ يا أخي ألا تستطيع التفريق بين رأي علمي أكاديمي و بين ممارسة معتقدات شخصية ؟ ألا تستطيع أن تُفرق بين الاسلام كدين نمارسه على المستوى الشخصي و بين نظام سياسي ليبرالي يحكم الدولة و يحفظ حقوق و حرية جميع أفراد الشعب ؟

و دام احنا فيها , ممكن تشرحلي سبب استنكارك لاستنتاج رسالة الدكتورة أسيل ؟ هل تعتقد انت – كدارس للفلسفة – أن الاسلام الليبرالي يصلح ليكون نظاما حاكما بديلا عن الليبرالية السياسية ؟ و هل سيتم ذلك بدون التضحية بالحريات الشخصية اللا محدودة للأفراد ؟ و التي تتيحها الليبرالية السياسية ؟ أم أننا سنضحي ببعض الحريات الشخصية من أجل اضفاء صبغة اسلامية على هذا النظام ؟
.
أرجو أن أجد عندك بعض الأجوبة الواقعية على هذه الأسئلة , و أرجو بالفعل أن نعرف رأيك بقانون التشبه بالجنس الآخر و قانون عمل المرأة و قانون زكاة الواحد بالمئة ؟ هل تعتبر هذه القوانين تتناسب مع النظام الليبرالي الاسلامي ؟ و هل تحفظ هذه القوانين حقوق الأفراد الشخصية ؟ و هل كنا سنسمح بها لو أننا نعيش في دولة تحكمها الليبرالية السياسية ؟
.

بغض النظر عن كل ما حدث و ما سيحدث فإنني توصلت الى استنتاج لا يبشر بالخير , فأغلب المنتمين الى الحركات السياسية الاسلامية يعانون من رؤية ضبابية شديدة , فهم لا يستطيعون التفريق بسهولة بين الاسلام كدين و بين معتقداتهم الشخصية عن هذا الدين , فهم يعتقدون أن اي انتقاد لمعتقادتهم و تصرفاتهم الشخصية هو انتقاد مباشر للاسلام , أيضا هم لا يفرقون بين الاسلام كدين و مناهج الفكر السياسية كالليبرالية أو الديكتاتورية , فبدلا من مقارنة الاسلام بالأديان الأخرى كالمسيحية و الهندوسية هم يقارنون الاسلام كدين بالليبرالية
.
أتمنى بالفعل أن أجد نقاشاً موضوعيا حول النقاط المطروحة , شكرا لشباب حدس مرة أخرى و شكرا للجميع

37 comments:

Mok said...

سمعت العم اليوعان اليوم وخطابة الوطني الذي وصل اعلى سقف نساني جشرات هدس

Dakhtar Blue said...

بما إنك ما تتقبل البوسات فما راح أبوسك

لكن أشكرك وأحييك على بوستك
نظرا لإنشغالي ما سمحلي الوقت لأن أقرا بوست الأخ بوسند والمتعلق برسالة الدكتورة أسيل بشكل مفصل، لكني ألقيت عليه نظرة سريعة

لكن شدعوة جذي النبش بالتاريخ والبحث على أي شي يكون بمثابة مستمك على الدكتورة؟ وشمعنى الدكتورة؟

على كثر ما أحييك وأشكرك على هالبوست... هم متحسف لإن مجهودك هذا غالبا (وأنا أتأمل العكس) ما راح يأتي بنتيجة... فإذا كان هذا كلام أكاديمي دارس فلسفة... عيل لا بالله كدينا خير

AyyA said...

مطقوق
الأهم من كل هذا هو هذه الجمله اللي تغاضي عنها الأخ سند
"On the one hand, liberal Islam is achieved through the process of textual reinterpretation and conceptual reformation of certain issues within the Islamic doctrine that hinder its compatibility with liberalism or democracy."
و الترجمه هي
و من ناحيه أخري، فالإسلام الليبرالي يكون من خلال عمليات إعاده تفسير الكتب والتصورات (الفكريه) الإصلاحيه لبعض الأمور في العلوم الإسلاميه و التي تعوق مواءمته مع الليبراليه أو الديموقراطيه
و هذا لا يعني أن الإسلام ضد الليبراليه، و لكنه يعني أن تفاسير البشر للإسلام هي ضد الليبراليه و الديموقراطيه
سوري، بس صاحبك قوطي
علي العموم شكرا لهم عرفوني عليها، و كل ماله إعجابي فيها يزيد

بو محمد said...

