Saturday, December 19, 2009

شيوخنا الأعزاء , ضيعتونا معاكم

.
بالرغم من اختلافنا مع الكثير من قرارات الأمير الوالد المرحوم الشيخ سعد العبدالله الا أنني شخصيا أشعر بالحنين اليه في الكثير من المواقف الصعبة التي تمر على الكويت , خصوصا هذه الأيام و أنا أسمع مفردات لم يكن هناك من يتجرأ على طرحها خلال حقبة الطيب بو فهد
.
فأيام بو فهد و أخيه بو مبارك لم نكن نسمع أو نشاهد تسابق الشيوخ على الظهور الاعلامي و المناسبات الاجتماعية المتواضعة , فـ بو فهد كان القائد الوالد لأبناء الأسرة قبل أن يكون قائدا و والدا للشعب , فكل شيخ كان يعرف ما يصح له عمله و ما لا يصح , و من يخرج عن الاطار العام يُنبذ و لا يسمع عنه أحد
.
كانت فترة بو فهد من الفترات النشطة و العصيبة سياسيا على الكويت , ففيها تم الاستقلال و توقيع عقد الدستور و حُل مجلس الأمة أكثر من مرة و تعرضت فيه الكويت لأزمات اقتصادية و سياسية و تهديدات متكررة الى أن وقع الغزو العراقي و بعده التحرير , لكننا لم نسمع في يوم أو نشعر بأن شيخنا بو فهد يستجدي أو يستعطي الشعب لإصباغ الهيبة و الصفة القانونية على وجوده و وجود أسرته , كان تفاعل الناس مع بو فهد عفوي صادق شفاف بلا الحاجة للبهرجة و الاستعانة بسقط القوم و حُثالة المجتمع
.
بو فهد كان طيب , و قوي , و اللي بقلبه على لسانه , لذلك اختلف معه الكثيرين , الا أنهم أحبوه و احترموه بلا هدايا النفاق و التزلف , فالمسافة بينه و بين شعبه كانت قريبة , و لا يحتاج لخدمات المنافقين و المهرجين للتقرب الى الناس و اقناعهم بأنه شيخ و من ذرية مبارك
.
لا أعرف في الحقيقة ما العمل و أين الأمل مع ما نشاهده هذه الأيام من تسابق محموم نحو الهاوية , فكِبار القوم استصغروا أنفسهم عبر الاستعانة باللاشيء , و اللا أشياء أصبحت الأبواق الرسمية للدفاع عن حُكام الديرة , فـ ضاع القرار و ضاع الاستقرار من بين أيدينا , فنحن اليوم لا نعرف من ننتقد و كيف ننتقده , هل ننحدر بإنتقاداتنا كما انحدرتم بأفعالكم ؟ أم نجعل انتقاداتنا خفيفة لطيفة بما يتماشى مع الوضع الاجتماعي لشخوصكم ؟
.
شيوخنا الأعزاء , أقسم بالله أنكم ضايعين و ضيعتوا الديرة و ضيعتونا معاكم , فهل بالجويهل و نبيل الفضل تكافؤون شعبكم على وقوفه الدائم معكم ؟ و هل جزاء أهل الكويت تشييخ الدمبكجية و الطقاقات عليهم ؟ هل سكتنا عن طعن أحد بأعراضكم لتطعنون بشرف المواطنين و أعراضهم ؟ أرجوكم أجيبوني , هل تقبلون بما قيل خلال الأسابيع الأربعة الماضية على قناة سكوب و السور ؟ هل هذا هو نهجكم الجديد و تبشيراتكم المشؤومة ؟
.
للمرة الأخيرة نقول , شيوخنا الأعزاء , حُكامنا الأفاضل , عودوا الى رُشدكم , و لا تجعلوا طيش المطاشيش ينسف ما تبقى لكم من حُب و احترام في قلوب أبناءكم , فالنهاية حُفرة و كفن و لن يبقى لأي منا غير السمعة الطيبة و الذكرى العطرة , و من عاش على العفن لن يموت على النقاء
.
رحمة الله عليك يا بو فهد , من بعدك ما شفنا طِيبة
.


26 comments:

ma6goog said...

مقالة ارتجالية

زهقنا

Safeed said...

