Thursday, February 26, 2009

26-2-1991 26-2-2009

عند قرائتي لتعليقات الأخوة القراء على الموضوع السابق لفت نظري تعليق الأخ – أو الأخت – أتش أس أس
.
HSS said
كل عام و الكويت بالف خير نتمنا أن نفرح دايما

أخيرا بوست فيه لمحة فرحة هل سنة غير بوستاتك الي قبل سنة و سنتين
.
سأحاول أن أكون صريحا معك يا صديقي , نعم حاولت قدر الإمكان أن لا أُظهر أمامكم مشاعري الحقيقية في هذه المناسبة , ربما لم أحاول أن أظهر الفرحة قدر ما حاولت أن أخفي الحزن العميق الذي أصبح يسيطر علي كلما فتحت شاشة الكمبيوتر للكتابة
.
هل تعلم يا صديقي كم مرة حاولت أن أكتب عن هذه المناسبة ؟ مرة كتبت قصة و مرة كتبت نكته و مرة كتبت دعاء و مرة و مرة و مرة لكن ما النتيجة ؟ قررت مسح كل ما كتبت و فضلت الصمت و وضع هذه الصورة الرمزية للأغنية التي أعتبرها النشيد الوطني الحقيقي لكويت ما بعد التحرير و هي أغنية – أو ملحمة – وطن النهار للفنان القدير عبالكريم عبدالقادر
.
أوكيه أوكيه , لست أفضل من يلعب دور الدراما كوين أو الضحية هنا , و لا أريد أن العب هذا الدور , فبالرغم من اتهامات القراء المتواصلة لي بالتشاؤم الا أنني لا أعتبر نفسي متشائما , أنا فقط ابتُليت بعقل قوي الملاحظة و ذاكرة نشيطة لا تكفُّ عن ايذائي بالمقارنات و التحليلات ذات الحساسية المفرطة

ان هذه الذاكرة اللعينة لا تكف عن فرض صور يوم التحرير على عقلي , في سته و عشرين فبراير واحد و تسعين
.
الجو كان جميل , جميل جدا
برد ربيعي لطيف
مطر خفيف يؤنس أرض و أهل الكويت
نعم كانت السماء سوداء من دخان حرائق النفط
الا أننا كنا نرى نور الشمس من خلفه و نعلم يقيناًّ أننا في النهار
لا أُنكر وجود الدمار من حولنا
لا أنكر تمكن الخوف – أو الرعب – منا , حتى أن الساكنين في بيت عمي رفضوا الخروج من السرداب عندما أخبرتهم بأن الكويت تحررت , كانوا يعتقدون أنه كمين من الجيش العراقي البائس
لم نكن نعيش في أمان
كانت الألغام منتشرة في كل مكان
و لم تكن هناك أبسط أنواع الخدمات
و لم يكن الطعام متوفرا
و لم يكن هناك ماء
و لم يكن هناك كهرباء , الشموع كانت هي البديل الناجح
.
مع كل ذلك , شيء واحد كان موجود و بوفرة غريبة عند الناس , الأمل
.
أقسم بالله أنني أتذكر كم الأحلام و الأمنيات التي كنا نواسي أنفسنا بها على أمل أنها ستتحقق بعد التحرير , بعد التحرير راح يصير جذي , بعد التحرير راح يصير جذاك
.
اليوم تحقق التحرير بتوفيق من الله و جهود الأوفياء حول العالم , عادت الكويت حرة , و عادت الشمس تظهر بوضوح من جديد لتضيء نهار وطن النهار , و لكننا للأسف لم نعد نتحمل ضوء هذه الشمس , فضوءها بدأ يُظهر عيوبنا و نواقصنا , بل أنه أصبح يكشف عوراتنا أمام العالم
.
عادت الكويت دولة غنية
و عادت الحكومة الشرعية
و عادت الديموقراطية الممثلة للأسف بمجلس الأمة
و عادت حرية الصحافة و الاعلام المتعدد
و عادت ملامح التقدم و التطور
أبراج شاهقة , و مباني ذكية , و بورصة يتحول فيها التراب الى كباب , و الفلس الى دينار
و عادت المدارس و الجامعات و المولات و المطاعم و المستشفيات و النوادي الرياضية
.
و لكني للأسف أفتقد الى شيء واحد لم يعد له وجود بيننا أو حتى بالقرب مننا , الأمل

