Monday, August 02, 2010

مقال . . إلى الأرض - 1

في أغسطس 1990 , تعرضت الكويت لغزو العراق و تم احتلالها لمدة 7 أشهر كانت الأصعب و الأمرّ على الكويتيين الذين عادوا الى أرض الوطن المحرر في 26 فبراير 1991
.

.
في أغسطس 2008 وجهت السؤال التالي لقراء المدونة الكرام
.
الوطن هو , الأرض ؟ أم الإنسان الذي يعيش على سطح هذه الأرض؟
.


.
و قد أجاب القراء مشكورين على هذا السؤال كل حسب وجهة نظره , و هكذا وجهت لهم سؤال آخر و هو
.
هل الخلاف مع الناس يجعلك تكره الأرض؟
.

.
أعترف أنني لم أسأل هذا السؤال إعتباطا , فهو تساؤل يتسكع بين تعرجات عقلي و لم أجد له إجابة إلا مؤخرا , و الإجابة هي لا , خلافي مع الناس لا يجعلني أكره الأرض , أرض الوطن , الكويت
.
في أغسطس 2010 , و بمناسبة الذكرى العشرين على غزو العراق للكويت أكتب مقالي هذا الى الأرض , أرض الكويت , وطني الذي وُلدت على أرضه , و لن يقبل جسدي غيرها أرضا يُدفن في أحشاءها , أما لماذا الأرض من دون الناس ؟
.
فالإجابة الدبلوماسية هي أنني مُمتعض من أهل الأرض و غير قادر – أو راغب - على التفاهم معهم

.
على بركة الله نبدأ
.
يتبع

15 comments:

ButterFlier said...

go

Frankom said...

لازم ندور وطن من جديد
لان الانسان اللي على الارض قام يكرهنا بالوطن

فهمت ؟ لاني أنا مو فاهم شنو قاعد أقول

جبريت said...

نتابع معك ما بدأته

اما بالنسبه للسؤال لأني لم اجاوبه في تلك الفتره

الا انني اجد لزاما علي ان اجاوبه

لا ارض من غير شعب ولا شعب من غير ارض فالاثنان مرتبطان معا

الاختلاف مع البشر لا يمكن ان يكون اختلاف على الارض بل يجب ان يكون اختلاف على تطوير الارض وتطوير انفسهم ليرتقوا بالارض

Mozart said...

مشكور يا مطقوق على موضوعك

امر عجيب ان قله من المدونين اللي كتبو عن ذكرى الغزو و هذي مو أي ذكرى لان مرت 20 سنه

يمكن لان معظمهم صغار في السن أو كانت لديهم أوطان اخرى

مَـــــعْــــمَــــعَـــــه said...

بانتظار ابداعاتك يا استاذ

الوطن هو كل شي ومن غير الوطن الانسان لا يملك اي شي

le Koweit said...

كلام حكيم
وسليم

بانتظار البقية

theorder13 said...

.

Safeed said...

صعب أن تفصل الأرض عن الإنسان
فالأول جسد والثاني روح
.. ولكن لا يوجد شيء مستحيل!

أبو الدســتور said...

الأرض ثم الأرض

almohajer said...

نعشــق الأرض، إلى حد الجنون، ولأننا نعشقها... نرحل!

المُهاجر

shema6e6 said...

لا اخفــي عليك !
احياناً و كم هي احيان كثيره حين
يحين يختلط الغضب بامور تمس وطني
اغمض عيناي و اهجر نفسي !
فتلمسني حراره و طني
و تغطيني اغبرتها !
و احلم بمواقفنا بالمحن !
و اتمنى ان يستشعرون الناس قوتنا عندما نريدها !
الناس الذين جعلوا منا غاضبين على حبيبتنا !كويتنا

فابتسم ,,, الحمد لله اني من هذه الارض !
مشكور مطقوق و بانتظارك

عين بغزي said...

الإنسان و الارض هما جزئين لا يتفرقا مكملين لبعض

فالأنسان مأمور بإعمار الأرض و إحيائها
و الارض تمد الإنسان بخيراتها التي أمدها الله بها

بختصار

هما معادلة رياضية لا تحل بالطريقة السليمة في حال جزئتها

Sami said...

متابعين

Zaydoun said...

وانا بعد وياك ممتعض من أهل الأرض


RSS

http://kuwaitunplugged.blogspot.com/feeds/posts/default

AyyA said...

مطقوق العزيز
قالوا قديما جنة من غير ناس ما تنداس و كذلك هي الأرض
الوطنية و حب الوطن هو الذكريات الجميلة، سواء بمكان يحمل رائحة معينة أو بالناس الطيبين الذين نشعر بكنفهم بالأمن و الأمان
فالوطن، مع أنه إرتبط بقطعة أرض ألا أنه ليس الأرض، بل هو حبنا لذكريات هذه الأرض و راحتنا نحن و أبناؤنا بالحياة في هذه الأرض و بالإطمئنان علي مستقبل أبنائنا عليها
علمتني الحياة أن كل بقعة أشعر بها بالأمان و حب الناس ، أين ما كان موقعها علي سطح الأرض هي وطني
و كذلك تعلمت أن الغزو لا يكون دائما بالدبابات المدججة ، بل الغزو الفكري لهو أمر و أقسي. الغزو المسلح يكون لعدو نراه فنستطيع المقاومة ، أما الغزو الفكري فهو لا يري و يشد البساط من تحتك و أنت في سبات عميق
السنه لم أتذكر الغزو ، لأن الغزو لم ينتهي، فلا الأرض عادت كما هي ، و لا الناس كما هم. دولة لا تشعر فيها بالآمان و لا بالإطمئنان علي مستقبل أولادك دولة لا تستحق أن تسميها وطن
و ناس في دولة يعايروك فيها بأصلك و فصلك و مذهبك و دينك مع أنك نشأت أبا عن جد و ترعرعت فيها لا يستحقون أن تنعتهم بأهلك
و لكن مع كل ذلك يبقي الحنين و تبقي الذكريات الجميلة
تحياتي