Friday, July 17, 2009

نقطة

.
بدأت منذ وقت قصير بقراءة بعض الكتب القديمة المتعلقة بالمواضيع التاريخية بشكل عام و السيرة النبوية بشكل خاص , و قد لاحظت في كثير من الأحيان وجود تصحيحات على النص المكتوب , خصوصا في ما يتعلق بالأسماء , على سبيل المثال تقرأ كلمة عسيرة , ثم يعدل عليها المدقق و يقول ربما تكون عشيرة
.
هنا أفكر أنا و أقول ماذا لو كانت الكلمة عشتره , خصوصا و أن العرب قديما لم يستخدموا تشكيل الحروف أو يضعوا النقاط عليها , بل أن فصاحتهم كانت تمكنهم من القراءة بلا حاجة الى ذلك , حتى جاء أبو الأسود الدؤلي في عهد الوالي زياد بن أبيه ليضع قواعد النحو لللغة العربية و يضيف عليها التنقيط و التشكيل
.
اذا كنت تريد أن تعرف مدى صعوبة الطريقة الأصلية للقراءة و الكتابة العربية حاول أن تقرأ هذه الآية القرءانية بلا نقاط أو تشكيل
.
.
و في حالة وصولكم لمرحلة اليأس من معرفة الكلمات يمكنكم قراءتها هنا مع النقاط و التشكيل
.
.
.
أعتقد أن الفرق كبير في درجة وضوح و سهولة القراءة بين السورتين , و السؤال الذي يتبادر الى ذهني هو كم نقطة سقطت سهوا أو تبدل مكانها خلال عمليات اعادة طباعة كتب التاريخ منذ مئات السنين ؟ و هل وقعنا ضحية بعض الأزمات و الخلافات الناتجة عن هذه الأخطاء اللغوية ؟
.
العلم عند الله

27 comments:

سيفوه said...

شكرا لك على الموضوع الجميل

هذا الموضوع سبق وان كتب عنه زكريا أوزون ، ولديه كتاب جميل جدا بعنوان "جناية سيبويه"

أهل شرق said...

ياخوي هذا بالتأكيد احنا ضحايا 1400 سنه من التصحيح والتعديل والتشكيل
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ياخوي اذا لي الحين يصححون بالاحاديث والروايات والكتابات القرآنية !!

في ناس ينطقون بعض الآيات بطريقة وناس بطريقة ثانية ؟؟

اذا حديث واحد له ثلاث قراءات :
... انا مدينة العلم و
1- عالي بابها
2- علي بابها
3- أربعة أبوابها - الخلفاء الراشدين الاربعة

ماتقولي منو نصدق

ياخوي الحمدالله ان احنا لي الحين مسلمين ؟؟؟؟؟

نـاقـوس said...

نقطة ع السطر حبيتك .. آه شو حبيتك

بوسند said...

لا تنس بأن الحوادث التاريخية تُنقل من أكثر من مصدر وليس مصدر واحد ..

وأحيانا كثيرة يصل عدد الناقلين للحادثة التاريخية إلى حد التواتر بحيث يستحيل تواطؤهم على الكذب أو سوء الفهم

ولك التحية

just a bunch of thoughts said...

الله هوالذي حفظه:

http://www.albawabaforums.com/read.php3?f=18&i=21004&t=21004

im sure there are more "in depth" resources u could check too... so keep reading & u will find the right answers to ur questions in sha allah ...

و اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ومن وساوسه لك و لي وللناس اجمعين .

Um il sa3af wil leef said...

وين مسرحية لايون كينج أنا للحين قاعده أدور عليها

Um il sa3af wil leef said...

:)
عاوزين لايون كينج

mantovani said...

تحية طيبة و بعد

كتب التاريخ قد تكون كتبت حسب هوى
من حكم حقبتها ...

و هذا موضوع اخر اخطر من موضوع التنقيط بمراحل عديدة


و بالنهاية الكتب التاريخية ليست كتب سماوية

و مثال القرآن في الموضوع اعلاه قد يذهب ببعض العقول الضعيفة الى
اقرانها بالكتب التاريخية التي تقصدها


مانتوفاني

إيلاف said...

العرب كانوا يعتمدون على سليقتهم وقوة حفظهم

وعندما أحسوا بضعف الوسيلة التي اعتمدوا عليها وخشوا من ضياع معارفهم بدأوا بتدوينها

: ) لذلك , أنا أثق بأجدادي العرب , وأشكرهم على ما حفظوا لي من تراث وعلم

وإن كانت هناك روايات مختلفة هنا وهناك , فهذا لا يعني أن أتوجس خيفة مما هو بين يدي

Deema said...

هذا الرابط له علاقة وثيقة بموضوعك

http://en.wikipedia.org/wiki/Deconstruction

و طه حسين (في الأدب الجاهلي) أيضا له علاقة

Dark angel said...

