Monday, November 09, 2009

تقزيرة

.
لا يختلف اثنان على أن الغزو العراقي الغاشم هو أكبر كارثة حلت على الكويت خلال السنوات المائة الأخيرة , و بغض النظر عن الخسائر المادية أعتقد أن الخسارة الأكبر للكويت و الكويتيين هي فقدانهم جزء كبير من الاحساس بالوطن , أو التعامل بنوع من الاستقرار و الاطمئنان مع مفهوم الوطن , فقد شكّل ضياع البلد خلال أقل من 24 ساعة صدمة كبيرة لأبناء هذا الشعب أفقدتهم الثقة بالقيادة و الادارة العامة للدولة
.
و بطبيعة الحال رسخت هذه التجربة و ما صاحبها من تشريد و هروب من الوطن شعور عميق في وجدان المواطن الكويتي بأن الكويت دولة غير دائمة , دولة من السهل فقدانها و عليه – المواطن – أن يؤمِّن مستقبله في الخارج تحسبا لتكرار ما حدث في الغزو أو أي ظروف مستقبلية صعبة , و هكذا بدأ الكل يعيش على هذه الأرض تحت شعار من صادها عشّى عياله , أي أن عليك أن تشفط كل ما تقدر عليه من كوب الكويت لتضعه في كوب " الخارج " الذي ستحتاج اليه في المستقبل
.
و من هذا المنطلق بدأ الجميع بالاجتهاد و العمل على تأمين المستقبل , فموظف البلدية البسيط يتعاطى رشوة بعشرات الدنانير في حين أن قيمة هذه الرشوة قد تصل الى مئات الملايين للموظفين الكبار من أصحاب المعالي و السمو و السيادة , و هذا ما تسبب في بعض الصدامات بين هؤلاء المجتهدين , فالموارد محدودة في نهاية الأمر , و ان كنت ستُفوِّت الفرصة فغيرك لن يُفوتها
.
و هكذا أهمل الجميع زراعة الكويت و توجهوا بكل وجدانهم و طاقاتهم نحو الـ " الخارج " فنحن ندرس في الخارج و
.
علاجنا في الخارج
.
أعمالنا في الخارج
.
استثماراتنا في الخارج
.
احتفالنا بأعيادنا الوطنية في الخارج
.
عطلتنا الدينية في الخارج
.
اجازتنا الصيفية في الخارج
.
أسعد ذكرياتنا في الخارج
.
تسوقنا في الخارج
.
سرسرتنا في الخارج
.
أدبنا و ذرابتنا ما تطلع الا بالخارج
.
التزامنا في القانون و النظام لا نحرص عليه الا بالخارج
.
بل أن روحنا الوطنية و تلاحمنا الشعبي لا يظهر لنا الا في الخارج , فنحن نعيش في الكويت و كأننا مرغمون على ذلك , نعيش بحزن و تذمر و كآبة ننتظر الفرج بحلول أي عطلة يوم واحد + ويك ئند للهروب الى أقرب بلد عربي أو خليجي لتعود الينا هناك البسمة و النشاط و الحيوية
.
أنا هنا لا أدعي بأن السفر و الترحال جديد على أهل الكويت لكن الجديد هنا هو اللهفة المبالغ فيها على السفر , بل أن حكومة دولة الكويت الغير رشيدة تحولت الى مكتب سفريات يعيد تنظيم أيام العطلات الرسمية لتصبح أكثر تناسبا مع حب المواطنين للسفر , و السؤال الذي أطرحه عليكم , هل تشعر فعلا بأن الكويت تقزيرة ؟ و ان كان الجواب بنعم فأي البلدان تراها دائمة ؟
.
_________________________________________
.
بغض النظر عن اجابتك على الموضوع أعلاه , تحتفل الكويت بذكرى يوم الشيخ عبدالله السالم و التوقيع على دستور دولة الكويت , و بهذه المناسبة ندعوكم لحضور ثلاثة مناسبات قيمة لاحياء هذه الذكرى
.
غدا الثلاثاء , دار معرفي
.
.
الأربعاء , ساحة الارادة
.
.
الأربعاء , دار قرطاس للنشر
.

25 comments:

Anonymous Farmer said...

