Wednesday, July 22, 2009

سحابة صيف سنوية

.
منذ فترة ليست بقصيرة و أنا أقرأ الكتب التي تتناول الأديان بشكل عام و الاسلام بشكل خاص , بالطبع هذه القراءة جعلتني أهتم أيضا بقراءة كتب – و أحيانا مدونات – الملحدين الذين هربوا من الأديان و بدأوا يمارسون حياتهم بعيدا عنها و عن معتقداتها
.
و المضحك المبكي في الأمر أن ازدياد عدد الملحدين ظاهريا و باطنياً واضح جدا بالنسبة لي و خصوصا بين المدونات الخليجية , و أعتقد جازما بأن العدد أكبر بكثير خارج نطاق التدوين , و السؤال الذي يتبادر الى ذهني دائما هو لماذا يلحد المسلم ؟ و هل إلحاده مشكلة أم لا ؟
.
بالطبع الاجابة على هذا السؤال معقدة جدا و تحتاج الى مساحة أكبر بكثير من هذه المقالة و لكني متأكد من أن أحد أهم أسباب اندفاع الشباب نحو الالحاد هو كمية الحوارات و الأفكار السخيفة و التافهة و الهايفة التي يتناولها من يسمون أنفسهم رجال الدين أو المدافعين عنهم
.
و المثال الواضح على ذلك هو أخطر مواضيع الساحة حاليا و أهم مشكلة تواجه الانسان – الغير عاقل – و هي مشكلة تعديل مناهج مقرر التربية الاسلامية الذي وضعنا تحت القصف الهايف و السهام العاشورية مع بعض الرشاشات الطبطبائية على شوية برود دويساني
.
فالأبطال الشيعة يريدون اقناعي كـ شاب شيعي بأنني شيعي فقط , و أن مشاكلي ليس لها علاقة بمشاكل بقية مواطنين دولة الكويت كالصحة و الكهرباء و الأمن و الاقتصاد و البلدية و التخطيط و الطيـــــط , بل أن مشاكلك أيها الشاب الشيعي تنحصر في الحسينيات و دق الصدر و توزيع الفيمتو و كيف ينظر الآخرين لزيارتك للقبور و التمسح بالأضرحة و تعليق استيكارات يا قائم آل محمد على سيارتك , فأنت لست مواطن تتشارك مع بقية المواطنين بالهموم , أنت شيعي , و شيعي مظلوم فقط
.
على الطرف الآخر يتمسك الهايف و الأهيف بممارسة الضراط علينا و على الوزيرة لأنها تجرأت بدراسة تعديل المناهج المسيئة , و كأن هذه المناهج تسيء فقط لمعتقدات الشاب الشيعي أعلاه , فمن غير الحاجة لقراءة المناهج و فحصها أجزم للمرة الثالثة بأنها مليئة بالاساءات الى كل معتقد و ملة تختلف عن معتقدات و ملة من وضعها , فالاساءة للآخرين ليست بالمناهج المدرسية فقط , بل أنه اسلوب حياة تربى و ترعرع عليه جميع من يعيش على هذه الأرض الطيبة الكريمة , و ليعذرني بو عاشور و صاحبه المتشيع حديثا فلو تُركت المناهج بيد الشيعة لرأينا إساءات أكبر لمعتقدات الآخرين , فلله الحمد و المنة , نحن اخوان و حبايب و متعادلين في مسابقة الاساءة للآخرين
.
و هنا أعود الى سؤالي في بداية الموضوع و هو لماذا يلحد الشاب المسلم ؟
.
الأسباب كثيرة كما ذكرت و لكني شخصيا لا ألوم من يلحد من الشباب المسلم بعد متابعة هذه النوعية الرديئة من القضايا و الخلافات التي يتحمس لها رجال الدين و التابعين لهم من السنة و الشيعة على حد سواء , فشباب اليوم يسافر و يزور دول العالم الأخرى و تتيسر له سهولة الاطلاع على ثقافات الآخرين من خلال الأنترنت و القنوات الفضائية , فكيف نطلب منه أن يحترم دينه و عقيدته ان كان أفضل ما انتجته – بعد ألف و خمسمئة سنة - هو هذه العقول و الأفكار العفنة ؟
.
الى هنا اترككم في رعاية عاشور و هايف و الطبطبائي بدون دويسان لأتوجه الى مطار رفيق الحريري الدولي أرتاح كم يوم و أعود بعدها لتفاهات نوابكم الأفاضل

33 comments:

أهل شرق said...