الخطاب الإرتجالي ينبع من صوت العاطفة، فيوصل المطلوب أفضل من الخطاب المعد

أعتقد أن رجال كل عصر يمثلون بيئة هذا العصر، الشيوخ السابقين تربوا في بيئة لم يكن فيها تكلف وفصل بين الأسرة وبين عموم الشعب .. بينما رجال اليوم تربوا على أنهم ذوي دماء زرقاء

ما الفرق بين ماري انطوانيت وطلبها من الشعب الثائر أن ياكل البسكويت بدلا من الخبز، وبين من يستقوي بأبواق فاسدة؟

لا فرق، كلاهما نظرا لابتعاده الواقعي عن الشعب، اصبح يعتمد على رؤى الفاسدين في معرفة احوالهم

icon said...

مقاله بالصميم

عيب إن يكون أحد من الاسره الحاكمه خلف ظهور سفيه مثل الجويهل

الحكومه تنتهج سياسه فرق تسد الله يستر من العواقب

مـغـاتيــــــــــــر said...

مثل ما قال سفيد

مبتعدين عن الواقع

و الأوضاع يرونها مفلترة

عين بغزي said...

تسلم يمنك
طرح عقلاني
وكلام نابع من فكر طيب

someone_q8 said...

السلام عليكم

صح السانك اخوي بوسلمى

ebreeq said...

هكذا رجال الدوله ولا فلا

رئيس حكومة يعترف بالاخطاء
ويواجة المشاكل
ويحرص على الوحدة الوطنيه

كنت بطل وقائد وأمير ياأبافهد

الى جنة الخلد حيث الابطال


تقبل مروري

Q8i said...

الـمشكله مو بـ كلام الـساقط
فهذا مينون ماعليه شرهه


لـكن المـصيبه لماهذا السـاقط

يـستضاف بديوان اللي عادينهم احنا كبار الدوله

ولما يعطونه الضوء الاخضر عشان ينبح


ولما يتركونه يسرح ويمرح بـ رضاهم
وتأييدهم الخفي


هالشي يبط الجبد ولازم ينحط له حد


لان الكـويت

تـستاهل من يحفظها مو يشتتها شعبها

ينميها ويطورها مو يـشغلها بالـفتن والكلام الفاضي


هالاشكال لازم ينحط لهم حد من كل الكويتيين

لان ديرتنا تستاهل

La5tawena said...

شيوخنا الأعزاء , أقسم بالله أنكم ضايعين و ضيعتوا الديرة و ضيعتونا معاكم , فهل بالجويهل و نبيل الفضل تكافؤون شعبكم على وقوفه الدائم معكم ؟ و هل جزاء أهل الكويت تشييخ الدمبكجية و الطقاقات عليهم ؟ هل سكتنا عن طعن أحد بأعراضكم لتطعنون بشرف المواطنين و أعراضهم ؟ أرجوكم أجيبوني , هل تقبلون بما قيل خلال الأسابيع الأربعة الماضية على قناة سكوب و السور ؟ هل هذا هو نهجكم الجديد و تبشيراتكم المشؤومة ؟

اي والله معاك حق
ومن أجمل وأعقل ماقرأت

يارب ياكريم تحمي هالديره

ماندري وين رايحين ...

مَـــــعْــــمَــــعَـــــه said...

الله يرحم بوفهد

والله يستر من الايام اليايه

ارتفع السقف وايد يا طويل العمر

Common_Sense said...

اي والله اي والله اي والله

kuwaiti_cool said...

ليتك كل بوست تكون ارتجالي


رحم الله بوفهد
يوم عن يوم انعرف قدره ونتحسر على ايامه

الله يرحمك ويغمد روحك الجنه

-mate said...

نار

another day said...

الله يرحمك بابا سعد ويجعل مثواك الجنه

بوست حده عجييييييييييب

جبتها ع الجرح

تسلم يمناك

raed said...

ولأنها مقاله عفوية كانت من اجمل ما كتبت يا بوسلمى

كما يقال
لكل زمان دولة ورجال..
وأضيف عليها مجتمع مدني نشيط وفعال

اذا صحى المجتمع المدني الكويتي ستصحو الاسرة الحاكمة

تحياتي

abc said...