That's what I like about many of your posts; your ability to link principles to examples to reassert your point of view. You're too hesitant, though, in reaching beyond the surface to tackle (and attempt to rectify) the main problem.

الحكومة ، الله يسلمك ، مو الغزو اللي فضح عدم فعاليتها ، هالشغلة واضحة من زمان .

والحكومة اللي إتفرعن وتفرد عضلاتها على واحد مثل الخطيب قبل الغزو بفترة وجيزة اهي نفسها اللي ما لازم إنتفاجأ برداءة موقفها يوم الغزو .

وإللي تلاحظه من تصرفات الأفراد مجرد مظاهر و ترسبات لهذا الفشل الحكومي .

أما بالنسبة لوضع الكويت و كونة تقزورة فلأ ، الكويت راح تبقى لأن الدول ما تنتهي بانعدام الوطنية ولا بوجود الفساد . الدول تنتهي بطغيان الإحتلال الخارجي وليس الإحتيال الداخلي . لكن الشي الوحيد اللي تقزورة وراح يتغير أهو الوضع المادي "والمبحبح" للمواطنين . فقط لا غير .

ملاحظاتك فيما يخص تصرفاتنا في الخارج مقابل الداخل صحيحة ، و ما راح أقول للأسف .. بل راح أقول دام إن إحنا كشعب قادرين على إتخاذ التصرف الصحيح في الخارج ما فيه أي مانع عن إتخاذه في داخل البلد كذلك .

و هذا أهو الشي اللي محتاجينله لتغيير الحال في البلد .

من البوستات نافذة البصيرة يا مطقوق ، لكنها تبقى غير مجدية إذا ظلت حبر على ورق مقابل دعوة صريحة وصادقة للنفس و للمواطن لمحاولة تغيير السيئ إلى الأفضل داخل البلاد قبل خارجها

أهل شرق said...

الدايم وجه الله سبحانه

والا دوام الحال من المحال

جبريت said...

لا والله ماهي تقزيره

مشبص بترابها حتى الموت

الي يعتبرها تقزيره يروح يموت احسن له

Dark angel said...

نعم الكويت تقزيرة

وستنتهي بانتهاء النفط بغضون عشرون سنة على الأقل أو تتحول الى سيريلانكا الخليج.

وبشكل عام هم مضطرون للالتزام بالقوانين في الخارج درءا للفضائح والسبب الثاني هو ترويض العالم المتحضر لهم عنوة.

الدمار الحقيقي دائما يأتي من الداخل و ليس من الخارج , فأغلب شعوب العالم تعرضت لاحتلال وآخرها كانت هونغ كونع لم تتحرر من الاستعمار البريطاني الذي امتد الى أكثر من خمسون عاما إلا منذ سبع سنوات وهي من أكثر مدن العالم حضارة وتطور ليس عمرانيا بل ثقافيا وانسانيا أيضا , فالدمار الحقيقي يأتي من الشعب نفسه وليس من الاحتلال الخارجي .


شخصيا لا أجد انه من المعيب والعار أن يهجر الانسان وطنه وأمريكا خير دليل على ذلك .

Safeed said...

هالكلام قلناه من زمان

إذا كان تعامل السلطة مع محنة الغزو انطلق من هذا المفهوم، فما الذي تريده من الشعب؟

الحديث ذو شجون، لان الجربة متروسة

مَـــــعْــــمَــــعَـــــه said...

كلام للاسف صحيح ومن صادها عشى عياله بالضبط ينطبق على كل الكويتيين هذا المثل

وللاسف مره ثانية نعم تقزيره وخلال 100 سنه قادمه ما يندره الكويت باي ديره بتصير وشلون راح تصير الخريطه السياسية

الامان باستراليا محد يمها ولا احد صوبها

فريج سعود said...

شعوري هو ان الكويت باقية ببركة من الله وحده



يعني عايشين ع البركة

أندلسي said...

انا وياك
ما شفت شعب يسرسر باحترام الى الكويتي
!

alala said...

