Thursday, July 01, 2010

وين إذنك يا جُحا ؟

.
في شهر يونيو 2006 كتبت موضوع بسيط عنوانه خالد الفضالة , وجهت من خلاله الشكر و التقدير للأخ و الصديق خالد على ما قام به من جهود في حملة نبيها خمس , و الحقيقة أن معرفتي بـ خالد تعود الى شهر نوفمبر 2000 عندما كان يرأس قائمة الوحدة الطلابية التي خاضت انتخابات اتحاد الطلبة في امريكا و استطاعت بعد ذلك التاريخ بسنوات قليلة الفوز بتلك الانتخابات الى يومنا هذا
.
الهدف من الفقرة السابقة توضيح نقطة مهمة و هي معزتي الشخصية للأخ و الصديق خالد , أيضا أنا أقف معه قلبا و قالباً كـ أمين عام للتحالف الوطني الديموقراطي لكن . . و لا بُد هنا من لكن
.
لكن أنا أستغرب من الطريقة التي يتعامل فيها الأخوة المدونين و الكُتاب مع الحكم الصادر ضد الأخ خالد في القضية المرفوعة ضده من قِبل رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد , فالواضح أمامي أن 99% من التعليقات الساخطة و الآهات المتحسرة تم توجيهها الى رئيس الوزراء مع أن الشيخ ناصر ليس له علاقة – رسمياً – بالحكم الصادر
.
فـ كل ما فعله رئيس الوزراء - أو محاميه السيف – كـ متضرر هو اللجوء للقضاء لمخاصمة من يعتقد بأنه سبب له الضرر , و وجه هذه التهمة للأخ خالد و الذي – يفترض – أنه حصل على الفرصة الكافية للدفاع عن نفسه و رد التهمة الموجهة اليه , و في نهاية الأمر قرر القاضي بأن الضرر قد وقع بالفعل من المتهم على المتضرر و لذلك حكم عليه بالعقوبة المنصوص عليها دستوريا و هي السجن و الغرامة المالية
.
نعم أنا هنا أتعاطف مع صديقي و سأذهب الى مقر التحالف الديموقراطي فور وصولي للكويت لدعمه و تشجيعه لكن هذا لا يعني بشكل من الأشكال أن أقوم بـ نسف مبدأ اللجوء الى القضاء و الإحتكام بأمره , نعم مرة أخرى حرية الرأي مقدسة بالنسبة لنا و لا نقبل المساس بها لكن أيضا ليس من حقنا مصادرة حق من يعتقد بأنه متضرر من اللجوء للقضاء , و ليس من حقنا مرة أخرى مصادرة حق القضاة في إصدار الأحكام
.
يجب على الجميع التعامل مع القضية بـ تجرد تام , بعيدا عن العلاقات الشخصية و الأهواء النفسية , رئيس الوزراء كـ شخص لم يخرج عن المألوف , فهو لم يرسل فداويته – و ما أكثرهم – لضرب أحد أو مضايقته في أهله , لكنه سلك المسلك الحضاري الذي سـ يسلكه أي واحد فينا حين التعرض للضرر من الآخرين , لذلك أنا أستغرب تصويره كـ شخص دكتاتوري و ظالم , فإن كان هناك ظلم فالمسؤول عنه هو السلطة القضائية و القوانين التشريعية , الأولى مسؤولة عن القاضي و حياديته و حِرفيته , أما الثانية فهي الواجب المُهمل لأعضاء مجلس الأمة الموقر , و السؤال هنا أين هؤلاء الأعضاء من العمل التشريعي المحترم؟ أين هم من قوانين الروبية و القوانين الغير دستورية ؟ أين هم من اجتماعات اللجان المتخصصة ؟ أليس هذا أَوَلى من عقد التجمعات و الاعتصامات و الصراخ على قدر الألم ؟
.
و قبل أن تتسابق أصابع الإتهام بالإنبطاحية أقول بأنني لست ضد التجمعات و الإعتصامات , فـ رصيدي منها يصك على رصيد عباس الشعبي , لكن علينا أن نعترف بأن بعض هذه الاعتصامات شكلت بيئة خصبة للممارسات و الدعوات المنحرفة , و قد تكون الأحكام الأخيرة المتشددة إشارة لـ خطباء هذه التجمعات في تهذيب نفوسهم قبل ألسنتهم و الفصل بين الدفاع عن وجهة نظرهم و التعدي على حقوق و كرامات الآخرين
.
أكرر مرة أخرى بأني ضد عقوبة السجن لمن يعبر عن رأيه و لكن التشريع من أعمال مجلس الأمة , و أكرر بأن ثقتي ليست في أفضل حالاتها اتجاه حيادية القضاء و لكن هذه مهمة السلطة القضائية , و أكرر بأني مقاتل شرس عن حق المتضرر في الإختصام للقضاء و هذا ما فعله رئيس الوزراء , و أكرر في النهاية بأن قلبي و عقلي و كل عواطفي تقف قلبا و قالبا مع العزيز خالد الفضالة و لا زلت أتوقع له مستقبل سياسي باهر و أكرر هنا ما كتبته في 2006 , لك الشكر و التقدير يا خالد , و يا جبل لا يهزك ريح