للأسف و الله أن نصل إلى هذا الحد

مؤلم جدا ان نشهد هكذا سلوك حقيقة

الواحد لا يعارض المنافسة و النقد و لكن ان تصل الأمور إلى هذا الحد؟؟

ألحين إذا هي رسالتها حسب ادعاء البعض خرطي، عيل الدكاتره اللي اختبروها خرطي كما تفضلت يا بو سلمى، و الطامة الكبرى هي أن الملحقية التي صدقت على الشهادة إيضا خرطي و وزارة التربية و التعليم العالي التي اعتمدها هم خرطي و فوقهم الجامعة اللي اترسوها دكاترة الحركة و طلبتهم في البكالوريوس و الدراسات العليا و الكوادر التوظيفية و القيادات الإدارية أيضا و التي اعتمدت الجامعة و موضوع البحث و الخطة الدراسية و التطور الأكاديمي لأسيل طوال كل تلك السنين هم خرطي

و سكوتهم من 2006 يوم تخرجت إلى اليوم و سكوت أعضاؤهم عن توجيه أسئلة إلى منصب وزير التربية بشأن قصور كل المؤسسات العلمية سالفة الذكر اشكال عليهم و إشكال كبير


أفا بس


دمت و الأهل و الأحبة برعاية الله

mo_lazim said...

مرحبا .
اهم نقطه بالنسبه لي اهيه

"فهم يعتقدون أن اي انتقاد لمعتقادتهم و تصرفاتهم الشخصية هو انتقاد مباشر للاسلام"

فعلا يتكلمون وكأنهم (الاسلام) ! ليس كأنهم (مسلمين) !

يعطيك العافيه . :)

Fankooshy said...

نعلم من يعلم لحساب اجنده حركية جيدا
قد لاتكون مصلحة الوطن من اولوياته
حدس او غير حدس

شخصيا....ما اثارني ليس الفيديو الذي نشر ضد د اسيل العوضي
بل ردود الافعال الكبيرة من الدكتورة وانصارها ...حقيقة من خلال تلك الردود لم اجد التبرير المقنع على لسان الدكتورة حتى الان من خلال الصحف الرسمية

الا ان ردود الافعال بينت الشعبية اللتي يتمتع بها اعضاء المنبر والتحالف ودون ان ننسى دور من هم ضد الحركات الاسلامية من وقف مع د اسيل ودافع عنها


بالنهاية كل شي يبين يوم التصويت
ونتمنى التوفيق لمن فيه مصلحة الكويت والشعب سواء د اسيل او غيرها

نـاقـوس said...

وناسة حده
قبل هالبلاوي " المزعومه " كان فوز د اسيل متوقع وطبيعي
اما الحين السالفة فيها تكسير روس و تشمت :p

بوسند وصغار الحدسيه .. ديدنهم الكذب والالتواء ، وبعدين مو هذا رايكم عن الليبرالية انها تتنافى مع الاسلام ؟ ليش معترضين الحين ؟ والله طماشه

ويابو سلمى كثّر من هالمصارعه لانك طالع جدامهم هوج هوجين وغيرك طالعين 1 2 3 كيد ( تعرفونه ؟ ) لوول

وجهة نظر said...

مشكلتكم لا ترضون بوجهة نظر الآخرون

وان شاء الله موعدنا في تاريخ
16/5 الحسم

وباي باي ليبرالية

http://zwayaa.blogspot.com

أبو الدســتور said...

ياحبكم للفلسفة

سيدة التنبيب said...

نعم برافو عليهم
يبون يفضحون أسيل .. فضحوا روحهم أكثر و أكثر..

شكرا للتحليل العقلاني

حسام بن ضرار said...

ميننتهم اسيل

تعال شوفهم بالدائرة الثالثه عندنا

مطلعه لهم قرون و شغالين عليها مثل شغل بودي على خالد السلطان

اما الاستنتاجات، فإستغرب ان الاخ بوسند عنده ماجستير في الفلسفه و مو ماعرف يستنبط بطريقه علميه

بوسند said...

حبيبي مطقوق ..

