Thursday, December 23, 2010

كِش ملك

.
تُعتبر لعبة الشطرنج من أهم الألعاب الذهنية الإستراتيجية , و تدور اللعبة حول فريقين – أبيض و أسود – ينتصر كل منهما حين الإطاحة بـ ملك الفريق الآخر , لذلك يسعى كل لاعب لتحقيق هدفين منفصلين إلا أنهما يصبان في نفس الإتجاه , الهدف الأول هو حماية ملكه بكل الوسائل المتاحة , و الهدف الثاني هو الوصول الى ملك الخصم و الإطاحة به , أيضا بكل الوسائل المتاحة حسب قواعد اللعبة
.
.
أما في الواقع , فإن الإطاحة بالملك أو الحاكم من جهة داخلية يُسمى إنقلاب , و الإنقلاب له أشكال عديدة , فبعض الإنقلابات تكون مفاجئة و سريعة كالإنقلاب الذي قام به حاكم قطر الحالي على والده الحاكم السابق , أما النوع الآخر فهو الإنقلابات التدريجية طويلة المدى كالإنقلاب الذي قام به الإمام الخميني على الشاه في سبعينيات القرن الماضي , و تتميز هذه النوعية من الإنقلابات بالتدرج في التصعيد الذي يبدأ بالمعارضة السياسة ثم العصيان المدني و من بعده المواجهة الحاسمة لإنهاء حكم الحاكم الحالي و تنصيب الحاكم الجديد الذي يكون في العادة أحد قادة الإنقلاب
.
و في العُرف السياسي يُعتبر الملك أو الحاكم رمز للدولة أمام المجتمع الدولي , فالحاكم يرسل سفراءه إلى حكام الدول الأخرى , و هم بدورهم يرسلون سفراءهم إليه ليقوم بقبولهم شخصياً كممثلين عن حكوماتهم و حكام دولهم في بلاده , و تأتي أهمية الحاكم دولياً في أن الإعتراف به جزء من الإعتراف بدولته , بل أن عدم إعتراف المجتمع الدولي بالحاكم يعتبر مؤشر واضح على عدم إعترافه بالكيان المستقل للدوله و حاكمها , لذلك تأخذ أخبار إعتراف الدول بالحكام الجُدد و سرعة صدورها مساحة مهمة في وسائل الإعلام الدولية
.
.
و قد تكون المشكلة الأخيرة في ساحل العاج مثال واضح على أهمية الإعتراف الدولي بالحاكم و تأثيره على الدولة , أيضاً علينا إسترجاع التاريخ و التذكير بأن المجتمع الدولي – الأمم المتحدة – لم تعترف بالكويت و تقبل عضويتها كدولة مستقلة إلا بعد المحاولة الثالثة في العام 1963 , أي بعد سنتين من الإستقلال الفعلي للكويت , كذلك لم يتيسر القيام بعملية تحرير الكويت من الغزو العراقي الغاشم - بهذه السرعة - إلا بصدور القرار 678 من مجلس الأمن الدولي , و لا يخفى عليكم أهمية الدور الكبير الذي لعبه حاكم الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح في تمثيل الشرعية الدولية للكويت خلال تلك الأزمة , فلولا وجود الحاكم المعترف به دولياً حياً يُرزق و يطالب بطرد الغازي من بلده لما تحركت دول العالم للقيام بذلك , و لكان من السهل على حاكم العراق عقد صفقات من تحت الطاولة للطمطمة على الموضوع و تسويف القضية
.
و مما لا شك فيه أن أغلب دساتير العالم تعطي للحاكم صلاحيات إستثنائية في إتخاذ القرارات المصيرية , و لا تأتي هذه الصلاحيات من باب التشريف فقط , بل أنه تكليف قام على أساس قدرة الحاكم على تقدير الأمور من خلال المعلومات المتوافرة لديه , و التي لا تتوافر في العادة للعامة من أبناء الشعب , و منها تقارير الأمن الداخلي – أمن الدولة – و تقارير التطورات الخارجية , بالإضافة إلى إتصالاته المباشرة باللاعبين الأساسيين داخلياً و خارجياً , و هذا ما يجعله المسؤول الأول عن إتخاذ القرارات الصعبة في الدولة , و عدم قدرته على القيام بهذه المهمة بالشكل السليم قد يؤثر على بلده و حكمه , و هذا ما حدث في عهد الشيخ جابر الأحمد عندما لم يتمكن من تقدير خطورة الوضع في الأيام القليلة السابقة للغزو العراقي بالرغم من التحذيرات المتكررة
.
.
أقول قولي هذا و أنا أرى بلادي اليوم تمر في مرحلة لا يستوعب خطورتها إلا العالم الخبير , فالحاكم الحالي للكويت أدخل ذاته طوعاً كـ طرف فاعل في الأزمة الأخيرة بين الحكومة و نواب حملة " إلا " , و قد بدأت عملية هذا الدخول بعقد الحاكم لقاء لرؤساء تحرير الصحف المحلية و الذي صرح من خلاله بصراحة و وضوح لا شبهة فيه عن مسؤوليته المباشرة عن إجراءات قوات الأمن إتجاه ندوة النائب الحربش و ما حصل بها من إستخدام للعنف إتجاه بعض النواب و الناشطين , أيضا وصف الحاكم إستجواب نواب حملة " إلا " لرئيس الوزراء بالـ " حركشات التي ليس لها أي معنى "
.
.
و بالرغم من الدخول المباشر للحاكم كطرف في القضية لم يتردد نواب حملة " إلا " في تقديم إستجوابهم الذي سـ يُناقش في الأسبوع المقبل , بل أن النواب شكلوا فريق يمثل ثلاثة كتل برلمانية لتقديم هذا الإستجواب , و قد تسابق هؤلاء النواب بتصعيد الموقف من خلال عقد ندوات مكثفة للترويج و الحشد لهذا الإستجواب , و أظهر قائد الحملة شراسة غير مسبوقة في هذه الندوات , ففي الندوة الأولى جمع أبناء قبيلته لترديد قصيدة يقول أحد أبياتها " بـ قيادة الدوشان عز و هلاهيل " , و المعروف أن الدوشان أو فيصل الدويش غزا الكويت في حرب الجهراء , فما المقصود من هذه القصيدة ؟ و إن كنتم تفتخرون اليوم بقيادة الدوشان , فأين الدستور من حملتكم المشؤومة ؟ أما الندوة الثانية فقد شهدت تشنجات من قادة الحملة تمثلت في رمي مايكرفونات قنوات فضائية و تحريض الجماهير لطرد النواب الموالين للحكومة من دواوينهم و الضغط عليهم لتغيير مواقفهم
.
.
و قد حاول الكثير من نواب حملة " إلا " التلميح و التصريح بمسؤولية الحكومة عن أحداث ندوة الحربش و عدم وجود علاقة للحاكم بها كالنائبة أسيل العوضي – الدقيقة 5 و 20 ثانية – التي أخطأت في التعذر بالنيابة عن الحاكم و وصفت تصريحه الواضح بالمسؤولية عن ما حدث بأنه مجرد " إمتصاص للشحن العاطفي " , و مع إحترامي للدكتورة أسيل إلا أن وصفها لتصريحات الأمير بأنها إمتصاص للشحن العاطفي سذاجة لا تناسب من هم بمكانها , فالحاكم الحالي للكويت سياسي معتق و يعرف تماما تبعات أقواله و أفعاله , و كان الأجدر بك يا دكتورة البحث عن السبب أو الدافع الذي إضطر الحاكم لإطلاق هذا التصريح و ليس الإستخفاف به , أليس من المحتمل أن الحاكم يرى ما لا ترونه ؟ و أن الوضع أخطر من إستيعابك و إستيعاب زملاءك النواب ؟ خصوصاً و أن سموه عقد إجتماعات عديدة مع مختلف الأطراف كان آخرها إجتماعه بالنائب القلاف و النائب حسين مزيد الذين أكدوا للجميع ضيق الأمير بالتصعيد الأخير لندوات حملة " إلا "
.
.
ما أود إيضاحه في هذا الموضوع أن المسألة اليوم أخطر من رفع حصانة نائب أو قمع ندوة , هي أخطر من ضرب الجويهل و إسقاط الحكومة , فالأزمة اليوم وصلت الى مرحلة اللا عودة , و الحاكم اليوم يستخدم التصريح لا التلميح للتعبير عن رأيه , و هو بذلك يُضّيق المساحة على مقدمي الإستجواب , خصوصاً و أن المحور الرئيسي لإستجوابهم مرتبط تمام الإرتباط بتصريحات سموه , و السؤال هو كيف سيرد المستجوبون على ذلك ؟ خصوصاً و أن المادة 54 من الدستور تنص على أن الأمير رئيس الدولة , و ذاته مصونة لا تمس
.
.
و الأهم من ذلك كيف سيتصرف سمو الأمير في حال إستمرار النواب بالتصعيد و الهمز و اللمز الموجه لمسند الإمارة ؟ هل سيتراجع الحاكم أم أنه سيواجه التصعيد بتصعيد مقابل ؟ و ما هو التصعيد الذي سيأتي بعد أحداث ندوة الحربش ؟ و هل ستقف الأطراف الخارجية متفرجة أمام هذه الفرصة الثمينة ؟ أم أنها ستستغلها في كسب بعض مواقع النفوذ المحلي ؟ خصوصا مع وجود طرف فاعل بالأسرة داعم لنواب حملة " إلا " ؟ علينا التفكير بكل هذه الأسئلة و رؤية الصورة الأكبر للأحداث و ردود أفعالها المتعددة , شخصياً أستطيع الإجابة على بعض هذه التساؤلات و لكني أفضل الإنتظار حتى الأسبوع القادم , فربما تكون هناك مفاجآت
.
.
أما بالنسبة للإستجواب , فأعتقد أن الحكومة ستنجح بسهولة في تحويل الجلسة إلى سرية , و سيركز النواب على عدة نقاط رئيسية و هي كالآتي
.
التعطيل المتعمد لجلسات مجلس الأمة بهدف رفع الحصانة عن النائب فيصل المسلم
.
سيكون رد الحكومة بأنها حضرت للجلسات ممثلة بوزير واحد و هذا ينسجم مع الدستور
.
قمع الحريات في ندوة النائب الحربش – مخالفة قانون التجمعات – بالإضافة الى ضرب النواب و سحب الدكتور عبيد الوسمي من داخل المنزل و ضربه بطريقة لا تصلح للإستخدام البشري
.
سترد الحكومة على هذا المحور بالآتي
.
أولاً , هي نفذت الأوامر العليا الصادرة من القائد الأعلى للقوات المسلحة سمو أمير البلاد في منع التواجد خارج المنزل
.
ثانياً , النواب هم من قاوموا رجال الأمن و ناكفوهم , و تصوير الأحداث الذي يظهر إعتداء الطبطبائي على رجال الأمن و تحريضه الجموع عليهم واضح

