Wednesday, October 14, 2009

هايف , كشف التسلل - 2

.
انهينا المقالة السابقة في بيان سبب تحمسنا المفرط لفوز النائب الفاضل محمد هايف المطيري بعضوية مجلس الأمة , فهو من سينزع ورقة التوت عن التيارات المستغلة للدين كاشفا عوراتها أمام جماهيرها أولا , و الغير شاعرين بخطورة مساوماتها ثانيا
.
أما السبب الحقيقي لتشجيعي سؤال النائب هايف و رد ادارة الفتوى عليه فهو ايماني المطلق بقانون نيوتن القائل بأن لكل فعل رد فعل يساويه في القوة و يعاكسه في الاتجاه , فقوانين الأسلمة السابقة كانت تتسم بالميوعة و الضبابية مما يعطي المجال للفاعل و المفعول به عدم الالتزام بها , لذلك كان الشعب لا يكترث بها و لا يتحرك بجدية لإظهار رفضه لها و لمن يسعى لتطبيقها , أما اسلوب النائب هايف في اللجوء الى الفتاوى الشرعية فهو اسلوب مباشر لا يحتمل الميوعة , لذلك سيضطر الشعب لرفض الالتزام بها بشكل مباشر و من دون ميوعة أيضا , فالكويتيون قد يتقبلون بعض القوانين تحت عذر المحافظة على الثوابت , الا أنهم لن يقبلوا أبدا وصاية أحد على ملابس و تربية بناتهم
.
.
و بالعودة الى الفتوى نجد أن سؤال النائب هايف شمل بشكل لا يقبل للشك المرأة الكويتية المسلمة سواء كانت مرشحة أو ناخبة أو عضواً أو وزيراً , و هنا نركز على كلمة ناخبة , مما يعني شمول الفتوى لمئات الآلاف من المواطنات المشاركات في العملية الانتخابية و عدم قصورها على نائبتين و وزيرة , و بالتالي فإن الفتوى تتعلق بزوجتي و أختك و والدتي و ابنتك , و ليست مقتصرة على أسيل و رولا و موضي , فهل سنقبل وصاية هايف و وزارة الأوقاف على أخلاقنا و شؤوننا الخاصة ؟
.
ان العالم اليوم يتغير من حولنا من حيث لا نشعر , أو من حيث لا يشعر النائب محمد هايف و رفاقه , ففي السابق كنا نطلق على العالم صفة القرية الصغيرة , أما اليوم فقد أصبح هذا العالم كالبيت الصغير داخل هذه القرية , الكل يتأثر بالكل و الكل يتابع و يتفاعل مع ما يحدث داخل حدود الآخرين , فالأنترنت و القنوات الفضائية و وسائل النقل الرخيصة تساهم في نقل الانسان و المعلومات و الخبرات و الأحداث حول العالم بشكل غير مسبوق , و الكويت دولة صغيرة ذات تاريخ و عمق ثقافي متواضع نسبيا عند المقارنة بدول الجوار كالحضارة الفارسية و حضارة بلاد الرافدين و حضارة شبه الجزيرة العربية , لذلك نجد أن قابليتها للتأثر أكبر من قدرتها على التأثير
.
و عند القاء نظرة سريعة على ما يجري حولنا في هذه المحاور الثلاثة نجد أن العراق تنفس للتو صعداء الحرية و الديموقراطية , و هو يتمخض في تفاعلات محمومة تختلط فيها الديموقراطية بدماء شهداء العمليات الارهابية التي يُتهم بتنفيذها المتشددين دينيا , و عند النظر الى ايران نجد أنها أيضا تعيش في نشاط ديموقراطي و أجواء محمومة نتيجة الانتخابات الأخيرة و التهديدات الأمريكية المستمرة في توجيه ضربة عسكرية لمفاعلها النووي , أما المملكة العربية السعودية فهي تشن حرب علنية ضد ارهاب المتشددين دينيا بالاضافة الى التوجه الواضح للملك عبدالله نحو الانفتاح من خلال اعطاء المرأة السعودية المزيد من الحريات و المناصب القيادية و افتتاح الجامعة الجديدة التي سيكون فيها التعليم مشترك