سؤال على الهامش : لماذا برأيكم حفظ الله القرآن من التحريف والضياع ولم يحفظ الانجيل المنزل من عنده أيضا من التحريف والضياع ؟

مجرد تساؤل

مـغـاتيــــــــــــر said...

كثيرا ما أفكر في هذا الموضوع

:-| ?

madreds said...

بعيداً عن حفظ العرب و ما شابه ذلك
..
للقرآن خالق عظيم يحفظه من كل هذه التساؤلات و التحريف

لذلك القرآن الكريم .. أنزل بالطريقة الصحيحة ..
و لم يتغير أي شيء ..
..

تحياتيـــ

مَـــــعْــــمَــــعَـــــه said...

الله يرحمك يا بو الاسود الدؤلي ما ندري شنو حالنا لو مو منقط لنا الاحرف

sologa-bologa said...

تذكر كانوا يقولون لنا قصة

أب ترك وصية لولديه يقول فيها

البيت و المزرعة لابني الصغير

فاحتار الابن الاكبر وأضاف حرف واحد على الوصية وغير معناها
؟؟

ma6goog said...

هلا هلا بالحلوين

مجرد ملاحظة

وضعي لصورة الآية القرآنية ليس المقصود به بأن الموضوع عن القرآن , انا اتكلم بشكل عام عن الكتب التاريخية بما فيها من اشعار و اسماء و غيرها

شكرا

صوت الكويت said...

يا ليت كان المثال إلي حطيته ما كان سور من القرآن حتى لا يساء فهم موضوعك

عبدالرحمن said...

موضوع جميل ولكن لو زدت عليه بالاخير ملاحظه صغيره بلون مميز تكتب فيها ان القران والاحاديث النبويه غير مشموله في التشكيك الذي اقصده في الموضوع

يصبح البوست واضح واكثر من رائع


شكرا

خااالف تعرف said...

موضوع رائع
ولكن ايضا هناك مؤرخين حرفوا التاريخ متعمدون مثل الروايات المشهوره عن
هارون الرشيد او قراقوش
وهؤلاء مجرمون حقيقيون
اما من نسي نقطة واخطأ تشكيل كلمة فالجهد المخلص يغفر لهم



وللاخ اللي يستفسر عن الحكمة من حفظ القرآن وليس الانجيل

الرد في هذا الرابط
http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=9309

للافاده

كويتاوي قديم said...

أخوي مطقوق شكرا على الموضوع الرائع ولكن اجابة على تساؤلك في اخر البوست

انا اقول علشان جذي حرص الصحابة على حفظ القرأن الكريم ونقله إلى الاجيال التاليه لهم بالمشافهه اي من شخص لشخص وإلى ايامنا هذه يتم حفظ القرأن بأفضل طريقه على يد شيخ
وكثير من المشايخ لديهم اسنده صحيحه تمتد إلى الرسول صلى الله عليه وسلم إلى جبريل عليه السلام إلى رب العزه سبحانه وتعالى

ويقول تعالى ( وانا له لحافظون)وشكرا

alala said...

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

هذا فيما يخص القرآن الكريم...

سيبويه فقيـــر اضطر لوضع النقاط و التشكيل بعد دخول غير العرب الإسلام و صعوبة اللغة العربية عليهم حسب علمي

احنا تاريخنا بكبره مختلف عليه باختلاف المصدر و يمتد ذلك مع الاسف الى تفسير القرآن و الأحاديث المنقولة عن الرسول (صلى الله عليه و على آله و صحبه ) تختلف ما بين قوي و ضعيف

الواحد فينا يختار ما يناسب منطقه حسب الرواة و المنقول عنهم !!! و الله أعلم :)

ma6goog said...

سلام

هلا بالحلوين

لاحظت ان الكثير من القراء منزعجين من استخدامي للآية القرءانية كمثال في هذا الموضوع

و البعض منهم نصحني بعدم الاقتراب من القرءان و الحديث لمنع الشوشرة و البلبلة و الطنطنة

عموما

انصح من يحب القراءة في هذا الموضوع بالذات أن يقرأ كتاب الدكتور محمد عابد الجابري

مدخل الى القرآن الكريم - الجزء الأول

http://www.neelwafurat.com/bookcontents.aspx?id=lb149690&pnum=1&section=contents&search=books

ففيه الكثير مما يفيد

و اللي يحب ان يقرأ كتاب آخر و لكنه لمستشرق الماني و غير مسلم و مو شرط يأيد وجهة النظر الاسلامية يستطيع ان يقرأ كتاب تاريخ القرآن للمستشرق الالماني ثيدور نولدكه

شكرا للجميع

قصة لم يؤلفها بشر said...