.
ثالثاً , بالنسبة للدكتور عبيد فما قام به يخرج من حيز التعبير عن الرأي الى حيز التحريض على مخالفة الاوامر الأمنية و مقاومة رجال الأمن من خلال الجلوس خارج المنزل , و هذا واضح في الدقيقة 4 و 15 ثانية من التسجيل , و ربما يكون رد الحكومة على هذا الجزء هو الأضعف , خصوصاً و أن المستجوبين سيكثفون عرض التسجيل الذي يظهر ركل رجال الأمن للدكتور عبيد بوحشية , و هذا ما سـ يهز وجدان الكثير من النواب و المواطنين , إلا أنه لن يكون سبباً كافياً في تغيير المواقف المبدئية للنواب
.
في النهاية أتفق مع ما توصل إليه الدكتور عبدالمحسن جمال في أن نجاح المستجوبين مضمون في توقيع طلب التصويت على عدم التعاون إلا أنهم سيفشلون بفارق كبير في تأمين العدد الكافي لتفعيل هذا الطلب , و هذا ما سيفتح الباب على مصراعيه للمزيد من الأزمات و الزوابع السياسية في المستقبل , و لا عزاء للدستور

32 comments:

EXzombie said...

زميلي المو وتني

الجلسة سرية

و ما راح يكون فيه طرح ثقة

السلف حددوا موقفهم و هم مع تهدئة الامور

هنالك طرفة في موضوع رمي النواب لميكروفونات القنوات التي لا يعجبهم موقفها
انتقادهم لخطوة وزارة الاعلام بمنع الجزيرة من تغطية الاحداث، لم يدحضه سوى فعلهم لنفس الشيء عن طريق رمي الميكروفونات و طرد مراسلي هذه القنوات من انشطتهم الاعلامية، و الدعوة لرمي صناديق الوطن في القمامة و غيرها من تحف نيابية مضحكة

هؤلاء النواب كوميديون

تحياتي

DashMit3awir said...

الله يتمم على خير وما بعد الضيج إلا الفرج انشاء الله

الولاءات لا تدوم وحان وقت إذابة الفروقات بين الشعب الكويتي ولكن سؤال المليون كيف نحقق وحدة النسيج الاجتماعي بشكل حقيقي

سياسة فرق تسد لم تعد تجدي نفعا

brainless said...

أخي الفاضل تناقشنا انا وعدد من الاخوة في مقالك السابق و اتغفنا على اغلب ما جاء فيه على الرغم من الفقرة الاخيرة لتبربر القمع حيث استنكرنا الاستشهاد بالخميني حيث اننا لا نوافق ابدا على منهجه و فكرة
الدولة الدينية
و قرأت مفالك اليوم فصعفت فقد كنت اعتقد وقوفك بجانب الامير لا يعدو عن تعاطف معه بسبب تحدي النواب لامره على حد قولك و لكن ان تأتي اليوم لتلمز و تلمح بأن الأمر هو انفلاب مبطن و أن جماعة الا الدستور تسعى لقلب النظام فهذا نحريض صريح حتى سكوب و العدالة و الوطن لم يجرؤا على قوله بسبب عدم موضوعيته و لم اكن اتخيلك من المؤمنين بنظرية المؤامرة
لم اتوقع السمع و الطاعة و الحجة الدينية (ولي الأمر ) منك و انت اول من رفعت شعار الدفاع عن المادة 36 انا اعتقد ان كرهك للاشخاص اعماك عن الحقيقة الواضحة و هي انتهاك الدستور و قمع الحريات اقرأ اليوم التعديات في قانون المرئي و المسموع هل لديك ثقة بحكومة ناصر المحمد افهم بغضك للتنمية و الاصلاح و الشعبي و لكن لا افهم مبرراتك الواهية التي تحاول بها اقناع نفسك

انأسف ان كنت استخدمت بعض المفردات القاسية و لكنني أتألم و انا أشاهد ابناء بلدي بسقطون في فخ ادعاء الولاء و محاولات التركبز على اخطاء النواب و غض الطرف عن الحكومة

le Koweit said...