.
.
و لا ننسى هنا القوة الخارجية الأكثر تأثيرا على الكويت و العالم و هي الوصاية و الضغوطات الأمريكية المستمرة , فأمريكا تسيطر على العراق , و أمريكا تلوح بضرب ايران , و لأمريكا مصالح ليس لها أول و لا آخر مع دول الخليج الأخرى , و علينا عدم توقع تغافلها عن ما يحدث في الكويت على المستوى السياسي و الديموقراطي , فالكويت هي القاعدة الأمريكية الأهم و الأكثر استقرارا في المنطقة , و أمريكا لن تفرط بهذا الاستقرار لأجل عنتر و عبلة التيارات الاسلامية المتشددة
.
و بغض النظر عن الوضع الاقليمي و الظروف الخارجية نعود أدراجنا الى الداخل و نلقي نظرة سريعة على مستجدات الساحة , ذكرنا في المقال السابق أن هوس الأسلمة ساهم في تكاثر و نمو نفوذ التيارات الدينية , و قد استغلت هذه التيارات هذه السنوات الذهبية في تمرير كل ما يخطر على بالها من قوانين سطحية أضرّت أكثر من ما أفادت , و بذلك استهلكت هذه التيارات رصيدها التشريعي الى أن وصلت الى مرحلة الافلاس , فلم يعد لديها ما تقدمه سوى المزيد من المفرقعات الهوائية
.
و على نفس النهج الاستهلاكي استغل رموز هذه التيارات تلك السنوات الذهبية في تضخيم ثرواتهم الخاصة عبر الحصول على مناقصات و مشاريع بعشرات الملايين , و هذا ما وسّع الفجوة بين هذه القيادات و جماهيرها الشابة , أيضا ساهم هذا الشغف وراء المال في تبديل صورة المتدين – الظاهري – في أعين العامة , فاللحية كانت تفرض سابقا الهيبة و الوقار على صاحبها , الا أن الجيل الجديد من المراهقين أصبح يصنف اللحية كأهم اكسسوارات النصب و الاحتيال و التكسب السريع , و قد ساعدت الوسائل الاعلامية في ذلك
.
و بذكر وسائل الاعلام نأتي الى أهم عوامل تفتيت النفوذ السياسي للتيارات الدينية و هو الأنترنت و القنوات الفضائية , فقبول الناس بالوصاية الدينية كان مقروناً بحاجتهم الدائمة لاستشارة رجل الدين في كل شاردة و واردة , الا أن الأنترنت يتطور يوما بعد يوم ليغطي احتياجات الناس من معلومات في كافة مجالات الحياة الدينية و غيرها , أيضا تساهم القنوات الفضائية بشكل غير مباشر في تعرف المجتمعات على الثقافات الأخرى , و بالتالي تقبلهم التدريجي لها , فمن منا لم يشاهد والدته تمسح دموعها و هي تتابع برنامج أوبرا وينفري الشهير
.
.
الخلاصة هي أن جميع العوامل تسير في الاتجاه المعاكس للمفاهيم و العادات التي تساعد التيارات السياسية الدينية في السيطرة على المجتمع , فـ هوس الأسلمة التشريعية أعلن افلاسه , و نظرة العوام لرجال الدين لم تعد مقدسة كالسابق , و الخلافات الداخلية تنهش بلحوم هذه التيارات , و على الجانب الآخر استُبدلت موضة الأسلمة المفلسة بموضة الحرية المُدعمة اقليميا و عالميا , أيضا تساهم التكنلوجيا في تقريب الشعوب و لم تعد الأذن المحلية تستسيغ الدعاء على اليهود و النصارى بعد صلوات المساجد , و هكذا فإن النائب الفاضل محمد هايف يقدم للمجتمع خدمة جليلة في تسريع عملية رفع الحرج عن الشعب و التمرد على وصاية هذه التيارات و التخلص منها , و هذا ما يجعلني باختصار أحبه
.
انتهى

