Thursday, September 17, 2009

بطل

قبل سنة و كم يوم نشرت موضوع كان عبارة عن سؤال من هو بطلك الكويتي المفضل ؟ و لماذا ؟
.
.
و قد أجاب الأخوة و الأخوات مشكورين على هذا السؤال , البعض أجاب عليه بجدية و البعض الآخر أجاب عليه باسلوب ساخر اعتقادا منه أن السؤال عبارة عن نكته أو طنازة
.
الحقيقة أن الغرض من هذا السؤال كان الحصول على معلومتين مهمتين جدا بالنسبة لي
.
المعلومة الأولى هي هل في الكويت أبطال معروفين ؟ حتى يكونوا قدوة و مثل أعلى للشباب و الأجيال القادمة ؟ نعم أعرف بأن لكل منا مثل أعلى على المستوى الشخصي , لكن هل لدينا أبطال على المستوى الوطني ؟ أبطال نفتخر بهم و نلجأ اليهم و لذكراهم في أوقات الشدائد ؟ في الأوقات التي يختلط الحق فيها بالباطل ؟ عندما يصعب علينا تحديد الاتجاه الذي يحقق مصلحة الوطن الحقة ؟
.
أما المعلومة الثانية فهي ما نوع هؤلاء الأبطال الوطنيين ؟ و ما هو المجال الذي أبدعوا فيه ؟ هل هو المجال السياسي ؟ الرياضي ؟ الديني ؟ الفني ؟ أم الاقتصادي ؟ و أهمية هذه المعلومة هي تحديد ميول الشباب و اهتماماتهم , و للأسف وجدت أن أغلب الأبطال الذين تم ذكرهم كانوا من السياسيين
.
بالطبع أنا لا أحط من قدر و أهمية دور رجال السياسة , الا أنني أعتقد بأن طغيان السياسة على حياتنا العامة أسهم في تغييب اهتمام الشباب عن باقي المجالات
.
.
قبل عدة أيام مرت الذكرى التاسعة عشر على استشهاد أحد أبطال هذا الوطن , بطل لم نسمع عنه الكثير و لم تُسلط عليه الأضواء كعادتها في مجتمعاتنا المتخلفة , بطل أخجل حقيقة من الكتابة عنه , أخجل لأني منذ الأسبوع الماضي و أنا أفكر مئة مرة في اليوم , لو كنت يا محمد – أنا – في نفس الموقف الذي كان فيه البطل مبارك فالح النوت فهل تفعل ما فعله ؟ أم أنك تدوس على مبادئك و تنفذ أمر الغزاة لتحمي نفسك و تفدي روحك ؟
.
و أقسم بالله العظيم بأني في كل مرة أجاوب على السؤال بالاجابة الثانية , نعم سأحاول انقاذ نفسي , حتى و ان كان ذلك على حساب مبادئي , فالموت يرعب الرجال , لكنه يخسأ أمام الأبطال , و مبارك فالح النوت بطل , وُلد بطل و عاش بطل و استشهد بطل , فبطولته لم تكن صدفة عابرة أو حظ سيء يندم عليه
.

.
بغض النظر عن مشاركته الفعالة في دواوين الأثنين , و بغض النظر عن نشاطاته أثناء الغزو العراقي الغاشم , لنتخيل جميعا وجه الجندي العراقي الخسيس و هو يصطدم بهذا الجبل الأشم , قوم يا مبارك و شيل صورة جابر و سعد و علق صورة صدام
.
ماني شايل
.
راح تموت ؟!؟
.
ماني شايل
.

تخيلوا معي الرعب الذي بثه هذا الأسد في قلوب الغزاة , رجل أعزل متواضع يدير جمعية تعاونية يبصق على طغيان الغزاة بكل هدوء و بلا بهرجة , كم أنت راقي يا مبارك النوت , والله أن من قام بعُشُر عُشُر ما قمت به ملؤوا الدنيا صراخا ببطولاتهم , الا أنك لم تفعل , و حتى لو كنت بيننا اليوم لن تفعل , فمعدنك صامت , لكنه صلب , أفعاله تُكتب بماء الذهب
.
لا أرثيك يا بطل بل أرثي الكويت , فهي لم تبتسم من بعدك
.
رحمة الله على روح المرحوم مبارك أسد فالح النوت , و الرحمة موصولة لبقية شهداءنا الأبطال

30 comments:

welovekwt said...