تروح وترد بالسلامة

ولما ترد نتناقش على روائه

bo bader said...

أول شيء تروح وترد بالسلامة

ثاني شيء ما زعتقد أن هناك علاقة بين إتجاه البعض للإلحاد والمناهج ، لأن لو هذا صحيح كان ألحد عدد أكبر وايد ومن عشرات السنين

ملحدينا هالأيام ملحدين انترنتيين ، وهي مثل الهبات اللي يهبون فيها بعض الناس

وبعدين لازم يكون إلحادهم مغلف بكمية كبيرة من المسبات للذات الإلهية وللرسل ويعتبرونها شطارة وشجاعة ، من اللي يسبهم أكثر .

أما عن موضوع ( اللي أعتبره شرارة الفتنة ) إصلاح المناهج فأنا كتبت هذا التعليق في مدونة العزيز حمد وأعيده هني لتعميم الفائدة :

المطلوب لا هو اصلاح التعليم ولا هو تطوير المناهج !!

اللي يقول هذا الكلام كذاب حتى لو كان من المختصين في وزارة التربية .

والل يصدق هذا الكلام أردى منهم لأن الحكومة مستحيل تكون وايد حريصة على مستوى التعليم والمناهج عقب كل هالسنين اللي مارست فيها الفساد والافساد على جميع مستويات الدولة !

لا يجرونا يا حمد لمعركة الخاسر فيها هو بلدنا ووحدتنا أمام الفاسدين لأن فاقد الشيء لا يعطيه

وحكومتنا تخر فشل فشلون اهي اللي تبي الاصلاح ؟

اللي حاصل ان الموضوع شرارة فتنة يشعلونها وقت ما يبون ويموتونها وقت ما يبون !

الاستجواب الأخير كان حق فتنة الحضر والبدو والحين دور فنتة السنة والشيعة

لا يضحكون علينا يا حمد هدفهم مو اصلاح التعليم ولا يجرونا بمعارك جانبية وينسونا اللعب والخمبقة بالملايين

اللي يبي يصلح التعليم أول شيء يسويه يشيل رشا الصباح وشلتها من وزارة التعليم العالي

غير جذي ما عندي كلام

تحياتي

حـمد said...

اخي العزيز واستاذي الحبيب مطقوق

امسح لي فأنا اتهمك بالتهرب من لب المشكلة والتي لا تتمثل بشخوص العينة التي ذكرتها من النواب

انت تهربت من حقيقة ان هؤلاء قد حققوا اكبر الارقام الانتخابية

اذن هناك قاعدة , وهذه القاعدة تتوسع
لا نضحك على انفسنا فالقضية اكبر من هذا التصور

تحياتي لك اخي العزيز

عنيف said...

انا مؤيد لكلام حمد وهذا هو الصحيح بكلامه الناس الي تحب الدغدغه على اوتار الطائفيه وكلامك صحيح 100%يا طاخ طيخ كل يريد التحكم بأفكار الجميع من كلا الطوائف والحل الامثل تدريس الماده بالمساجد الشيعيه والسنيه من غير التعدي على معتقدات الاخرين وهذا فصلتها تفصيل في مدونتي المتواضعه

وتروح وترد بالسلامه وييب لي قرشة هوا لبناني من صوب الارز

moodart.net said...

اعتقد ان الشاب المذكور في هويته ان الديانه مسلم ولايوجد اي نوع من التربية الدينية في المنزل
بالاضافه الى حركات التنوير وتسهيل التمتع بالرغبات والتشكيك بالدين والقيم والتأكيد على الشبهات لارباك القناعات المهزوزه عند هذا الشاب
هي السبب الرئيسي للإلحاد

لكنك لا تتطرق لدور الليبرالية او العلمانية في هذا الموضوع
بل تجعله في المناهج ومحمد هايف وتضخم الامور
فلست موضوعيا

someone_q8 said...