36 comments:

Dakhtar Blue said...
This comment has been removed by the author.
sologa-bologa said...

وأنا بعد أحبه

راعي تنكر said...

حببتني فيه يالملعون

شـقــران said...

الغالي أبا سلمى

مساء الورد
:))

متابع منذ الجزء الأول ولكن فضلت التريث

بداية اسجل اعتراضي على هذه الجملة:"وصاية هايف و وزارة الأوقاف على أخلاقنا و شؤوننا الخاصة"ء


اعتراضي على مسألة وصاية وزارة الأوقاف ، فوزارة الأوقاف سُئلت فأجابت ، لم تُلزم أحدا ولم تبادر بتفسير المادة كاجتهاد منها


المسألة جواب بعد سؤال...لذلك اتفق معك حول النائب هايف،،،أمّا الأوقاف فاختلف وبشدة ، وأسجل اعتراضي على الخلط وتصوير أن وزارة الأوقاف تفرض وصايتها
:)


النائب هايف أول نقطة ممسوكة عليه هو مشاركته بالفرعيات والتي تنمِّي الحس العنصري بين أفراد المجتمع ، فهو يمارس صورة من صور الإزدواجية


وأزيدك من الشعر بيت...هو أيضا-أي النائب هايف- مارس نوع من الإزدواجية في مسألة الاستفسار عن المادة 1 من قانون الإنتخاب

قولي:وشلون؟

أها قلتي وشلون
:))


النائب هايف لو كان صادقا فيما ذهب إليه لكان من المفروض أن يقدم سؤاله هذا بعد تشكيل حكومة مايو 2008 مباشرة ، حيث كان من ضمن الوزارة السيدتان:الصبيح والحمود

وطبقا للمادة 125 من الدستور فإن شروط الوزير هي نفس شروط النائب في المادة 82 من الدستور ، ومن شروط النائب التالي:ء

ب - أن تتوافر فيه شروط الناخب وفقا لقانون الانتخاب


لاحظ"وفقا لقانون الانتخاب"...فلماذا لم يستفتي النائب هايف حينها؟؟

لذلك فالاستفتاء الذي قدمه النائب هايف هو استفتاء سياسي غرضه استعراض العضلات بين جموع ناخبيه ، فلو كان صادقا مع نفسه لقدمه منذ اليوم الأول لتشكيل الحكومة في مايو 2008


بالنسبة للتدين والمجتمع فقد قلت رأيي فيه عند الغالية ولاّدة في موضوعها الأخير حول التدين الحقيقي



ملاحظة
قلت في موضوعك التالي:"فمن منا لم يشاهد والدته تمسح دموعها و هي تتابع برنامج أوبرا وينفري الشهير"ء

الإجابة:كثيرون لم يشاهدوا ماوصفت...والعبدلله شقران منهم
:)))

تقدر تقول مادرينا عن هوى دارها

سؤال:أخاف اللي مايطالع أوبرا مايصير كويتي...لأن اذكر أحد المدونين قالي:اللي ينتقد نورية الصبيح مو كويتي
لوووول


انزين هاك هذي..مرة قالت سيدة كويتية موجهة حديثها لي باستكار واستغراب حقيقي:أكو كويتي ماراح لندن
:)))))


منطج عجيب غريب
:)


هامش
ما أقدر أقول أحبه أو ما أحبه

إن قلت أحبه صرت قبلي
وإن قلت ما أحبه صرت مدّعي
:)))))))

أضحك معاك..لأن فعلا لا أحب توجه النائب هايف ، أما شخصه فنحن لانكره شخص أحد أبدا ، ننتقد الأفكار نحارب بعض التوجهات ،نغضب أحيانا نقسي في أحيان أخرى ، لكن شخوص الناس لها منّا كل الإحترام



لك مني أجمل وأرق التحايا المسائية

شـقــران said...

طبعا إنت ملاحظ...أقعد شهر ما أعلق عندك ، وإن علقت عندك كتبلك تعليق طول الدائري السابع
;p


أعانك الله وأعانني

مـغـاتيــــــــــــر said...

بعد ما ضحكني
تعليق السيد شقران
أرجع أقول لك يا مطقوق
I agree :-)
كل الظروف ضدهم

بس الشماتة مو زينة
;P

well_serviceman said...