24 comments:

Deema said...

كنت ناطرة موضوعك
شكراً

Shurouq said...

محد قال ظالم، بس ما عنده سالفة

هو أولا تعاطف مع خالد لأسباب كثيرة، بس الأهم بالنسبة لي هو استنكار لقضاء حازم جدا وفعال في قضايا الرأي دون غيرها (ناقلات.. فرعيات.. رشاوي انتخابية).. قضاء ودك أحيانا تحيله إلى القضاء


انت واللي مطيح بمركز الطالب يبيلكم طق
انتو تعاملوا معاها بتجرد، آنا ما أقدر

ولاّدة said...

الرد على موضوعك في فقرة من مقال للدكتور غانم النجار

نظرة سريعة إلى ما يجري في المنطقة العربية في مجال مصادرة الحريات تنبئنا بأن هناك تشابهاً ما وتسابقاً بين الدول العربية في استحداث وسائل وأدوات تتوافق مع متطلبات المجتمع الدولي من حيث الشكل. ويبدو أن الهدف من وراء ذلك هو الظهور بشكل لا يتعارض مع المعايير الدولية. فبدلاً من إجراءات القمع التقليدي، بدأت عدة دول عربية اللجوء إلى رفع القضايا ضد خصومها السياسيين، والكتاب، وأصحاب الرأي. وعادة ما يقوم برفع تلك القضايا مسؤول كبير في الحكومة، أو مقربون إلى ذلك المسؤول. فمن خلال رصد لأوضاع حرية التعبير عربياً يتضح لنا أن هناك ما يزيد عن 19 قضية تم رفعها ضد كتاب وأصحاب رأي وحتى ناشطين في حقوق الإنسان في 6 دول عربية خلال الثلاثة شهور الأخيرة فقط. وقد اتضح أن غالبية تلك القضايا تدور في فلك السب والقذف. بالطبع تختلف الدول العربية في إجراءاتها فهناك دول شديدة القمعية، تستخدم تلك التهم لتنفيذ إجراءاتها الاعتيادية في التنكيل والتعذيب حتى أثناء الاحتجاز، ولا تكون القضية إلا لذر الرماد في العيون إذا سأل سائل من المنظمات الدولية، بأن الموضوع خاضع للتحقيق، وقد يطول ذلك التحقيق لمدد طويلة إمعاناً في التنكيل والإهانة لصاحب الرأي، والهدف هو أن يصبح عبرة للآخرين.
http://aljareeda.com/aljarida/Article.aspx?id=162061

Street 965 said...

اتفق معك يا اخ مطقوق بان الملاذ الاخير للمظلوم هو القضاء ... لكن هناك سؤال هل القضاء اختطف من السطلة ،،، لم اسمع من قبل عن احكام حبس في قضايا راي او سب وقذف واضربلك مثال الدعوى المرفوعة ضد كتاب جريدة الوطن معظمها تصدر فيها احكام تعويض مالي

Nikon 8 said...

أعجبني جدا بوستك العاقل
عبرت وبشكل جيد عن ما أشعر به
شكرا مرة أخرى
:)

ma6goog said...

سلام

شكرا لمن شكرني و عفوا لمن ناجرني

اولا انا في بيروت و قاعد احاول اغصب نفسي على التفاعل مع قضايا الكويت

شروق
خالد كلنا متعاطفين و مؤيدين له قولا و فعلا انشاءالله , لكن مع احترامي للجميع الواحد لازم يحط النقاط عالحروف , و انا لا اقبل ان تكون نقاطي و كلماتي فشة خِليء و تبريدة جبد فلان و علان


النقاش على هل لموظفي المناصب العامة العذر في اللجوء الى القضاء امام اي انتقاد ام لا هو حديث آخر , و انا اتفق مع الجميع بأن المبالغة في رفع القضايا ليس مستساغ من جانب ريّس الوزرا و سيفه