أولا أشكرك على هذا الاهتمام بموضوعي .. وبالدكتورة أسيل :)

ثانيا: عندما أكتب في مدونتي لا أكتب على اعتبار أني أكاديمي ،فأنا لست في قاعة بحث أو في حلقة نقاشية في الجامعة، وإنما أكتب اعتقاداتي وانطباعاتي وأحكامي الشخصية وهذا حق لي .. فلا أعتمد المعايير الأكاديمية في مدونتي ..

ثالثا: أنا لست موضوعيا ولا محايدا في مدونتي وإنما أعتمد المعايير (الذاتية) وليس (الموضوعية) لأن لكل مقام مقال .. فأنا أعلن بأنني ضد أسيل وأتمنى سقوطها وأسعى لإسقاطها .. وهذا أيضا من حقي ..ولا أظن بأن هذا له علاقة بالمصداقية
كما أن من حقك أيضا أن (تنتفض) من أجل د.أسيل، ولا أعتقد بأنك بهذه الانتفاض تبحث عن الحقيقة بقدر ما أنك تدافع عن د.أسيل لقربها من توجهك وتهاجم حدس لأنها تمثل خصم فكري وسياسي لك ..فالأمر ليس له علاقة بالحياد والموضوعية المصداقية .

لذلك فإن محاولتك تقييم البوست من ناحية أكاديمية فيه نوع من التكلف ووضع الأمور في غير نصابها الصحيح
لذلك أتمنى عندما تقرأ أي بوست آخر لي أن تُبعد عن ذهنك فكرة(أكاديمي) ـ


رابعا: حاولت أن أنقل كلام د.أسيل كما هو قدر المستطاع، فإن كان هناك أي خلل في النقل فأرجو السموحة والتصحيح أما فهمي للكلام المنقول والاستنباط من حقك تقييمه والرد عليه.. وسأتقبل ذلك منك ياحبيبي بأرحب صدر:)

خامسا: فيما يتعلق بسؤالك عن صلاحية الإسلام الليبرالي فمن المفترض أن نتفق أولا على مفهوم هذا المصطلح الجديد والذي اخترعته الدكتوره حفظها الله

أكرر شكري .. وتحياتي وأشواقي

ma6goog said...

العزيز بو سند

في البداية أشكرك على هذا الرد , عندنا مثل يقول اللي ما يعرف الصقر يشويه , و انا بصراحة لا أستطيع أن ارى الصقر مشوياً و أسكت

بالتأكيد لك حرية الكتابة في مدونتك بالشكل و الاسلوب الذي تريده و لكن اسمحلي بعدم القدرة على الفصل بين بو سند المدون و بو سند الاكاديمي الفلسفي

الموضوع في نهاية أو بداية الأمر ليس مسابقة بين أسيل و حدس كما يظن البعض , و لو كان كذلك لرأيتني أهاجم حدس و مرشحين حدس و لكني لست مهتما بذلك , و أتحدى أي شخص يطلعلي كلمة اهاجم فيها مرشحين حدس السابقين و اللاحقين خلال فترة الانتخابات الحالية , الموضوع الأساسي بالنسبة لي هو الصراع الفكري بين الليبرالية و الاسلام السياسي - و ليس الاسلام الديني - و ارجو ان تكون هذه النقطة واضحة بالنسبة للجميع

ربما تكون أسيل اول من اخترع مصطلح الاسلام الليبرالي في رسالتها المذكورة , الا أنك لا تنكر سعيكم - المشكور - لأسلمة قوانين الدولة

و السؤال الذي أعيده عليك مرة أخرى , بما انك استنكرت استنتاجات رسالة أسيل , او على الاقل ترى أنها غير مناسبة , هل تستطيع ان تبين لنا كيف ستحفظ حقوق الأفراد الانسانية - كاملة - بعد اسلمة القوانين ؟

أعلم يا صديقي بأنك مشغول هذه الأيام , و انا لا اطمع لقراءة الاجابة في القادم من الأيام , فالسؤال مفتوح لك و للجميع , و تأكد اني سأقرأ الاجابة بتمعن حتى و ان جاءت بعد سنة ان كنا احياء باذن الله


شكرا مرة اخرى و اتمنى لك التوفيق انتخابيا و اكاديميا

:)

Safeed said...

و الله مسكين هالدين
صار شماعة لكل فئة يتناوبون على الاخذ بتلابيبه و جر قرصه نحوهم

مجرد ادخاله في الرغبات الشخصية و توظيفه بها هو طعن به كائنا من كان فاعل ذلك

بوسند said...