اتفق فيما قاله الاخ العزيز أبا راكان..

وجعلتني أحب هايف لفعله هذا ، وياليت لو "يلقي "بالمزيد حتى يلقى في وجهه معارضين أكثر فأكثر.. ولنتحرر من هذه الوصاية الغريبه


تحياتي لك على الموضوع..وسلمت أناملك

Enter-Q8 said...

اترك عنك هايف
السؤال هل تقبل بوصاية الشرع عليك او لأ

AyyA said...

شكرا مطقوق
بالنسبة لي هايف لا يختلف عن أي من المتأسلمين السياسيين ذوي الطموحات السياسية العالية إلا بالستايل، كل واحد منهم له أجندته الخاصة. فلا تنسي أن المنصب ليس المال فقط، بل وجاهه في المجتمع لمن هو يمثلهم. أما عن موضوع حجاب الناخبات فلا أعتقد أنه أكثر من رد الصاع صاعين علي رولا و الدويسان لأن من مثل هايف هذا حد تفكيرهم
لا لن أحبه لو حجت البقر علي أذونها
تحياتي

جبريت said...

والله اذا جذي حبه ياخوي حبه

بس لا يمصخها وايد لانه الكويتيين مو راعين البال الطويل هذي مشكلتنا

سرقالي said...

مقالتك تحمل الكثير من الحقيقة
لكنها تنسى حقيقة أن الشعب ما زال يشتري بضاعة الإسلاميين

نحن بحاجة لتثقيف الشعب أن ليس كل ما يخرج من فتوى هي قوانين إلهيه

الفتوى إنما هي آراء معتمدة على النصوص في حال توافرها أو هي آراء شخصية مستمدة من فكر متأثر بالبيئة و المحيط

المشكلة في التفريق بين النوع الأول و الثاني

فعلماء الدين لا يعرفون مبنى الفتوى إلا فيما ندر

لذلك نحن بحاجة لتثقيف الناس بمعنى الفتوى حتى يتسنى لنا نشر الفكر المعتدل و التغلب على الغلو الديني الذي يسئ استخدامه المتأسلمين

أبو الدســتور said...

قلتلك من الاول
هناك احزاب متطرفة في العديد من الدول لكن الحكومات تستطيع مرور العديد من قوانينها دون الحاجة لعقد الصفقات او شغل تحت الطاولة

بس ربعك مشكلة

Dakhtar Blue said...

العزيز ابا سلمى
طبعا امس بالليل كتب كومنت شطوله وانا شبه نايم
بعدين قلت ارد عليك ببوست احسن
بعدين غيرت رايي مرة ثانية
ورديت هني كتبت كومنت وطلع طويل ولازم اقسمة

لذلك، إسمحلي أدش بالموضوع من غير مقدمات

سلمك الله، إنت تفضلت وقلت بأن العالم اللي كان قرية صغيرة، صار بيت صغير والكل يتأثر بالثاني، وكان برايك، الحراك الديمقراطي في دول الجوار الثلاث العملاقة، أحد أسباب تفاؤلك بقرب إنتهاء عصر السطوة الدينية على مجتمعات المنطقة

لكن اذا تسمحلي نتجاهل العامل الأمريكي للحظة (واللي اتفق معاك في دوره المهم بالقضية) ونركز على الأحداث اللي صارت او قاعدة تصير بالمملكة السعودية حاليا:
- عزل الشيخ اللحيدان بعد فتوى جواز قتل ملاك القنوات الفضائية، اللي منهم أبناء آل سعود
- أمر ملكي بتعيين شيوخ ينتمون لمذاهب سنبة أخرى في هيئة كبار العلماء
- جامعة الملك عبدالله: جواز الإختلاط، عدم فرض ارتداء الحجاب، جواز قيادة المرأة، عدم وجود سلطة للهيئة
- عزل الشيخ الشثري بعد كلامه على قناة المجد
- وأخيراً تقرير سري على قناة البي بي سي، بدراسة الحكومة السعودية السماح بإنشاء كنيسة في المنطقة الشرقية يخدم العاملين في أرامكو

