Tuesday, October 16, 2012

لن نسمح لك


كتبت مقال طويل عن الأحداث إلا أنني و بسبب عدم التركيز فضلت عدم نشره و كتابة مقال آخر , في هذا المقال سأركز فقط على كلمة مسلم البراك في ساحة الإرادة أمس و التي ردد فيها – و ردد الجمهور من خلفه - كلمة "لن نسمح لك" الموجهة إلى سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح , ما لفت نظري في هذه الكلمة هو محاولة مسلم البراك تصوير الأمير على أنه شخص مسلوب الإرادة و أن من يتحكم فيه هم (التجار) جاسم الخرافي و محمد الصقر , أو الحيتان بالمنطق السياسي لمسلم البراك الذي حاول إقناع جماهيره بأن سمو الأمير رجح كفة الحيتان على كفة الشعب و بالتالي فمن حق الشعب معارضته و ربما الإنقلاب عليه في حالة عدم تراجعه عن مرسوم الضرورة – المسرب – بتقليص الأصوات الإنتخابية للناخبين من أربعة أصوات إلى صوت واحد أو إثنين .

في الحقيقة , و من خلال متابعتي اللصيقة للمعارضة و خطابهم أجد أن هذه المعارضة تعتمد أساساً على غباء أو جهل جماهيرها , فالكثير مما تقوله و تفعله هذه المعارضة لا يحتاج أكثر من قيام أحد الجماهير بالسؤال و المقارنة و التساؤل عن لماذا فعلتم ذلك سابقاً و تفعلون هذا الآن ؟ أو لماذا قلتم ذلك سابقاً و تقولون هذا الآن ؟

على سبيل المثال و ليس الحصر حاول النائب الحدسي حمد المطر في كلمته المقارنة بين حكومات المرحوم الشيخ سعد العبدالله و الحكومات الحالية و أخذ يشيد بالشيخ سعد و الجماهير العبيطة تصفق بالرغم من أن الشيخ سعد العبدالله هو من قام بتزوير إنتخابات الـ67 عندما كان وزيراً للداخلية و هو من حل المجلس لا دستورياً في 86 و دسورياً في 99 , في عهد حكومات الشيخ سعد تم ضرب نواب دواوين الأثنين و رشهم بالماء الحار و سجنهم و كانت كلمة "أمن دولة" كفيلة بـ تبولك في سراوالك مما كانت تفعله أمن الدولة في تلك الأيام !! فكيف تأتي الآن أنت و الجهلة من جماهيرك و توحي للناس بأن حكم الشيخ سعد أفضل من حكم صباح الأحمد الذي لم يفعل ربع ما فعله من تصفق له .

المثال الآخر هو النائب مسلم البراك الذي حاول إحراج سمو الأمير من خلال مقارنته بالشيخ مبارك الصباح و الشيخ سالم الصباح و الشيخ عبدالله السالم الصباح , أما الشيخ مبارك فقال البراك بأن التاريخ يذكر له بأنه هو من حفظ الكويت و إستقلالها من خلال توقيعه على معاهدة الحماية البريطانية في 1899 , و لكن التاريخ يذكر بأن مبارك كان ظلوماً غشوماً مستبداً بالحكم , و هذه المعلومات صحيحة و هي تصب في صالح الشيخ صباح الأحمد و ليست ضده !!

فـ مبارك الظالم المستبد و الذي قتل إخوته من أجل الحكم و أهلك كاهل أهل الكويت بالضرائب إستخدم نفس هذا الإستبداد في حمايتها من الغزاة و الطامعين و في قرار توقيع معاهدة الحماية مع الإمبراطورية البريطانية , فلو كان مبارك شورياً أو ديموقراطياً و أراد أن يشرك الشعب في قراره لرفض الشعب توقيع هذه المعاهدة كما رفضها شقيقه حمود كونهم يميلون نحو الدولة العثمانية الإسلامية على الإنجليز الكفار , و على فكرة , تعتبر هذه المعاهدة هي أحد أسباب وجود المادة الرابعة بالدستور و هي حصر الإمارة في ذرية مبارك الصباح , و سؤالي هنا لمسلم و جماهيره الواعية هل الإستبداد بالحكم جيد أم لا حسب مثالك هذا ؟ هل أنت تشجع صباح الأحمد على الإستبداد أم ماذا ؟