استفهامك صحيح و في محله

ولعل هذه من الشبه التي يعرضها المستشرقون في ادعائهم أن التاريخ الإسلامي ملفق !؟

و لكن يجب أن نعلم أن العرب كانوا يفقهون الكتابه الغير المنقطه ، بل ربما كان أحدهم يغضب إذا أرسل إليه أحدهم رسالة مكتوبة بأحرف منقطة لأنه كأنه يستهزأ به بأنه لا يعرف القراءة ، مما يدل على أنهم كانوا يفقهون بدرجة كبيرة الكتابه الغير منقطه،،

و ربما تجد في هذا الرابط بعض ماله علاقة بالموضوع:
http://www.tadwen.com/melhamy/?p=492

تحياتي

ابن زيدون said...

وجهة نظر و ياليت محد يفهمني غلط لا من اخواني العيم و لا الشيعه

اساسا النقط و التشكيل تم اضافته للغه العربيه بعد دخول اعداد كبيره من الاعاجم

خلوني اشرح لكم معني عجم، علي حسب لسان العرب
هم خلاف العَرَب، ويشمل كل الأقوام من غيرهم
و اساس الكلمه مشتق من التالي
مشتقة من العُجْمَة وهي الابْهَام وعدم الوضوح، أسموهم كذلك لإعجام الحديث عليهم، أي يصعب عليهم فهم العربية ويصعب على العرب فهم حديثهم


ولذلك و بسبب دخولهم الاسلام تم وضع النقط لتسهل القراءه عندهم، اما العرب فلم يكونوا بحاجه لهذا التشكيل في ذلك الوقت

اعطيك مثال، خل واحد عيمي يقرا قصيده نبطيه و اسمع البدليات ليش مع انه القصايد النبطيه اغلب مفرداتها النبطيه اساسها عربي قح ، و عندك مثال ايضا لهجة اهل اليمن مآرب و اب لك فيها مثال!

بعدين اللغه العربيه مرت بمراحل بسبب دخول غير العرب فيها، مثلا لو تلاحظ المعلقات السبع او العشر
لو قرئها اعجي و قلب الضمه فتحه تغير المعني ١٨٠ درجه
و لو تقرىء كتب القرن السابع هجري راح تلاحظ دخول مفردات المماليك و السلاجقه الي هم الاتراك

فاذا كان الرجل يؤمن (كما اوقع منك و كلي ثقه) بما انزل الله
فانه بالتالي يؤمن في {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}

و اذا لم يكن يؤمن بما سبق، فليؤمن بما شآء مع ان يحترم معتقدات الغير علي حسب المنهج الليبراالي

و اذا كان ملحد، فليجعل الحاده له دون ان يكون رسول الحاد.


ملاحظه: حتى اللهجه الكويتيه تطورت، و لكم مرجع الوِثائق العدسانيه، ايام مبارك الكبير كانت لهجة الكويتين شبه بدويه و لكن مع التطور و الهجرات دخلت علي اللهجة الكويتيه الكثير من المفردات
ولكم مثال في
جيت (ييت، اتتيت) مع كسر الجيم او الياء هاذي معروف من ينطقها هكذا
و جيب (ييت) مع فتح الجيم او اليآء
و معروف من ينطقها هكذا

ma6goog said...

بن زيدون

اذا في عيمي بيزعل لأنك قلت ان العيم يقطون بدليات انا بتهاوش معاه

أهل رميثية ادرى بشعابها

Multi Vitaminz said...

مرحبا بك أخي الكريم

تحية طيبة وبعد ..!
بالنسبة لموضوعك في التشكيل والنقاط فأعتقد إنه جائز قرائتها بأي طريقة , لإن في عهد الرسول ص لم يكن منقط ومشكل بل جعلهم يقرؤون بأي طريقة فإن هذه الطريقة تعطي للقرآن مرونة بالتعبير والفهم , وإنه يصبح لكل زمان ومكان ويواكب العصور ومثال على هذا الموضوع :
(إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا)، وهناك قراءة: (فتثبتوا) وهيكل الكلمة واحد، ولكن الاختلاف في النقط، وقرئت بهذا وقرئت بذاك. وتبينوا: من التبيان وهو التثبت أيضاً. ثم بين سبحانه وتعالى نتيجة وموجب هذا التثبت وهو: أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ [الحجرات:6]، أي: لئن تصيبوا قوماً بجهالة بناءً على نبأ الفاسق المغاير للواقع؛ لأن الغريب هنا مجيء الفاسق بالنبأ ووصفه بالفسق يشعر بأن نبأه الذي جاء به كذب، فربما ينبني على هذا النبأ الكاذب تصرف يقع بسببه أثر على من أخبر عنهم..
المصدر:http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullContent&audioid=135338
وأعتقد أن هذه الطريقة هي الأصح للقرآن

lg said...

hello m liaqet Ali .the comments here are in arabic, couldnt get them i hope somebody will interpret a little bit for me. thanks .
asalamualikum