كلامك من كثر ما هو واقعي يضيق الخلق :(

الغزو احدث فينا شرخا كبيرا لم يندمل الى الآن و لكنه جعلني اكثر ارتباطا بديرتي و اكثر يقينا ان ما لنا غيرها وطن مع اهتزاز ثقتي بالقيادة و مع ان الشعب لك عليه P
بس مالي غيرها و على قولة ابوي الله يرحمه "يا نعيش فوق ارضها يا نندفن تحت ترابها "

ركضتنا بالسفر الى الخارج صحيح في كل ما ذكرت من اسباب و ما علينا شرهة لتعويض النقص الموجود لدينا فلا تعليم و لا صحة و لا ترفيه في ظل تحكّم فئة تكره الفرح و تحاربه لدينا

لا شك ان الدوام لله وحده و الكويت دولة حافظها الرحمن من ايام الغوص و شظف العيش مرورا بالامراض القاتلة (الطاعون) و عوامل الطقس القاسية (الهدامة) الى ظهور النفط و التثمين و نهضة البلد الى كارثة الغزو و فرحة التحرير و 6 وزارات لناصر المحمد و الخير بقبال الى ان ينتهي النفط لا علم لي اين سنكون و ماذا سيحدث و لكني اراها باقية ان شاء الله :)

NakedBoy said...

احساس يراودني منذ فترة الكويت بلدي الذي احب ولكنها تضيق بي اكثر فأكثر
اتعامل مع الكويت على انها بلدي المؤقت
لا يفصلني عن مغادرتها سوى اشهر قليله وانا اوعد نفسي ان لا اعود ابدا
وكلي خوف ان اشتاق لها فأضعف وتغلبني

aziz said...

شنو اتوقع اذا ماكنا حاسين بالاستقرار في ديرتنا؟ وانا اتكلم عننا احنا جيل الشباب.

ديرتنا هذي اللي توارثوها اهلنا من ثلاثمية سنه... ضيعوها ابهاتنا بليله. شلون تبينا نثق فيهم الحين انهم يديرونها الحين على الاقل عشر سنين جدام؟

وين راح نكون بعد عشر سنين من الحين؟
انا ادرس في "الخارج" الحين.. ومع الاسف لو كنت عارف هالتخصص اللي قاعد ادرسه الحين راح يكون فلم رعب كنت ما دخلته. في كل محاظره لازم يكون في مثال عن الكويت.. وشي مخيف ليما يكونون هالدكاتره اللي يدرسوني اهم اللي قاعدين يرسمون خطه الحكومة البريطانية لخمسين سنه جدام.
على الاقل ياعطي مصداقيه على كلامهم.

اول امس مقابله بالوطن مع رولا دشتي والاقتصادي وليد السيف.. الاقتصادي يقولك نفطنا باقي عليه امية سنه.. ورولا دشتي تقولك لازم نخصخص الخدمات..

حسافه كلان فاضي.

احصائيات الكويت لمخزون النفط غير صحيحه وبالمحاظرات ورونا الوثائق اللي تأكد عدم صحتها. ويقولون بس باقيلنا خمسة عشر سنه عالكثير!
عالطاري.. تدري انه الكويت اهي الدوله الوحيده بالعالم اللي ماعندها مصادر طبيعيه لمياه الشرب؟

وتدري انه ماي الشرب اللي معتمدين عليه نحليه من البحر؟ ومحطات التحليه تشتغل على النفط؟
شبنسوي لي خلص النفط؟ ماكو ماي.. وماكو كهربه.

لكن مو مشكله.. نشتري نفط من الخارج. عندنا حساب اجيال وديعه نقدر نكسرها... طيب من وين نشتري النفط اذا كل دول الخليج نفطها بيخلص خلال نفس الفتره؟

هم محلوله... نفط اوزباكستان اللي الازباكستانييين خاشينه وموقاعدين يستثمرونه الحين.
طيب منو اللي قاعد يستثمر في نفط اوزباكستان الحين من الكويتيين؟

يبا عليهم بالعافيه. خل يصير ترليونير. لكن ترى احنا امانه برقابكم. وانا مو قاعد اقول هالكلام إلا لاني ولد هالديره تربيت وفيها وقاعد اتعلم على حسابها. وليما يقولون الكويت دوله زائله ترى لازم تفتحون عينكم شوي...