ثم قفز مسلم البراك للمقارنة بين الشيخ سالم الصباح و الذي عرف عنه التدين و الطيبة إلا أنه و بعد مماته توجه أهل الكويت إلى الشيخ أحمد الجابر و قالوا له "لن نسمح لك" بالحكم المنفرد بعد اليوم و عليك أن تشركنا بالحكم , و قد وافق الشيخ أحمد على ذلك , و هذا مثال جيد على مرونة الحاكم لكنه لا يخدم أهداف مسلم البراك من القصة .

فالمعلومة التي أخفاها البراك تعمداً أو جهلاً هي أن "أهل الكويت" الذين طالبوا بالمشاركة في الحكم هم التجار الكبار و الوجهاء الذين يعتمد عليهم إقتصاد الدولة , لذلك كان هذا المجلس مجلس شورى تم بالتعيين و ليس الإنتخاب العام و المشاركة الشعبية , أي أن هذا المجلس هو مجلس حيتان ذلك الزمن و الذين كانوا يرسلون أبناءهم لحضور الجلسات بدلاً عنهم في حال عدم قدرتهم على ذلك , و السؤال لمسلم البراك و هتيفته مرة أخرى لماذا تعيب على الشيخ صباح أخذ رأي التجار أو الحيتان و أنت تستشهد خيراً بمجلسهم ؟

أما المقارنة الثالثة للخطاب التاريخي للبراك فكانت بذكر الشيخ عبدالله السالم – أبو الدستور – و الذي صفق له الجماهير طويلاً و ترحموا على أيامه التي كان فيها الحاكم يحترم الشعب بعكس القمع و الظلم الذي نعيشه اليوم , و المضحك هنا أن عبدالله السالم , أبو الدستور , هو من قام بإغلاق المجلات و الصحف و الأندية الرياضية و الثقافية و جمعيات النفع العام و زج بالمئات في السجون عندما تجرأ جاسم القطامي في ثانوية شويخ 1959 و قال : "إن رضي الكويتيون أن يحكموا من عهد صباح الأول حكماً عشائرياً فقد آن الأوان لحكم شعبي ديموقراطي يكون للشعب فيه دستوره و وزراؤه".

أي أن المرحوم جاسم القطامي قال ما يقوله شباب المعارضة اليوم قبل 54 سنة , و قد اعتبر الشيخ عبدالله السالم هذا التلميح إهانة في حقه و حق حكمه مما جعله يرد على الشباب ببيان أنصح مسلم البراك و المثقفين من جماهيره بقراءته حيث قال :

"ما زلت أسمع ما لا أحب أن أسمعه عن بعض الشباب الذين لا يقدرون عواقب الأمور ولا ينظرون النظرات البعيدة , ولكني أتحاشى تكديرهم راجياً أن ينتبهوا من أنفسهم ويسمعوا نصائح العقلاء ، ولقد نبهت المرة تلو المرة عن تكدير العلاقات بيننا وبين جميع أصدقائنا وإخواننا من العرب"

"ولكن هؤلاء الشباب ركبوا رؤوسهم وتعاموا عن المصلحة العامة حتى بلغ بهم الجهل إلى التمادي عليّ شخصياً في المجتمعات على الرغم مما عُرف عن عهدي من رفاهية وخيرات نحمد الله عليها ويغبطنا عليها الكثير من الأمم ، أما الأخطاء والانتقادات التي يرون أنها موجودة في بعض الدوائر فإنها أخطاء لا يخلو منها أي بلد مهما بلغ من التمدن والنظام ، وهي حالات سائرة إلى التعديل والإصلاح في القريب العاجل إن شاء الله
 