عزيزي مطقوق..

أشكرك على سعة صدرك في التجاوب مع مشاركتي ..

ولأدخل في الموضوع مباشرة هو الجواب على سؤالك وهو:

هل تستطيع ان تبين لنا كيف ستحفظ حقوق الأفراد الانسانية - كاملة - بعد اسلمة القوانين ؟

واضح من سؤالك أن ليس لديك ثقة في أسلمة القوانين فيما يتعلق بالحريات ..لذلك اسمح لي أن يكون جوابس عبارة عن سؤال وهو:

ما هي الحقوق التي تتعتقد بأن أسلمة القوانين ستنتهكها ؟

وتقبل تحياتي

بوسند said...
This comment has been removed by the author.
ma6goog said...

السلام

العزيز بو سند

الأمثلة كثيرة و لكن اعطيك مثال سهل بما اني ذكرته بالموضوع

قانون التشبه بالجنس الآخر

شنو رأيك فيه و كيف ستتعامل معه في الدولة الاسلامية ؟

violinist_q8 said...

قبل كل شي استغرب من الغلط الشخصي على الاخوان المدونين ، ياخي عارض طرحك غلط على احد تحبه باتهام ماله داعي الاهانات الشخصيه الاحترام صار معدوم !
ناس نبشت بتاريخ اسيل وناس طلعت اوراق الشايجي و الصانع وبعدين ؟
مادري جذي يكسبون بعض والا عبالهم اقناع ؟ بالنسبة لمطقوق وبوسند عداكم العيب
-
الطارق غلط بمعلومه لكن فيه شجاعه اكبر من الكل واعترف بغلطه لان ((ماتحرى دقه معلوماته )) مع هذا يدشون عليه يغلطون و وحده كاتبه 3 ردود !!! مادري شنو يبون بالضبط

مطقوق احترمك شخصيا كـ مدون واكيد هالاحترام لشخصك بسبب اسلوبك رغم اختلافي معاك كلبرالي واختلافي حتى مع الاسلامين لكن اتمنى من اغلب المدونين الليبرالين خصوصا ان يتعلمون من مدرستك

اخوك

بنت الشامية said...

اخ مطقوق

مداخله لك عن شهادة ناصر الصانع الغير معترف فيها

ازيدك معلومه على معلوماتك
اولا :
كل شهاده دكتوارة لاتعتمد بجامعة الكويت الا من جامعه معترف فيها من قبلها وليس من قبل التعليم العالي
حتى يصبح مدرس بجامعه الكويت

انا اعطيك معلومه من احد قدامى مسؤولي قسم قبول الشهادات العليا فى جامعة الكويت
بانها رفضت شهادة الدكتور الوسمي
وهى من جامعه فرنسيه معترف بها لنقص عددالكورسات فيها...وطلبت منه اكمال المطلوب منه بنفس الجامعه... بعد ان اكمل الدراسه
تم قبوله لمدرس بجامعة الكويت

ثانيا :
تم رفض شهاده اسماعيل الشطي وناصر الصانع وعلي زميع
لان جامعاتهم غير معترف فيها من قبل جامعة الكويت

ثالثا
تم قبول باستثناء مجموع دكاترة الشريعه من جامعة ام القرى
وذلك بضغط سياسي من الاحزاب السياسيه
حيث ان كلية الشريعه مناهجها
محدوده

ومع استمرار الضغط السياسي للاجزاب الاسلاميه
دمجت كلية الشريعه مع كلية الحقوق
وقد وقع الظلم على دكاترة الحقوق
وشهاداتهم المعترف فيها

ثم استمر الضغط الاحزاب الاسلاميه السياسي واستغلوا تحالفهم مع الحكومه
وفتحت لهم كل المعاهد التجاريه والتطبيقيه فى الكويت ليدرس فيها حملة الشهادات الدال من جامعات غير معترف بها من قبل جامعه الكويت

مما دمر التعليم بالمعاهد جميعهاااااا
وانتشر حرف الدال عند الاسلاميين
كالنار بالهشيم
حتى وصل حرف الدال الى دعيج الشمري
الذى رفض مجلس الامه حرف داله
عندما قدم اوراقه للمجلس
وكانت المفاجاة انه احضر شهادته
بالبرواز يحملها الفراش خلفه
وكان تخصصه بالشهاده دكتوراه
فخريه لتطوعه فى اللجان الخيريه بالبوسنه والهرسك

واسفه على الاطاله

المتهـافت said...