سرد جميل وصادق و مؤثر رحم الله مبارك فالح النوت
اسطوره خالدة ستظل في اذهان المخلصين للكويت فنعم الرجال يا مبارك

wara8mu5a6a6 said...

الف رحمه عليهم
فعلا موقف لا يقفه إلا الأبطال

مـغـاتيــــــــــــر said...

أسئلة لا جواب لها

لماذا لا تؤرخ قصص شهداء الكويت بالتفصيل (من جهة رسمية) ؟

لماذا لا تدرس في حصص التاريخ
أو التربية الوطنية ؟

لماذا حتى الاّن لا توجد
لهم نصب تذكارية
ولا يوم رسمي باسمهم ؟

البلد التي لا تقدر
أبطالها ، تقدر من ؟


مشكور يا مطقوق ،
طريقة سردك مؤثرة

Bad-Ran said...

بطل

حسام بن ضرار said...

شيقول الواحد غير ان الاعلام الرسمي ظلمه مثل ما ظلم العديد من شهداء الكويت الابرار

فمالنا حيله إلا تذكر بطولته و التذكير بها ، و الدعوه له بالفردوس الاعلى مع النبيين و الصديقين و بقية الشهداء

آمين

bunaz said...

في العام 93 كنت أعمل مخرجا في تلفزيون الكويت، وتقدمت إلى الإدارة بمشروع لإنتاج سلسلة أفلام توثق قصص شهداءنا الأبطال لدورة تلفزيونية كاملة على أن يقوم كل مخرج باختيار أحد الشهداء لمشروعه. وبعد أخذ ورد تمت الموافقة على إنتاج حلقة نموذجية.
وعندما سألوني (الإدارة) عمن أود البدء به أجبت بأحمد قبازرد، نظراً لصداقتي بعدد من أفراد عائلته ومعرفتي بقصته أكثر من باقي الشهداء.
انتهيت من إنتاج الفيلم فتم التحفظ عليه لمدة سبعة أشهر كاملة في أرشيف التلفزيون دون أن يُعرض. قدّمت أكثر من شكوى مطالبا بمعرفة سبب عدم عرض الفيلم دون جدوى إلى أن انتهى الأمر بي في مكتب وزير الإعلام آنذاك بدر اليعقوب.
بعد أن حكيت له ماجرى طلب مني عرض خاص للفيلم ليقرر بعدها عرض الفيلم من عدمه. وتم ذلك وأعجب بالفيلم وتمت الموافقة على عرض النسخة العربية على القناة الأولى والنسخة ذات الترجمة الإنجليزية على القناة الثانية. لكن الإدارة تقاعست عن استكمال المشروع .

دكتور كويتي said...

ألف رحمة عليك يا مبارك
مطقوق....بجيتنا من الصبح
بوست روعة
والفيديو روعة
تسلم

جبريت(عنيف سابقاً) said...

جميل جدا


عمري ما حبيت ارثي شهيد لانه دماءه تشهد له امام الله مباشره وله الجنه من غير حساب وايماني بأنه من رزق بالشهاده يفرحون له

لكن الي بقوله قاله غيري بأحد المدونات عن مبارك النوت


دافع عن الدستور واهين من من اهان الشرعيه الدستوريه ثم رفض ان ينزل صورة من امر بإهانة الدستور امر عجيب غريب

لكن بقول الله يرحمه ومبروك عليه الشهاده

Khaled Mahdi said...

أحياء عند ربهم يرزقون ... ليكونوا نبراسا و عنوانا لعصر خلى من رائحة الكرامة و امتلئ بعفونة الأنا ... رحم
الله مبارك ... و جزاك عنا و عنه خير
لتذكيرنا ابطال أعفى التأريخ آثارهم فأظهرتها قلوب تحترق على وهج الخير

beezo said...

الف رحمة على روحك

بطل

Dark angel said...

يبصق على طغيان الغزاة

------------------

وهل تحررت فلسطين عندما يرمي أطفالها الحجارة على الاسرائليين ؟!

وهل استرجع الشعب العراقي كرامته عندما قام الصحافي العراقي منتظر الزيدي برمي حذاؤه على جورج بوش ؟؟


البطل الحقيقي لاينتظر التكريم من الآخرين ..