تحليل جدير بالاحترام
ولكن لا أعلم لماذا دمجت بين الانقلاب وما يحصل !!

فلا أحد حتى يفكر بهذا الموضوع
الخلاف مع الحكومة وليس مع الحكم
وبمجرد تغير هذه الحكومة - سياسة وأشخاص
اعتقد ان الامور ستعود لمجراها الطبيعي

ma6goog said...

سلام

داش متعور
وحدة النسيج شعار لن يتحقق أبداً

اذا أردت ان تطاع فاطلب المستطاع , و الواقع في كل العالم و ليس الكويت فقط يقول بأن البشر لا ينسجمون بهذه الطريقة

برين لس

أول شي شِتَوري؟

يشرفني أن تتناقش مع أصدقاءك في مقالي الماضي , لكن من جاب طاري الدولة الثيوقراطية في ذلك المقال ؟

إستخدامي لمثال الخميني كان فقط للتدليل على ثقافة تجرع كأس السم , و في الحقيقة نحن جميعا نتجرع كأس السم و بشكل يومي , و في قضايا و مسائل مختلفة بلا أي إستنكار أو إحساس بالذنب و الهوان , فلماذا لا نتقبلها في المواضيع السياسية ؟

أما بالنسبة لوقوفي بجانب الأمير فللأسف أنك ما حزرت

أولا أنا لا أقف بجانب الأمير أو الحكومة أو نواب المجلس , أنا هنا أدرس الحالة التي أمامي و من ثم أحللها و أكتب رأيي فيها بلا تعاطف أو حماس لأي طرف

و ليس لي أي عداوة مع نواب إلا الدستور , بل أن أغلب شباب الحملة مدونين و أصدقاء شخصيين كالأخ عبيد الوسمي و الطارق و حمد و فريج سعود و بو سند و فيصل اليحيى و خالد الفضالة

أما بالنسبة للنواب فإن ثلاثة من أربع أصوات لي ذهبت لنواب إلا الدستور و هم السعدون و الملا و أسيل

أعلم أني لست مضطرا لشرح هذه التفاصيل و لكني أخشى عليك و على الآخرين من الوقوع في فخ الشخصانية و الإعتقاد بأن مواقفي الحالية تأتي من حقدي على فريق و تعاطفي مع الآخر , لا والله , ليس أمامي في ما أكتب إلا مصلحة هذا البلد

و من حقك أن تسألني عن طبيعة هذه المصلحة

و الجواب هو أن المصلحة ليست واحدة بل هي مصالح كثيرة و متعدد و على درجات مختلفة , نعم لي مصلحة مباشرة في أن لا تتحول الكويت الى دولة قمعية تتحكم فيها أمزجة قوات الأمن و أمن الدولة , أقول مصلحة مباشرة لأني كاتب سياسي و أتعرض للكثير من القضايا السياسية فيما أكتب

لكني أيضا هناك مصلحة أخرى لي و هي أن تستقر الأمور في بلدي و أن لا تخرج حالة الإستقطاب السياسي عن الحيز المسموح فيه و هذا ما حصل مع قضية إلا الدستور

فلكل مشكلة طرق متعددة للحل , و السياسي المحنك هو من يختار أقل الطرق ضررا لحل المشكلة و و من خلال رصدي لطريقة عمل السعدون و مجموعته أجد أنهم يجنحون دائما لتضخيم الأمور و صنع الأزمات من كل مشكلة بسيطة

و هذا ما جعلنا نصل اليوم الى حالة أصبح فيها الإستجواب بلا قيمة ! بل أنه أشبه بالنكته الساخرة على النواب كما حصل مع استجواب الطاحوس الذي هرب منه بسبب التصويت على سرية الجلسة

أيضا هذا النهج التصعيدي في تكثيف الندوات أفقدها قيمتها , فممكن أفهم ما الإضافة التي أضافها النواب في ندوة الحربش على ندوة السعدون ؟ و ما الاضافة في ندوة ساري على ندوة الحربش ؟ و ما الاضافة في ندوة الشليمي على ندوة ساري ؟ و ما الاضافة في ندوة النيف على ندوة شليمي ؟

و بالطبع تسببت كثرة الندوات الفارغة في رؤيتنا لمشاهد لم نراها من قبل كقصيدة حمران النواظر و رمي المكرفونات و المطالبة بطرد النواب

فهل تعتبر هذه المظاهر ايجابية و من صالح الكويت و المواطنين؟

أيضا الأسلوب التصعيدي في اللجوء لساحة الارادة افقدها قيمتها المعنوية و المادية و لم يعد لتجمعاتها أي قيمة من بعد نبيها خمسة

ما احاول توضيحه هنا هو أن عليك دراسة الأوضاع من جميع الزوايا و عدم الاندفاع و الحماس لجهة واحدة فقط , انا في مقالاتي لم امدح الحكومة و اقولها للمرة الالف بعج المليون

الحكومة سيئة

و النظام السياسي في الكويت

و الدستور يحتاج الى تغييرات جذرية

لا استطيع التفصيل الآن فانا أعمل على هذه المواضيع بشكل منفصل لسلسلة مقال الى الارض

أما بالنسبة لموضوع الانقلاب فاللبيب بالاشارة يفهم , و انا اشرت في الموضوع الى ان بعض الانقلابات تبدأ بشرارة صغيرة كالمعارضة السلمية و لكنها تتطور مع التصعيد المتواصل من الطرفين

يا حبيبي عليك ان تقرأ ما بين السطور و لا تنظر للأمور بسطحية , و سؤالي لك , من الذي يحدد طبيعة الخطورة على النظام من نهج حملة الا الدستور ؟

هل هم أعضاء الحملة و المتحمسين لها ؟

ام أنه الطرف الآخر الذي يشعر بالخطر

فإذا كان الطرف الآخر يقول بأن الأمور بدأت تجنح الى ما يهدد امن البلاد و العباد

تأتي أنت و تقول لا والله ما نفعله مجرد ندوات و تعبير عن رأي

الطرف الآخر يقول ما تفعلونه مهاترات و حركشات ليس لها أي معنى

تأتي أنت و تقول لا والله احنا بندافع عن الدستور

علما بان الطرف الآخر هو سمو الامير , و أنا هنا لا اتعاطف معه , لكني مؤمن بأن المعلومات المتوافرة لديه أدق من المعلومات المتوافرة لديك , لذلك أنا اقول الأفضل ان نحترم رأيه و نطيعه في هذه المسألة الى أن تهدأ الأمور

شكرا و ربما يكون لنا ردود أخرى في المستقبل

rssreader said...

ma6goog
بوستك أو مقالك فيه تبرير للإعتداء على الدستور بشكل لم أتوقعه منك شخصيا

المسؤولية أيا ً كان حجمها ودورها وتأثيرها يجب أن تكون عرضة للمساءلة وإلا تحولت البلاد إلى حكم ديكتاتوري لا أعتقد أنك ترضاه

الزمن تجاوز مسألة(أطع ولو جلد ظهرك وأخذ مالك) وتجاوز ذلك بكثير

الدستور تجاوزه منذ الأيام الأولى لكتابته بحيث حدد أن الحاكم يمارس سلطاته بواسطة وزراءه ولا يمارسها بشكل مباشر حتى تكون هناك قدرة على المساءلة والمراقبة من قبل الأمة مصدر السلطات بما أن الأمير صاحب ذات مصانة كما نص الدستور.