ولقد أوعزت بردع هؤلاء عن التمادي في جهلهم مؤملاً أن يكون بذلك سد ثلمة قد تأتينا منها ريح لا نريدها , وكما قيل ( و من السموم الناقعات دواء ) وإني أرجو كافة أفراد الشعب العزيز أن يهتموا بصلاح أمورهم الخاصة"

و السؤال الذي أطرحه على مسلم و من ردد معه "لن نسمح لك" هل تريدون من الشيخ صباح الأحمد أن يقتدي بالشيخ عبدالله السالم و يدافع عن حكمه الذي تريدون الإنقلاب عليه بالقمع و التنكيل ؟ أخاطبكم هنا كما خاطب مسلم سمو الأمير و قال أنت من تكتب تاريخك بيدك و أقول أنتم من تكتبون تاريخكم بيدكم , فماذا تريدون أن يكتب التاريخ عنكم ؟ هل تريدونه أن يكتب عن نفاقكم الواضح الفاضح ؟ فبالأمس ترددون بأننا ضد الحكومة و ليس الأسرة و لي حجت حجايجها سنكون أول من يدافع عن قصر الأمير و اليوم تزعقون بـ"لن نسمح لك" !!

هل تريدون أن يكتب التاريخ بأنكم و رموزكم أول من أيد إستجواب الشيخ ناصر لعدم إرساله القوات الكويتية للبحرين و اليوم أنتم من يطالب بنفس المطالبات التي طالبت بها المعارضة البحرينية !!؟ بل حكم صباح الأحمد لم يفعل واحد بالمئة مما فعلته حكومة البحرين التي سارع طبطبائيكم و حربشكم للدفاع عنها !!

هل تريدون أن يكتب التاريخ بأنكم أول من فَعَّل تحريض القبيلة على الدولة بتمجيد مشيخة بن جامع و بن حثلين على حساب مشيخة بن صباح !!؟ أهذا ما تريدونه ؟ ألا تعلمون بأن تفعيل فصل القبيلة و مشيخاتها عن الدولة سيتبعه فصل كل قبيلة و كل فخذ عن آخر ؟ هل تعتقدون بأنكم تحتكرون معرفة التاريخ و إحترافية إستغلاله للمكاسب الإنتخابية ؟ ألا تعلمون بأن التاريخ مليء بالحروب و الغزوات بين القبائل و من السهل على أي كان صب الزيت على النار لتشتعل البلد ؟

هل تريدون أن يكتب التاريخ عن جهلكم في أبسط مطالبكم التي صممتوا آذاننا بها و هي الحفاظ على الدستور , أليس بينكم واحد لابس نظارة لينبهكم بأن "لن نسمح لك" و بقية الإهانات و التهديدات و التفلتات على سمو الأمير فيها مخالفة للمادة 54 من الدستور التي تنص على أن "الأمير رئيس الدولة , و ذاته مصونة لا تمس" , هل تعرفون أيها الدستوريون ماذا تعني كلمة "لا تمس" ؟ ألم تقرؤوا في الدستور - الذي قذفتم رجال الأمن بأحذيتكم من أجل الحفاظ عليه - المادة 51 و 52 و 53 و التي تشير إلى أن الأمير يتولى السلطات التشريعية و التنفيذية و القضائية ؟

ألم تقرؤوا في دستوركم المواد 67 و 68 و 69 التي تجعل الأمير , و بقوة الدستور , القائد الأعلى للقوات المسلحة و في يده إعلان الحرب و قيام الأحكام العرفية ؟ هل تعرفون ماذا تعني الأحكام العرفية أم أن "لن نسمح لك" شوشت على راداراتكم ؟ و أخيراً و ليس آخراً أقول لكم و لنوابكم ألا تعرفون بأن صفتكم النيابية في المجلس الذي تستذبحون على الوصول إليه من خلال المحافظة على الدوائر الإنتخابية لا تكتمل إلا بالقسم الدستوري الذي تقولون فيه "أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً للوطن و للأمير – ثم – و أن أحترم الدستور" ؟ فكيف ستقسمون هذا القسم في المجلس القادم و أنتم ترددون "لن نسمح لك , لن نسمح لك" !!