السلام عليكم

اتروح واترد بحفظ الرحمن ياخوي

بالنسبة للملحدين اقول الله يهديهم ان شاء الله
وبالنسبة للمناهج اقول لازم يكون هناك وقفة من العقلاء من كلا الجانبين , لان الامور قاعدة اتصير حدها ماصخه

Um il sa3af wil leef said...

تروح وترجع بالسلامه
الدين معامله والدين تربيه ينشأ عليها الفرد من الصغر ..فلكل شخص عقيدته التي يراها صحيحه ..لذا أرى إنه من الأفضل وضع الماده الإسلاميه كماده إختياريه أو
وضع الماده الإسلاميه بمنهجين، وكل منهج يدرسه شخص مختلف

بوسند said...

أنا مع بو بدر وحمد

درب السلامة :)

حلم جميل بوطن أفضل said...

شكراً بو بدر

شكراً حمد

و مع بو سند فيما تفضل

البعض يريد أن يتقمص شخصية البطل الأمريكي الذي يبطل القنبلة في آخر الفيلم عبر قطعه لسلك كهربائي ملون

حرف said...

يا بو سلمى

أعتقد ( وأرجو أن تعذرني على هذا الاعتقاد ) أنك لم تكن موفقاً في هذا البوست ، كما أن السادة المعلقين لم يسلموا من تسطيح تلك المسألة

الموضوع شائك جداً ، ولي إطلاع بشأنه لا يقف عند الرأي السائد تجاه من ذكرت

هل هم ملحدين ؟ ام هم لا دينيين ؟ أم لا أدريين ؟ أم أم أم ولكل من تلك الفروع اساس يستند عليه من اختار معتقده

المسألة ليست لها علاقة بالذكاء أو الغباء ، وليست لها علاقة (بالتقليد الإنترنتي) فمنكري النبوه والألوهية كان لهم وجود فاعل منذ العصر الأموي والعباسي على وجه الخصوص ، وفي كل الأزمنه

والمشكلة في هذا الجزء من العالم هي تعصب الجميع لمعتقده ، وكراهية الآخر ، سواء كان تطرفا دينيا أم لا دينيا

ثقافة المجتمع هي من تتحمل المسئولية ، نحن لم نتعلم يوما أن نناقش المخالف بأدب واحترام معتقداته ، لو كان ذلك كذلك لما رأيت ذلك الكم من التناحر والشر في كتاباتهم

***
أعتقد أن الحقيقية المطلقة عنصر غائب سواء عن الفكر الديني أو الفكر اللا ديني

وسلمت يداك يا بو سلمى ، وبإنتظار تشريفك لمتحفنا العامر الزاهر

ma6goog said...

سلام


راح تزعلوني منكم و انا على وش سفر و دا مش كويس عشان صحتي

اولا

موضوع الملحدين انا كتبت و بالحرف ان شخافة طرح رجال الدين أحد أحد أحد أحد أحد أحد احد أحد أحد أحد , كم مرة تبوني اعيد كلمة أحد أحد أحد أحد احد الأسباب و ليس كلها؟

ثانيا

اعرف ان الملحدين او اللا دينيين انواع و اشكال و الأخ رواندي و بن كريشان ليسوا المثال الشامل لهم و لكن ايضا علينا ان لا ننكر بأن الالحاد الخليجي في الغالب يأتي كردة فعل على ما يرونه هؤلاء من ممارسات المتدينين , و هالشي واضح في كمية الشتائم و السب اللي يحطونها في مقالاتهم

ثالثا

بالنسبة لموضوع المناهج , انا شخصيا اراه سخيف و هامشي جدا جدا جدا , و مصر على وجهة نظري

فالخلافات بين المذهبين كثيرة و سالفة زيارة القبور ليست أهمها , فهناك امور اهم و اعمق مالي مزاج اشرحها هني

رابعا

انا شيعي و اقولها بالفم العليان الشيعة ليسوا اقل تطرفا من السنة , و لو كانوا هم الاغلبية سنراهم يفعلون ما يفعله السنة اليوم من ممارسات تحجيم الآخر و الغاءه , بالنسبة لي المسألة ليست سني و شيعي فكلاهما وجهان لعملة رخيصة واحد, و لذلك انا لا اتعاطف مع احدهم