وين دور العقلاء

وين دور مجموعة ال 26

: )

بدون عتيق said...

سكتم عن الثور الأبيض
فجاءكم من ينهش بلحوم الثيران الأخرى
ودمتم

بـو حـظـيـن said...

الله يرحمه الشيخ سعد ..

هذا ولد أبوه ..

و منو مر على تاريخ الخليج كله مثل أبوه؟؟

saud said...

تسلم ايدينك ويبتها ع الجرح
كثر من الارتجال

al-rayah said...

راح ايي الوقت اللي النار تحرق الكل ووقتها ماكو فايده حق كلمة ياريت

M said...

اي والله للاسف :(

نـاقـوس said...

محتاجين غزو ثاني يوحدنا

AyyA said...

مطقوق
صاير جنك العجوز اللي تنتحب علي أيام شبابها. الكويت قبل غير عن الكويت الحين و ستكون غير عن الكويت بالمستقبل. و هذا لا يعني إنها كانت أحسن أو ستكون أحسن، بل يعني أن لكل زمان ظروف و رجال. ظروف زمان كانت مختلفه عن ظروف اليوم هذا كل الفرق عزيزي. زمان كانت الأرض أكبر نسبة لتعداد السكان و بالتالي الموارد المتوفرة أكثر لكل رأس. أما الآن فالأرض أصبحت أصغر و الموارد أقل بالنسبة لتعداد السكان. و عليه كان الرجال أو الحكام مهمتهم في ذاك الوقت أسهل من الوقت الحالي. فالبطولات السالفة صنعتها أزمانهم و لا يوجد فرق بين رجال اليوم و رجال الأمس. بل توجد ظروف مستجدة تحتاج إلي رجال فكر مغاير عن رجال الأمس و هذا للأسف ما ينقصنا في حكامنا، بل هو الدرس الذي ليس بإستطاعتهم إستيعابه.
تحياتي

Frankom said...

الله يرحمه ويغمد روحه الجنه

الجـــوري..كـــلام الصمــــت said...

موضووع رووعه
الله يرحمه ويغمد روحه الجنه بابا سعد
والله ثم والله الكويت الحين 180 درررجه فرق عن ايام بومبارك وبوفهد !!

وربي ان الجويهل ماكان يقدر حتى يكش ذبانه بأيامهم

بس شنقوول !!

حسبي الله ونعم الوكيل
اذا كانو المسؤولين راضيين نقدر نتكلم !!؟؟

بوستك نابع من القلب وكثر من هالبووستات :)

bo bader said...

هذا تعليق كتبته في أكثر من مدونة واسمحلي أكتبه عندك لعل الرسالة توصل :

======

هذه بوادر مرحلة " حكومة ما بعد الاستجواب "

يظنون انهم الآن أقوى بعد الثقة اللي حصلوا عليها بسبب تخاذل النواب معهم وليس بسبب استحقاقهم للثقة !

هذه مظاهر نشوة المنتصر اللي يعرف في قرارة نفسه مدى ضعفه ويحاول يغطي هذا الضعف بمظاهر قوة كاذبة حتى هو نفس ما يصدقها .

هذا مستوى انحدار في اسلوب تصفية الحسابات من بعض أفراد اسرة الحكم الكريمة بينهم وبين بعضهم والجويهل مجرد بوق قذر وسلاح صدئ .

وصلنا القاع القذر بانحدار العمل الحكومي والسياسي وما ورا هذا الانحدار إلا الصعود والعلو باذن الله لكن بثمن غالي على البعض .

ماكو تطور سياسي إلا وله ما يقابله من خسائر للطرف المهزوم وانحسار لبعض سلطاته ونفوذه واللي يدعم الجويهل وسكوب وباقي شلة الاعلام الحيدري القذر هو الخاسر لا محالة وإن انتشى بنصر وهمي لفترة بسيطة وظن انه هو الأقوى بسبب ثقة زائفة من بعض الممثلين على الشعب .

يا عقلاء الاسرة بيدكم القرار ولديكم الحل .

وإلا فالخطر عظيم وسيطولكم قبل الشعب لأن الشعوب دائما عمرا أطول .

قد بلغت ، اللهم فاشهد