بل حتى في أقسى الحالات وأعنفها وهي حالة إعلان الطوارئ والأحكام العرفية لا يحق له أن ينفرد بهذا القرار ويجب عليه وفقاً للدستور أن يعرض الأمر على مجلس الأمة خلال 15 يوماً وإذا رفضه المجلس يعتبر كأن لم يكن.

هذا في حالة الطوارئ والأحكام العرفية وأنت تأتي في حالات الأوضاع الطبيعية وتعطي الحاكم صلاحيات لم يمنحه إياها الدستور بناء على (أعتقد) و(يرى) ومفاهيم تجاوزتها الدول العصرية مثل (طاعة ولي الأمر) بغض النظر عن دستورية الإجراءات؟؟؟

غريبة منك ولا أرى تبريراً لها إلا إتخاذ موقف مسبق تحاول جاهداً إيجاد التبريرات المناسبة له لكن دعني أخبرك أنك لم تؤد عملك جيداً في التبرير.

سؤال قبل لا أنهي: لو رأى ولي الأمر أن يفعل مثلما يفعل حكام بعض الدول غير الديمقراطية وأصدر أمراً بتسفير كل من ليس بذي اصول عربية وسحب جنسيته لأسباب يراها متعلقة بالأمن هل ستقول حينئذ (سمعاً وطاعة يا ولي الأمر)؟؟؟

لا أعتقد.

راجع موقفك ونظرتك للموضوع لترى فداحة ما جرى.

ma6goog said...

lol

rss reader

سؤالك الأخير ضحكني

ارجع الى تاريخ المجالس في الكويت و اقرأ من هم أصحاب هذه النوعية من القرارات , هل هم نواب الأمة أم السلطة ؟

هل قرأت خطاب أبو الدستور عبدالله السالم ردا على جاسم القطامي و الرمز أحمد الخطيب؟

هل كان على المواطنين في ذلك الوقت مقاومة عبدالله السالم و مناكفته لانه أصدر قرارات قمعية في اغلاقه للصحف و منعه للتجمعات ؟

الرجاء عدم المزايدة على الدستور

و عدم المزايدة على الانتصار للحريات

و عدم المزايدة على المواقف الوطنية

أنا هنا لا أوجه حديثي لك و لكن اوجهه لمن يتبنى حملة الا الدستور و اللي ما شمت ريحة الدستور

و من السذاجة هنا ان نتعامل مع الموضوع و كأنه حقد و كره شخصي فأنا لا أكره أحد , لكني حكمي يأتي من المواقف السياسية و التصويتات

أين الدستور من تصويت السعدون على اسقاط فوائد القروض؟

الدستور ليس فقد حرية رأي و ندوات ! الى متى تختزلونه في هذه السطحيات و تتركون باقيه الأهم

انت بالكويت ما تقدر تحجز غرفة بفندق من غير عقد زواج و تتكلم عن الحرية ؟

انت بالكويت ما تقدر تدخل كتاب سياسي او ديني و ياي تتكلم عن الحريات ؟

انت بالكويت ما تقدر تشوف فلم مو مقطع او زند وحدة في مجلة و ياي تتكلم عن الحريات ؟

اللي يبي يناقشني عليه أن يبتعد عن الدستور لأني أقرب اليه من حملة إلا , و عليه ان يبتعد عن قصة الحريات لأني اقرب اليها من حملة الا , فالنقطة الوحيدة التي تصب في صالح الحملة هو أحداث ديوان الحربش و ضرب عبيد الوسمي و انا ذاكر في الموضوع ان هذه هي النقطة الوحيدة التي قد تحرج الحكومة في الاستجواب

أما بقية المحاور فهي سلامة عمرك ياكلها ناصر المحمد مع الكاكاو السويسري

سوري عالاسلوب بس جريب الثلاث و انا منهك

almohajer said...

نعـم، وإن أنكر المدافعون عن المهرجين أو الدستوريين الجدد لا فرق، حركة "إلا" هي محاولة غبية لتحدي مؤسسة الحكم هدفها تحقيق مصالح شخصية أو سياسية أو حزبية بإسم الدستور. والمفارقة أن من يرفع الدستور على الرماح اليوم هم أشد محاربي الدستور (والتاريخ يشهد لهم بذاك) في محاكاة لواقعة تأريخية تذكرنا ب"كلمة حق يراد بها باطل"!

ولكن، أهم ما أفرزته الأحداث من وجهة نظري هي التأكيد على مدى سذاجة من يحمل فكر التيار الوطني "سياسيا" وقصر نظرته للواقع. حقا، أرى أن هناك إشكالية كبيرة جدا في عقلية وتصرف غالبية أتباع هذا التيار فهم يرفضون بشكل غريب الإستفادة من تجربة 30 عاما من التحالف الحكومي/الإسلاموسياسي الذي أرجع الكويت إلى العصور المظلمة!

...وأكتفي هذا القدر
المُهاجر

rssreader said...

Ma6goog

وأنا أسمحلي كذلك فالساعة جريب الأربع .......

أي قرب للدستور تتحدث عنه وتدعيه وأنت تؤسس وتراهن وتسوق لحكم فردي على أساس فكرة ضحلة مفادها - يمكن الحاكم يشوف شي ما نشوفه - ؟؟؟؟
و اي قرب للدستور وأنت تلغي أهم مواده وهي سيادة الأمة فقط لأنك لا تستطيع أن تحجز غرفة فندق من دون عقد زواج؟؟؟؟؟

يا أستاذي الكريم من يروج للحكم الأحادي الذي يستمد قراراته وقوانينه من المزاج والحالة النفسية لشخص واحد هو أبعد ما يكون من الدستور والديمقراطية وسيادة الأمة!!!

تريد أن تبرر لنفسك تخاذلك في مثل هذه اللحظات التاريخية فهذا شأنك وأنت حر فيه لكن لا تهاجم من هم في وجه المدفع الآن يعملون من أجل ألا تتحول الكويت إلى دولة سيف ومنسف يقوم الحاكم فيها بتوزيع العطايا والشرهات على الرعايا متى أراد وإن غلف ذلك بمجلس شورى على هيئة برلمان.

أنظر لنفسك في المرآة وأسألها ...... هل هذا بالفعل ما أريده للكويت؟ حكم سيف ومنسف؟؟؟؟

بعدها تعال هنا وأكتب ردك ليس لي ولا لقراء مدونتك

بل للتاريخ

تاريخ ابني وابنك وجميع ابناء الكويت.

ma6goog said...

rss reader

أنا سهران عشانك و قاعد أجهز للموضوع القادم لكن هذا لا يمنعني عن الرد

أرجوك لا تحدني صوب المزايدات على سيف و منسف و هالخرابيط , لا تكلمني بشعارات هني

إن كنت تؤمن فعلا بالدستور فهذا يعني أنك تؤمن بالمادة التي تقول

الأمة مصدر السلطات

و السؤال هنا من هي الامة ؟ و كيف نعرف رأيها ؟

الجواب أن مجلس الأمة يمثل الأمة , و رأيه هو رأي الأمة

و علينا القبول بذلك إن كنا مؤمنين بالدستور

لذلك في جلسة الإستجواب و بعد تصويت نواب الأمة على عدم التعاون ستحسم مسألة رأي الأمة التي هي مصدر السلطات جميعا

و راح أذكرك في حينها برأي الأمة , و أرجو أن لا أسمع وصف الانبطاحيين و الخونة للأمة إن كان تصويتها بالتعاون مع الشيخ ناصر

هذي نقطة

كوني أرفض حملة إلا و مهرجيها لا يعني بشكل من الأشكال أني أقبل تصرفات الحكومة و دُماها

أنا لي الشجاعة بإعلان رفضي للأثنين , فهل تملكون الشجاعة لنقد نواب حملة إلا و فضح ممارساتهم البعيدة عن الدستور ؟

الجواب لك و روح إرتاح , السهر مش كويس عشانك

:)

فريج سعود said...