لكن القانون قانون , و خوفي هنا أن يستمريء الناس سالفة شكو رافع قضية ؟ طيب الشاكي قد يكون أنا في المستقبل ؟ باجر واحد يطلع يسبني و يطعن في كرامتي و اضطر لعدم شكايته عشان يكون عندي سالفة ؟

المتضرر هو الذي يحدد مدى ضرره , و القاضي هو من يملك سلطة تأييده أم حذفه بـ طفاية دليهي الهاجري , و الآن ننتقل الى شق القضاء

أعتقد اننا كمجتمع بشكل عام و من يمثلنا من نواب مجلس الامة يجب ان نعيد النظر في جميع القوانين المتعلقة بالقضاء و معايير تقييم القضاة و حياديتهم و حرفيتهم و اشدد على الحرفية لأني خايف استخدم كلمة ثانية تلحقني بالفضالة

علينا ايضا الضغط على النواب لمراجعة القوانين , فالقاضي لم يُخرج العقوبة من مخباته , هذي العقوبة المصيبة موجودة في القانون و من سنة الف و تسعمية و حطبة

هالقوانين لازم تتراجع!, و هذا شغل النواب

العزيزة ولادة
اتفق في كل ما قاله د غانم , لكن اعيد و اكرر بأن الحل في اصلاح القوانين و القضاء و ليس في الهجوم الشخصي على من لم يجد وسيلة لأخذ حقه غير هذا القانون و القضاء , انا هني ما قاعد افكر بناصر و خالد , و لا بمحمود و محمد , انا افكر بشكل اوسع و اشمل


لا اريد ان أجعل فزعتي لصديقي جسرا تمر عليه العشرات من الاساءات و البذاءات التي يتم تداولها في هذه التجمعات , انا حضرت اكثر من تجمع و صدقيني , لا الكلام و الاسلوب و لا المنطق المتداول فيها يسعدك

علينا عدم المكابرة و التعلم من أخطاءنا , لماذا لا نحاول تطوير انفسنا في الخطاب مع الجماهير ؟ ليش لازم كلنا نتحول الى نُسخ مصغرة لـ مسلم البراك عشان نحصل على رفع العقل و هتافات عباس؟

اكرر للمرة الأخيرة لك و للأخ شارع 965
لنفصل الفعل عن الفاعل و نحكم , الغضب و التُهم يجب أن يُوجه لمن اصدر الحكم و ليس للشاكي

و ارد و اقول اني اقف قلبا و قالبا و صوتا و فعلا و كتابةً مع خالد الفضالة

شكرا

Shurouq said...

كلامك عين العئل، بس هم اللي ما خلوا فيني عئل

مشكلتي مثل ما قلت لك إني ما أقدر أتعامل مع القضية بتجرد لأن الشاكي باط جبدي والقضاء فائع مرارتي

فريج سعود said...

مو القضاء الي حفظ القضية الي من خلالها نقدر نحكم على مصروفات سموه اذا كان فيها شبهة من عدمه حسب ما ادعى خالد الفضالة


يعني القضايا هناك تحفظ وهني تحكم بالعقوبات المشددة

بعدين سموه مستانس من صوبه له حق يقاضي الناس ومن صوب الناس محد له حق يقاضيه

المفروض يقص الحق من نفسه وما يقاضي احد ما يقدر يقاضيه


تعرف تقول خميس كمش خشم حبش ؟

le Koweit (حقوقي سابقاً) said...

اختلف معاك
ناصر المحمد له دور باللي حصل

كونه رئيس مجلس الوزراء وقبل هالمنصب
لازم يتقبل النقد مثل ما يتقبل المديح
مو معقولة الكل راح يمدحك ويثني عليك؟
طبيعي -بل ضروري- يكون هناك نقد
وأحيانا قاسي جدا

ومو على كل صغيرة وكبيرة تروح للقاضي
في شي اسمه الملاءمة السياسية

يعني شوف امريكا ولا الدول الاوروبية
ينتقدون رؤساؤهم ووزراؤهم كل يوم
ونقد يعني يمصخرونه صج صج
ما عمرنا شفنا واحد منهم رفع قضية على منتقديه
وطالب بحسبهم

لازم يتحمل واذا ما يقدر يتحمل يستقيل ببساطة
هذي ابجديات العمل السياسي

Anonymous Farmer said...

هذي حقك وحق ربعك
A little common sense man.