لم أعد اتحسس الايمان بالأمل في قلوب الناس , و لا أرى أي اشارة للحب و التسامح في نظرات أهل الكويت , الكل أصبح طير جارح يتحين الفرصة الذهبية للانقضاض على ضحيته القادمة , و أصبح الناس يصفقون للأقل أدبا في الحوار , و الأشطر نصباًّ , و الأبرع تصنعاً , و الأكثر كذباً , و الأنتن عنصريةً , و الأشرس نهشاً في لحم أبناء وطنه

أنا هنا لا أتكلم عن الحكومة و مجلس الأمة , فهؤلاء غسلت ايدي منهم من زمان , أنا أتكلم عني و عنك , زميلي و زميلك , جاري و جارتك , المواطنين العاديين
.
كتبت و كتبت و كتبت , لا أريد شيئا , فقط أريد الأمل , حتى و ان عدنا نواسي أنفسا و نداعب أحلامنا بما سنحققه بعد التحرير
.
و لكن المشكلة هي التحرير مِن ماذا أو مَن؟
.

Wednesday, February 25, 2009

كل عام و انتِ بخير

.
كل عام و الكويت مستقلة
.
كل عام و الكويت حرة
.
كل عام و الكويت وطن النهار
.
اللهم ارحم شهداؤنا الأبرار
.
و احفظ الكويت من كل شر

Monday, February 16, 2009

أزمة الأكواب في زمن أزمة العقول

منذ الأسبوع الماضي و جريدة الراي تشعلل و تولع أزمة الأكواب العبرية و من ثم ألحقتها بأزمة أخرى لسدادات الأذن الاسرائيلية , انا شخصيا ليس لي اهتمام أو اعتراض على الكتابة عن المواضيع التافهة فمن حق أي كان الكتابة عن أي موضوع يعتقد أنه مناسبا
.
.
لكن مشكلتي مع الموضوع هي أن الراي و جيوشها يمارسون البطش الاعلامي من خلال التركيز على هذه القضية و وضعها على الصفحة الأولى و كأنها قضية الموسم , مقهى بسيط في مجمع المثنى يبيع القهوة في أكواب عليها كتابة عبرية , و الكتابة لا تترجم الى كلمة الموت للعرب أو ممكلة اسرائيل العظمى من المحيط الى الخليج , و لكنها ترجمة بسيطة لكلمة أروما و اللي بصراحة مالي خلق أشوف شنو معناها
.
.
طبعا أي متابع بسيط للأحداث يعرف ان اهتمام الراي – و سطافها – بالتطبيع مع اسرائيل مثل اهتمامي بالخيول العربية و أن السالفة و ما فيها مجرد بلطجة اعلامية لتهييج الناس على وزير التجارة السيد أحمد باقر العيش المحترم , و بالطبع شنو ممكن يهيج الناس أكثر من وزير سلفي لابس اليمكة و رايح يركض للتطبيع مع اسرائيل؟
.
أنا شخصيا لست ممن يتمنى المضرة للآخرين , و بالفعل أصلي ليل نهار – بقلبي – للجميع و أتمنى أن يعيش الجميع بخير و سلام , و لكن سؤالي للصحفي سليمان السعيدي و الأب الروحي جاسم بودي هو
بعيدا عن خلافكم مع باقر و المعكرونة , لو أًصيب أحد أولادكم أو بناتكم - لا سمح الله , لا سمح الله , لا سمح الله - بمرض تصلب الأنسجة المتعدد و المعروف باسم أم أس , و الذي ينتشر الآن بين شباب الكويت كالنار في الهشيم و تتراوح أعراضه من عميان مؤقت الى شلل نصفي و غيره الكثير من المصايب التي أتمنى أن لا يُصاب بها العدو قبل الصديق , و كان العلاج الوحيد المتوفر لهذا المرض هو حُقن الكوباكسون و التي تُصنع في مصانع شركة تيفا الاسرائيلية , فهل ستلتزمون بالمقاطعة ؟ هل ستشهرون بوزارة الصحة التي تصرف هذا الدواء لمرضى الأم أس المساكين ؟
.

.