تخيل انك قاعد بسياره مع اهلك.. معلي على المسجل وقاعدين تسمعون اغاني وتضحكون وتسولفون واليهال ورى يتداحرون ولا كأن في شي... مع الاسف وهذا كله قاعد يصير في ناس قاعدين يطالعونكم من بره ويشوفون انه طريقكم مودي حق طوفه.. وراح تدعمون هالطوفه وتندثرون. ولاحظه انه نقاش هالمرقابين مو متى راح تندثرون.. ولا شنو قوه الحادث عليكم... لا لا لا.. لانه هذا موضوع متيقنين منه ومتأكدين منه... الموضوع كله بس اهم شنو راح يسوون عقب ما انتو تندثرون... شلون راح يشيلون اشلاءكم وغيره!!


قبل لا ايي هني وادرس هالتخصص الارف اللي كل يوم حاطينلي الكويت مثال فيه على سوء الاداره وسوء التنمية وسوء التخطيط وانعدام حقوق الانسان (اللي صرت انحرج اني اقول كويتي بالقاعه الدراسيه) كنت دائما اتسائل ليش احس انه كل شي بالكويت اهو مؤقت. ليش التجار يحاولون يكيشون وكلشي بالديره قاعد ينباع برخيص ومحد هامه مستقبل عياله.
اتوقع انا عرفت الجواب الحين.


في ناس يسوقون لفكره انه لازم نخصنص الخدمات. وهذا تماما ليس الجواب. والنرويج افضل مثال. رولا دشتي مع الاسف نافقت على تلفزيون الوطن (وانا تحسفت اني صوتلها لانها طلعت مو كفو)

عموما...في يوم من الايام ديرتنا راح تدرس في كتب التاريخ. وماراح يكون لديرتنا اثر غير مباني مهجوره ومدونات فاضيه.

Flona said...

هذا اهو احساسي من زمااان
و كله اكرر و أقول حق اهلي انتوا من غير الكويت ماتسوون شي
علشان جذي انا قاعدة اكمل دراستي
و قاعد اعود نفسي على الحياة برة
و مهم جدا عندي انه يكون لي شهادة قوية بمجال طبي نادر
جست ان كيس يصير شي بالكويت, إلا اقدر ادق على جامعاتي الي برة يطلعولي شهاداتي اثبت فيها قدراتي حق الدوله الي راح اتغرب فيها
كل هذا علشان عيالي :(
إذا صار شي بالكويت, خريجين الجامعه اشلون يثبتون نفسهم برة؟
صح كلامك, الغزو وايد اثر فيني, وخلاني افكر انة الكويت مو دايمة, إلى ان ينتهي النفط, او يحدث غزو آخر :(

بو محمد said...

نسيت دراستنا يا بو سلمى يطول لي بعمرك

عزيزي، من شب عى شيء شاب عليه

بس أقول لك شي

النمطين، السياسي و الإجتماعي و من يجدد طبيعتهما من الأسباب أيضا

قد نختلف انا معك و اسمح لي على تجرئي في طرح هذا المثال و لكن من باب الميانة، و الا ما أمون؟؟

و بسبب نمط اجتماعي معين أسلبك حقك و أنا أضحك في حين أنك تعيسش و في قلبك الدولة المدنية القنونية التي تسيد القانون على شرع الغاب، مع العلم بان نفس الموقف لو يتكرر بيننا في مجتمع أجنبي أمشي معاك سيده لأنني أعلم بأنك إن لجأت للإحتكام أو التقاضي أو أي أمر للحصول على حقك ستجد ذالك سهلا يسيرا

بس لا أصيدك من نرد


هاهاهاها

المعذرة عزيزي، و الله يوفق الجميع لما فيه الخير للجميع

دمت و الأهل و الأحبة برعاية الله

Anonymous Farmer said...

صح لسانك يا عزيز

لكن إنت تشوف ديرة مصيرها الزوال و أنا أشوف ديرة إمكانيات و فرص التغيير فيها هائلة ، على قولتك عن طريق جيل الشباب و بمساندة حكمة الأكبر والأخبر

Sami said...

الي يعتقد ان الكويت بانها مجرد "تقريزه" يتفضل... باب المطار يوسع جمل
لا يوجد أسهل من الخروج من التقريزه

ma6goog said...