ذكرك لقواعد واصول لعبة الشطرنج وامثلة الانقلابات وانواعها في الجزء الاول من البوست ليس له تفسير الا انك تقصد ان ما يحصل اليوم هو انقلاب بطئ

وهو ما لا يوافقك عليه حتى علي الراشد والقلاف

صياغتك للبوست بهذه الطريقة هذا تفسيرها حتى وان كنت لا تقصد هذا الامر

ثانيا
التغطية الاعلامية للاحداث مزورة
فلا تعتمد عليها كثيرا
الفيديو وضح انهم قالوا بيت واحد
والجريدة الي انت حاط صورتها ساردين القصيدة كلها طبعا في الصفحة الشعبية
والقصد واضح

ثالثا واخيرا
الاحداث الاخيرة بينت ان الحكومة بدأت تنحى منحى مغاير وخطير وان لم تحاسب ستأخذ هذا النهج طريقا للتعامل مع المخالفين بالرأي

الموقف كبير ويحتاج وقفة جدية وتثبيت موقف وايقاف التمادي والا سيصبح سمة المستقبل القريب




ملاحظة : انا مو من شباب حملة الا الدستور وموقفي الحالي مبني على ما حصل بعد الندوة

panadool said...

صبحك الله بالخير

تحضر خوش حق مواضيعك


إنقلاب لاأعتقد ولكن الملاحظ هو نوع من التمرد وإنتقال السجال ولو بطريقة غير مباشره بين النواب والأمير

وقد تكون هذه سابقه


الأمر الآخر الحكومة تفتعل المشاكل وكأن ينقصها ذلك

ماذا يحدث لو تم النصاب بجلسة الحصانه
أو التأجيل الى العطله
أو التأجيل الى مابعد 2013

يعني المشكله حدها سخيفه حتى تتطور وتصل الأمور الى ما وصلت إليه

الحكومة أعطت النواب بعض الذرائع لإقامة الندوات والتجمعات والأنشطه بخارج مجلس الأمه
وكانت تستطيع إحتواء ذلك بالمجلس


أما سؤالك ذو الإجابه الطويله
كيف سيتصرف سمو الأمير في حال إستمرار النواب بالتصعيد و الهمز و اللمز الموجه لمسند الإمارة ؟ هل سيتراجع الحاكم أم أنه سيواجه التصعيد بتصعيد مقابل ؟



فهذه متروكه للأحداث والأيام والظروف
فالسياسه الداخلية بالكويت سريعة التغير
وتوقع الغير متوقع

DashMit3awir said...

Ma6goog,

mo betharori an tkoon we7dat naseej mo6laqa!

Shoof el US population, 3ala ekhtelaf o9olhom etlagi jawaneb wayd mn thaqafat'hom met6abqa.... tkallem wa7d bBoston wwa7ed b San Diego matgool inhom thousands of miles apart. we7na 10 KM farg esema 3an el arth...

You can at least start to harmonize the culture bs you need to have an intention to do so and make an effort.

rssreader said...

ma6goog
شكراً على النصيحة
خذينا نومة محترمة أعادت بعض النشاط المفقود :)

أنت يا أستاذي لست بحاجة إلى أن تنتقد الحكومة وتصرفاتها، أتدري لماذا؟

لأنك ببساطة تجاوزت هذا الأمر إلى إعطاء الشرعية إلى حكم الفرد وإدارة البلد خارج دولة المؤسسات.

إنتقادك الحكومة وتصرفاتها بعد ذلك مع إحترامي لك لا قيمة له في سوق الصرف!

بينك وبين نفسك فكر قليلاً ..... هل هذا ما وصلت إليه بعد سنوات وسنوات من التدوين والنشاط السياسي؟؟

هل قضيت سنوات طويلة لكي تصل إلى قناعة (يمكن الحاكم يشوف شي ما نشوفه)؟؟؟؟

ما الفارق بينك وبين وعاظ السلاطين ممن ينادون بطاعة ولي الأمر في الحق والباطل؟

ما الفارق بينك وبين مثقفي البعث و (الله يخلي الريس الله يطول عمره)؟؟

لن أجاملك وأنا أعرفك على المستوى الشخصي أن صدمتي في طرحك لا تقل عن صدمتي في طرح علي الراشد و معصومة المبارك ....... وليس لها من وصف يليق بها إلا أنها (فداوية نيو لوك) .......... بطعم الفراولة والكريم

نحن أمام لحظات تاريخية تبريرك لأي تعسف سلطوي مهما كانت الأسباب هو مشاركة في خلق دولة القمع والإرهاب والمشيخة ...... فهل هذه الدولة التي تريد أن تشارك في الترويج لها؟؟؟

حسافة والله.

عبدالرحمن said...

بوست فيه كثير من الاخطاء

خصوصا في مايتعلق في تخوين القبيله وتلميحك في ان القبيله تواجه الحاكم ووضع قصيه تنشر بالمسجات وفي منتديات اطفال القبائل

وطرحك بغير حسن نيه لمعلومه قياده الدويش للمطران في حرب الجهراء

ونسيت ان الدويش ايضا قاد المطران في الصريف دعما لمبارك الكبير لمصلحه الكويت !

والقصيده لم تذكر في ندوه ساري

القصيده التي ذكرت مغايره وقيلت في انتخابات وليست حرب

وعلى فكره في محاوله فاشله تم جلب شيخ قبيله المطران الدويش ليحاول امتصاص غصب الناس في قناة الوطن وقاموا بتلقينه كلام وطعن في نواب القبيله المؤزمين كما يقول وانهم لا يمثلون القبيله

ومع هذا محد عبر كلامه لان القبيله لم تعد تلك القبيله التي تؤمر من اميرها الجالس في بيت الشعر


ومشاركتك لسكوب والدار وغيرهم من الفاسدين في رايهم في ان الاستجواب لمواجهه الحاكم شيء غريب ماتعودناه منك

تعودنا منك العقلانيه الزائده عن اللزوم لكن مو لهدرجه ؟ :)


انصف ياعزيزي عشان يتم انقاذ ناصر المحمد مو لازم نخون الناس ونطعن في ولائهم ووطنيتهم وكانهم جيشوا القبيله لغزو الجهراء من جديد !!

صوت الكويت said...

http://www.nqa6.com/blog/2010/12/23/778/


تحياتي
واحد تركلي هذا الرابط في تعليقه على موضوع كاتبه

فيه كلام يستحق أن تطلع عليه

أما تعليقي على بوستك .. فالعين ماتعلا على الحاجب

ma6goog said...