موضوع التشبه يضحكني

يعني اخاف يجي يوم اقول فيه اني مكتئب وانقط بالسجن


الفريب ان هايف اجتمع معاهم بمجلس الامة وقام يختار من بينهم منو الحالة الي تستحق انها تتحول والحالة الي ماتستحق

عجبي والله
بس قالوها
انه لمن فساد الزمان وانحطاط الاحوال وسوء التقدير والنظر والتدبير

بوسند said...

أخي مطقوق ..

اسمحلي مرة أخرى بالإجابة على سؤالك بسؤال :

هل تجريم البغاء في الولايات المتحدة الأمريكية ينتقص من مدنية الدولة واحترامها للحريات ؟


وتقبل تحياتي

شـقـــران said...

الغالي بوسلمى

مساء الخير

مستمتع بالموضوع والنقاش الذي دار بينك وبين الزميل العزيز بوسند

ولكن عندي ملاحظة جانبية ليس لها علاقة بأصل الموضوع وقبل أن أقولها أود ايضاح الآتي

لو سألني أحد عن رأيي بالدكتورة أسيل؟

فجوابي أنها لاتصلح للعمل السياسي في الوقت الحالي...ولا أعلم إن كانت ستصلح في المستقبل إن هي طورت من نفسها وأكدت على أصول الديمقراطية كمنهج وابتعدت عن اشكالية الحاكم والمحكوم وآمنت ((أكرر)) آمنت بأن الشعب هو مصدر السلطات...حينها قد أغير رأيي فيها كمرشحة تحمل بين ثتايا عقلها منهجا صحيحا حتى لو اختلفت مع هذا المنهج


نأتي الآن لملاحظتي التي رأيتها في سياق الرد الأول للزميل العزيز بوسند..فهو يقول التالي:

"
فأنا أعلن بأنني ضد أسيل وأتمنى سقوطها وأسعى لإسقاطها
"

انتهى الاقتباس

أظن أن جملة ((وأسعى لإسقاطها)) بعيدة عن شرف المنافسة أو بمعنى أدق شرف الخصومة

فالصراع الفكري لايعني تمنيات ومساعي كهذه..الانسان يناطح فكريا وبنفس الوقت يستوعب الآخر ومن غير المقبول أن يسعى لإسقاطه

لماذا لا يكون النقاش فكري ونجعل الناس حكما دون هذه التمنيات أو هذه المساعي..لماذا!؟


كما استغرب أن تسقط فقرة مهمة كاللتي أوردتها الزميلة العزيزة
AyyA
من نقل وترجمة العزيز بوسند في موضوعه عن الدكتورة أسيل

فهي فقرة ((مهمة)) ولا أود الدخول في نوايا الزميل ولكن أحيانا النوايا تفضحها الكلمات والالسن والافعال

وعندي شك أقرب لليقين بأن الفقرة لم تسقط سهوا
!!

طبعا مع تحفظي على آخر كلمة من السطر القبل الاخير لرد الزميلة..وأتمنى أن تعذرني على تحفظي لأنني ما أحببت أن أشير إلى فقرتها وأتجاوز الوصف الذي لا أظن أن مثلها الكريم يرضاه لغيرها



للجميع مني أجمل التحايا وأرقها

حرف said...

العزيز بو سلمى

الجامعة اللي الدكتورة أسيل حصلت على شهادة الدكتوراه منها تصنيفها العاشر على العالم

وجامعة الكويت في المركز 2860

هالمعلومة تكفي ؟



وبعدين أطالبك بزيارتي (ميدانيا) بعد الإنتخابات

AyyA said...