ندوة دار معرفي كانت ممتازة , بداية جيدة للموسم القادم

اتوقع بكرة كتاب دار قرطاس يكون ذباح بالوثائق اللي فيه

المزارع المجهول
مشكور حبيبي

اهل شرق
اي بس متى ؟

جبريت
كلنا بنموت , مش بكيفنا

دارك
جايب هالقساوة منين , منين , منين؟

منين يا طيب؟

عموما , اتفق معك

سفيد
بطها

معمعة
او كندا؟

فريج
و نعم بالله

اندلسي
مو لو يفتحون لنا مجال السرسرة المحترمة في الداخل ما راح نضطر نصدر رؤوس اموالنا للخارج

:)

الولد المفصخ
الله يهداك بس , المدونة فيها عايلات روح البس رحم الله والديك

أ ل أ ل
موضوع انتهاء النفط مهم و سنركز عليه في المستقبل انشاءالله

عزيز
اعتقد 15 سنة شوي مبالغ فيها , ربعنا اللي بالنفط كلامهم غير

عموما هذا ما ينفي حاجة اولياء الأمر على اخذ المسألة بجدية و البدء بتأسيس الدولة للمستقبل

فلونة
شفيكم يا طلبة الخارج؟ كسرتوا فينا , شهالتشاؤم؟

بو محمد
ما فهمتك بس خذ راحتك

شكرا و لا تنسون المشاركة بكرة في احتفالية الدستور

aziz said...

اسمحلي اخوي لكن من تقصد في ربعنا اللي بالنفط؟ هل هم هذول الاشخاص؟
http://www.kuna.net.kw/NewsAgenciesPublicSite/ArticleDetails.aspx?Language=ar&id=1765003

الرقم اللي يتكلمون عنه هو نفسه المذكور هني تقريبا. طالع السنين وشوف الرقم.
http://img130.imageshack.us/img130/2093/oil.jpg

ولو تشوف عدل راح تلاحظ شلون الرقم قفز عن السنين اللي قبل ومعاه كل الدول الثانية تقريبا قفزت ارقامها. عارف ليش زادو ارقام احتياطياتهم؟ عشان يزيدون انتاجهم للنفط.

وليش تاخذ كلامي؟ هذا كلام مجله مختصه اللي تقدر تقول اكبر تجار العالم يعتمدون على كلامها
http://www.energyintel.com/DocumentDetail.asp?document_id=167229

احنا الحين هني نتناقش عن شكثر باجي نفط.. وياليت هذا اهو الموضوع اللي قاعدين يناقشونه الحين هني. بالنسبه لهم الموضوع محسوم ومنتهي. المشكله مو بس مع الكويت بتكون حتى مع السعودية. هني عشان يتحاشون اي مشاكل ممكن تصيبهم من هالموضوع حطو الميزانيات, حطو الخطط والدراسات، بدوأ في كم خطه وحققوا ثنتين منهم والحين بلشوا في الثالثه والحين البريطانيين شايفين ان كل شي في مستقبلهم راح يكون متوقف على الخطه اللي راح يتممونها في 2020

احنا في الكويت قبلنا تنقطع عنا الكهربه، وقبلنا ينقطع عنا الماي، وقبلنا اتراقب اتصالاتنا، وسكوت الناس عن مستقبلهم وركضتهم ورى التافه من الامور يخوفني لانه يحسسني انهم مستعدين يضيعون مستقبل عيالهم .

aziz said...
This comment has been removed by the author.
aziz said...

Anonymous Farmer

لو كنت شايف ان مصيرها الزوال كنت فقدت الرغبه في الحياه وما ييت غثيت نفسي كل يوم بمدونات الكويت واخبارها. مع الاسف والتاريخ يشهد لدول وامم من قبلنا ان الزوال امر حتمي لأي امه تجتمع فيها عده اسباب.

احنا في الكويت الله انعم علينا نعم كثير وحرام اللي قاعدين يسونه اهلها فيها. اللي ماشين فيه الحين طريق ماهو صحيح. واذا ضاعت الكويت راح تضيع بإيد اهلها، الصغير قبل الكبير.

هذي صوره من الصفحه الاولى من جريده الوطن يوم15/16 اكتوبر... اللي اهو اليوم اللي قعدت فيه ثمان ساعات اسمع محاظره عن مستقبل الكويت.. شوف اهم الاخبار اللي على الصفحه الاولى
http://img194.imageshack.us/img194/2535/43263193.jpg

احنى ويييييين... وهالدنيا وين

Fair.chair said...