خامسا

اكرر بأن ثقافة الغاء الآخر هي اصل متأصل فينا جميعا كأفراد و عائلات و فئات و احزاب و غيره , المسألة فقط مسألة أين تقع موازين القوى

سادسا

سالفة والله بدو و حضر ما نفع الآن يجربون سنة و شيعة ما تقنعني وايد , فهالامور موجودة و نتلمسها بشكل واضح من سنوات طويلة ما طلعت فجأة من الاستجواب و لن تنتهي مع الاستجواب


شكرا لكم جميعا و ادعولي بالتوفيق

المقوع الشرقي said...

1-الردة الطائفية مؤشر على ضعضت االدولة
فى نهاية السبعينيات مع ظهور الخمينى تم احتوائها بقوة الدولة انذاك
قوة الدولة فرضت الأحتماء بها وليس بالطائفة
3-الصراع الطائفى المقيت فى العراق لا بد من انعكاساته علينا شئنا ام ابينا
4_الصراع الاقليمى بين السعودية الوهابية وايران الملالى ايضا يلقى بظله الكئيب علينا
5-الفراغ الذي خلفه التيار الليبرالى
6_الغاء ومصادرة الاخر..تعطى قوة..هو بحاجة لها
7_بروز نصرالله على الساحة العربية
وأخير لدى ملا حظتين
1_بالتصويت لدكتورة معصومة الاصوات=8
البلوك الشيعى
لو كانت قد حصلت على سبعة أو تسعة
مثلا..
الصورة كانت واضحة
الشعارات شئ والواقع شئ آخر انا هنا
أدين الطرفين
الملاحظة الثانية :تم تصدير الطائفية الى المدارس ..وهذي من أعظم المصائب
كان من باب أولى أن تسن الوزارة العقوبات القصوى على الطلبة
حتى لو وصل الأمر للفصل
بدل ما تشعل فتنة جديدة..
وأخيرا..لو ماكان للطائفية ناخبين يتغنون بها ما وصل حالنا جذي
الخلل من الناخبين
وكل سنة ومدونتك بألف خير

سيدة التنبيب said...

أنا مع الزميل حمد

Don Juan said...

عجبتني الفقرة الخاصة بالشيعة ,, بوركت يا مطقوق و البوست رائع و أعجبني بصراحة :)

انور عبدالله - القصر الأحمر said...

كامل احترامي لك

اسجل اعجابي بشخصك الكريم

madreds said...

بدلا من وضع من هم في زماننا كـ قدوة لنا
لماذا لا نرجع ١٤٠٠ سنة لكي نرى أفضل مثال على الاسلام
نبي الله محمد صلى الله عليه و على اله الطيبين الطاهرين
..
و اعتقد من يرى الاسلام من خلال رسولنا الكريم
لن يلحد ابداً ..
..
تعليقي على مسألة ربط الاسلام بـ هايف و غيره
و ليس على مسألة المناهج السخيفة !!
..
تحياتيــــ

EXzombie said...

انا لي رؤية مختلفة نوعا ما بخصوص تناول موضوع الالحاد و الملحدين و المؤمنين باستنساخ العقيدة الاسلامية و قضاياهم او اسئلتهم

و مثل ما قلت لك جزء من تطوير الفكر الاسلامي و تجديده يبدأ بطرح التساؤلات "الكافرة" حسب وجهة نظر وكلاء الجنة في الارض او انتقاد تفاسير لا تتوافق مع واقعنا

تروح و ترجع بالسلامة و سلم لي على توني

Salah said...

بالسلامة

بالنسبة للمناهج أنا أقول انها لازم تكون أولوية مو لانها تسيء للشيعة ولا لأن الدويسان والقلاف وعاشور يبون يغيرونهم الحين، لكن لأنها اوت ديتد من زمان وهي سبب تخلفنا... مناهج التلقين والتحفيظ كلها فاقدة للصلاحية... وما يصير ينسكت عنها من باب المجاملة... ما بينفع هيك تؤبرني

تحياتي

أثـَـر ... said...