ناصر المحمد يسيء فهم كل شيء ، وهذا عيبه الأساسي .

فقد أساء فهم الأسئلة الموجهة إليه من قبل الصحافة الأمريكية عن طريق تقديم إجابات مخجلة لا تمت بصلة إلى السؤال المطروح أو حتى الموضوع ، كما أساء فهم حملة إرحل ، ما أدى إلى اتخاذه إجراءات لا تليق لا بمنصبه ولا بوظيفته ولا حتى بمواطنته ، و أساء فهم واجباته كرئيس مجلس الوزراء عن طريق التقاعس التام عن إدارة شؤون المجلس بما يخدم الوطن والمواطنون ، والأمثلة كثيرة على ذلك .

وفي نهاية الأمر - وعلى نفس السنه - أساء ناصر المحمد استخدام حق التقاضي المكفول للجميع نعم ، ولكن في إطار الحدود الواجب مراعاتها ليس فقط في القانون ولكن بما تمليه علينا الفطرة السليمة كذلك .

فالترافع هنا لم يكن المقصد الأساسي منه إلا الإضرار بالخصم - ألا وهو خالد الفضالة - وهو ما يتنافى مع مشروعية التقاضي الذي ينهى عن توافر تلك النية الكيدية ، المتوافرة الآن والتي توافرت مسبقا وبشدة في جميع ما قام به ناصر المحمد من أمور تصدى من خلالها للشعب ولمصالح الشعب ليس إلا .

خالد الفضالة يعمل بجد من أجل تحقيق مصلحة العامة ، من أجل محاسبة التقصير في البلد ، ومن أجل محاربة الفساد المتفشي ، هذا ما عرف عنه وهذا ما يجب عليه الاستمرار به ، ولكن يصعب استمرار مثل هذا الشخص في حماية البلد و المطالبة بحقوق المواطنين إثر تزايد الصفعات المخزية والجبانة من هنا وهناك ، و لهذا السبب يقع على عاتق المواطنين واجب الدفاع عن ومساندة هذا الشخص بأي طريقة ممكنة ولو كانت بسيطة ، وإلا فاحتمال استقالته محتمل ... و وقوع ذلك الأمر يعكس فشلنا نحن ، لا غيره .

لهذا السبب ، وجود خالد الفضالة في السجن ترتب على وقوع خطأين ، خطأ ناصر المحمد في التقاضي ضد من هو احرص منه على البلد ، وخطأ المحكمة بإصدار مثل هذا الحكم ، والمحاكم ليست فقط مسيسة في الكويت ، بل غبية كذلك .

لا أود الحديث عن خالد الفضالة أكثر من ذلك ، فهو أشهر من نار على علم بشهادة الجميع ، ولا أود الحديث عن مكانته ، فحديث المواطنين ، والصحف والكتاب ، وآراء المدونين تعج بالإشادة والإعجاب والفخر ، فعلا ليتك قائدي يا خالد .

إرحل ... نحن نستحق خالد الفضالة .


فارمر

nice said...

شنو الخطأ في التقدم بالشكوى
هل الشاكي أخطأ بشكواه
هل النيابة اخطأت برفع الدعوى للمحكمة
وهل المحكمة اخطأت في الحكم ؟
وهل رؤيتكم للموضوع من ناحية سياسية تبيح الحكم على الموضوع انه خطأ
جريمة غسيل الأموال اعتقد انه عقوبتها
5 سنوات
فإذااخذ الحماس شخص واتهم غيره أنه عمله في شبهة غسيل أموال
يكون هذا رأي وله حماية خاصة
للعلم الداعية حامد العلي سبق ان صدر فيه حكم قبل سنوات في قضية رأي على حسب اجتهادكم وحينها لم نسمع منكم رد سواء الموجودين حاليا او سابقا
وقديما قاولا
لسانك حصانك ان صنته صانك

AyyA said...

أتفق معك فهنالك شرخ كبير في قضاؤنا و قوانيننا، لست ضد تطبيق القوانين، و لكن القوانين إذا كانت ظالمة فيجب تغييرها و هذه هي مهمة نواب الأمة في تشريع القوانين. القوانين تكون عادلة إذا كان القصاص علي قدر الجرم، فسجين الرأي لا بأس أن يغرم ماليا، و لكن السجن لا يليق . و ليس من العدل معاملة سجين الرأي و كأنه مجرم

تحياتي

الأستاذ حمام said...

رأي راقي ومحترم.

may said...
This comment has been removed by the author.
may said...