رد على السريع حتى لا يتفاقم الموضوع و يختلط الحابل بالنابل

الأخ العزيز صوت الكويت

بالنسبة لرابط مدونة أستاذ حمام و كتاب ناصر الفضالة فانا في الحقيقة قرأت الكتاب و هو مثير للجدل و اتوقع أزمة قادمة بسببه

و بالرغم من اجتهاد الكاتب في اثبات وجهة نظره و التدليل عليها أعتقد ان جرعة العنصرية فائضة في هذا الكتاب و أنا لا أتفق مع كل ما جاء فيه

كنت ناوي أكتب موضوع مخصص عن القبائل و كتبت ربعه تقريبا لكن الأحداث الاخيرة شغلتني عن اكمالها , انشاءالله انشره بعد الاستجواب و أوضح فيه وجهة نظري في القبائل

و سبق ان قلت للمدون خالف تعرف بان هذا المقال ستعلقه في ديوانيتك

rss

فداوي نيو لوك

انت تعرفني و لم تحترمني , و انا لا اعرفك و سأحترمك

من السذاجة التي يتميز بها اتباع الا الدستور أنهم يختزلون كل شيء في كلمة فداوي و انبطاحي فقط لأننا رفضنا ان نكون قطيع يسير وراءهم و يردد هتافات عباس الشعبي

انا اجتهد في توضيح وجهة نظري و بينت منطلقاتي و لكني الى الآن لم اجد من يناقش و يرد على ما ذكرته ؟

انا سألت عشر أسئلة في الموضوع و ما شفتك تجاوب ؟

من امس و انت تقولي انظر للمرآة و راجع نفس و شوف نفسك و تكوكس بعدين راجع نفسك و هل تعتقد اني بعد خمس سنوات بالتدوين أكتب مقال و انا ناسي نفسي؟

عموما ليس لدي وقت للاطالة في الحديث فغسيل الدماغ تمكن منك الى حد العمى

عبدالرحمن

انا لا اعتمد في ما اكتب على سوالف و روايات , القصيدة ناقلها من القبس و ان كانت القبس أخطأت في النقل فالذنب عليهم و ليس علي

عموما سواء كانت هذه هي القصيدة او اخرى لا فرق , حاول تشوف الامور بشكل اوسع , او الافضل ان تراها من زاوية الطرف الآخر و تفكر كيف سيتم تحليل الامور و هذه الندوات التصعيدية

مشكلة ربعنا انهم يدبونه عيوش و ينامون مما أصابهم بالبلادة

إذا كان الأمير ينتقد التجمعات التصعيدية و يؤكد خطورتها من السنة اللي طافت و هم مستمرين بها , فماذا تسمي هذا يا بو خالد؟

فريج سعود

لا تصير تافه و تقعد تردد نفس المنطق السخيف سكوب و الدار و القلاف و العلي الراشد

شوية احترام للنفس ما يضر , أستطيع بسهولة ان اصفكم بالطبطبائي و هايف و عباس الشعبي و غيره و لكني لا أستخدم هالاسلوب الرخيص في النقاش

الرجاء اللي حاب يناقش يتكلم بموضوعية , اما سوالف شالفرق بينك و بين سكوب فهي لا تستحق مني رد

شكرا

خااالف تعرف said...

العزيز مطقوق

ذهلت لمقالك هذا بقدر ما اعجبت في البوست السابق والتحليل الذي جاء في ثناياه

لكن مع دمج المقالين
يرسم في ذهني ان هناك -رهبه- منك من قدرات الحاكم
ومن شراسته في الدفاع عن صلاحياته او زيادة صلاحياته

اتحفظ على تحليلك
ورسم الازمة على انها انقلاب

لان الاسرة في الكويت
ومسند الامارة محط اتفاق لا يتنازع عليه شخصان


الا ان توجه الاعلام غير المهني
يصور الامر كأنه بمواجهه سمو الامير الذي
يضع مكانته الدستور علي مسافه واحده من جميع السلطات
لذلك هو ابوها
والاب كذلك مع ابناءه

اما ندوة نواف ساري
والقصيدة التي قيلت
فيها فهي
تعبر عن مدى الشحن والغبن الذي في صدور الجموع
- والامر لا ياخذ هذا الحجم بقدر ماعبرت عنه الندوة من تمسك في حق التعبير والتجمع اولاً وايضاح مدى الظلم الذي ينتاب هذه الشريح خاصه وارددها خاصه -
وحق التجمع والتعبير ليس من السهل انتزاعه
بضربه مطاعه او غيرها

سيدي العزيز مطقوق

من السهل ان نجرف تبعاً للاعلام الموجه
ومن الاسهل ايجاد الفرضيات الخياليه


---
سيدي العزيز

هناك فرق بين ان نتطرق
للاحداث الاخيرة
كاسباب
او ان نتطرق لها
كنتيجه

والاصح برايي
هي نتيجه
وهي تراكمات
من الوطني ملف الرياضه
ومن التنمية والاصلاح والشعبي
الاعلام الغير مهني
ومن الجموع
الجويهل
وهذا هو المحرك الرئيسي

وللاسف
هذا الاخير
لازالت الحكومة ترعاه
ولاتريد نزع فتيل الفتنة

------

اخيراً

بخصوص
بوست حمام

وكتاب ناصر

من السهل ان نحول التاريخ بناءاً على هدف معين
والامر اسهل اذا كان هذا التاريخ مغيب
مثل تاريخ الجهرا الحقيقي وتاريخ غيرها من الاحداث الكويتيه

والبحث في تاريخ اي نسيج
والاصطياد بالماء العكر
ممكن اذا توافرت الموجه التي تحملها
والادوات التي تساعد في ذلك

لم استغرب هذا الكتاب
خاصة انه
لم يبقى جاهل او ساقط او سفيه او شمطاء
الا تحدث في القبائل

ولعل هذا التعامل وعدم الاستنكار بشكل كلي

يتيح في وقت مستقبلي
ان اكتب كتاب
عن الملف الاسود للحضر عام ٣٨ و ٣٩
او عن الملف الاسود للشيعه عام ٨٦
؛)
وهذا هو موضه التعامل مع بعضنا البعض للاسف

-----

وبانتظار
مقالك
ومزهب الاطار ومكانه بالديوان

:)

ma6goog said...

خالف تعرف

بالنسبة للرهبة من الحاكم و تمسكه بسلطاته فهذا الرأي لم يتكون من فراغ , التاريخ مليء من اوله الى آخره بقصص الحكام و دول سادت ثم بادت و على الانسان ان يتعلم من هذه القصص

انا مستغرب من استنكار شباب مهتمين بالسياسة لفرضية الانقلاب في هذا الموضوع , لا تكونوا أسرى الحاضر و الانشغال في أطناب الأنوف , إقرؤوا قصص الثورات في الماضي و المستقبل و سـ ترون بوضوح أن ما يحدث في الكويت هذه الأيام قد يتطور و يتحول الى نوع من انواع الثورات و الاسم الثاني له و هو انقلاب

انا هنا لا اقول ان هذا ما سيحدث لاننا لا نعرف المستقبل , لكن البذرة موجودة , فإن سقيناها بماء التصعيد المتبادل من الطرفين قد تنمو النبته و تصبح شجرة ذات أغصان و أفرع متشابكة و من الصعب حلها

بالطبع حاولت في هذا الموضوع تسليط الضوء على عدة نقاط اهمها دور الحاكم في الجانب الدولي و النتيجة المتوقعة من النزاع على الحكم و هذا ما يحدث الآن في ساحل العاج

العشرات يقتلون يوميا بسبب هذا النزاع , كيف تستنكرون اثارتي للموضوع مع دخول فهد السالم على الخط في اشارة واضحة للتصعيد اتجاه الحاكم

بالطبع انا لا اتوقع من هذا الاستجواب و تجمع الا الدستور اي نتيجة فعلية فهو تجمع هش كما ذكرت في المقال السابق , لكن أقول انها بذرة

و النار تأتي من مستصغر الشرر

شكرا للجميع

Fawaz said...