الأخ العزيز شقران
آسفه إذا كانت كلمه "قوطي" أساءتكم، و لكن الإساءه لم تكن مقصوده لكم بل كانت مقصوده لصاحب الماجستير في الفلسفه. فأنا لا استطيع أن أتصور أن يكون شخص يحمل ماجستير في الفلسفه، و التي هي أم العلوم كما سماها الفيلسوف الإسلامي الكبير إبن سينا و هو الذي كانت له الرياده بتصنيف العلوم فوضع الفلسفه في أعلي السلم لأنه يشمل جميع العلوم بما فيها الشريعه، أن تكون عقليته بهذه المحدوديه كالقوطي. فالقوطي هنا للتشبيه.
و قديما قالوا أن الشخص الذي لا يأخذ من علمه و يطبقه في حياته علي نفسه فهو كالحمار يحمل الأسفار و لا يستفيد منها

حزني ليس علي أسيل
و لا حتي تهمني الألاعيب الصبيانيه
و إنت الأدري برأيي في هذه الإنتخابات
حزني علي الجهل المتفشي بيننا
و من من هم المفروض أن يكونوا مثقفينا

بوسند said...

عزيزي شقران ..

الصراع مع د. أسيل ليس فكريا فقط ، وإنما أصبح فكريا وسياسيا .. فبما أنها انتقلت من الميدان الفكري إلى العمل السياسي فإن من حقي أن أسعى لإسقاط أي شخص أرى بأن وجوده مضر بالبلد

الأمر الآخر ..

ليتك فهمت اعتراض آيا لأنها لم تعترض على اسقط جملة أو عبارة وإنما اعترضها على الترجمة ..

فالترجمة التي نقلتُها تقول :

" من ناحية فإن الليبرالية الإسلامية تتحقق من خلال تفسيرالنصوص وإعادة صياغة المفاهيم ضمن التعاليم الإسلامية والذي بدوره يقف عقبة أمام توافقها مع الليبرالية السياسية، من ناحية أخرى الليبرالية السياسية يتم التعديل عليها يتتناسب مع الليبرالية الإسلامية"

أما ترجمتها فتقول :
" من ناحيه أخري، فالإسلام الليبرالي يكون من خلال عمليات إعاده تفسير الكتب والتصورات (الفكريه) الإصلاحيه لبعض الأمور في العلوم الإسلاميه و التي تعوق مواءمته مع الليبراليه أو الديموقراطيه"

أتمنى أن تخبرني عن الفرق الجوهري بين الترجمتين والذي يسمح للسيدة آيا أن تصفنا بذلك الوصف الذي ينم عن عقلية وأخلاقية الناطق به والذي لن يجرنا إلى أن ننحط لذلك المستوى من الخطاب

لا أظن بأن الاختلاف في ترجمة نص ما يتيح للعقل أن أن يصل إلى هذا المستوى

ولك التحية

ولك التحية

حنطفيس said...

مر عليي
عندي موضوع جدااا يزعلك
لووول

White Wings said...

مصضلح الاسلام الليبرالي قديم نوعاً ما وليس من اختراع أسيل

انما شباب حدس شادين حيلهم على الآخر...يحتاجون شهر نقاهة بعد هالانتخابات
:)

deeratna said...

اللي فهمته من رد بوسند الاول، جنه يقول انا اعرف اميز بين الصح والخطأ في عدة حالات، لكن بحالة اسيل كيفي مابي اقول الصح والخطأ، بل راح ادور الزلة غصب طيب!

LoL !

Cavallino Rampante said...

شكرا على لفت نظري لرسالة الدكتورة أسيل، و على الرغم من أن تخصصي ليس بالفلسفة، إلا أنني إستمتعت بقرآءة بعض أجزاء الرسالة.

بالنسبة لمصطلح الإسلام الليبرالي، فإن بحث سريع في جوجل سيظهر نتائج لكتب نشرت منذ وقت طويل، و البحث التالي هو مثال:
http://scholar.google.com/scholar?hl=en&q="ISLAMIC+LIBERALISM"&spell=1

- لاحظ الكتاب المنشور في سنة 1988!

ملاحظة: رسالة الدكتورة أسيل يمكن الحصول عليها عن طريق جوجل:
http://scholar.google.com/scholar?hl=en&lr=&cluster=8665210975579161758

But click on "View as HTML" to read it.

AyyA said...