الالـحاد الحاصـل في هذه الآونـي ليـس الحاد عقائدي فحسب بل هو الحاد فكري و ثقافـي .,

متزوج 3 وعمري 28 said...

لماذا يلحدون؟
المسألة أكبر من هايف والوزيرة والدويسان، ليتك لم تربط بينهما
لماذا يلحدون؟
لأن علماء الدين لدينا لا يزالوا يعتقدون بإن العقيدة الأسلامية هي ما سطره علماؤنا في القرن الثالث هجري في الرد على القدرية والجبرية والدهرية وغيرها من الفرق الضالة المندثرة،وهو ما يسمى أصلا بعلم الكلام
فليت علماؤا كفوا عن هذه الفرق ودرسوا حالة الشباب المعاصر وبحثوا عن اجابات شافية وذكية لاسئلة الجيل الجديد

TechnoBoy said...

مادة التربية الاسلامية يجب ان تلغى من المناهج والاستعاظة عنها بمادة الاديان لانها اكثر شمولية او الغائها نهائيا وفكونا كل واحد يدرس عياله شيصيرون لان احنا ككويتيين لسنا فقط سنه وشيعة
فهناك اخوانا المسيحيين وهناك كويتيين بهائيين ومن ديانات اخرى يبا كل واحد وكيفه وفكونا من تحفظ الاحاديث والايات الكل يبرشمهم هالايام حتى النواب

ناصر الكندري said...

عزيزي

انها مسألة شائكة و موضوع الإلحاد يجب أن لا نحوره و نقحمه في مواضيع السياسة والأعضاء,, ببساطة أنا مع التعليق السابق بالنسبة الى المناهج ,, يجب تحجيم مادة التربية الإسلامية , مادة لا فائدة منها على المستوى رد الفعل الأخلاقي في المجتمع لأنه و من الجلي أن الدين لا يتفق عليه أثنين اتفاقا كاملا والأخلاق ان اجتمع عليها فئة كبيرة صلح حال المجتمع


" إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن ذهبت أخلاقهم ذهبوا"

دين= فرقة

أخلاق = اتفاق


ناصر الكندري

Aurous said...

هل فعلا تعتقد ان الشاب المسلم معاه حق؟
يعني هذا الشاب المسلم الي وصل حق الالحاد عن طريق ثقافته واطلاعه يقدر
يوصل حق الايمان عن طريق ثقافته واطلاعه

هذا كان بالنسبة حق تعليفك على الشباب الملحد.. اما بالنسبة حق سالفة أعضاءنا الموقرين انا اتفق معاك 100%

تروح وترد بالسلامة :)

White Wings said...

كل هذه المشاكل ما كانت لتستحوذ على الساحة السياسية، وكانت ستبقى في مكانها الصحيح وهو دور العبادة أو المؤسسات المجتمعية المهتمة بالدين لو كان مجتمعنا ...علماني

بس يزعلون لما نقول
:))

عنيف said...

اخوي الغالي مطقوق

انت اثرت نقطه عندي بالموضوع الاخير الي كتبته وانا شاكر لك لانك نوهت عليها ولغيابها عن عقلي وجل من لا يسهو ولكن راح اذكرها في الحلقه الثانيه من الموضوع

وانا دائما تكون نظرتي للاخطاء اذا صدرت من طرف لا تكون شموليه على المجموعه كامله بل بالعكس نظرتي لمحاربة اصحاب الشموليه من الطرفين سنه شيعه حضر بدو لا استثني احد فالتفرقه لا تفيد المجتمع الكويتي بل تفيد من يلعبون على اوتارها ويخدعون الناس الغافله عن الحقيقه المغيبه عن عقولهم

ولك مني ارق تحيات المساء وشكرا على التنويه مره اخرى

نـاقـوس said...