إذا ممكن نتفق على إن السلطة الدينية في السعودية بدت تضعف، وإن كنت شخصيا اشوف إنها بدت "تنهار" لسرعة التغييرات اللي حصلت واللي تعتبر بداية لتغييرات اخرى

فالأرض الآن تحت أقدامهم... تزلزلت نوعا ما، لكن هذا ما يعني إنهم راح يختفون وينساهم التاريخ
وإذا كان في شي ممكن نتعلمه من التاريخ، أهو إن هالجماعات راح تبحث لها عن أرض خصبة جديدة... وحالياً أكو أحسن من الكويت بالنسبة لهم؟
وأقول الكويت للأسباب التالية:
- أسلمة الدولة قاعدة تصير برعاية شبه حكومية
- السلطة السياسية تقريبا فقدت سيطرتها على البلاد
- تنامي وتفشي الطائفية و وصولها إلى قاعة عبدالله السالم على شكل حرب أهلية باردة إن جاز التعبير
- الإعلام الفاسد، والشحن النفسي اللي قاعد يصير
- دور إيران سواء فعلا كان لها جواسيس او كان مجرد كلام فاضي
- الحرب الأهلية الطائفية في العراق

أنا الصراحة متشائم نوعا ما من اللي قاعد اشوفه، ونظرتي سوداوية، فماكو شي يمنع "لبننة" الكويت، وإذا استقرت الأوضاع في العراق، فهالشي ممكن يدفع الطرفين فيها للبحث عن ساحة قتال جديدة للحرب الإيرانية - السعودية أو السنية - الشيعية، تبدأ أول شي بمرحلة "التجنيد" اللي اعتقد وصلنا لها

واتفق مع سرقالي
الشعب ما زال يشتري بضاعة الإسلاميين شتاء، طالما يقدر صيفا يشتري بضاعة الليبراليين والعلمانيين في سويسرا واسبانيا ولينان وتايلند

وشاكر لك طولة بالك
على فكرة، بشكل عام، انا اتفق معاك في تحليلك المنطقي والموزون، أما مقارنتك لثوابت هايف مع ثوابت غيره من تجار السياسة الإسلامية، فلفتت نظري فعلا لعوامل انا ما كنت منتبه لها

خالص الشكر يابوسلمى على مجهودك

سرحان said...

تفعيل قانون تجريم الفرعيات سيحل هذه المشكلة بنسبة 80%

Zaydoun said...

الله يسمع منك يا مطقوق... وبسرعة

Eng_Q8 said...

انا اقول سكروا القهاوي

someone_q8 said...

السلام عليكم
باختصار شديد , ليش الخوف من اسلمة القوانين خصوصا اذا كانت هذه القوانين مبنية على اسس صحيحة بعيدة عن التشدد وتراعي المكان والزمان ؟
كل هذا لان ببالنا ان العالم اهم الصح واحنا على غلط

m$n said...

مرحبا

أوافق على موضوعك اذا كان يتعلق عن دولة عربية أخرى غير الكويت

وبالمقابل أتفق مع د.كتور بلو

فأن الوضع الحالى لا يبشر بالخير ، أتعرف السبب؟

لأن اسلمة الدولة تحت رعاية ورضا حكومتنا ، والادراة الامريكية

بسبب ( تشربك أوضاعنا وخصوصا الاقتصادية ) فأن الامريكان فى السر متفقين مع التيارات الاسلامية، بالمقابل عدم التعرض لمصالحهم فى الكويت
الاسلاميين حماية وغطاة لهم وهذة هى الحقيقة المرة يا مطقوق

Salah said...

حبتك العافية

:)

ma6goog said...