أتمنى أن يصلني الجواب على هذا السؤال , و ان لم يصل منكم أتمنى أن ينبري لي أحد النواب المحترمين المصرحين في تحقيقكم اليوم و يجاوبني على هذا السؤال

و كأن اسرائيل و مصانع أدويتها و مصانع أسلحتها و مختبراتها التكنلوجية ميته على التطبيع معكم

الله يشفي الجميع من أمراض النفوس و العقول و الجسد

Thursday, February 12, 2009

العصيان المقدس

قبل فترة ليست بقصيرة بدأ طالب كلية الطب عبدالله العبدالجليل بمراسلة مجموعة من المدونين و كنت لسوء الحظ من بينهم , و كان العُبُد يلابح و يحن على الأخوة المدونين لنشر بيان طلبة الكلية الذين يعترضون فيه على لجنة التحقيق التي أقامتها عمادة شؤون الطلبة بسبب قيامهم باستضافة الدكتور أحمد الخطيب في ندوة مختلطة يجلس فيها الطالب بجانب الطالبة من دون حاجب أو حاجز

و لأكن صريحا معكم – و معه – فأنا لست من المتحمسين لاسلوب كتابنا و كتابكم و بياننا نرد به على بيانكم , لذلك فقد قررت أن لا أتفاعل مع الموضوع و أن اماطل من خلال تلويع جبد العُبُد بالطلبات , سألته هل عندك صور للندوة ؟ فبعثلي كم صورة ناشفة متروسة شنبات , قلت له يالعُبُد دزلي صورة ثانية فيها الاختلاط و الفجور اللي معترضين عليه اتحاد تورا بورا؟ أيضا ما قصّر العُبُد و بعثلي هالصورة اللي تشوفونها هني
.

.
أول ما استلمت الصورة حطيتها تحت المايكروسكوب المطقوقي و بدأت بفحصها بكسل باي بكسل , أحاول أشوف جتف طالبة مستند على جتف طالب , ماكو , أبي أشوف طالبة لابسة تنورة قصيرة حاطّه ريل على ريل قبال الشباب , ماكو , أبي أشوف دكتور مستقبلي يتكعكع مع دكتورة مستقبلية , هم ماكو , مثل ما انتوا شايفين بالصورة و راح تشوفون بالفيديو , دكاترة المستقبل قاعدين ساكتين و يسمعون الدكتور العملاق أحمد الخطيب بكل أدب و احترام

شوف يا دكتور عبدالله العبدالجليل , خل عنك سوالف البيانات و هالخرابيط , واضح أنكم اليوم و ليس للمرة الأولى تتعرضون الى محاولات ارهابية تهدف الى تكسير مجاديفكم و اعادتكم الى قطيع اتحاد الطلبة الذي لن يكافيكم خيره , و سيستمر بالتأكيد في لسعكم بشرّه كلما استطاع , فأصحاب العقول المغسولة لا يستطيعون التعايش مع أصحاب العقول المستقلة التي لم يمسسها صابون التأسلم الانتهازي من قبل , و للأسف تغريدكم خارج السرب يزعجهم و يزعج الويب ديزاينر الذي قام ببرمجتهم

أيضا عليك أن لا تنسى بأن ادارة جامعة الكويت قد فقدت عذريتها منذ زمن طويل على أيدي هذه التيارات المتطرفة , و هي أجبن بكثير من أن تحمل شمعتكم لتنير ظلامهم , فلا تتوقع منها شيئا , و لا تُعول كثيرا على قدرة بياناتكم في تحريك المياه الراكدة , فالركود وصل الى مرحلة الجمود , و الجمود وصل الى مرحلة التعفن , و أنا لا أقبل عليك و على أصحابك التلوث بعفونتهم