أخوي مطقوق،


يعلم الله إن أنا من متبعين مدونتك من فترة طويلة ولكن ملاحته فرق كبير باسلوبك وطرحك وإستنتاجك بالساحه،


أولاً إنت يبت طاري قبيلة مطير الكريمة او قلت " ففي الندوة الأولى جمع أبناء قبيلته لترديد قصيدة يقول أحد أبياتها


" بـ قيادة الدوشان عز و هلاهيل " , و المعروف أن الدوشان أو فيصل الدويش غزا الكويت في حرب الجهراء , فما المقصود من هذه القصيدة ؟ و إن كنتم تفتخرون اليوم بقيادة الدوشان , فأين الدستور من حملتكم المشؤومة ؟"

هذه نقطتك باطله او مالها داعي، فيصل الدويش والمطران مو أهم إلي غازين لجهراء بل حركة الاخوان إلي فيها بعض من ثلاث قبائل فى هذا أول إتهام باطل او لو على طاري الدويش، ماله كلمة على ولا مطيري خصوصاً إلي طلع على الوطن لان مو أهوى أكبرهم ولي كان سكن إبقصر دسمان أهوى فيصل سلطان الدويش شايب، او حتى هذا ملة الأول نزل إنتخابات او خسروه والثاني اولاده نزل فرعي او طلع الخامس من بين اثنين في 2003 يعني بالله تتوقع للحين يتبعونه؟ محد يدري عنه ..

ولمحت انهم يلجئون للعصيان المدني ومواجهة ولي الأمر او من هالكلام الفارغ بسردك للقصيدة إلي مالها معنى او ما في أي انسان نطق فيها بالندوة ، البيتين الوحيدين إلي ترددو "نارنا نار حمران النواظر ** شبت النار وال غايب حضرها". ،هذي عمرها ما ترددت لا إبحرب ولا اب معركة مثل ما شهرو فيها باجي القنوات. قالها جاسم السورلمطيري في إنتخابات مجلس الامة في الثمانينات ،صارو إرددونها بالانتخابات والمناسبات فحجتك أصلاً مو رقبة او غلط فخالق احترامي لك إذا شلته من الموضوع او اتسو اديت لان عارية عن الصحة تماماً. او محاولتك اب دمج هلموضوع على إنه إنقلاب اسمحلي إنت يا متأثر وايد بسكوب أو انك إتقص على نفسك مع كل تقديري لك.

ثانياً،

إنت قلت إن النواب إحرظون على طرد النواب "الموالين للحكومة" فهذه اسمحلي خطأ ، أي واحد يرضى اب اهانات الشعب او أعضاء المجلس هذا اب عينك محترم؟ أنا والكثير غير ما نرضى اب واحد غير محترم إن ادش ديواني خصوصاً إذا كان بايعني او بايع أهالي بالصوت إلي أمنتهم فيه، او صديقني أهل قبيلة إلي قالها محد ازايد عليهم بالضيافة والكرم ولا قصوراً بالباقي طبعاً فأنا أشوف هذي ظاهرة صحية لم الناس تبدي إتحعب النايب او تذكرة إن أهوى امثلهم بالمجلس او أهم مو راضين عليه ، ا


أخر نقطة،


ترى ولا صاحبت د عبيد الوسمي يمكن عندك جليله او "لاهي إبكفيه" انه تؤثر فإنت مخطئ لانها إتهز ارجل او اتأثر اب أي إنسان عاقل واعي لا يرضيه أي إنسان ينهان بهلطريقة ..

ma6goog said...

و الله اني ابتلشت بهالموضوع اللي مو راضي يخلص , ما سِوَت علينا شيك بو خمسة آلاف

زيدوا الضرب يا شباب خل سمو الرئيس يثقل الجيلة

الأخ فواز

مع احترامي لك بس نقطة قبيلة مطير و القصيدة واضحة , يا خو انا مالي شغل بالقبايل و لا ادري عنهم و عن قصايدهم و لا افهم فيها , انا حالي حال اهل الكويت اللي مصادرهم الصحف و التلفزيون و المسجات و المقالات

كل هذه الوسائل نقلت خبر القاء شباب القبيلة قصيدة حربية , و انا انقل عنهم و هذه النقطة بالأساس هامشية بالموضوع و ليست رئيسية

يا جماعة اقرأوا الموضوع قراءة متكاملة , غلط ماسكينلي جزئية المطران و طايحيله زف فيني , قصيدة حربية او قصيدة انتخابية او مادري شنو

اذا كانت المعلومة خاطئة فأنتم كفيتوا و وفيتوا في التعليقات وضحتوا الخطأ و انا ارد عليكم هنا لكني حريص على عدم تغيير ما القطعة الاصلية

ما فهمت بالأخير ما هي علاقة دكتور عبيد في الموضوع , كما ذكرت في توقعاتي للاستجواب ستكون جزئية ضرب د عبيد هي الأقوى للمستجوبين و اتوقع ان يحرجون الحكومة بعرض الشريط

لكن أكرر بان توقعاتي هي ان أغلب النواب سيتعاطفون مع د عبيد لكنهم لن يغيروا مواقفهم المبدئية و لن يعلنوا عدم تعاونهم مع رئيس الحكومة

ارجوك افهمني اخ فواز , انا هنا لا اكتب امنياتي و عواطفي و مشاعري , انا هنا احلل الاحداث كما اراها و توقعاتي لها , بلا ادخال لعامل العاطفة

و انا ذكرت في الموضوع السابق بأن د عبيد صديق شخصي من ايام الدراسة في امريكا و العلاقة متواصلة

ما عندي شي اقوله , تعبت اليوم من الردود , ما عندي لياقة مثل قبل

may said...

بو سلمى

بالرغم من إعجابي بموضوعيتك وكونك من القلائل الذين ابتعدوا عن الصورة ليشاهدوها كاملة.. الا ان ما نريده نحن ككويتيين لسنا من مؤيدي جماعة ارحل وحملة الا الدستور وبالمقابل لسنا معجبين بتخبط أداءحكومة ناصر المحمد.. أقول ما نريده ومن حقنا على أنفسنا إنسانيا ومن حقناعلى دولتناكمواطنين أن نسمع رد الحكومة على الوحشية اللي مورست على الوسمي والكذب والتدليس اللي مورس علينافي مؤتمر الداخلية... فلا يجب أن يمر ما حدث مرور الكرام.

أكرر- ببساطة- أنا كمواطنة لازم أحشم نفسي عن طريق تأييدي لهذا الاستجواب ..هذا هو المطلوب مني حاليا.. بعد الاستجواب ومهما كانت نتائجه فليبدأ التنظير والتحليل..!

ma6goog said...