الأخ سند
لاحظ أني ذكرت أنك "تغاضيت" عن هذه الجمله و لم أعترض علي الترجمه. و للأمانه أنا لم أقرأ ترجمتك، فلو كنت قرأتها لما تعنيت بالترجمه
و إعتراضي كان علي تعليقك و الذي آسترسلت فيه بذم الدكتوره و كأنها أتت بقعل مشين لله و للإسلام، أي غرضك بالأصل هو تهييج الهواطف الدينيه، مع أن هذه المسأله لا تخرج من دائره التفاسير للكتب الدينيه. و المفسرون هم بشر يحق علينا إنتقادهم و لا يحملون القدسيه. و إلا فما الفرق بين كلام الله و كلام البشر؟
و تدخل هذه المسأله في نفس نطاق موضوع الحجاب الذي حورتوه من آجل الإساءه
و كونك تعمل علي إسقاط مرشح معين لا غبار عليه، و لكن المشكله في المصداقيه في نقل الخبر و التعليق عليه. فتبرز ما تريد أن توصله و تتغاضي عن حقائق أخري لهذا الهدف، و هذا يسمي غش يدينكم قبل أن يدين من حاولتم إسقاطه،

فلا تحور كلامي أرجوك

عباس said...

العزيز بو سند
أشرت في معرض حديثك عن انسجام تقييد الحريات مع الدولة المدنية الى مثال تجريم البغاء في الولايات المتحدة الأمريكية. أود أن ألفت انتباهك أخي الكريم الى ان البغاء يعتبر "مهنة" وليس "حرية مدنية" كما ذكرت وبالتالي لا تصلح المقارنة مع مسألة التشبه بالجنس الاخر وذلك للفارق الكبير بين الامرين.

البغاء ببساطة عبارة عن خدمة شخصية يقابلها ثمن معين. وجود المال كعنصر أساسي في هذه المعادلة يستدعي اخراج البغاء من سياق العلاقات الاجتماعية ويجعله في مصاف العمليات التجارية التي تخضع غالبا لصلاحية واسعة للمشرع في تنظيم العمل التجاري. هذه نقطة، النقطة الاخرى التي تدفع نحو منع بل تجريم هذه العملية هي الحرب التي يشنها العالم المتقدم ضد تجارة الرقيق و التي غالبا ما تقترن مع مهنة البغاء. لذلك ارتأت معظم الدول أن تجريم البغاء يعتبر وسيلة فاعلة في الحد من تجارة الرقيق والتي غالبا ما يكون ضحاياها أطفال أو نساء يتم خطفهم لهذا الغرض.

الحجج الواردة أعلاه، في رأيي على الاقل، كفيلة بتبرير تجريم البغاء بعيدا عن اي اساس ديني أو حتى أخلاقي. وما يؤكد صحة ما ذهبت اليه هو أن الحرية الجنسية بين البالغين في المجتمع الامريكي مكفولة طالما أنها تدور في مجال العلاقات الاجتماعية البعيدة عن الطابع التجاري.
أما بالنسبة لمثال الاخ مطقوق، فاني أعتقد أنه لا مانع من تجريم التشبة بالجنس الاخر حتى في ظل الدولة المدنية و ليس في ذلك انتهاك لأي حرية شخصية طالما أن القصد من هذا التجريم هو حماية كيان الاسرة كما جاء في نص المادة 9 من الدستور. كنت أتمنى من الاخ مطقوق لو أنه سأل بوسند عن كيفية تعامل الدولة الاسلامية مع الاقليات غيرالمسلمة وما اذا كانت هذه الاخيرة ستقف على قدم المساواة مع الاغلبية المسلمة وفق مفهوم المواطنة؟ أو عن تقييم بو سند لموقف التيار الاسلامي المعارض لانشاء معبد البهرة وما اذا كان ذلك الموقف ينسجم مع حرية الاعتقاد وممارسة الشعائر في ظل الدولة المدنية؟

ma6goog said...

سلام

آسف يا جماعة اليوم ما قدرت افتح السايت الا بالليل

الأخ بو سند

يمكن الأخ عباس وضح الكثير من الامور , لكني بصراحة لا اعلم سبب تفضيلك لعب لعبة الأسئلة , شنو صعوبة الاجابة عن سؤالي؟

عموما في امريكا و من خلال خبرتي السابقة هناك لأي شخص بالغ الحق في ممارسة الجنس مع اي شخص بالغ آخر بدون أي عقوبات جزائية , فالبوي فرند ينام مع الجيرل فريند بلا مشاكل , يعني مافيه حاجة حقيقية للبغاء على قولتك , اما من الناحية التجارية فكما قال الأخ عباس امتهان البغاء ممنوع , بس الشرطي ما يقدر يمسكك و يحذفك بالنظارة مع اصحاب السوابق فقط لأنه القى القبض عليك بالجرم المشهود و انت نايم مع غير زوجتك