نعم يا دكتور , نصيحتي لك هي أن تنزع سمّاعتك من على عنقك , و تتخلى قليلا عن معطفك الأبيض , و أن تُوحد صفوفك و صفوف زملائك , و أن تفعلوا ما عجز عن فعله طلبة جامعة الكويت منذ عام 96 الى اليوم , العصيان , العصيان يا دكتور , العصيان ليس على النظام , أو على الدستور , و لكنه عصيان من أجل الوقت الذي قضاه آباؤكم في تربيتكم , عصيان من أجل ثقة أهاليكم فيكم , عصيان من أجل اجتهادكم و جهدكم , عصيان من أجل احترامكم لكليتكم و مختبراتكم , عصيان من أجل نظرة مرضاكم في المستقبل لكم , عصيان على من تجرأ و استخف بعقولنا و عقولكم , عصيان على من لوّث ديننا و دينكم , عصيان على من يحاول أن يعيد تربيتنا و تربيتكم
.
انه العصيان المقدس يا عبدالله , فما قيمة الجلوس في محاضرات العلم لتعلم أصول أشرف مهنة بالتاريخ و هناك من ينظر اليكم كأصحاب أقدم مهنة في التاريخ ؟ لا تقبلوا على أنفسكم الاهانة , و أثبتوا لأحمد الخطيب أنكم لستم بحاجة لتعلم الثورة الفكرية من فريق أوباما و غيره , فثورتكم فيكم و منكم و لأجلنا و أجلكم , و تأكد أنكم ان تحركتم فستجدونا انشاءالله بجانبكم

الطبيب يا عبدالله هو من يسيطر على الأمراض , فلا تجعلوا مرضى البواسير يسيطرون عليكم
.
فيديو كامل للندوة , أنصح الجميع بالمتابعة و الاستماع الى محاضرة الدكتور الخطيب

.

Wednesday, February 11, 2009

ويــــــــــــــع يا حدس كم

.

أعتقد أن كل من يتابع مدونتي يعلم بعلاقة الحب السرمدي التي كانت تربطني بالأخ المدون بو جيج , فهو كان صديقي و شقيقي و مستشاري السياسي و الجنسي الذي لا أُقدم على أي خطوة قبل أخذ مشورته , و كطبيعة كل علاقات الحب الأخرى , بدأت علاقتنا بالدخول في مرحلة الاضطرابات و المشاكل المتتالية الى أن وصلنا الى مرحلة الفتور و القطيعة الأبدية التي جعلتني أدخل في نفق الشعور بالزهد في الدنيا و الاعتكاف الرهباني

و أعتقد أن آثار هذا المزاج قد ظهرت بشكل واضح على مواضيعي الأخيرة حتى أنني حاولت بشتى الطرق الخروج من هذا المزاج و لم أستطع , فاستغاثة نواب غزة – عفوا –
نواب مجلس أمتنا الشهبندرية لتدخل الحكومة في سوق البورصة لم تنجح في اخراجي من هذا المزاج , أيضا موضوع تعرض طلبة كلية الطب لظلم بواسير عمادة الطلبة لم تنجح في اخراجي من هذا المزاج , بل أن أهداف خالد خلف في مرمى القادسية لم تنجح , و حتى اعلان الخرافي لأوباما في جريدة المانية لم ينجح في عودة البسمة الى حياتي , و لا حتى تحويل فرّاش ديوان سمو رئيس الوزراء للنيابة و لا مقابلة الشيخة بيبي اليوسف على سكوب لم تنجح , لم ينجح أي خبر أو حدث عالمي أو محلي في اخراجي من حالة الزهد الا ملاقة حدس

