Sunday, December 06, 2009

Kings Maker

صارلي فترة أطَقطِق بـ مُخي
.
جميع الاحتمالات الناتجة عن الوضع السياسي العام في البلد
.
و للأسف كل الاحتمالات تشير الى
.
وجود تغييرات جذرية و كبيرة
.
خلال الأسابيع القادمة
.
تحليلي الشخصي - أكرر الشخصي
.
هو أن سمو رئيس مجلس الوزراء سيطلب تأجيل الاستجواب اسبوعين
.
الى ما بعد انتهاء المؤتمر
.
و عندها سيتم حل مجلس الأمة
.
أكرر هذا تحليل شخصي و احتمال كبير يكون خطأ
.
بس هذا اللي طلعلي بدربيل مرعوب
.
.
و دام احنا فيها
.
قامت جريدة القبس في بداية هذا العام
.
بـ نشر وثائق
.
من الأرشيف البريطاني الوطني للعام 78
.
أنشر لكم هنا بعض الفقرات المهمة منه بدون تعليق
.
.


.
.
و على من يريد قراءة التفاصيل مراجعة
.
أرشيف القبس ليوم 16,17,18 يناير 2009
.
الله يستر

24 comments:

bo bader said...

Thanks !!

========

ضايع اللي ما يعتبر من التاريخ لإصلاح الحاضر واستشراف المستقبل .

جبريت said...

مادري شنو اقول بس قواك الله واشتقنا يا حلو والله اشتقنا

المقوع الشرقي said...

من 78
والحكومات الجديدة هي نفسها الحكومات القديمة
دون تغيير السياسات

وهذا بلا ابوك يا عقاب

تقاريرفريدي غالامار وكيمبرج
مسمار بلوح

..
أتفق معاك بالسيناريو
القادم
والله أعلم

فريج سعود said...

انا اتوقع غير الي انت توقعته ولكنه متوقع من قبل المتوقعين

brown-suger said...

T_T مو ناقصين دراماااا بسسهم

Common_Sense said...

في عهد الشيخ جابر كنا نعرف من يدير الدولة ومن سيأتي خلفه . ولكن اليوم لا نعلم من هو ولي العهد او رئيس الوزراء القادم

الكل يطالب بابعاد ناصر المحمد ولكن من البديل؟

بو حامد said...

قرأت الوثائق عده مرات

مهما كان بها من كلام قاسي علينا احيانا وغريب احيانا اخرى ولكن كان هناك اصحاب قرار

اليوم اكبر معاناتنا اننا نفتقد اصحاب القرار

أبو الدســتور said...

يمكن صدفة
:)

scarce313 said...

جهد طيب

يستحق الثناء


مشكور


و لا تبخل بالجديد

insanah said...

نحن بين دوامتين " الحل" و "إرحل" .. و


الصراع السياسي في قصة من يجب أن يرحل خطيييير ..لأن الحبيب له نفسا تواقة .. تتوق إلى الأعلى فوووق و يااااااا ساتر

و أما في "الحل" فإن هناك نفوووس كبيرة تطمح و تتزنقح للوصول إليه حتى يصير بيدها الخيط و المخيط


حل "الحل " ما نرضاه لأنا واعيييين و "إرحل " هي البداية .. بداية وقفة الشعب الواعي لو مهما كان الثمن خصوصا إن جدامنا مو بو شيك واحد بس عندنا خير ما يعده من سابع سما الطير

بو ذياب said...

التاريخ يعيد نفسه ....
المسرح كما هو ولاكن تم تغيير الممثلين واجزاء من الديكور ...
ان طالب البعض برحيل ناصر المحمد فمن البديل ...
وان بقي في السلطة لم يتركه بعض افراد الاسرة الطموحين جدا ...
من رأي المتواضع ناصر المحمد ليس الافضل ولكن افضل الموجود

insanah said...

الأخ بو ذياب أتفق معاك بقوة في موضوع المسرح .. لكن عفوا .. ممكن تحدد لنا معيار الأفضلية ؟

الشيء الأهم الذي يجب أن نؤمن فيه أن الدستور كفل لنا مبدأ أن منصب رئيس مجلس الوزراء مفتووح للشعب .. يعني إذا هم ما صنعوا من أبنائهم قيادات لبقودوا الوطن فهذه عدم رغبة منهم .. هذا المنصب أكثر منصب حساس بالدولة و البديل الأفضل يأتي بعد ما تتوحد كلمة الشعب على إرحل


و مستحيل نرضى بالأقل

بو ذياب said...

اختي تقولين المنصب مفتوح للشعب ...
ولكن هذا كلام على ورق اما العرف ان يكون من الاسرة ...
وصعبة تتوحد كلمة الشعب على ارحل
ومن رأي ناصر المحمد للحين ماخذه فرصته الكاملة فمن استجواب الى اخر ...
قد تكون الحكومة مقصرة ولكن المجلس اكثر
ماذا نقول عن نواب يتوعدون بالاستجواب قبل نجاحهم حتى !!!
الم يضربوا بذلك الدستور بعرض الحائط وهم نفسهم الان يتباكون على الدستور ...
مشكلتنا بالديرة كل واحد يبي ياكل من الكيكة بسرعة قبل لا تخلص

متزوج 3 وعمري 28 said...