مي

إذا كنت اعاني من مشكلة , فهي مشكلة الصراحة , لذلك أقول بأن أسوأ طبع يعاني منه الكثير من الكويتيين هو طبع الإستشراف و إزدواجية المعايير

مع اللي ما يعجبه يطهبل و يولول , و مع اللي يعجبه يتخرفن و انا اسف اني استعمل هالكلمة بس ما لقيت ابلغ منها

هل كل ما يحدث امامنا سببه ضرب القوات الخاصة لجمهور ندوة الحربش؟

يعني لو ما كان هالشي صاير أو ما كان متصور بالكاميرات جان ما صار فيه تصعيد و استجواب؟

هل هذا الاستجواب على رفع حصانة المسلم و تفريغ الدستور على قولة السعدون ؟ ام انه على تعطيل الحكومة للمجلس؟ ام انه على ضرب القوات الخاصة ؟ ام انه انتقاما على الغاء لجنة الشباب و الرياضة ؟ ام انه وسيلة ضغط للحصول على جزء من كيكة ال 37 مليار؟

مستنكرة وايد دفاع الداخلية عن نفسها بالكلك؟ حاسة انك كمواطنة كويتية تعرضتي للاهانة لأن شكري قال ما طقينا ؟ جرحوا كرامتك لأنهم اعتدوا على عبيد و طقوه ؟

لماذا لم ارى منكم استنكار لكلك الطرف الآخر ؟ للإهانات المتواصلة لكرامتنا من الطرف الآخر ؟ ومن جرح كرامتنا و عكننة حياتنا و تقييد حريتنا من الطرف الآخر ؟ من التدخل في خصوصيات خصوصياتنا من الطرف الآخر ؟

هل عبيد هو اول مواطن كويتي يُهان ؟ هل الإهانة فقط بالضرب ؟ لا يا عزيزتي يا مي , ما حزرتي

المي من كذب زيد لا يجعلني اشتغل دنبكجي حق عبيد - عبيد مثل و ليس عبيد الوسمي

الكذب كذب , و النفاق نفاق , و للأسف انني لست مِن مَن يقبل بازدواجية المعايير على نفسه

:)

دكتاتور said...

اذا كنت مقتنع بالكلام اللي كتبته ماهي أسباب الانقلاب؟ ومن يدعمه خارجيا؟ وماهي أسباب وجود قواعد شعبية تدعمه؟
ثم يا أخ العرب مايصير كلكم أقصد كل الشيعة بخانه وحده ضد الشعب وتحديدا القبائل؟ يعني المفروض إنكم تفهمون الظلم ومعناه؟ مع إن أنا أعتقد إذا بيصير انقلاب في يوم من الايام يصير للطرف الاقوى ومدعوم من اطراف خارجية قوية ولها مصالح يعني يصير من الشيعة بدعم ايراني هذا اذا بيصير

المقوع الشرقي said...

كش ملك
وانقلاب
حسستني مو ديوانية الحربش
قصر الصخيرات
والطبطبائ أبابو
:)

تم تضخيم خطورةالمعارضة اللي انا اشوفها ضمن السيطرة وضمن المعقول والمسموح به
لتبرير
فداحة ردة الفعل بالقمع الغير مبرر اطلاقا
لعبة سياسية روجتها الحكومة من خلال قنواتها

سؤالين
:)
هل التمسك بالدستور هو انقلاب؟؟
هل الندوات
ثورة
؟
وشكرا

ma6goog said...

دكتاتور

كل شي جايز

المقوع

طبيعي أن نضخم خطورة المعارضة

لكن من علمنا التضخيم ؟

من الذي أرضعنا ثقافة التضخيم ؟

أليست هي نفس هذه المعارضة التي تعمل باسلوب ضربني و بكى و سبقني و اشتكى

أستطيع و بسهولة ان اقول بأنكم أيضا تضخمون ما حصل في ديوان الحربش و تصويره بانه اهانة لكرامة الشعب , فالكثير من افراد الشعب لا يشعرون بالاهانة مما حصل , بل أنهم سعداء بوضع حد لتمادي النواب

مشكلة أغلب المعلقين هنا أنهم يندفعون في اصدار الاحكام على الآخر من دون الوقوف لبرهة للتأكد من الارض التي يقفون عليها و البيت الزجاجي الذي يستميتون على حمايته

:)

شكرا

may said...

مطقوق

والله ردك علي لا يفرق عن جدال الدويسان للدكتورة أسيل وبوفتين في مقابلة قناة الراي!!

لا نحتاج لتذكيرنا بمواقف النواب من مقدمي أو مؤيدي الاستجواب فلنا مآخذ كثييرة على مواقفهم وردات أفعالهم وحتى طريقة كلامهم..ومحاسبتنا لهم سوف تكون عند صناديق الاقتراع.

نحن نتكلم عن موقفنا اليوم..نعلم أنهم لديهم أسباب كثيرة للاستجواب منها المشروع ومنها ما كان غير معلن وغير مشروع..ومتأكدين أن سقوط الحكومة وتغيير رئيس وزرائهاسيسبب لهم حرجا كبيرا لأن لن يكون لديهم بعدها ما يدندنون عليه وحوله!!

ولكن كون كرامتنا الانسانية ورفض محاولة استغفالنا كمشاهدين للتلفزيون الرسمي هو أحد أسباب الاستجواب فهذا يكفينا للوقوف معه..فلا تتهمنا بالازدواجية والتذبذب فنحن نحكم على المواقف باختلاف شخوصها.


أنت تقول:"مستنكرة وايد دفاع الداخلية عن نفسها بالكلك؟ حاسة انك كمواطنة كويتية تعرضتي للاهانة لأن شكري قال ما طقينا ؟ جرحوا كرامتك لأنهم اعتدوا على عبيد و طقوه ؟
"

اي والله يا مطقوق وايد وايد لدرجة اني كنسلت سفرة بهالسبة..وما جدامي طريقة للاستنكار غير تأييد هالاستجواب..
الحين انت ككويتي شنو تكون ردة فعلك ممن استهانوا بذكائك ..غير كونك تحذرنا-بمبالغة غريبة- من انقلاب لن نفكر فيه يوما!!

مشكور

دكتور كويتي said...

سلام بو سلمى
روعة
متابع
و السلام

Yang said...

من الآخر

هذا هو الإنقلاب بذاته.

والله يستر



تحياتي

Yin مدام said...

يعطيك العافية مطقوق

مقالة رائعة سبقتها مقالة أروع

والاحتمالات اللي ذكرتها ممكنة جدا ودلائل بعض ما أتى في المقالتين واضح لمن ينظر بعينين ويسمع بالأذنين ويفكر بعقل متجرد من العواطف !!
مو بعين واحدة عورة وأذن صمخة وعقل مقفل على تقديس الأشخاص!!

لا أنا من مؤيدي حملة "إلا" اللي مالها علاقة بالدستور ولا أنا من اللي راضيين عن أداء حكومتنا اللي يفشل

بس الأوضاع جدا سيئة والتصعيد موجود موجود موجود ويتصاعد بعد
واللعب بات مكشوفا من جميع الأطراف وكمواطنة تموت بالكويت مو بس تحبها أرى أن رب ضارة نافعة وأن ما يحدث يدفع للكثيرين منا للتفكر بما حدث ويحدث بحيادية ولإعادة التفكير بأوضاعنا وأرائنا واختياراتنا لمستقبل الكويت وشعب الكويت بجميع أطيافه

قواك الله

Nadia said...

يمكن انا اكون يائسه فعلا

بس يازميلي العزيز انظر الى الردود التي في موضوعك

تارة انت ضد الكتله بسبب انتمائك الطائفي

وتارةانت لا تهمك كرامة المواطنين

وتاره انت في مركب واحد مع الاعلام الفاسد

هل من المطلوب ان نكون نسخه من الا الدستور

الا يحق لنا ان تكون لنا رؤيتنا المحتلفه للامور

هل تسمحون يا الا بان يعبر المختلف عن رايه دون ان يوصم باقذع الاوصاف

قضيتي هنا حق الاختلاف هل تعترفون به ؟؟

شكرا للزميل على الرؤيه المختلفه

R'teer said...

المقاله تقريبا صارلهه سنه .. و احنا للحين اب نفس المكان !!!


حسيت اني عايش اب تايم لاين واقف ما يتحرك

تحياتي