سلام

هلا بالحلوين , ها شلونكم ؟

سلوقا
مزاجنا واحد

راعي
تجاوز الشكل الخارجي و انظر الى الجوهر

شقران
باختصار , صدتني , نعم الاوقاف لم تتبرع بالافتاء بدون السؤال , لكنهم في مسائل أخرى يفتون , مو بس اهم , حتى عميد كلية الشريعة و غيره , عموما قد يكون أحد سألهم فمضطرين يجاوبون

طويلة العمر والدتك ما تشوف أوبرا؟ بعد لا تقولي ما تشوف ميرنا و خليل و لميس و حيدر و مادري منو؟

مغاتير
ما اتشمت , مجرد شرح لوجهة نظر , اتشت على شنو؟ فقد يكون البديل القادم اسوأ منهم

سيرفس مان
مشكور حبيبي

انتر
باختصار

لأ ما اقبل

آيا
مو مهم شنو اسبابه , المهم ان الأخ بسالفة الدين يستنجد بالفتاوي و هذا يكفيني , لأن بكرة الموسيقى حرام , و بعدها اشياء أخرى واضحة في اختلافها عن الشريعة

جبريت
مو انا ابيهم يقصرون بالهم

سرقالي
اسمحلي يا صديقي اختلف معاك , نسينا فتوى التصويت للمرأة ايام الانتخابات ؟ و النتيجة ماذا ؟ المراكز الأولى للنساء

أيضا كثرة الفتاوي و بيوتات الافتاء طيحت سوق الفتوى و الأمثلة كثيرة جدا جدا , الفتاوي لم تعد لها قيمة جدية للأغلبية , نعم هناك من لا زال يحاتي و يلتزم بها , لكن لماذا الالتزام و انا بسهولة اقدر ادق على شيخ ثاني يفتي بالغاء الفتوى الاولى ؟

بو دستور
الحكومة دايخة هذا خالصين منه

دختر بلو
حبيبي مو شرط يختفون , و لا أنا نوعي أأيد الغاء الآخر , لا بالعكس , خل يكونون موجودين و حياهم الله

الخطر ليس في وجودهم , لكن الخطر في سيطرتهم على السياسة العامة للدولة و التشريع لها , أحمد المزيني و مجموعته موجودين , و يقولون رايهم , و محد طالب في الغاءهم , لكن يوم اللي يسيطر بيكون لنا كلام ثاني

شكرا

سرحان
ما اعتقد

بو الزيد
متوقع بو 5 الى 8 سنوات و قد يكون اقل

مهندس
انا ضد القهاوي من زمان و ضد الشيشة

سوم ون
أولا , نحن لا نخاف من الاسلمة و لكننا ضدها و ضد تكبيقها و الترويج لها

ثانيا , قلت كلمة أسس سليمة , بالدين ماكو شي اسمه اسس سليمة , فالسليم عندك غير سليم عندي و السليم عند عوير غير سليم عند زوير , لذلك فالأفضل النأي بالدين جانبا و ممارسة حياتنا تحت لراية القوانين الوضعية التي تضمن للجميع نفس الحقوق و الواجبات بدون تدخل أكشاك الافتاء

أم أس أن
لا اتفق معك , الدولة او الحكومة دايخة و ما فيها شدة على القوي , و راح تكون صافة مع القوي و تحاول تراضي الجميع

اما امريكا فما اعتقد انها تدعم التيارات الدينية عندنا , بالأخير لو ما امريكا لما اقرت حقوق المرأة السياسية

هم يغضون البصر عن بعض الامور , لكن هناك خطوط حمراء ما يتغشمرون فيها

صلاح
شكريا


شكرا للجميع

:)

بـنـت بـطنـهـا said...

المواضيع هذي لها اهداف اخرى

والصيد راس غليص

انا المستغربة منه بس ليش الاهتمام بامور قد ترجعنا عقود للوراء وعدم الالتفات إلى امور قد تصل بنا إلى القمة أو ان صح التعبير في المقدمة
يالله مو الا مقدمة
بالصفوف الأولى حتى احلامنا صارت على قدنا خنت حيلي
الدين لله .. واذا الشرع ما تطبق في البيت اولا لن يطبق في الشارع ابدا إلا ظاهريا بل وقد يزيد الوضع سوء
انا لا انظر فقط لما يتم تداوله من افكار حول تحويل الكويت (للمدينة الفاضلة) بل لما سيترتب بعد ذلك
ولك في الدولتين الجارتين خير مثال
مع كل احترامي

جبريت said...

