Friday, March 23, 2012

ملتقى النهضة

قبل خمسة أشهر تقريباً تلقيت إتصال من الصديقة دلال الدايل تطلب مني المشاركة في مؤتمر ملتقى النهضة بمحاضرة حول موضوع التغيير السِلمي في المجتمع أو موضوع آخر قريب من ذلك , أخبرتها بأني لست متخصصاً في هذا المجال إلا أني وافقت على المشاركة (من حيث المبدأ)

و لمن لا يعرف الصديقة دلال فهي مُدوِّنة و ناشطة "فكرية" إن صح التعبير , بدأت منذ فترة بتنظيم ندوات فكرية صباح كل سبت تحت مسمى "سبمبوت" و قد تشرفت بحضور بعضها و المحاضرة في أحدها حول دور الشباب في تاريخ الكويت السياسي


و للأسف الشديد , تسبب إختلافي "الفكري" و "السياسي" من حملة "إرحل نستحق الأفضل" بكل مراحلها إبتعادي و إبعادي عن هذه المجاميع الشبابية التي كانت تصل الليل بالنهار في ساحة الإرادة و من ثم الإنتقال إلى ساحة الصفاة و البلدية و أخيراً و ليس آخراً ساحة مواقف قصر العدل نصرة لمن قام بإقتحام المجلس

كنت أقول لهم دائماً بأن من يقول "إرحل" ثم "نحن نستحق الأفضل" لا يعلم أساساً عن الأفضل الذي يعتقد أنه يستحقه , فلو كان يفهم معنى كلمة "الأفضل" لما سمح لنفسه بالوقوف و التصفيق و التزمير لمن يفطر على قمع الحريات و يتغدى على كراهية الآخر ثم يختم يومه التعيس بـ قفل باب البلد أمام كل من يختلف معه في رأي لم يسمعه و فكر لم يقرأه , سواء كان هذا المختلف إنسان من البشر , أو صفحات في دفتر , أو لحن في وتر

هذا ما جعلني أرفض الإنضمام إلى عشرات الآلاف ممن شاركوا في تجمعات ساحة الإرادة الشهيرة و كتبت حينها بأني أفضل البقاء "وحيداً" على التبعية الأوتوماتيكية لعوير و زوير و المنكسر إلي مافيه خير , و هذا ما أخسر مئات المتابعين و بعض الأصدقاء



اليوم , و بعد منع ملتقى النهضة و عدم السماح لضيوفه – و ضيوف الكويت- بالتعبير عن آراءهم بسبب إعتراض مجموعة من نواب شاركوا في حملة "إرحل نستحق الأفضل" نستطيع أن نقول بأن السحر إنقلب على الساحر , فهؤلاء هم نفس النواب الذين صمُّوا آذاننا بالحرية و أطلقوا على أنفسهم لقب "الأحرار" و هم اليوم يدوسون على حرية الآخرين و يصادرون حق الأحرار بالتعبير عن آراءهم

و السؤال هنا من السبب في ذلك ؟ من الذي صفق لهم و شاركهم في منع دخول فريق ستار أكاديمي ؟ من الذي أيدهم في إستجوابهم للحكومة التي سمحت بدخول الفالي ؟ من الذي لم يعترض على طردهم لحامد أبو زيد ؟ من الذي رآهم صفق لهم عندما منعوا الجالية السيرلانكية من الإحتفال في عيدها الوطني ؟ من الذي رقَّع لهم إيقاف مسابقة كمال الأجسام في سليل الجهراء ؟


اليوم , وصلت أياديهم القذرة إلى رقاب حرياتكم , و أصبحتم مُجبرين للأسف على الإنصياع لأوامرهم و مهادتنتهم , فأجدكم تارة تتعذرون بعدم حضور فلان و تارة أخرى تتنازلون عن شروط لقاء نهضتكم !!


لذلك أقول , بأني اليوم , و اليوم فقط , سأترك رُكني البعيد و أنضم إليكم للمطالبة بحقوقنا و حقوقكم , حريتنا و حريتكم , و أقول قبل لقاءكم و نهضتكم , لا للوصاية , لا للتنازل عن الحرية , حريتنا في التعبير و التفكير و القراءة لما نشاء أو نريد , حريتنا في دعوة من نشاء من ضيوف أعزاء أكرمين في بلدنا نكرمهم كما يكرمونا , هذه هي الكويت التي نريد , كويت لا ترتعد من التعددية و إختلاف الآراء , كويت تحترم من يحترم قوانينها , و تُجير من يستجير بظلالها

اليوم , أقول لدلال و ضيوف ملتقى نهضتها , إذا تم منع عقدكم ملتقاكم بالقوة , فساحة الإرادة موجودة , و سنكون هناك معكم , فلا نهضة تُرتجى ممن ينصاع لجهل هايف و مراهقة مناور

2 comments:

Zaydoun said...

وين التعليقات؟ معقولة كلهم حولوا الى تويتر؟؟

موضوع مؤلم وما كان مؤلم أكثر هو رؤية من ارتجيت فيهم خير يهرولون وراء نواب البلاء في ساحة الارادة يطالبون برحيل ناصر المحمد بطريقة سطحية فجة، غير مبالين بما سيأتي بعد رحيله

اعترف أني ذهبت مرة أو مرتين من باب بلاغة الشف لكني سرعان ما ركبت سيارتي وفريت هرباً عندما سمعت الغوغائية والصراخ الخالي من أي عبارة مفيدة

Bashar Al-Ba'noon said...

اخ يا ربي، خلني ساكت بس لا اشق هدومي