فبالرغم من تهربي المتعمد عن الكتابة حول موضوع استجواب المليفي و استجواب الطبطبائي و رفاقه الا أن حدس اضطرتني – اضطرارا – للكتابة عن استجوابها العظيم , ففكرة الاستجواب تفتقت في عقول الحدساوية بعد سحب الحكومة السايد بريك على مشروع الكي داو الذي تسبب بتشويه صورة القيادات النفطية و على رأسها الوزير الحدسي السيد محمد العليم المحترم , و هو بدوره لم يدخر جهدا في
تبرأة حدس – و ليس الحكومة – من تهمة التنفع من هذا المشروع
.
و أكثر ما يصيبني بالغثيان في الاستجوابات الموجهة الى رئيس الوزراء هو قدرتها
الأيرباجية على الانتفاخ , فاستجواب المليفي تحول من بخور الرئيس الى تجنيس , و استجواب طبطبائي تحول من دخول الفالي الى اخفاق في التنمية و الصحة , و لم يشذ عنهم استجواب حدس الذي تحول من الغاء صفقة كي داو الى بطء معالجة الأزمة الاقتصادية و سيطرة منهج الصفقات و المساومات على أداء الحكومة ! سلام الله عليكم يا حدس , فعلا أحسن من الشرف مفيش , فدموع أطفال الكويت المساكين منعتكم طوال السنوات الماضية من الدخول في صفقات و مساومات مع الحكومة و رئيسها البائس
.
و الغريب العجيب في استجواب حدس – البريئة من الاستغلال – هو اطلاق اسم استجوابكم عليه , كوجا مرحبا شباب احنا شكو ؟ ليش مستحين تقولون استجوابنا ؟ لماذا تحاولون حشر الآخرين معكم بلا جرم أو ذنب ؟
.
و نأتي هنا الى فترة الستة أسابيع وايتنج لست لتقديم الاستجواب , هل تحتاجون بالفعل الى ستة أسابيع لجمع الأدلة على بطء الحكومة في حل الأزمة الاقتصادية و سيطرة منهج الصفقات و المساومات على أدائها ؟ لا تروحون بعيد , زيارة ساعتين بالكثير لأرشيفكم الخاص ستعطيكم العشرات ان لم يكن المئات من الأدلة على لجوء الحكومة الى اسلوب عقد الصفقات و المساومات معكم بالدرجة الأولى ؟ و مع الآخرين بما تتركونه لهم من فُتات
.
و لكن هذا دأبكم يا حدس , مهلة اثنان و أربعين يوما لعقد الصفقات و المساومات و
تدشين المواقع الالكترونية و عقد الندوات الفندقية و الصياح في وسائل الاعلام ليل نهار بأسباب استجواب كم , و خطوات الحركة قبل قرار استجواب كم , و خطواتها لتجهيز استجواب كم , و من سيشارك في استجواب كم , و ما هي المحاور العظيمة لاستجواب كم , و من سيشارك بالرقص بعد الانتصار في استجواب كم , و غيرها الكثير مما ستجود به قريحتكم من ثقل دم و ملاقة معهودة عن كم
.
في النهاية لا يسعني الا أن أتمنى بالفعل أن ينتهي الاستجواب – ان لم يحل المجلس – و يكتشف نوابنا الأفاضل لعبة – أو هبّة – جديدة يشغلوننا بها غير هبّة استجواب رئيس الوزراء بسبب ارتفاعات المطبات الجديدة المبالغ بها أو افتتاح عاشر فرع ستاربكس في مجمع الأفنيوز
.
و ما اقول الا كلما رأيت تحركات حدس , كبروا بعيني السلف

Wednesday, February 04, 2009

رميثية لن تستسلم


.
نعم , لقد فعلها العيم مرة أخرى
.
فبعد أن احتكر السنة الساحة الاعلامية لسنوات عديدة
.
و بعد أن تسلط سيف بوعيدة للدفاع عن حقوق السنة
.
اجتمعت طاقات الشيعة للصلاة على محمد و آل محمد و الابتهال الى الله
.
حتى يرزقهم بمن يحمل قضاياهم على الهواء مباشرة و يدافع عن حقوقهم أمام العالم
.
فاستجاب العلي القدير و رزقهم بالقنبلة الاعلامية
.
محمد خورشيد
.
الملقب ب بو خرشد


video
>
بو خرشد طاقة اعلامية جبارة
.
مُدعّم بدعوات خاصة من جميع المراجع الشيعية
.

نعم يالعيم
حقوقكم لن تٌهضم بعد اليوم
.
احتفالاتكم لن تقف عند حدود محرم عشرة , و لكنها ستمتد الى صفر تسعة و عشرين
.
الحكم باجية لن يتجرأ على طرد لاعب شيعي بعد الآن
هايف و ربعه لن يتجرؤا على التحرش بالفالي بعد الآن , بل ستخصص الحكومة قاعة استقبال خاصة لرجال الدين الشيعة و وكلاؤهم المعتمدين ذ م م
.
الحكومة ستعيد تثمين بيوت السنة في مناطقنا و تعيد توزيعها على عيالنا مرة أخرى
.
لا تستغربون يا عيم
.

بو خرشد مو شوية بالديرة
.
بو خرشد قول و فعل
.

بو خرشد ما يطق الهبان بالمقلوب
.

بو خرشد
.
وسامة قرداحي

عضلات أرنولد

.

تحليلات الحوطي
.
.
خفة دم بو جيج

.
ياتكم البشارة يالعيم
.