مطقوق

نفس الكلام رددته على من ناقشتهم..فثارت ثائرتهم..الناس فاقدة للموضوعية ومتعصبة لرأيها بشكل غير طبيعي!!

نصيحة أوجها لنفسي قبل لا أوجهها لك..افصل بالاجازة

(( أبوغرايم )) said...

صــح لـسـانــك

:)

raed said...

مطقوق
القضاء يحكم بناء على قوانين متخلفه
اخطرها قانون 31 لسنة 1970 اللي اقره مجلس 67 المزور
عفوا.. لا أقبل أي قانون لا يحترم حرية وكرامة الإنسان
الحرية لسجين الرأي خالد الفضالة

الكويت said...

مطقوق انا احب مدونتك وانتا من افضل المدونين والموضوع صغته بسلوب حلو وغير مبالغ فيه مثل باجي المدونين
مع احترامي لهم

ma6goog said...

السلام

اشكر الجميع للمشاركة و للأسف انا هنا جد جد مشغول

شاهدت باليوتيوب تصوير اعتقال خالد و تصوير الكلمة التي القاها والده الدكتور سند

صراحة هالرجل - خالد - يكبر بعيني يوم بعد يوم

و اتمنى ان يكون الحكم مخفف في الاستئناف , و ان لم يكن كذلك فلنا وقفة اخرى مع الموضوع

ردود سريعة

حقوقي سابقا
شكرا جزيلا على تغيير اسمك من حقوقي الى لو كويت , فإسم حقوقي لم يكن يناسبك من البداية و انا قلت لك هالكلام من قبل في موضوع ملعب الجهراء

حقوقي يعني شخص متخصص بالقانون و يعطي انطباع بان آرائك تستند الى القانون و ليس العاطفة , لكن تعليقك و للمرة الثانية عاطفي أو غير واضح قانونيا

المفروض كـ حقوقي تعرف الفرق بين الانتقاد و الاتهام , و تعرف بأن من يقرر بانه وقع تحت الضرر هو المتضرر و ليس شخص آخر , أما القاضي فهو من يؤيد او ينفي وجود هذا الضرر

خلونا نكون واضحين أرجوكم


المزارع المجهول
مالي خلق ارد عليك انت و ربعك , بس مضطر

مع احترامي لك بس كلامك فاضي , شنو يعني تمليه عليه الفطرة السليمة ؟ ممكن تشرحلي ما هي الفطرة السليمة ؟

ارجوك عند التعليق هنا ان تتكلم بموضوعية و بدون حشو كلام انشائي لا نعرف كيف نعلق او نرد عليه

رائد
طيب و انا شقاعد اقول؟ تغيير القوانين و التشريعات وظيفة النواب , فالمفروض ان يضغط كل منا على نوابه ليغيروا القوانين , مو نقعد نسب و نهايط !

مع اني مالي مزاج اكتب بس مضطر اشرح بعض الامور

يتضح امامي اننا لم نُطور اسلوب تعاملنا مع الحكومة و ان الحكومة - على غباءها - أصبحت تعطينا 10 صفر و هي تضحك علينا و على هياطنا السخيف

الحكومة و ناصر المحمد بالذات ذكي جدا لأنه عرف كيف يتلاعب بالمحامي الغبي بدلا من التلاعب بالقضاء , فحتى لو كان القضاء نزيه , هو لا يستطيع ان يخرج عن حياده و يتحمس للمحامي الفاشل

مثال

يتساءل الكثيرين كيف خرجت قضية الناقلات بعدم كفاية الأدلة , الجواب هو أن القضاء كان نزيها , لكن الطرف الحكومي تعمد عدم تقديم أدلة كافية

لذلك علينا دائما الانتباه الى الدفاع عن قضايانا عبر تعيين المحامي الشريف الوفي للقضية و ان لا نوكلها لمحامي فاشل لا يزيد الأمر الا سوءا بغباءه أو فساده , لا فرق بين الإثنين

و في قضية الفضالة فالواضح امامي ان عماد السيف و موكله سيستمر في استغلال فلتات لسان المعارضين لرفع القضايا و كسبها باردة مبردة سواء بالحبس او الغرامات , و السبب في ذلك ليس ذكاء السيف و لكنه غباء ربعنا و طفاقتهم امام هتافات الجماهير و رفع العِقِل

بالنسبة لي حل هذا الإشكال و ايقاف جرجرة الشباب الى فخ القضاء و استهلاك طاقاتهم بين اروقة المحاكم يتم عبر خطوتين