من الرائع ان نرى هذا الاهتمام بالدستور

ولكن هل يطبق الدستور ؟؟

Anonymous Farmer said...

Aziz,

I hear you man, I really do.

زوال المادة يختلف عن زوال البلد ، واللي راح يحصل بالكويت هو زوال المادة . احنا اللي قاعد نعاني منه هو غياب إرادة المواطن العادي بالإلتزام والعطاء ألمخلص والسبة فقدان الأمل والتطلع إلى الإدارة والحكومة على انها سبيلنا إلى الخلاص . أيضا ، غياب إيمان المواطن العادي بنفسه على إنه أساس إصلاح البلد ، والمواطن العادي هو فعلاً أساس إصلاح الديرة ، مو الحكومات الفاشلة .

هذا الأمر الأخير يتطلب تغيير النفس والنظر إلى فئات المجتمع على انها مصدر القوة الوحيدة ، بحجمها المهول .

هاللي قلت إنه موضوع هل بوست مالمفروض يكون عن زوال الكويت ، بل عنا احنا المواطنين ، دام بإمكاننا إتخاذ التصرف الصحيح برة الكويت، ليش ما نتخذه في الداخل ، وهو الأولى .

الفرص في التغيير موجودة بوجود أمثالك وغيرك إللي تهمهم الديرة و محترين عليها بهالطريقة

There are always places in Kuwait where changes and reform are on going. Unify that, express and advocate that, and you're on your way to a better future.

aziz said...

"اللي راح يحصل بالكويت هو زوال المادة "

اسئل اي احد تعرفه ليش تحبون الكويت والجواب راح يحتوي التالي:
علمتنا ابلاش
عالجتنا ابلاش
سكننونا في بيوت
عطونا معاشات
ماقصروا علينا في شي.

اتسائل اذا انقطعت هذه الاشياء شنو راح يكون جوابهم.


:)

Anonymous Farmer said...

عدل كلامك ، لكن هاذا منظور خاطئ فقط لأنه غير شامل و ما يحتوي على تعريف الكويت بمفهوم أكبر .

يمكن إنت و غيرك ينظرون لها من الناحية المادية ، لكن الكويت أكبر من جذيه وايد . اهي أكثر ديرة مثلا - كونها متعلقة بالبحر والتجارة - متفتحة فكريا على الأمم البعيدة والمجاورة من زمان ، و هالشغلة بالذات آثارها كثيرة وامتدت ليه يومنا الحالي ، مثل الدستور ، مثل تعليم البنات و ارسالهم للخارج للدراسة من زمان ، مثل وجود الدواوين ، مثل تحدي المواطن للسلطة ، مثل أمور كثيرة تدل على صحوة الدولة ومواطنيها .

إنت يجوز تشوف الناحية المادية ، و آنا أشوف التجانس الخير بين مختلف فئات المجتمع من سنة و شيعة ، اللي ما قط لاحظتة أو حسيت فيه في غيرها من الدول . و هاذا بحد ذاته شي يسر . إنت تشوف الناحية المادية وانا أشوف دولة مثال للحرية ، الكل عايش على راحته محد يهوس عليه .

الديرة موب امكانياتها المادية و بس ، يبا الديرة تاريخ (ولو قصير) و شعب (ولو متقاعس حاليا) و لهجة و أغاني و أشعار كلها تسردلك فيلم
الكويت الماضي والحاضر والمستقبل انشالله .

شكله كلام إنشا أدري لكن هذا اللي أنا حاس فيه والله ، وهذا اللي إيي على بالي لمن أفكر بالكويت .

الدولة أرواح ، والروح أهم من المادة

reemas said...

كلامك للاسف صحيح
و الكل يتعامل على ان الكويت شركه و قاعدين يصفونها

انا كتبت مره عن الشعور بالغربه داخل الوطن

http://myblogreemas.blogspot.com/2009/06/blog-post_11.html

تحياتي لك

NakedBoy said...

لووووووول ضحكتني يا مطقوق
عن جد
انا مفصخ ضد العادات والتقاليد والظوابط الشرعية
ولكل فعدل ردة فعل