الإلحاد امر يرجع الى ما قبل التاريخ الإسلامي حيث كانت هناك فرقة تسمى بالدهريين لا يؤمنون بالحياة الاخرى وان الحياة هي الدهر فقط وبانتهاءه ستنتهي البشرية .. وازدياد نسبة الالحاد في عالمنا العربي و بالخليج تحديداً هو ازدياد مرعب و تصاعدي بشكلٍ سريع ، ولكن ماهو السبب ؟ هل هو تنفير المشائخ ؟ ام ازدياد ثقافة الشاب واطلاعه على ماهو ممنوع من كتب و افلام منتقده للدين ؟

حقيقة لا اعرف ولا استطيع ان احصر الاسباب في هذا وذاك ، ولكن وجودهم ظاهرة صحية بغض النظر عن اتفاقنا معهم او اختلافنا ، ولكن تعدد القناعات هو امرٍ يعكس مدى تنوع العقول في المجتمع وبالتالي تطور الشعوب يأتي من الاختلاف .

ma6goog said...

اكرر مرة اخرى

هذا الموضوع ماله اي علاقة بالالحاد

لا حصر و لا شرح و لا تأريخ و لا هم يحزنون

مجرد استخدام توظيفي من اجل الدلالة على تفاهة بعض النواب و اثارتهم للمواضيع و كأنها أول و اخر مشاكلنا

احتمال نتكلم عن الالحاد بشكل مفصل في المستقبل

برمانا

كاريكاتير said...

شوف

الغلط من وجهة نظري

ان نعتبر نفسنا مسلمين فقط لأن ابوي وابوك وابهات الجميع مسلمين

ما خلونا نفكر شنو الاسلام وعلشان يضمنون سكوتنا وتقليدهم من غير تفكير يقولك الاسلام دين الفطرة

ترا الاسلام دين العقل

والاختلاف بين المسلمين هذامر طبيي لأنه اختلاف وجهات نظر مو في الاسلام كدين ولكن في سلوك المسلمين.

محمد said...

أيضا أقول كنت موفق في المثال الأول

أتمنى لك التوفيق

Al Razi said...

I am an atheist (boooo!) from the Sand State of Kuwait. Why did I become an atheist? Because I didn't want to follow a book filled with fairytales. That's why.

A talking ant? an Arc? talking infants? Don't make me laugh. If you said the same thing today I'd probably be treating you in the hospital!

Religious leaders need to be stern you fools. Otherwise they will lose followers. Look what happened when the Christians became more "tolerant". They lost many followers. The same thing will happen to Islam. I hope it happens. Then we can finally get rid of this barbaric religion that only silences people with the sword. I will be writing a book in English about Atheism in the gulf.

الحارث بن همّام said...

التطرف موجود في كلا الفريقين

وكلاهما مرفوضين

صــوت الــمــدامـــع said...

ياااااااااااي

اخير احد تكلم بهالموضوع

انا منصدمه من ناااس كثيره ارتدت عن الاسلاااام

ومرات كثيره اقرا عن الديانات اللي دخلووهااا

او حتي عن اسبابهم وشرحهم لعدم وجود الله

ولا اقتنع

بس اخااااااف

اذكر معلمه لي قالت

مو اي شخص قادر يدرس هالانحراف بالفطره

لانك لو بديت تسئل عن دينهم او الحادهم

وانت ايمانك مو قوي او بالاحري قوه معلوماتك الدينيه مو ذاك الزود

يمكن تبدا تشكك في دينك

*_*

الله لايبلاااااناااا مثل مابلااااهم


اوما المناااهج

في اخت اظن قالت يخلون التربيه الاسلاميه ماده اختياااريه

الله لااايقووولهااا

وين قااعدين

مو لاننا دوله دستور ومؤسسات

ننسي اننا مسلمين

ترا الكويت شوي شوي تروح منا

ياليت عندناااا مثل اللي بالسعوديه

فعلااا متمسكين

مرات نشوف انهاا بزود لكن عندي هالزود والتزمت افضل من الانفلااات اللي صااااير بالديره


\
موضوعك حده كبير

وهذي شويه خربشه مني علي صفحاتك

كل الشكر لك

Al Razi said...

Muslims are the only people that know they are brainwashed, that know their religion contains errors and wish others to be brainwashed.

When you teach people via rote learning and that logic is a sin (something Islam is excellent in) you completely eliminate one's objectivity and the ability to think rationally. Without these tools you will never be able to progress and those who do not progress will perish.

I hope I made myself clear.