عاش الاصف عاااااااش والله

:P

عين بغزي said...

الحلال بيين و الحرام بيين

جبريت said...

الاصفر***

نـاقـوس said...

هايف هايف يعيش أسد السنة
الكركتير الاخير شغل ايدك بو سلمى ؟

blacklight said...

صديقي مطقوق
عندما سألك الزميل انتر كويت هل تقبل بوصاية الشرع عليك قلت لا .

كم واحد بالكويت سيوافقك على هذا الرأي ؟ وأسألك سؤالا آخر كم واحد ليس بالكويت فقط بل بالعالم العربي والإسلامي سيصبح مثلك له اراده حره بالتفكير قادر على تقبل الآخرين وأفكارهم دون تقييدهم أو تقييمهم بإطار الشرع ؟

هذا ما تراهن عليه التيارات الإسلاميه عزيزي لذلك نجاحها لم يكن مستغربا سواء كانت عن طريق نائب قبلي فاز بفرعيات او بنائب حضري سواء كان سني أم شيعي.

على الهامش
لا وجود لشيء اسمه حضارة شبه الجزيره العربيه القديمه هناك فلكلور قبلي نعم لكنه لا يصنف حضاره.

Kasik Ya Watan said...

حبيبي مطقوق ... مشتاق ... و مواضيعك غالباً ما تستفزني (بشكل جيد طبعاً) لأعود للتدوين

أما هايف ،،، فأعتقد أنه فاكهة المجلس ... هو المضحك المبكي

نعم قد أسعد بردود الأفعال حيال تصرفاته الصبيانية المضحكة ... ولكني (كما قالت العزيزة آيا) لن أحبه

... وكاسك يا وطن

ma6goog said...

صباح الخير الظهر

بنت بطنها
وين اللي يتعلم؟

جبريت
الاسود و بس

بغزي
و المزاج بين

ناقوس
شغل ادية و حياة عنية

بلاك
صدتني

يوم ييت ابي اكتب الجزيرة العربية ترددت في وضع حضارة , لكن كتبتها من اجل السياق العام, عموما الهدف هو تبيان ان هذه المناطق لها بعد تاريخي و شعبي و جغرافي اكبر بكثير من الكويت


كاسك
قد اكون بالغت بكلمة احبه , الكلمة الأصح هي اني لا اكرهه و لا اطمح للقضاء عليه

:)


شكرا

9ahba'a said...

كان ودي بس ما أقدر أحبه

AyyA said...

الحبيب مطقوق
"و لأمريكا مصالح ليس لها أول و لا آخر مع دول الخليج الأخرى , و علينا عدم توقع تغافلها عن ما يحدث في الكويت على المستوى السياسي و الديموقراطي , فالكويت هي القاعدة الأمريكية الأهم و الأكثر استقرارا في المنطقة , و أمريكا لن تفرط بهذا الاستقرار لأجل عنتر و عبلة التيارات الاسلامية المتشددة"

أتفق معك علي هذه و أختلف في ألية الإستقرار من وجهه النظر الأمريكية. فأمريكا لا تهمها الشئون الداخلية طالما كانت مستقرة، يعني أن كان الشعب يريد وصاية إسلامية فأمريكا مستعدة للتعاون حتي مع الإسلاميين. إنظر ما يحدث في أفغانستان اليوم و المصطلحات الجديدة علي الساحة مثل
bad Taliban
و
good Taliban
ما يهم أمريكا هو إستقرارها هي، و لن تتواني عن كسب ود الإسلاميين طالما كان الشعب يريد ذلك
تحياتي

المتهـافت said...

انا حبيتك انت وهايف
بس حبي لهايف هو كحبي للزقارة حينما احثها على الاحتراق
اما حبي لك هو كحبي للكتاب الجميل الذي اتمنى ان لا ينتهي
;p

Ω Tranquility Ω said...

تعليق هو كيف يتم تسريب قرار لم يعلن عنه الى نائب و ايضا
يعتبر القرار بائد لانه طلع في وقت انه الوزير غير متواجد بالكويت

وانا مع احد الاخوات عندما ذكرت انه ليش ماقدم هالاقتراح سوبر هايف في ال 2008

نور الليل said...