و منها للأعلى انشاءالله
.
مقارنة صغيرة بين بو عيدة و بو خرشد
.
.
خودا هافز

Tuesday, February 03, 2009

الأطخم

الأطخم
.
مشروع رواية أو بوست سابق
.
ترعرعت في محيطنا التدويني خلال 2008
.
الا أن تناسق أحداثها و اسقاطاتها الواقعية
.
جعلتها ترفض التقوقع داخل عالم الذبذبات الألكترونية
.
.
و تتمرد لتتجسد أمامنا بشكل لطيف و جميل و خفيف
.
كتبها الزميل التدويني
.
و الصديق و المستشار الواقعي
.
عاشق كاريبو كافيه
.
.
للحصول على نسخة
.
يمكنكم زيارة
.
.
أو ارسال مسج على
.
97154475

Monday, February 02, 2009

عمار يا كويت

.
قد أتفهم موقف المواطن الكويتي الذي يسعى للحصول على جنسية أمريكية أو بريطانية لزوم الشحاطة و الكشخة و الشعور بالأمان النفسي , خصوصا و أن الحصول على هذه الجنسيات ليس بالصعب قانونيا , فولادة الشخص أو أحد أبنائه فيها يكفل له الحصول على الجنسية بكامل ما فيها من حقوق و واجبات , فالدولة تعطيك حق الأمن و التعليم و الصحة مقابل التزامك بواجباتك الضريبية الباهضة , و التي تصل في بعض الأحيان الى 40% من مدخولك السنوي

أيضا لا أستغرب سعي المنتمين الى فئة البدون للحصول على الجنسية الكويتية أو أي جنسية أخرى كونها تكفل لهم على الأقل حقوقهم الانسانية الأساسية , كالتعليم و الرعاية الصحية و حق العمل و حق السفر و اعتراف الدولة الرسمي بأوراقهم الثبوتية

لكني أستغرب بالفعل من حصول أكثر من عشرين بالمئة من الكويتيين على جنسيات خليجية , فعلى حد علمي البسيط لا تمنح الدول الخليجية الجنسية بشكل قانوني لكل من يُولد على أراضيها , أيضا ليس هناك شروط سهلة و واضحة للحصول على جنسيتها كإيداع مبلغ من المال أو الاقامة فيها لفترة زمنية محددة , و السؤال هو كيف حصل هؤلاء الميتين ألف على الجنسيات الخليجية ؟ بل أن السؤال الأخطر هو كيف حصلوا على الجنسية الكويتية ؟ و كيف استطاعوا الاحتفاظ بالجنسيتين؟ و التمتع بالمميزات المادية للجنسيتين؟

طبعا لا أريد الخوض في جانب الولاء و الجوانب الأمنية لخطورة وجود ميتين ألف مواطن مزدوج الجنسية , و لكني أعتقد بأن ملف الجنسية و التبربس الذي حصل به كان و سيظل أحد أهم الملفات الملقاة على عاتق وزير الداخلية , خصوصا بعد الفاست بريك الذي قام به بعد تهديدات استجواب النائب أحمد المليفي

و الآن , لنحاول أن نفهم لماذا يستذبح البعض للحصول على الجنسية الخليجية بشكل عام و الكويتية بشكل خاص

الرعاية الصحية ببلاش
التعليم من الروضة الى التخرج من الجامعة ببلاش
معاش مضمون للمواطن العامل في الحكومة و العامل في القطاع الخاص ببلاش
دعم الدولة للمواطن عند الزواج ببلاش
زيادة مخصصاته المالية مع كل مولود ببلاش
الحصول على منزل العمر مقابل قرض بسيط بلا فوائد ببلاش
امكانية الانتفاع المادي من خلال مشاركة الأجانب في مشاريعهم التجارية بنسبة المواطن و هي 51% ببلاش
امكانية كفل الأجانب الراغبين في العمل بالبلد مقابل دخل مالي ببلاش
ليس هناك ضريبة على الدخل ببلاش

باختصار , الدولة ترعى مواطنيها من المهد الى اللحد ببلاش , أنا هنا أتكلم عن الكويت بشكل خاص كوني غير مُلم بالمميزات المادية لجنسيات الدول الخليجية الأخرى , فهل من العدالة أن نُحمل الدول الشقيقة دفع ميزاتها المادية لمواطنينا ؟ و هل من العدالة أن ندفع مميزاتنا المادية لمواطنيهم ؟

عمار يا كويت