وما أدراك ربما هو يعرف أنه ميّت لا محالة

اتمنى أن تتقبلوا اختلافي معكم بالرأي بكل رحابة صدر وامنياتي أن يرقد الشهيد بملكوت الرب بسلام

ma6goog said...

مداخلة سريعة

الأخت العزيزة دارك أنجل

عزيزتي احنا متقبلين اختلافك معنا بالرأي و برحابة صدر مثل ما تشوفين , فلم يصفك أحد بالارهابية أو التخلف بسبب سوء فهمه لكلامك

موضوعنا اليوم عن البطل مبارك النوت و لا اريد ان احول وجهة النقاش الى مناطق بعيدة عنه

لكن للتوضيح مرة أخرى

المكتوب كان يبصق على طغيان الغزاة

لم يبصق عليهم و لكن صورت الموضوع بأنه بصق على طغيانهم و جبروتهم كوصف خيالي مجازي

مرة أخرى هو لم يبصق فعليا , لكن انا صورتها بهالطريقة

يمكن تتضح الصورة و تعرفين ان المقارنة بينه و بين الزيدي و اطفال الحجارة غير صحيحة

شكرا مرة أخرى

Faisal said...

أعتقد إن مكتب الشهيد عنده كتيبات عن الشهداء، وموجودة نبذة عنهم، وهي توزع بالمجان، أنا شفت منهم في معرض الكتاب اللي طاف

بروفسور حمادو said...

مداخلة بسيطة و بكل رحابة صدر تعقيباً على ما قالته
Dark angel

البطل الحقيقي لاينتظر التكريم من الآخرين ..

وما أدراك ربما هو يعرف أنه ميّت لا محالة


أما بالنسبة للجزئية الأولى ، فهو بالفعل لم ينتظر التكريم من الآخرين ، بل كرّم نفسه بنفسه بطلبه للشهادة الحقيقية في سبيل وطنه و التزامه بمبادئه السامية ، و معرفتنا به كناشط وطني تجعلنا على يقين من معدنه الأصيل ، و إن كنا نكتب هذا النزر اليسير من السطور من أجل تخليد بطولاته فهو في جنات الخلد إنشاءالله ليس بحاجة او بانتظار ذلك التكريم

أما بالنسبة للجزئية الأخرى ، فهناك الكثير من الأفراد ممن يعرفون أنهم ميتون لا محالة ، لكنهم يستمرون في البكاء و التوسل و الخنوع و الخضوع و التذلل لعدوهم راجين الصفح و العفو لعل وعسى يفلتون بأرواحهم و لو الثمن خسارة الكرامة ، فهل كان شهيدنا منهم؟
أبداً و الله ، فلقد آثر هو اتباع ما قاله الشاعر
وإما حياة تسر الصديق
و إما ممات ٌ يغيض العدا

ختاماً فالكويت تحررت بعد أمر الله أولاً بفضل التزام شعبها و تمسكه بالشرعية، و بتضحيات ابناءها بالنفس و بالنفيس مما فرض على العالم احترام جميع اركان هذا الوطن و العمل على فك أسره من الطغيان ، و يكفينا فخراً أننا على يقين من معادن و سـِيـَرْ من نفخر بهم من أبطال حتى و إن كان غيرنا يجهل ذلك و يحاول التقليل من بطولاتهم و تضحياتهم الغالية لسبب ٍ ما أو لآخر

تحياتي للجميع

سيدة التنبيب said...

كان رحمه الله أول من سمعنا اسمه كشهيد أيام الغزو

كنا أطفالا و لا نعرف ما هي دواوين الاثنين

عرفنا فقط أنه رفض إنزال صور القيادة الشرعية ..


والله إنج كبيرة يا كويت بعيالج

Mowgli said...

صح لسانك

illusionist said...

الله يرحمه و يكثر من امثالة

well_serviceman said...

بوست روعة فعلا ، أشكرك

ورحمة الله عليه مبارك ، والله يبلغنا بالشهاده وياهم


تحياتي

كاريكاتير said...

يوم من الأيام راح تسمع ان عباس الشعبي رمز وطني..

مو طنازة

من صجي اتكلم شخص بهالعمر يطلع بالشوارع والأماكن العامة يناقش الكبير والصغير متعصب للكويت..