التاريخ..الذي تتفذلكون به على سمو الأمير سيذكر جيداً من فتح الباب متعمداً لهدم الدولة و أركانها , نحن هنا لا ننزه الحكم أو الحاكم و حكومته , لكن هناك فرق بين إشعال النار في غرفة أو دهليز من دهاليز البيت و بين هدمه و نسفه بالكامل , و هذا – للأسف – هو الدور الذي تقومون به الآن , هذه كلمة أقولها للتاريخ و أتحمل مسؤوليتها , كفاكم نفاقاً , و كفاكم تدليساً على الجماهير و تكسباً على جهلهم , من يريد منكم الإنقلاب على صباح الأحمد و حكمه فليكن شجاعاً و يقول ذلك بكل وضوح للجماهير حتى يعرف كل منا ما له و ما عليه و طبيعة الأرضية التي يقف عليها , فالإنزعاج و التذمر من سوء الخدمات و المطالبة بحكومة شعبية أو فصل وزير شيء ...و ما يحدث اليوم شيء آخر , الدستور يقول صباح الأحمد أمير البلاد و الإطاحة به أو خلخلة أركان حكمه هو إنقلاب حتى و إن غلفتوه بشعاراتكم !

أقول قولي هذا و أسال الله الهداية لي و لكم .

20 comments:

haitham said...

For the first time I sense frustration in your writing :)

MARSHAL Q8 said...

لا فض فوك ..

AmmarQ8.com said...

ينصر دينك

DiLLi O MiLLi said...

صح ألسانك

DiLLi O MiLLi said...

صح ألسانك

Ali Dashti said...

ربي يحمي الكويت والامير وال صباح وشعبها وكل من يخاف على هذي الارض الطيبه .. يسلم بوؤءك ..

الزين said...

كتبت فصدقت

المشكلة مو فيهم لأن حقيقتهم يشوفها من لديه القليل من الحكمة والعقل


المشكلة بقليلين الحكمة والعقل اللي ماشين وراهم

كويتي اصلي said...

يبيلهم تسفير وسحب جنسية افضل حل

annoh annoh said...

احسنت....بس منو اللي يفهم...!

annoh annoh said...

احسنت....بس منو اللي يفهم...!

love kuwait said...

صح لسانك وضيف على قائمتك الاخ احمد السعدون

love kuwait said...

صح لسانك وضيف على قائمتك الاخ احمد السعدون

Fatma Almutawa said...

احسنت على هذه المقاله الصريحه المثبته بالادله الدقيقه ، مجهود تشكر من القلب عليه .. اثلجت صدورنا بدفاعك و ردك الذي عجزت الستنا عن صياغته .. حفظ الله الكويت و شعبها من كل مكروه برعاية آل الصباح

Fatma Almutawa said...

احسنت على هذه المقاله الصريحه المثبته بالادله الدقيقه ، مجهود تشكر من القلب عليه .. اثلجت صدورنا بدفاعك و ردك الذي عجزت الستنا عن صياغته .. حفظ الله الكويت و شعبها من كل مكروه برعاية آل الصباح

عبدالله المشعان said...

حشر وزج حكومة البحرين في مقالك يثير الاشمئزاز والنظرة الطائفية التي نعاني منها على جميع مستوياتنا وطبقاتنا الفئوية

Ali Darwesh said...

احسنت بعد مافي اوضح من چذي صراحه اللي مايفهم مصيبه

AyyA said...

Way to go bro, thanks

Naser Boodai said...

way to go, allah el7afith

abdalslam almgdlee said...

بكل صراحه مقال يفتح عيون الاعمى شكرا لك من القلب

mishal almusaileekh said...

حسّك طيب ... والله يقدرنا ونصير لك مفاتيح انتخابية :) ياعقالي يا اليوسفي