أسلمة القوانين بالنسبة لهم بعد ما فشلوا في أسلمة الدستور هو هدف الإسلاميين الذين راهنوا على التغيير السلمي التغيير السلمي الديمقراطي ولكن اذا أثبتت هذه العملية فشلها ؟؟؟ ماذا سيكون رد الإسلاميين الذين اتخذوا الطريقة السلميةوفشلوا فيها و سقطوا من أعين الشعب ؟؟؟؟

بلا مبالغة أتوقع أنهم سيلجؤون إلى التغيير المسلح

فإذا سقطت ورقة التغيير السلمي التي تلعب بها الحكومة على ذقون الإسلاميين فسيحدث تغير كبير جدا جدا

وسيبرز الإسلام المسلح ( المتطرف ) كوسيلة قوية للتغيير

ولست أبالغ

Frankom said...

الاغاني حرام ولا حلال ؟


البيضة ولا الدياية؟

transs help said...

والخير بقبال انا اقول بعد
اكبر خطا كان بلجنة الظواهر السلبية
بعد هيئة المعروف شلون صايره!!!!

اشوف لما قالوا عن قانون التشبه واقروه وافق عليه مجلس الامه مع الاسف
والكل سكت....مانكر فيه وايد ناس رفضوا ولكن الاغلبية سكتوا
ليش ؟؟؟؟عشان البويات والجنوس غلط؟؟؟؟؟اوكيي وانا بعد معاكم واايدكم
بس فئات تعاني بصمت ومحد راضي يتكلم عن مشكلتهم
فئة اسمها ال ترانسكشوال وهو مرض معترف به عالميا ويكون عقل المريض في هذه الحاله يصنف نفسه على انه من الجنس الاخر!!
وهو خلل عضوي بالدماغ
لدرجة انه 16/5/2009 فرنسا قامت بشطب مرض الترانسشكوال ومصحيين الجنس من قائمة الاظطرابات النفسية

الخلاصة :ليش ما استثنوا بالقانون الناس الي عندها فعلا مشاكل مو بيدها وعندها مرض محتاج تصحيح جنس؟؟؟؟؟

وليي متا هالفئة يعانون ومتا تنحل مشكلتهم وليش الدوله ماتشوف لهم حق
خصوصا انه هالمرض نادر ...فليش مانح مشكلتهم ونطلعه من دائة التشبه لانهم مو متشبهييين
المتبهيين غير الحمدالله والشكر اللهم لاشماته والله يشفيي هالشاذييين واللله


تعريف المرض من في بلوقي والتعريف منقول من موقع ويكيبيديا
http://transshelp.blogspot.com/2009/06/blog-post_6066.html


خلصووووا من قانون التشبه يوووا على لبس الاوادم حتا الطبيعين منهم والي ماعندهم اي مشكلة وحجاب ولبس قصير ا والللخ باجر بتشوفون بنات الكوتي كلهم سواد
والريايل كلهم دشايش ولحايا
وغير جذيي بكون حرااااااام!!!

بحرمون وبجرمون كل شيي
واحنا ساكتييين


لا وصاية على العقول
بس هم الصوت مسمووووع!!!!؟؟؟؟؟
ولا بس شعارات نرفعها ولا من مجيب مع الاسف


تحياتي شخص يسعى لتصحيح وضعه من خلال عملية تصحيح الجنس
وعمل عملية فيميل تو ميل
شهص يعاني من الترانسشكوال وراح احل مشكلتني باذن الله

لمعرفة المزيد عن هالمرض حياكم الله عل البلوق مالي واتمنى الفهم الصحيح للمرض وللهدف من المدونة

اعتذر للاطاله
وبالقب غصة...
الله كريم
والله يرجع ديرتنا مثل ماكانت وااحسن انشالله


اخوكم
ترانسس كويتي سالم 27

Don Juan said...

يمعود الوضع صاير مو طبيعي بالكويت الكل يبي يخلي الكويت يثرب
و أمي تبي تسويها الكوفة اليوم تقولي انا مع فرض الحجاب على الكويتيات ;p