اذا تنازل عباس عن سنتمر من مبادئه قول على الدنيا السلام!!

الله يرحم شهدائنا

Sn3a said...

اول مره اسمع عنه!

ديربالك ترا اللي بديرتنا ماعاد يرضون على الجنود العراقييين كلش ولا نغلط عليهم


ربي يرحمه ويغفرله
امسحها بويهنا يا مبارك
انشغالنا بالحراميه واخر تمثيلياتهم حجب عن عينا سيره الاشراف امثالك

ربي يكتبلنا نكون يمك بجنه الخلد ان شاءالله

bo bader said...

الله يرحمه يغمد روحه الجنة هو وكل شهداء الكويت الأبرار

مشكور وايد على هالبوست التاريخي

بروفيسور حمادو

أبطالنا مشاعل نور في حياتهم ومماتهم ونعرفهم زين ومحد يقدر يشوه صورتهم النقية في عيوننا ، محد !!

مغاتير

عندنا حكومة تتعمد قتل كل معاني البطولة اللي شفناها أيام الغزو العراقي - مو الصدامي - لأنها تعتقد ان الشعب لازم يظل بعيد عن كل معاني السمو والتفاني والاخلاص في حب الوطن والدفاع عنه

مبارك النوت قبل الغزو بأيام كان يدافع عنالكويت وعن شرعية النظام الدستوري ، وعندما جاء الغزاة أكمل نفس المهمة : الدفاع عن الكويت وعن شرعية النظام الدستوري

الريال ما تغير ولا موقفه تغير ، لكن قصيري النظر اللي ما يستوعبون شافوا ان موقفه الأول ضدهم وحاربوه هو وربعه .

الله يرحم جميع الشهداء الأبرار

نمووول said...

اللهم ارحمه وارحم جميع شهدائنا يا رب العالمين

هذا ما يفعله الابطال فقط ولووو تسألني السؤال الذي سألته نفسك ساجيب بمثل اجابتك فقليل هم الابطال

المحزن اني اسمع به لاول مرة
كيف لا اعرف اسم و وجه من ضحى بحياته من اجل وطني ومن اجلي

كيف لا تدرس بطولات هؤلاء الشهداء وتطبع صورهم على مناهجنا الدراسية حتى لا ننسى ونتذكر دائما اننا نعيش بخير وسعادة بفضل الله ثم فضلهم

سرد جميل
الله يرحم شهدائنا

9ahba'a said...

شكرا من القلب على هذا البوست الرائع نحن بحاجة الى صعقة كهربائية كتلك من حين الى الآخر

نحن بحاجة ليس فقط للتوثيق انما للتذكير ببطولات وطنية لم يعد لها مكان بيننا الابطال الآن من نوع آخر ....هم سراق المال العام الذين لا يودون استذكار تلك الحقبة

شكرا من القلب

مطعم باكه said...

رحمه الله بواسع رحمته ..

حقيقة لأول مرة اسمع عن الرجل رغم انني من سكان المنطقة الرابعة ..!

Safeed said...

اخفاء هؤلاء الابطال هو بسبب سياسة (تدجيل) تاريخ الكويت
التي كتب عنها أحمد الخطيب بمذكراته
معظم رجال الكويت لم يعد لهم ذكر مقابل آخرين كل ما ملكوه هو (اسم) و (مال) في وقت من الاوقات
!!

أبو الدســتور said...

صح لسانك

وقار said...

للأسف في دولتنا لا يوجد الا شهيد رسمي واحد فقط، فهد الاحمد

ebreeq said...

الله يرحمك يامبارك النوت
ويرحم شهداؤنا الابرار

فعلا انتم نماذج الابطال

بوست مؤثر وفيلم مؤثر
غصتني العبرة لاني مراح اقدر اكون مثله
لان البطولة صعبة حيل حيل

شكرا مطقوق على هذا البوست

حـمد said...

الشهيد الشجاع مبارك النوت يمثل البطولة بعينها

تمسك بالمبدأ الوطني ولم يفلح التعذيب الذي تعرض له والذي استمر ليومين

فقط من اجل كرامة الكويت والمتمثلة بالتمسك بتعليق صورة اميرنا الراحل وبرفض تعليق صورة المقبور صدام حسين

فــــــرنـــــــاس said...

كل عام وأنت بخير

فرناس