أولا الحرص على ما نقوله في التجمعات من الناحية القانونية

ثانيا الضغط ثم الضغط ثم الضغط على النواب لتعديل قانون المطبوعات و القوانين الأخرى المتعلقة بحرية الرأي , و انا اشك في ذلك دام المعارضة بيد طبطبائي و الحربش و البراك , فالقيود على هذا القانون كثيرة

هدف آخر هو الضغط على النواب و بقوة لوضع ضوابط و نقاط سيطرة - كونترول - على من يمتهن القضاء و كيفية تحييد القضاة و تقييمهم و تشكيل لجان داخلية لمراجعة الأحكام و غيرها من الامور التي تجعل القاضي يعرف بان هناك من يراقب أدائه و انه ليس محصنا في حالة تخاذله او فساده و انتهاكه لحرمة مهنته المهمة

شكرا مرة اخرى للجميع و اسف على المزاج السيء , شوي تعبان

Mishari said...

مطقوق
الحين لما يقدم بعض النواب استجواب يقفز نواب اخرين يقولون ما يصير ومواءمة سياسية ؟
يعني بالفصيح مو وقته
أكثر من رئيس وزراء مر على الكويت وتم انتقاده وهم كان من حقه يتوجه للقضاء ولكن لم يتوجه
ومثل ما صار سابقة استجواب رئيس الوزراء صارت عندنا سابقة رفع القضايا من مجلس الوزراء
شخصيا اتفق معاك أن نعم من حقه قانونا ولكن هل كل شيء نمشي عليه بالقانون والا هالمواءمة على سالفة وسالفة ؟

ma6goog said...

مشاري

ايام ما كان سمو الامير رئيس وزراء كان في احد يتجرأ يقوله ارحل , نستحق الأفضل؟

بداية الاصلاح - إن كنا مصلحين - في الصدق مع النفس و عدم ممارسة المعايير النفاقية و الدبل ستاندرد , رفع القضايا هو تصعيد طبيعي للتصعيد الموجود في اسلوب الخطاب السياسي

مع احترامي لكم جميعا بس سالفة اول رئيس وزراء يرفع قضية ما تمشي هالصوب لأنه اول رئيس وزراء يُصعد ضده الخطاب بهذا الشكل

انا هنا لا ادافع عن الشيخ ناصر فهو رئيس وزراء فاشل , لكن يجب ان تكون لدينا الامانة الادبية مع القراء و نحط النقاط عالحروف

سوالف الخير و الشر المطلق و ليلى و الذيب لن تتقدم بنا الى مكان

شكرا للجميع و اكرر اسفي للمزاج السيء, كوابيس كوابيس

EXzombie said...

عزيزي المو وتني

هنالك مشكلة في التعاطي مع الامور و المواقف في الكويت، فنسبة كبيرة الان تصنف المواقف مع او ضد، اما ان تكون مع الفضالة فتكون مع نبراس الحق او تكون مع ناصر المحمد فتكون فداويا و مو وتني

لا أدري لماذا و لكن لا ارى في الموضوع سوى تشددا من القضاء، فلا المتضرر ناصر المحمد قام بعمل غير قانوني، و لا القضاء حكم حكما من مخيلته، هذه العقوبة منصوصة بالقانون، و سواء اعجبتنا ام لم تعجبنا فهي وضعت من قبل المشرعين

ماذا بعد ذلك؟
اي تحرك جاد لن يكون بتجمع اخر في ساحة الارادة، الخطب الثورجية و المهايط السياسي الانتخابي لن يفيد احدا، بل علينا الضغط على النواب لكي يعدلوا القانون، هذا ان ارادوا تعديل القانون

خالد انجرف مع النواب و نسى بان الحصانة النيابية لا تشمله، و لذلك وقع في هذا المأزق، و اعتقد بان الاستئناف سيكون من صالحه

t7l6m said...

كلامك منطقي وموضوعي
صحيح ماودي ينسجن أي بني أدم لمجرد كلام قاله
بس حيثيات الحكم تقول أبوولاد
زودها حبتين

Hem said...

بوج مميز فعلا ويستحق التقدير
منتديات بانوراما مصر منتدى مصرى للحوار والنقاش و يهتم ,أخبار مصر ,أخبار منوعة أخبار التعليم ونتائج الامتحانات اخبار الفن والفنانين الرياضة المصرية أفلام الموسم الرشاقة والتخسيس الموضة والمكياج والازياء كلمات الاغانى برامج مجانية تحسين نتائج البحث وعيرهم الكثير من المنتديات الفرعية .