المعلومات التي أوردتها مهمة في تاريخ الكويت
ولكنها غير مرتبطة ارتباطاً قوياً بالوضع الحالي، فهناك وجوه جديدة في الصراع

ma6goog said...

في البداية أود التقدم بالشكر للأخ بو بدر حيث انه اول من نبهني و ضبطني بهذه المقالات

أعتقد أن هدفي من نشر هذا الموضوع هو التركيز على أن لكل من هؤلاء الشيوخ المتنفذين شخصية خاصة به قد تخفيها وسائل الاعلام و المناسبات الرسمية , الا اننا نكتشف شخص آخر عن الاحتكاك المباشر بهم

أيضا من المهم ان نعرف بأن ما نراه على المسرح قد يكون مختلف تماما عن ما يحدث خلف الكواليس , بل ان الأحداث التاريخية تؤيد حرق المسرح بمن فيه طبقا لما يحدث خلف الكواليس

و من هنا فإن علينا اليوم تحليل ما يجري خلف الكواليس بشكل عام بعيدا عن التفاصيل اليومية الضيقة

النقطة الأخيرة هي أن لكل صراع ابطاله و لكل فترة مفاتيحا الخاصة , الا ان معرفة ابطال و مفاتيح الصراعات القديمة تجعلنا نستقريء ابطال و مفاتيح الصراعات الجديدة

هذا اللي اقدر اقوله الآن

شكرا

بو ذياب said...

مشكلة الشعب الكويتي عنده زهايمر سياسي
راح يصفقون للمنتصر ايا كان ويكون محل الخاسر في بعض صفحات التاريخ

صوت الكويت said...

ما وراء الكواليس إن سمو الشيخ ناصر المحمد قاعد ما راح يتغير ولن يسمح للمجلس بتسجيل أي إنتصار على حساب الأسره

الحاله الوحيده التي يمكن أن يتغير بها سموالشيخ ناصر هو عند وجود مجلس أمه رزين ونزيه ومحل ثقه من الأمير أولا ومن الشعب
وبعدها بمكن تغيير رئيس الوزراء إذا كانت عليه مآخذ سياسيه أو في إدارة شئون البلد

هذا رأي والله أعلم

AyyA said...

الشيوخ إبلشوا روحهم، و المتردية و النطيحة من السياسيين يلعبون بالماء العكر، و الشعب وإلا متدوده مثلي أو يرقص كالدمي علي حسب من يمسك له الحبال
حاله حمل تنتظر مخاض أو عملية قيصريه
شيء واحد بس أنا خايفه منه : منهو في العادة يكسب في الإجواء العكره و يستغلها ليسيطر؟
اللبيب بالإشارة يفهم
تحياتي

خااالف تعرف said...

الفرق بين ذاك الزمن واليوم

ان مراهقين الاسرة هم من يوقدون الفتن

والله يعين الامير على مشاكلهم

Khalid said...

walla ana 5ayef tfarkesh el kuwait 3la yoom :S

someone_q8 said...

السلام عليكم

اخوي بوسلمى للأسف اكثر من مرة اقولها نحن شعب لا نتعلم من الماضي ولا نأخذ من دروسه الى هذا الوقت من الزمن , ودائما نبي انعيش بهالوقت فقط بدون تدبر وبدون ما نعتبر من الآخرين
ومشكور على هذا التقرير لاني احب ان اقرأ ما يكتبه الآخرين عنا وان نعرف كيف يفكرون اتجاههنا

إيكاروس said...

هذه الوثائق تؤكد
ما ذكرته هنا سابقا

الازمات السياسية الكبرى (تزوير الانتخابات-تعليق الدستور..الخ)0
سببها الرئيسي هو صراع اقطاب الحكم في الاسرة الحاكمة على المناصب العليا

ثم يأتي الخطيب و باقي شلة ممثلي البقالات السياسية الكويتية و ينسبون لأنفسهم معارك و بطولات وهمية وطنية كبرى!!0

ما قلت لك بهالديرة من السهولة جدا تصير بطل وطني

:)

الحل ان يحسم الامير وولي العهد من هو امير الكويت السابع عشر
على ان يكون من شباب الاسرة
حتى يعطي استقرار للحكم

خير الكلام said...

سمو رئيس مجلس الوزراء حصل على ثقة 36 نائب ومؤيدين له ورفضوا كتاب عدم التعاون وللعلم فان جلسة 16 ديسمبر المقبل شكليه

ام الحفيز said...

بالضبط شنو المطلوب الحين ؟؟ لبنان جديده ولا عراق قديمه ولا سوريا
تصور جمهورية الكويت القوميه العربيه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