بل انني اعتقد ان حتى المتزوجون ليست عليهم عقوبة جزائية - سجن و غيره ان مارسوا الجنس مع اشخاص غير ازواجهم

موضوع آخر لاحظت حساسية الامريكان من ناحيته و هو موضوع ممارسة البالغين للجنس مع القصر , في هذه المسألة لا يتساهلون ابدا و ممكن البالغ ينسجن 5 سنين و فوق اذا مارس الجنس مع قاصر

خلصنا من الامريكان , ممكن نناقش وضعنا المحلي ؟

الأخ عباس

شكرا على المشاركة المثمرة و بالنسبة لمثال المتشبهين بالجنس الآخر انا قلت اني بعطي بو سند مثال سهل جدا و عارف ان الاغلبية سيتفقون مع معاقبة هذه الفئة


شكرا للجميع على المشاركة و شدوا حيلكم بكرة

شـقـــران said...

الأخت العزيزة
AyyA

صباح الخير والنوير

شكرا على تجاوبك الرقيق...وقد كان القصد أنني لم استطع تجاوز الكلمة حتى لايقال أنني وافقت عليها ضمنيا،،،هذا الأمر حدث معي ذات مرة حينما اقتبست من أحد الردود فجاءني عتب ولوم شديد اللهجة على عدم تطرقي لكلمة أساءت لطرف ثالث!!..فما وددت أن يتكرر الأمر لذلك كنت حساس جدا...وأنتي والأخ العزيز بوسند كرامتكم محفوظة


بالنسبة لنقل الترجمة...ترى وهقتيني
:)

فثقافتنا تتلاعب على حدود اللغة اليابانية وليس لنا علاقة ود مع لغة الفرنجة ، وقد كان في بالي أن كلامك كله عبارة عن ترجمة فأنتي لم تفصلي بين آخر كلمة مترجمة والتي كانت كلمة "الديمقراطية" ومابين حرف الاشارة "وهذا"

فحسبت أن كلامك كله نقل للترجمة ماعدا آخر سطرين..استعملي الفاصلة تراها زينة وماتوهق
:)







تقبلي مني أجمل التحايا وأرقّها

شـقـــران said...

الأخ العزيز بوسند

صباح الخير والنوير


أعتذر أخي عن سوء فهمي للترجمة

أما كيفية قراءة الترجمة فهو موضوع لا أود الخوض فيه..في الوقت لحالي على الأقل


أتمنى تتقبل اعتذاري



بالنسبة لقضية السعي ناحية اسقاط مرشح...قد اجيزه عندما يكون المرشح راشي وتحوم حوله القضايا بعد ثبوت الادلة

أما حينما يكون هناك تياران فكريان فإنني أرفض ميدأ المساعي للإسقاط،،،فالمناطحة الفكرية والمغلفة سياسيا أفضل للإرتقاء بالحوار وبشرف الخصومة،،،وللناس الحكم بعد ذلك


فإذا كانت التيارات الفكرية تعتمد أساليب ومحاولات الاسقاط ومساعيها فهذا سيقودنا الى نزول في مستويات المنافسة الانتخابية


هي وجهة نظري ولا ألزم بها أحد



تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

AyyA said...

لووووول شقران
ما عليه
عندي مشكله مع العربي و الفاصلات و النقط اللي تتحول عندي علامات إستفهام
كمبيوتري عنصري و ما يحب العربي
حاولت أحط برنامج عليه يعدله فزاد حاله سوءا
علي العموم ما رحت بعيد، فالجمله اللي بديتها بهذا كان القصد منها شرح المقصود من الفقره المترجمه
تحياتي و بالتوفيق للجميع

حدس + سلف = الاصلاح وتطبيق الشريعه الاسلاميه said...

اتمنى انها تفوز علشان تثبت فشلها ويتفشل الليبراليين
ومااتمنى انها تفوز لاني مااتقبل امراه بين الرجال
ولانها مخالفه للشرع
وكثر الله خير الحركه السلفيه بفتوت عدم جواز التصويت للمراه

kandroz said...

مثلما تفضلت يا أخي الكريم
هناك اكثر من 200 مرشح ومرشحه !
السؤال المطروح لماذا هذه المره أسيل بالتحديد !!

----------------

كم هويت القراءة لمقالاتك أخي مطقوق :)